مدرس اون لايندخول

آمنة نصير.. تتراجع: لم أصرح بجواز زواج المسلمة من غير المسلم

19112020
آمنة نصير.. تتراجع: لم أصرح بجواز زواج المسلمة من غير المسلم

آمنة نصير.. تتراجع: لم أصرح بجواز زواج المسلمة من غير المسلم 829
قالت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، إن تصريحاتها تم أخذها  بشأن خاطئ عن جواز زواج المسلمة من غير المسلم، مؤكدة أن زواج المسلمة من غير المسلم حرام شرعا طبقا لنص القرآن.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى وائل الإبراشى عبر برنامج "التاسعة"، المذاع على القناة الأولى المصرية، أنه لا يوجد نص قاطع من زواج المسلمة من غير مسلم، متابعة أنها لم تصرح بجواز زواج المسلمة من غير المسلم، معقبة: "بأسف لهذا.. والسوشيال ميديا مشكلة العصر فى ترويج التصريحات بشكل خطأ".

كانت الدكتورة آمنة نصير، أكدت فى تصريحات إعلامية سابقة، عدم وجود أى نص قرآني يحرم زواج المسلمة من غير المسلم، ولكن ينبغى أن يكون من أهل الكتاب.

وقالت الدكتورة آمنة نصير، إنه لا يوجد مشكلة في زواج المسلمة من غير المسلم، إذا طبق غير المسلم مع زوجته المسلمة، ما يطبقه المسلم مع زوجته المسيحية أو اليهودية، حيث لا يكرهها على تغيير دينها أو منعها من مسجدها، ولا يحرمها من قرآنها أو صلاتها.

وأوضحت أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، أنه فى حال زواج المسلمة من غير المسلم، فإن الأولاد سينتسبون للزوج، ولهذا كان رأى الفقهاء هو رفض زواج المسلمة من غير المسلم حتى لا تتسرب المسلمات إلى اليهودية والمسيحية.

تعاليق

Professor
شيخ الأزهر يوضح حكم زواج المسلمة من غير المسلم
Professor


انفعلت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة والعميدة السابقة لكلية الدراسات الإنسانية بفرع جامعة الأزهر بالإسكندرية، على الهواء أثناء حديثها مع الإعلامي وائل الإبراشي، بمشاركة الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، حيث قالت: "من شاء فليؤمن ومن شاء فليروح في داهية.. دي مش مشكلتي"، وذلك أثناء التحدث عن قضية فقهية.

وقالت نصير، إن ردها المثار حول الجدل التي قالت فيها لا يوجد نص ديني إسلامي يمنع زواج المسلمة من غير المسلم كان ردا على سؤال يقول: "هل يوجد نص قرآني يحرم زواج المسلمة من كتابي ولم تقصد به أن توافق على زواج المسلمة من غير المسلم".

وأضافت "نصير" خلال مداخلة هاتفية في برنامج "التاسعة" الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي على القناة الأولى أنه توجد اجتهادات فقهية انتهت بتحريم زواج المسلمة من غير المسلم، وطالب الفقهاء بإعادة النظر في الاجتهادات للوصول إلى قرار نهائي حرصا على عدم تسريب البنات المسلمة للزواج من غير المسلمين لأن النسل يوجد لديه حيرة بين الأب الكتابي والأم المسلمة.

وتابعت: "أنا أستاذة فلسفة وأعرف كيف أقول وكيف أتراجع ولم أتراجع عن الأمر ولم أقلها بوضوح وإنما كان رد على سؤال وتم اجتزاء حديثي والقناة موجودة والفيديو موجود، أنا بطالب فقهاء العصر وعلماء الإفتاء أن يعكفوا على هذه القضية حتى يكون الرد فيه الإجماع لأن في الغرب ملايين الفتيات يعانين في هذا الأمر فلماذا لا يتم فتحها".

وردا على تعقيب الدكتور أحمد كريمة بأن هناك نص شرعي ولا يصح أن ننقلب على الشريعة، قالت: "كنت أود أن يكون هناك حوار مجدي يناقش قصايا بني آدمين لا أريد أن ينسلخوا من إسلامنا العظيم، كما أن هناك اجتهادات فقهية للتحريم أريد أن يجلسوا ويؤكدوا ما انتهوا إليه أو يضيفوا الجديد".

وتابعت: "مش يقولي بتتنصلي من كلامك ايه الأسلوب الغريب ده، محظور إيه اللي وقعت فيه، بقول لأهل الرأي اجتهدوا أما الجزء الخاص بانسلاخ الفتيات من الإسلام بسبب هذا الأمر ياعم من شاء فليؤمن ومن شاء فليروحوا في داهية مش دي مشكلتي".
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى