المدارس الشعرية فى الادب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18052011

مُساهمة 

. المدارس الشعرية فى الادب





1 ) الإحياء والبعث
رائدها : محمود سامي البارودي .
س : ما المقصود بالإحياء والبعث ؟
جـ : عودة الروح للشعر العربي مع بداية العصر الحديث بعد أن كان ميتاً وبعث الحياة فيه نابضاً واعياً بعد أن كان جامداً وضعيفاً وقد أصيب بالانحلال والتفكك إلى أن جاء البارودي وبعث الشعر من جديد وأعاد إليه قوته .
س : ما العوامل التي هيأت للبارودي النهوض بالشعر ؟
جـ : 1 – الموهبة الشعرية والاستعداد الفطري .
2 – إيمانه بعظمة اللغة العربية .
3 – حياته الحافلة بالأحداث ومنها مشاركته فى السياسة المصرية .
4 – اطلاعه على دواوين القدماء وحفظه لشعرهم .
س : ما أسباب ضعف الشعر كما يراها البارودي ؟
جـ : 1 – إغلاق المدارس ونقل الكتب .
2 – ترحيل الخبرات إلى تركيا 0
3 – إلغاء ديوان الإنشاء 0
4 – فقدان القدوة والمثل والمعلم 0
5 – ضعف اللغة عند الشعراء أنفسهم 0
س : ما مظاهر ضعف الشعر فى تلك الفترة ؟
جـ : 1 – تفاهة الموضوعات وسطحيتها 0
2 – الضعف والركاكة فى الأسلوب 0
3 – الاتجاه إلى التقليد والتكرار 0
4 – الإكثار من الصنعة المتكلفة 0
س : كيف ارتقى البارودى بالشعر ؟ / ما مظاهر التجديد عند البارودى ؟
أ ) من حيث الكلمة والعبارة :
ارتقى بالكلمة والعبارة من الضعف والابتذال إلى القوة والوضوح 0
ب ) من حيث الموضوعات : 1 – التعبير عن ذاته ومجتمعه .
2 – انتقل بالموضوعات من الأمور الشخصية إلى الأمور العامة .
3 – نأى بموضوعاته عن التكرار والسطحية .
4 – تناوله للموضوعات القومية .
جـ ) من حيث الأسلوب : ارتفع بالشعر من تكلف البديع إلى السهولة والرصانة .
د ) من حيث الموسيقا : المحافظة على وحدة الوزن والقافية مع استخدام الموسيقا الرنانة الأخاذة .
هـ ) من حيث العاطفة : انتقل بالعاطفة من البرود والجفاف إلى القوة والحيوية .
و ) من حيث الخيال : انتقل بالخيال من السطحية إلى التحليق في سماوات الشعر وأجنحة التصوير .
س : ما مظاهر التقليد عند البارودي ؟
جـ : عارض البارودي القدماء أى أنه كان ينشد الشعر على غرارهم فقد عارض عنترة والمتنبي
وامرىء القيس وغيرهم معتمداً فى ذلك على نقاء ذهنه ، فطرته السليمة ، قراءاته وحفظ جيد للأشعار وتتلمذه على يد أستاذه الشيخ حسن المر صفى 0
س : ما خصائص مدرسة الإحياء والبعث ؟
جـ : 1 – تعدد الأغراض فى القصيدة الواحدة مع البدء بالغزل .
2 – البيت وحدة القصيدة .
3 – محاكاة القدماء فى موضوعاتهم من مدح وفخر ورثاء .
4 – الاهتمام بجمال الأسلوب والألفاظ .
5 – اقتباس المعانى والصور من فحول الشعراء واستعارة ألفاظ من الشعر القديم كعيون المها ، ملاعب الآرام .

الكلاسيكية الجديدة

س : سار على نهج البارودي تلاميذه بالمشافهة أو المراسلة أو بالقراءة . وضح ذلك .
من تلاميذه بالمشافهة : حافظ إبراهيم وأحمد شوقي . وبالمراسلة : شكيب ارسلان .وبالقراءة عن طريق ما نشره استاذه حسين المر صفى فى كتاب ( الوسيلة الأدبية ) .
س : ما دوافع التجديد عند تلاميذ البارودي ؟
1 – تيسر لهم قدر كبير من الانفتاح على الثقافة الغربية .
2 - عمق الاتصال الوطني من الوعي الناشئ لدى بعض المثقفين .
3 – موقفهم تجاه سياسة القصر دفعهم إلى المطالبة بالإصلاح .
4 – تغير الحياة أمامهم وتحرير المرأة ودخولها مجال العمل وتعدد الأحزاب وحرية الصحافة .
س : ما مظاهر التجديد عند تلاميذ البارودي ؟
1 – أفسحوا المجال لمزيد من التجارب الذاتية فى شعرهم .
2 - جددوا فى بعض الأغراض كالشعر السياسي وتعليم المرأة وحرية الصحافة مما كسب شعرهم رواجاً فى النفوس .
3 – اتجهوا إلى سهولة الأسلوب والتجربة الذاتية .
4 – عالجوا مشكلات مجتمعهم ثقافياً وفكرياً .
5 – الاهتمام بالجانب البياني ولم يقتصروا على المحاكاة .
التقليد عند تلاميذ البارودي :
1 – البدء بالغزل .
2 – الاقتباس من القديم .
3 – المحاكاة على شكل القصيدة القديمة وإن أخذ عليهم اهتمامهم بشعر المناسبات .
س : ما الظروف التي تهيأت لشوقي ولم تتهيأ للبارودي ؟
لقد تهيأت لشوقى ظروف لتطوير الشعر لم تتهيأ للبارودي وهى :
1 – الثقافة الأوربية التى تثقف بها .
2 – اطلاعه على الآداب الفرنسية .
3 – مجالسة شعراء الغرب .
4 – قراءاته لمظاهر التجديد فى الشعر الفرنسي .
5 – مشاهدته للمسارح الأوربية وتأثره بالمسرح الفرنسي فألف أولى مسرحياته الشعرية " على بك الكبير "
س : ما دور أحمد شوقي في الكلاسيكية الجديدة ؟
1 – عدل عن المديح إلى التاريخ .
2 – اتجه فى بعض شعره اتجاهاً إسلامياً .
3 – اتجه نحو المنجزات العصرية والمخترعات الحديثة مثل : " وصف الطائرة ، السفينة …… الخ " .
4 – ألف مسرحيات متعددة ويعتبر رائد الشعر المسرحي منها : " مصرع كليوباترا ، قمبيز ، على بك الكبير ، مجنون ليلى ، أميرة الأندلس ، الست هدى ، عنترة " .
س : ما محاولات أحمد محرم لتطوير منهج البارودي ؟
حاول أن يطوع الشعر العربي للقصص التاريخي فى مطولته ( ديوان مجد الإسلام ) الشهيرة بالإلياذة الإسلامية .
س : اهتم شعراء المدرسة الكلاسيكية بشعر المناسبات فلماذا ؟
لأن شعراء هذه المدرسة كلهم غيريُّون اهتموا بمجتمعهم والعمل على حل قضاياه ومشكلاته فلم يتركوا مناسبة إلا وكتبوا عنها فكان شعرهم تنفيساً عن العواطف الغائرة حيث اعتنوا بالشعب ومثلوا أهواءه الدينية والسياسية .
2) المدرسة الرومانسية "
رائدها خليل مطران
س : ما العوامل التي أدت إلى ظهور الرومانسية ؟
1 – أكثر الاحيائيون من الالتفات إلى القديم .
2 – اهتمام الاحيائيين بشعر المناسبات والمحافل .
3 – الانصراف عن نفس الشاعر وتجربته .
4 – عدم الاهتمام بالوحدة العضوية .
أسباب اتجاه مطران للرومانسية :
1 – نشأته فى أحضان الطبيعة الساحرة فى لبنان .
2 – تأثره بالثقافة الفرنسية .
3 – حسه المرهف وعواطفه الرقيقة .
4 – صدق التجربة .
مميزات الرومانسية عن مطران :
1 – التعبير عن تجربة شعرية صادقة .
2 – الاهتمام بالوحدة العضوية .
3 – الاهتمام بالصياغة اللفظية .
4 – الاتصال بالطبيعة والإحساس بالغربة .
5 – تحليل العواطف الإنسانية .
س : ما التطور الذى أحدثه مطران فى القصيدة العربية ؟
1 – أصبحت القصيدة تجربة شعورية ذاتية صادقة 0
2 – الاعتماد على الخيال .
3 – الوحدة العضوية مع ترابط الأفكار 0
4 – الاهتمام باللغة وحيوية الألفاظ .
5 – الارتباط بوحدة الوزن والقافية مع إدخال بعض التجديد فيها .
الفلسفة التى كان يدعو إليها مطران فى مذهبه :
الفلسفة هى النظرة إلى القصيدة فى جملتها لرأى الوحدة العضوية في القصيدة لا في أبياتها منفردة .
س : ما الفرق بين مطران وهو رائد الرومانسية وبين ورواد المدرسة الكلاسيكية ؟
1 – اهتم مطران بالوحدة العضوية للقصيدة بينما اهتم الكلاسيكيون بوحدة البيت .
2 – حرص مطران على فصاحة الألفاظ وبعدها عن الغرابة بينما حرص الكلاسيكيون على اللفظ العربي الأصيل ولو كان غريباً .ومع ذلك فقد كان مطران يحرص على الالتزام بالوزن والقافية كما فعل رواد المدرسة الكلاسيكية .
أسئلــــة
س1 : كان مطران حلقة وصل بين الرومانسية والكلاسيكية 0 وضح ذلك 0
س2 : إلى أى مدى يعتبر مطران رائداً للرومانسية الجديدة ؟
س3 : ما سمات القصيدة الرومانسية عند مطران ؟
س4 : لقد خطا مطران بالقصيدة خطوات إلى التجديد 0 اذكرها 0
س5 : قارن بين اهتمام كلاً من مطران والبارودي باللفظ العربي – الوحدة العضوية – الذاتية 0
3) الـديوان
س : من رواد مدرسة الديوان ؟
الرواد هم : العقاد / المازني / عبد الرحمن شكرى .
س : ما سبب ريادتهم لهذه المدرسة ؟
أن ثلاثتهم جمعتهم الثقافة الإنجليزية فتأثروا بها – تحمسهم للتجديد فى القصيدة – اعتزازهم بالثقافة العربية 0
س : ما عوامل ظهور مدرسة الديوان :
1 – الكبت الشديد الذى تعرض له الشباب المتطلع بسبب وطأة الاستعمار فلم يجدوا مجالاً لنمو شخصيتهم الإنسانية.
2 – اصطدمت آمالهم مع الواقع الاستعماري البغيض فلم يجدوا ما يهون على نفوسهم المتئدة إلا أن يهربوا من عالم الواقع المؤلم إلى عالم الأحلام ولجأوا إلى الطبيعة يبثونـها آلامهم الضائعة ويتأملون فى الكون يتعمقون أسراره .
أسس ومفهوم الشعر عند جماعة الديوان :
الخطوات التى اتخذوها فى اتجاهات شعرهم :
1 – التعبير بمواقف حارة وتجربة صادقة عن مأساة جيلهم 0
2 – التحرر من القيود الصناعية .
3 – اتجاههم إلى الذات الإنسانية فى شعرهم 0
4 – جنوحهم إلى الخيال فى التعبير عن تجاربهم.
المآخذ التى أخذوها على شعراء مدرسة الإحياء والبعث :
1 – استلهام النماذج البيانية القديمة وطغيان الجانب البياني على المضمون والفكرة .
2 – اهتمامهم الزائد بشعر المناسبات والمحافل .
3 – الاهتمام بقشور الأشياء وعدم التعمق في النفس الإنسانية.
4 – عدم وضوح شخصيتهم الشعرية في شعرهم .
5 – عدم مراعاة الوحدة العضوية مع تعدد الأغراض .
6 – المبالغة فى المعاني والصور والتكلف فى المحسنات .
خصائص شعر مدرسة الديوان :
1 – جمعوا بين الثقافة العربية والإنجليزية ونزعة الأقلام إلى الاستقلال والتحرر من القيود الصناعية .
2 – التطلع إلى المثل العليا والطموح إلى الآفاق البعيدة التي تجاوز الواقع .
3 – وضوح الجانب الفكري والذهني في القصيدة فطغى العقل على العاطفة .
4 – الشعر تعبير عن النفس الإنسانية
5 – الاهتمام بالوحدة العضوية .
6 – البعد عن المناسبات والموضوعات السياسية .
7 – التأمل فى الكون والتعمق فى أسراره .
8 – الصدق فى التعبير وعدم المبالغة .
9 – ظهور مسحة الحزن والألم والتشاؤم واليأس فى شعرهم .10 – الدعوة إلى الشعر المرسل .
11 – التخلص من الأدب القديم واستخدام لغة العصر فى شعرهم .
12 – الاهتمام بوضع عنوان للقصيدة لكنهم تجاوزوها إلى وضع عنوان للديوان كله 0
13 – استحداث موضوعات جديدة فى شعرهم مثل رثاء المازنى نفسه–رجل المرور - الغرور – البعث وما فيه من فزع0
14 – اهتموا بتعمق الظواهر إلى جوهرها مما جعل الفكر يسبق الشعور عندهم 0
س : لماذا اتجه شعراء الديوان للطبيعة ؟
لأنهم هربوا من الواقع المرير الذى فرضه الاستعمار عليهم إلى الأحلام والأوهام فلجأوا إلى الطبيعة ليعبروا عن أسرارها وحقائقها فالشعر عندهم تصوير لعواطف إنسانية ينقل فيها الشعر صلة هذه العواطف بالعالم والكون من حولها .
س : لماذا دعا شعراء الديوان إلى الاتجاه للشعر المرسل ؟
بدافع أن الشاعر يريد أن يحطم كل السدود التى تقف أمامه فى القافية عندما يصور الخوالج النفسية لأن فى القافية الواحدة رتابة ومللاً .
س : لماذا حرص الديوانيون على وضع عنوان للقصيدة ؟
العنوان عندهم يوحى بوحدة الموضوع فى القصيدة بحيث لا تتعدد فيها الأغراض بل وتجاوزا ذلك إلى وضع عنوان للديوان كله يدل على الإطار العام لما فيه مثل ( عابر سبيل )
مقارنة بين الكلاسيكية والديوان :
س : وضح الاختلاف بين مدرسة الديوان والكلاسيكية ؟

الكلاسيكية الديوان
1 ) الالتزام بوحدة الوزن والقافية .
2 ) الالتزام بوحدة البيت .
3 ) الاهتمام بالجانب البياني على حساب الفكر .
4 ) الميل إلى الصور وتزاحمها .
5 ) يحاكون القدماء ويعارضونهم . - لا يلتزمون بوحدة الوزن والقافية .
- الالتزام بالوحدة العضوية .
- الاهتمام بالفكر والمعنى على حساب الجانب البياني .
- البعد عن تزاحم الصور الخيالية .
- لا يلتزمون بهذا المنهج .
4 ) مدرسة المهجر
س : ما أسباب الهجرة إلى بلاد الأمريكتين ؟
1 – الاضطهاد السياسى 0
2 – الصراع المذهبى والدينى .
3 – الفقر والصراع الطبقى
4 – التطلع إلى الحرية 0
س : ما مظاهر النشاط الأدبى لشعراء المهجر ؟
1 – الرابطة القلمية :
فى أمريكا الشمالية سنة 1920م ورائدها جبران خليل جبران وإيليا أبو ماضي ونسيب عريضة .
وكانت تميل إلى التجديد والثورة على الشكل التقليدي وأكثروا من النثر وسبب التجديد البعد عن الوطن الأم .
2 – العصبة الأندلسية :
فى أمريكا الجنوبية سنة 1932م ومن أعضائها فوزى المعلوف ورياض فرحات وغيرهم وكانت تميل إلى المحافظة على القديم وربط الصلة بين القديم والجديد اكثروا من الشعر وسبب المحافظة التأثر بالمهاجرين الأندلسيين الذين كانوا يذكرونهم بماضى أجدادهم العرب الذين هاجروا إلى بلاد الأندلس .
س : ما العوامل المؤثرة فى أدب المهجر ؟
1 – الشعور بالحرية فى وطنهم الجديد مما جعلهم يتغنون بها . 2 – تأثرهم بالبيئة الجديدة .
3 – امتزاج ثقافتهم العربية بالثقافة الأجنبية 0 4 – الشعور بالغربة والحنين إلى الوطن .
5 – الحيرة والقلق بسبب افتقاد المثل والقيم فاتجهوا إلى النزعات الإنسانية والامتزاج بالطبيعة والتطلع إلى المثل العليا.
س : ما أثر أدباء المهجر فى مدرسة الديوان وأبولو ؟
أثَّر أدباء المهجر فى مدرسة أبوللو عن طريق شعر جبران وإيليا أبو ماضى وميخائيل نعيمة فأخذ أدباء مدرسة أبوللو منهم وتأثروا بهم .
وأثروا فى مدرسة الديوان فاتفقوا معهم فى الدعوة إلى التجديد واختلفوا معهم فى أنهم لم يجعلوا شعرهم غارقاً فى الذهنية بل كان شعرهم أكثر تحرراً وانطلاقاً 0
س : لماذا اقبل القراء فى الوطن العربى على شعر المهاجر ؟
لأنه عبّر عما يدور فى قلوبهم وأحاسيسهم ويودون التعبير عنه .
خصائص أدب المهجر :
أولاً : من حيث المضمون والموضوع :
1 – الشعر تعبير عن مواقف الإنسان فى الحياة والدعوة إلى تـهـذيب النفس ونشر الخير ومهاجمتهم للنزعة المادية حتى يفرقوا بين المادية فى بلاد الشرق والمادية فى بلاد الغرب مثل :
عندما أبدع الكون رب العالمينا
ورأى كل الذى فيه جميلاً وثميناً

2 – المشاركة الوجدانية واستبطان النفس البشرية مثل :
أنا لا أذكر شيئاً عن حياتى الماضية

أنا لا أعرف شيئاً عن حياتى الآتية

3 – السماحة الدينية وعدم التعصب لأنهم عاشوا فى بلاد سيطر عليها التعصب والفتنة الطائفية مثل قول رشيد أيوب:

أصلى لموسى وأعشق عيسى

وأتلوا السلام على أحمد

4 –والنزعة الروحية وتضرعهم إلى الله بالشكوى من التناقض بين موقف الإنسان من القيم فى المجتمعات الشرقية والغربية متأثرين بميراثهم الروحانى من الشرق .
5 – الاتجاه إلى الطبيعة والامتزاج فيها وتشخيصها وذلك مثل قول شكر الله الجر :

كم تشتكى وتقول إنك معدم

والأرض ملكك والسما والأنجم

6 – الحنين إلى الوطن وذلك لشعورهم بالغربة مما دفعهم إلى أن يصوغوا شعراً قومياً مثل :

فلا أحب سوى قريتى

ولا أريد سوى أمتى

7 – النزعة القومية : وذلك بسبب حبهم لأوطانهم .
8 – النزعة الإنسانية : وهى النظرة إلى المجتمع نظرة حب وإرادة للخير مثل قول إيليا أبى ماضى:

إن نفساً لم تشرق الحب فيها
أنا بالحب قد وصلت إلى نفسى

هى نفس لم تدر ما معناها
وبالحب قد عرفت الله

ثانياً : من حيث الشكل 0
1 – غالى أدباء المهجر فى التجديد والتمسك بالصحة اللغوية وتساهلوا فى اللغة ويأتى ذلك لبعدهم عن ثقافتهم الأصيلة واندفاعهم نحو التجديد ومن هنا كثرت الأخطاء اللغوية مثل :
إن التأمل فى الحياة يزيد أوجاع الحياة
فدعى الكآبة والأسى واسترجعى مرح الفتاة

2 – الميل إلى الرمز وله دلالات تفهم من القصيدة وكلها تتصل بالطبيعة أو عالم الحيوان مثل :

وتينة غضة الأفنان باسقة

قالت لأترابها والصيف يحتضر

3 – الاهتمام بالنثر : غلب الأدب النثرى على أدباء المدرسة وبخاصة شعراء الشمال لغزارة إنتاج جبران النثرى .
4 – التمسك بالوحدة العضوية حرص شعراء المهجر على البناء العضوى بين الأفكار والموسيقى والعاطفة لتكون القصيدة كالجسم الحى الذى يقوم فيه كل جزء بدوره وتجاوزا الوحدة العضوية فى القصيدة الواحدة إلى الوحدة العضوية فى الديوان الواحد الذى يضم قصائد ذات طابع موحد .
5 – الاهتمام بالصورة الشعرية حيث تتعاون الصور الجزئية فى تكوين صورة كلية .
6 – التصرف فى الأوزان والقوافى وعدم الالتزام بالوزن الواحد والقافية الواحدة مثل :
اذرفى يا عين دمعى فالهوى متلفى
واسعفى لعل ناراً فى الحشا تنطفى

7 – الميل إلى اللغة الحية " أى الكلمات الموحية " مثل قول جبران :

هو ذا الفجر فقومى ننصرف
ما عسى يرجو نبات يختلف

عن ديار ما لنا فيها صديق
زهرة عن كل ورد وشقيق

8 – الإكثار من الشكل القصصى واتخاذ القصة وسيلة للتعبير مثل قول إيليا أبو ماضى :

نسى الطين ساعة أنه طين حقير

فصال تيهاً وعربدا

أو :

وتينة غضة الأفنان باسقة

قالت لأترابها والصيف يحتضر

س : غلب الرمز على أدب المهجر . فلماذا ؟
مالوا إلى الرمز ليستنبط القارئ الدلالات التى قصدوها فى شعرهم كما فى ( التينة الحمقاء ) لإيليا أبى ماضى فهو يرمز بها للإنسان البخيل الذى يقتله بخله
5 ) مدرسة أبوللو
ومن أعلام تلك المدرسة : أحمد ذكى ابو شادى / إبراهيم ناجى / على محمود طه / محمود حسن إسماعيل /
مختار الوكيل / فوزى العنتيل / التيجانى يوسف …….. وغيرهم .
هذا الاسم مأخوذ من جماعة " أبولون " إله النور والفن والجمال عند اليونان وهذا يدل على مدى التأثر بالثقافات الأجنبية وقد أفادت هذه المدرسة من مطران والصراع الأدبى بين الاحيائيين وجماعة الديوان كما تأثرت بالرومانسية الأوربية .
عوامل ظهور هذه المدرسة :
1 – تفكك جماعة الديوان وتوقف نشاطها بسبب الخلاف بين روادها .
2 – تأثرهم بمذهب خليل مطران الرومانسى .
العوامل المؤثرة فى شعرهم :
1 – تمسكهم بمذهب خليل مطران فى الرومانسية .
2 – تأثروا بأدباء المهجر وبخاصة جبران خليل جبران .
3 – التأثر بالرومانسيين فى الغرب وبخاصة الإنجليز .
س : ما السمات الفنية لمدرسة أبولو ؟
أولاً : من حيث المضمون والموضوع 0
1 – ذاتية التجربة والحنين إلى مواطن الذكريات .
2 – استعمال اللغة استعمالاً جديداً بما تدل عليه من إيحاء وتصوير .
مثل : " العطر القمرى – الأريج الناعم – الشفق الباكى " وأكثروا من كلمات : " عطر – شذى – الحق – النور " .
3 – حب الطبيعة وتشخيصها وتسمية دواوينهم بما يدل عليها مثل :
" أطياف الربيع – أغانى الكوخ – أغانى الرعاة – الينبوع " .
4 - الميل فى صورهم إلى التجسيد والتشخيص " ارتباط اللغة بالتصوير " .
5 – استعمال الكلمات الأجنبية والأسطورية والرمز مثل " كرنفال – أوزوريس – اخناتون "
6 – التشاؤم والاستسلام للأحزان .
7 – تعدد موضوعاتهم الشعرية فشملت المرأة ومعاناة الحياة والطبيعة والشكوى .
ثانياً : من حيث الشكل 0
1 – التحرر من وحدة القافية والاتجاه إلى تعددها وتنوع التفاعيل فى الشطر الواحد .
2 – الميل إلى الموسيقى الهادئة لا الصاخبة .
3 – تقسيم القصيدة إلى مقطوعات متعددة القافية .
4 – يميلون أحياناً إلى استخدام الشعر المرسل الذى لا يلتزم بقافية .
5 – الاهتمام بالوحدة العضوية .
وقد تأثروا بشعر الموشحات فى التحرر من القافية وهى سمة ينفردون بها عن باقى الرومانسيين .
س : ما أوجه الاتفاق والاختلاف بين مدرسة الديوان ومدرسة أبوللو ؟
الاتفاق فى :
1 – الشعر أو القصيدة تجربة شعورية ذاتية .
2 – الاستسلام للاحزان .
3 – البعد عن شعر المناسبات .
4 – الوحدة العضوية .
الاختلاف فى :

وجه المقارنة مدرسة الديوان مدرسة أبوللو
1 ) الموضوعات
2 ) الفكر
3 ) اللغة
4 ) القالب الفنى استخدام موضوعات جديدة
طغيان الفكر على العاطفة
استخدام لغة العصر
الشعر المرسل أحياناً تعدد موضوعاتهم
طغيان العاطفة على الفكر
استخدام خاص للغة
شعر المقطوعات والمرسل أحياناً
س : ما الخصائص المشتركة بين المدارس الرومانسية جميعها ؟
1 – ذاتية التجربة .
2 – الوحدة العضوية .
3 – صدق التجربة .
4 – البعد عن شعر المناسبات والمجاملات .
5 – الاندماج فى الطبيعة .
6 – الاعتماد على الخيال .
س : حب الطبيعة عند شعراء أبوللو لم يتعارض مع إحساسهم بالتشاؤم والاستسلام . وضح ذلك .
لا تناقض لأن تأملهم فى الطبيعة دفعهم إلى الإعجاب بها والافتنان بجمالها وإدراك نهايتها ويعلمون بأن بقائهم فى الحياة قليل يمنع استمرار تمتعهم بالطبيعة فسبب لهم ذلك التشاؤم واليأس فى الحياة .
س : استعمل شعراء أبوللو اللغة استعمالاً جديداً . وضح ذلك .
بفضل شعراء أبوللو طرأ على المعجم الشعري ألفاظ جديدة مشعة موحية بخفايا الحس ودقائق الوجدان فكل ألفاظهم ظلال وأنغام يشعر القارئ أو السامع نحوها بسهولة ممتعة فى سهولتها ووضوحها ووفائها بالغرض فالألوان والروائح والأصوات تتجاوب فقد يحدث لون من الألوان أثراً يتفق مع الأثر الذى يحدثه صوت معين أو رائحة معينة .
6) المدرسة الواقعية" الجديدة "
أسباب الاتجاه للواقعية :
1 – ظهور جيل جديد من الشعراء نشأ مع قيام الحرب العالمية الثانية وتأثر بنتائجها .
2–يقظة الوعى القومى بعد الحرب العالمية الثانية والرغبة فى التحرر من الاستعمار بعد اغتصاب فلسطين عام 1948م
3 – المواجهات العسكرية المستمرة بين العرب والصهيونيين .
4 – نمو الوعى الشعبي وقيام حركات التحرر الوطني فى أسيا وأفريقيا .
5 – الصراع المذهبي بين المعسكرين الشرقي والغربي .
6 – التقدم وغزو الفضاء أدى إلى شعور الناس بالاغتراب والقلق مما دفع الشعراء إلى الدعوة للحب والسلام .
الإطار الذي سار ت عليه هذه المدرسة :
1 - التحرر من الوزن والقافية .
2 – التحرر من نظام الشطرين .
3 - التحرر من عدد التفعيلات المتساوية فى كل بيت .
س : كيف تطورت هذه المدرسة في الوطن العربي ؟
سبقت الشاعرة العراقية " نازك الملائكة " إلى وضع قواعد لنظام القصيدة ثم ظهر شعراء آخرون آمنوا باتجاه هذه المدرسة وانطلقوا من أثر القافية والبحر الواحد حتى يعبروا عن حريتهم بعد رفض رومانسية الشعر مثل بدر شاكر من العراق وعبد الرحمن الشرقاوى وصلاح عبد الصبور من مصر ونزار قبانى من سوريا ثم استقرت أركان هذه المدرسة فى ظهور الجيل الثانى أمثال فاروق شوشة ومحمد إبراهيم أبو سنة .
س : اذكر خصائص الشعر الحر من حيث الشكل والمضمون ؟
أولاً : من حيث المضمون :
1 – الاتجاه إلى الحياة العامة وتصوير هموم الناس ومشاكلهم وتطلعاتهم .
2 –الشعر تعبير عن الواقع بوجوهه المختلفة من زيف وصدق وتقدم وتخلف وفرح ويأس .
3 – انتشر فى شعرهم الحديث عن الموت والنهاية .
4 – الشعر تجربة لا تعتمد على العاطفة والشعور فقط بل تجربة تجمع أموراً متعددة من موقف الإنسان من الكون والوطن والتاريخ .
ثانياً : من حيث الشكل :
1 – استخدام اللغة الحية التى يكثر استخدامها بين الناس مثل اختيار عنوان دواوينهم "الناس فى بلادى " .
2 – الإكثار من استعمال الكلمات الأجنبية أو العامية لأن الشعر عندهم وسيلة لا غاية .
3 – الاهتمام بالصور والرمز والأساطير لذلك كثر عندهم تشخيص الليل .
4 – الاهتمام بالصور الكلية والممتدة ولاعتماد على السطر الشعرى بديلاً عن البيت الشعرى.
5 – الوحدة الموضوعية التى تتآلف فيها الأفكار والأحاسيس والصور والموسيقى فى بناء هندسى متطور .
6 – الاعتماد على الموسيقى الداخلية المتمثلة فى الألفاظ والصور الموحية والملائمة للجو النفسى .
7 – تقسيم القصيدة إلى مقاطع كل مقطع يمثل دفقة شعورية وعنصراً من عناصرها .
س : ما النقد الذى وجه لهذه المدرسة ؟
1 – خلو شعرها من الوزن والقافية .
2 – استخدام اللغة النثرية المبتذلة .
3 – المغالاة فى استخدام الرمز إلى درجة الغموض .
أسئلة عامة على الأدب وإجاباتها
س1 : ما السمات المشتركة بين شعراء المهجر وجماعة أبوللو ؟
1 – التجربة الذاتية .
2 ) الوحدة العضوية .
3 ) استخدام الرمز .
4 ) رسم الصور الكلية .
5 ) الحنين إلى الوطن ومواطن الذكريات .
6 ) الهروب إلى الطبيعة وتشخيصها ومزجها بالنفس .
7 ) التحرر من وحدة الوزن والقافية .
8 )استخدام اللغة الحية بما فيها من دلالات نفسية وشعورية ومعنوية.
س2 : بم يمتاز المذهب الرومانسي عن المذهب الكلاسيكي ؟
1 ) التجربة الذاتية الفردية .
2 ) الوحدة العضوية .
3 ) التطلع إلى المثل العليا .
4 ) تشخيص الطبيعة ومزجها بالنفس .
5 ) رسم الصور الكلية والخيال المركب .
6 ) التحرر من وحدة الوزن والقافية واتباع نظام المقطوعات والشعر المرسل


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
avatar

مُساهمة في الجمعة 16 ديسمبر 2011, 8:25 pm  العلم والايمان

المدارس الشعرية فى الادب  3879735026

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الجمعة 13 مارس 2015, 9:48 am  Mr.Riad

جزاك الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى