مدرس اون لايندخول

شرح مبسط للتجربة الشعرية وكيفية التعامل مع أسئلتها

18052011
شرح مبسط للتجربة الشعرية وكيفية التعامل مع أسئلتها


الحالة

هى الحالة النفسية التى تسيطر على الشاعر حينما يتعرض لموقف معين ينفعل به ويفكر فيه ثم يعبر عنه فى صورة نص شعرى .

                1- الوجدان :هو أحاسيس الشاعر التى تسيطر عليه حينما يتعرض لموقف ما وهو يعطى الحيوية والتأثير
                                للتجربة ويبعد النقص عن القصيدة .
2- الفكــر : هو المعنى الذى يدور فى ذهن الشاعر أو هو الترتيب المنطقى لأحداث الموقف وهو يعطى الدقة والتنسيق ويمنع
سيطرة العاطفة فيتحول الأسلوب لمجموعة من الآهات التى لا تمتع العقل  .
3- الصور التعبيرية : هى الوسائل التى يوضح بها الشاعر فكره ووجدانه لغيره وتنقسم إلى :
أ- الألفاظ والأساليب :حيث يستخدم الشاعر ألفاظا ملائمة معبرة أو موحية عن فكرة وعاطفته ,ومن شروط اللفظة الجيدة:
1-غير مبتذلة. 2-تسير على قواعد اللغة . 3-تتفق مع عاطفة الشاعر وفكره . 4-لا توجد كلمة أخرى تعطى معنى أفضل منها.
5- عدم تنافر حروفها أو ثقل نطقها .    أما الأساليب فهى الخبرية أو الإنشائية المعروفة .
ب- الخـيـال : من(كلى) وهو أن يرسم الشاعر بالكلمات صورة لموقف أو مشهد من مشاهد الطبيعة ويتكون من أجزاء وأطراف ويسمى (لوحة فنية-خيال كلى – صورة شعرية) وتكون جميلة حينما تتكامل فيها الأجزاء والأطراف .
ومن (جزئى تقليدى) من تشبيه و استعارة وكناية ومجاز.                 ( كل خيال كلى فيه صور جزئية والعكس غير صحيح )
من شروط الصورة الجزئية الجيدة : 1- توضح الفكر والعاطفة . 2- تتفق مع الجو النفسى . 3- لا يوجد تناقض بين أجزائها .
تساهم فى نمو التجربة .   4- تلمح بالمعنى ولا تصرح به مباشرة .
ج- الموسيــقى : وتنقسم إلى [ خارجية ]  وتتمثل فى وحدة الوزن والقافية   و[ داخلية ] من ظاهرة [محسنات بديعية] ومن خفية
[صدق العاطفة- ترتيب الأفكار-جمال الألفاظ- روعة الخيال ]
-----------------------------------------------------------------------------
            يقول إيليا أبو ماضى :   كم تشتكى وتقول إنك معـدم   ::   والأرض ملكك والسما والأنجم .                    
                                     ولك الحقول وزهرها وأريجها   ::   ونسيمـها والبلبل المـترنـم .
                                     والماء حولك فضة رقــراقة  ::   والشمس فوقك عسجد  يتضرم .
                                     وكـأنه لصـفائه وسـنائه   ::   بحـر تعوم به الطيور الحــوّم .
س : ما الوجدان, العاطفة,الإحساس,الشعور ؟ نقرأ الأبيات ثم نعبر عما فهمنا بألفاظ تدل على الإحساس أو الشعور .
ج- تسيطر على الشاعر عاطفة حب التفاؤل ونبذ التشاؤم .
-----
س : ما الفكر,الأفكار؟ نقرأ الأبيات ونلخص كل بيت فى جملة صغيرة مع ملاحظة أنه يمكن أن تحتوى مجموعة من الأبيات على فكرة واحدة , أو يمكن أن نشرح الأبيات .
ج- تمثلت الأفكار فى : 1- إنكار شكوى المتشائم .     2- التمتع بنعم الله تعالى التى تدعو للتفاؤل .
وقد أتت الأفكار مرتبة مسلسلة ملائمة للعاطفة . (طريقة أخرى )  تمثلت الأفكار فى : ثم نشرح الأبيات.... وقد أتت الأفكار...


س : الألفاظ .نستخرج الألفاظ المعبرة ونبين إيحاءها      ج- أتت الألفاظ ملائمة للفكر والوجدان مثل : [كم]خبرية تدل على كثرة الشكوى , [تشتكى]مضارع يدل على التجدد والاستمرار ,تعدد حروف العطف تدل على كثرة نعم الله تعالى, ويؤخذ على الشاعر كلمة يتضرم لأنه تعنى يشتعل وذلك لايتفق مع الجو النفسى فهى مجلوبة للقافية....وهكذا

الأساليب : نستعرض الأساليب الخبرية والإنشائية فى الأبيات ,,, ج- فى الأبيات السابقة آثر الشاعر استخدام الأساليب الخبريةالتى   تدل على التقرير لأنه يقرر حقائق ثابتة وهى كثرة شكوى المتشائم وتعدد نعم الله التى تدعو للتفاؤل ومن الأساليب .........
-----
الخيال : إذا كان السؤال [فى الأبيات لوحة فنية-خيال كلى – صورة شعرية ] نجيب كالتالى :
1- الصورة : ونشرح 2-أجزاء الصورة ونوضح من الأبيات الأجزاء المادية  3- أطراف الصورة [نستخرج منهاكلمات تدل على الصوت واللون والحركة ] وبعد ذلك نستخرج الصور الجزئية من تشبيه أو استعارة أو كناية والإجابة كالتالى :
* فى الأبيات صورة كلية : 1- الصورة: المتشائم الذى يشتكى الفقر بالرغم من النعم الكثيرة التى خلقها الله تعالى فى الحياة من سماء ونجوم وحقول وزهور تفوح بالعطر وغيرها والتى تدعوه للتفاؤل .
2- أجزاء الصورة : المتشائم , الأرض , السماء , النجوم , الحقول , الزهور......
3- أطراف الصورة :وتتمثل فى :  ألفاظ تدل على الصوت ويسمع فى [ تشتكى , تقول , المترنم ].
وألفاظ تدل على اللون ويُرى فى [ السما , الأنجم , الحقول ] وألفاظ تدل على الحركة وتحس فى [رقراقة, تعوم , الحوّم ... ]
وهى صورةكلية جميلةلتكامل أجزائهاوأطرافهاولأنهاتعبرعن الفكروالعاطفةتتخللهاصور جزئية مثل : ونستخرج الصور من الأبيات.
-----
الموسيقى :نجيب عن الموسيقى كالتالى :
تمثلت الموسيقى بنوعيها فى الأبيات :أولاً الموسيقى الخارجية : وتظهر فى وحدة الوزن والقافية فقد سار الشاعر على وزن واحد
واستخدم قافية واحدة وهى قافية [ الميم المضمومة ] التى تلائم الجو النفسى .             القافية تتغير من أبيات لأخرى .
ثانياً الموسيقى الداخلية: وتنقسم إلى أ- داخلية ظاهرة :وتظهر من المحسنات البديعية[ونستخرج أى محسن بديعى ونذكر سر جماله]
[حولك-فوقك]طباق يؤكد المعنى ويوضحه ... وهكذا
ب- داخلية خفية: وتتضح من *صدق العاطفةوهى.... * ترتيب الأفكاروهى..... * ملائمة الألفاظ مثل.... * روعة الخيال .....
                                                                                               
إذا كانت القصيدة عملا متكاملا أى أن كل جزء فيها يؤدى دوره المحدد فى بنائها فلا يصح حذف أو تقديم أبيات على أخرى كان فى القصيدة وحدة عضوية ولكى تتحقق الوحدة العضوية يجب أن تتوافر لها عناصر وهى :
1- وحدة الموضوع: أى أن يتحدث الشاعر عن موضوع أو غرض شعرىّ واحد [ اذكر موضوع القصيدة ]
2- وحدة الجو النفسى: أى يسيطر على الشاعر جو نفسى واحد . [ اذكر العاطفة ]
3- ترتيب الأفكار: فقد أتت الأفكار مرتبة [ ونذكر الأفكار ]

تعاليق

avatar
ممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممششششششششششششكككوررررررر
avatar
avatar
كل الشكر والتقدير
مصطفى عبدالرحمن
مع خالص الشكر
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى