مدرس اون لايندخول

أصعب قطع نحو للثانوية العامة وإعرابها بالتفصيل وشرح التكات أ/ السيد هلال

15062020
أصعب قطع نحو للثانوية العامة وإعرابها بالتفصيل وشرح التكات أ/ السيد هلال

أصعب قطع نحو للثانوية العامة وإعرابها بالتفصيل وشرح التكات أ/ السيد هلال Safe_i46
لطلاب ثالثة ثانوي يقدم "مدرس اون لاين" أصعب قطع نحو في تاريخ الثانوية العامة وإعرابهم بالتفصيل وشرح التكات مع أ/ السيد هلال
 إعراب كامل لأصعب قطع نحو في تاريخ الثانوية العامة هدية لطلابنا ، وشرح بعض التكات إللي ممكن تقابلك، أجبنا في هذه المرئية عن:
١- أصعب قطعة نحو في التاريخ دور مايو دور أول ٢٠١٣م  
٢- قطع نماذج الوزارة:
   - النموذج التجريبي الثاني ٢٠١٦م
   - النموذج التجريبي الثاني ٢٠٢٠م
٣- اختبارات قديمة: امتحان دور أول  ١٩٩٨م ، امتحان دور ثان ١٩٩٨م ، امتحان دور أول ١٩٩٩م امتحان دور أول ٢٠٠٢م ، امتحان دور أول ٢٠٠٤م امتحان دور أول ٢٠٠٨م

شاهد أيضا:
- قطعة نحو عن فيروس كورونا متوقعة لامتحان الثانوية العامة 2020 أ/ محمد صالح
- مراجعة آخر الكلام في النحو للثانوية العامة في ورقتين فقط أ/ محمد مختار
- أقوى مراجعة نحو للثانوية العامة 2020 في سبع ورقات فقط
- تجميع أقوى مراجعات النحو للصف الثالث الثانوي

تعاليق

Mr.Riad
دراسة بقلم الأستاذ/ يسري سلال .. 

في رأيي الشَّخصيِّ المتواضع – والأمر نسبيٌّ بالطَّبع – فإنَّ أصعب امتحان نحو في تاريخ الثَّانويَّة العامَّة المصريَّة .. هو امتحان الدَّور الأوَّل لسنة 2013 .. وسبب الصُّعوبة سأضعه في تعليقٍ على كلِّ سؤالٍ من الأسئلة التي وردت في الامتحان المذكور .. وهذه هي الأسئلة:

” العلم له (مجالات ) متعددة تحتاج إلي مساعٍ إليه لهذا يحاول الباحثون أن يلاحقوا الحركة العلمية فيما وصلت إليه حتى تكون (الثمرة ) التي نرجوها . فإذا أخذنا أنفسنا بالجد وبدأ أبناؤنا يهتمون بالعلم فذلكم (السبيل ) الحق . (فالعلم ) يا أبنائي حتى يتحقق الأمل ويظهر المجتمع مهيبة مكانته ونصل إلي ما نصبو إليه من رفاهية وتقدم “.

(أ) – أعرب ما بين الأقواس في الفقرة السابقة.    
[سبب الصُّعوبة: عدم وجود كلمة واحدة من الكلمات الأربعة موجَّهة لأصحاب المستوى الضَّعيف .. أو حتَّى المتوسِّط في رأيي: فبالنِّسبة للكلمة الأولى فإنَّني أراها أصعب كلمة للإعراب في تاريخ الثَّانويَّة العامَّة .. وبالنِّسبة للثَّانية .. فقد خالف واضع الامتحان ما يستقرُّ في ذهن غالبيَّة الطلاب من كون ما بعد كان هو بالضَّرورة اسمها .. وبالنِّسبة للكلمة الثَّالثة فقد قصد واضع الامتحان مخالفة قاعدةٍ يظنُّها الكثير من الطلاب مطلقةً .. وهي كون المعرَّف بأل بعد اسم الإشارة يُعرَب بدلا .. أمَّا بالنِّسبة للكلمة الرَّابعة فقد خالف فيها واضع الامتحان ما يتوهَّمه الكثير من الطلاب من أنَّ كلَّ اسمٍ تبدأ به الجملة فهو مبتدأ ] .
(ب) – استخرج من الفقرة  ما يلي :
   1 – اسم مفعول، وأعربه معموله.   .        
[سبب الصُّعوبة: كون اسم المفعول (مرجوّ ) مشتقًّا من فعلٍ ثلاثيٍّ ناقصٍ .. وهو ما يجعل مهمَّة تحديده أصعب ممَّا لو كان مشتقًّا من فعلٍ صحيحٍ ] .
   2 – ممنوعاً من الصرف، واذكر سبب المنع.        
[سبب الصُّعوبة: كون الاسم الممنوع من الصَّرف في الجملة (مساعٍ ) هو على صيغة منتهى الجموع .. واسمٌ منقوصٌ في الوقت نفسه .. وقد حُذِفت ياؤه بسبب كونه نكرةً ومجرورًا .. بقصد زيادة الإلغاز ] .
   3 – فعل شروع، واذكر حكم اقتران خبره بـ (أن) .    
[سبب الصُّعوبة: ورود فعلين يُشتبَه في كونهما من أفعال الشُّروع .. وذلك بهدف تشتيت الطَّالب .. في حين أنَّ أحدهما (أخذنا ) ليس من أفعال الشُّروع في الحقيقة .. لعدم تحقُّق شرط كون خبره جملةً فعليَّةً ] .
   4 – جملة تقع نعتًا، واذكر محلها الإعرابي.
]السُّؤال متوسِّط الصُّعوبة .. وليس صعبًا ] .
(جـ) –  ” أنت تعلو بالعلم ” . اجعل الضمير فيما سبق للجمع بنوعيه، ثم زن الفعل في الحالتين.        
[سبب الصُّعوبة: كون إسناد الفعل المضارع معتلِّ الآخر بالواو إلى واو الجماعة وإلى نون النِّسوة هو من أصعب مواضع الإسناد على الإطلاق .. لكون الفعلين يُكتَبان في هذه الحالة غالبًا على نفس الصًّورة .. وما زاد السُّؤال صعوبةً هو طلب وزن الفعلين.. اللذين يختلف وزنهما .. رغم اتِّفاقهما في نفس صورة الكتابة ] .
(د) –  يسعى الإنسان لطلب العلم – يكون محققاً المراد. اربط بين الجملتين بأداة شرط جازمة، وغير ما يلزم.       ”
[السُّؤال سهل ] .
(هـ) – بادأني الصديق بالتحية. ابن الجملة للمجهول، وغير ما يلزم.
[سبب الصُّعوبة: قلب الألف إلى واو .. واستبدال ضمير الرَّفع (تاء الفاعل ) بضمير النَّصب (ياء المتكلِّم ) ] .
(و) – رتب الكلمات التالية فقط حسب ورودها في المعجم الوجيز . ” ميناء – اضطراب – ميدان ” .
[سبب الصُّعوبة: أصعب أسئلة الكشف في المعجم في تاريخ الثَّانويَّة العامَّة على الإطلاق .. فكون الطَّالب ليس معتادًا على أسئلة ترتيب الورود في المعجم .. وكون السُّؤال بهذه الطَّريقة أكثر صعوبةً على الطَّالب من أسئلة الكشف المباشر في المعجم .. كان يفرض على واضع الامتحان اختيار كلماتٍ سهلة .. لتعويض الطَّالب عن صعوبة الطَّريقة التي اختارها للسُّؤال .. لكنَّه للأسف لم يُراعِ ذلك .. بل إنَّه لم يكتفِ بالمجيء بكلمةٍ واحدةٍ صعبةٍ .. ولا حتَّى بكلمتين من ضمن ثلاث كلمات .. وإنَّما جاء بثلاث كلماتٍ كلُّها في منتهى الصُّعوبة .. ممَّا يجعل السُّؤال .. وبامتياز .. أصعب أسئلة الكشف في المعجم في تاريخ الثَّانويَّة العامَّة .. بل واحدًا من أصعب أسئلة امتحانات الثَّانويَّة العامَّة على الإطلاق ] .
ملاحظة:
ما ذكرته فيما سبق يعني وجود سؤالٍ واحدٍ سهل .. وسؤالٍ واحدٍ متوسِّط الصُّعوبة .. ممَّا يعني أنَّ الامتحان في مجمله موجَّه إلى أصحاب المستوى المتميِّز في النَّحو .. ولذا صنَّفته كأصعب الامتحانات في تاريخ الثَّانويَّة العامَّة المصريَّة.

هذا عن الجزء الأوَّل المتعلِّق بأصعب امتحانات النَّحو في تاريخ الثَّانويَّة العامَّة .. أمَّا عن الجزء الثَّاني المتعلِّق بأصعب الأسئلة في تاريخ امتحانات الثَّانويَّة العامَّة .. فإنَّني أختار السُّؤالين التَّاليين:
1 – السُّؤال (د ) في امتحان الدَّور الثَّاني لسنة 2013 .. والذي يقول:
- إن تكن الداعي إلى الخير تصبح الأعلى مكانة. خاطب بالعبارة السابقة المثنَّى المؤنَّث، وغيِّر ما يلزم.
[سبب الصُّوبة: أوَّلا: الجمع بين عدَّة عوامل متداخلة: (إن ) الشَّرطيَّة التي ستجزم الفعلين بحذف النون .. وفعلي الشَّرط والجواب النَّاقصين الذين سيرفعان الاسم .. وينصبان الخبر .. ثانيًا: إسناد الفعلين إلى الضَّمير المطلوب .. ثالثًا: اختيار المثنَّى المؤنَّث أكثر إلغازًا من اختيار المثنَّى المذكَّر .. رابعًا: تثنية الاسم المقصور المعرَّف بأل (الأعلى ) .. والذي سيطابق الاسم المفضَّل .. فيتحوَّل إلى (العليا ) .. ثمَّ بتثنيته (منصوبًا ) .. ليتكرَّر فيه حرف النُّون ثلاث مرَّاتٍ في ظاهرةٍ فريدةٍ في اللغة العربيَّة: الياء الأولى هي الياء الأصليَّة .. والياء الثَّانية هي ألف (العليا ) الأخيرة التي ستُقلَب إلى ياء لكونها أكثر من ثالثة .. والياء الثَّالثة هي ياء جمع المذكَّر المنصوب .. لتصبح (العلييين ) !!! ] .

2 – لستُ متأكِّدًا من السَّنة التي ورد فيها السُّؤال:
- أُريكِ يا مصر الإخلاص. ابنِ الجملة للمجهول.
[سبب الصُّعوبة: أنَّ غالبيَّة الطلاب .. بل والمعلِّمين للأسف .. يعتقدون أنَّ الصَّواب: أُرِيتِ يا مصر الإخلاص .. مع أنَّ (أريكِ ) فعل مضارع .. بينما (أُرِيتِ ) فعل ماضٍ .. ولا يدرك هؤلاء أنَّ الفعل المضارع المراد بناؤه للمجهول .. إذا كان مبدوءًا بهمزةٍ أو نون .. يُقلَب حرف المضارعة إلى ياءٍ أو تاءٍ .. حسب كون نائب الفاعل مذكَّرًا أو مؤنَّثًا .. فمن الخطأ بناء جملة: أحترمك .. للمجهول .. بالقول: اُحتُرِمتَ؛ لأنَّ (أحترمكَ ) فعلٌ مضارعٌ .. و (اُحتُرِمتَ ) فعلٌ ماض.. ولذا فالصَّواب: تُحترَم ] .

ملاحظتان:
أوَّلا: أتمنَّى أن يدلي الإخوة المهتمُّون بدلوهم .. فيفيدنا كلٌّ منهم برأيه .. حول أصعب الأسئلة في تاريخ امتحانات الثَّانويَّة العامَّة .. مع التَّعليل لرأيه إن أمكن.
Mr.Riad
أصعب قطع نحو للثانوية العامة وإعرابها بالتفصيل وشرح التكات أ/ السيد هلال Aaoya10
أسوأ امتحان نحو في تاريخ امتحانات الثَّانويَّة العامَّة المصريَّة!!
بقلم الأستاذ/ يسري سلال

يستحقُّ امتحان نحو الثَّانويَّة العامَّة المصريَّة سنة 2000 الدَّور الثَّاني .. لقب الأسوأ على
الإطلاق في تاريخ امتحانات الثَّانويَّة العامَّة.

وكما صنَّفنا امتحان 2013 الدَّورَين الأوَّل والثَّاني كأصعب الامتحانات في تاريخ الثَّانويَّة
العامَّة المصريَّة، والسُّؤال الذي ورد في الدَّور الثَّاني من ذلك العام والخاصّ بمخاطبة
المثنَّى المؤنَّث، كأعظم الأسئلة في تاريخ تلك الامتحانات وأكثرها إلغازًا، وشرحنا ذلك
بالتَّفصيل في مقالَين سابقَين، فإنَّني أصنِّف – بنفس الطَّريقة – امتحان الدَّور الثَّاني في
سنة 2000 كأسوأ امتحان، وكما فعلتُ سابقًا، فسأؤيِّد هذا التَّصنيف بالمبرِّرات، كما يلي:

1- الثَّغرة الأسوأ على الإطلاق في هذا الامتحان هو المجيء بكلمتَين من الكلمات الأربعة في
سؤال الإعراب، لهما نفس الإعراب، وهو مفعول به، ولا يمكن تبرير ذلك بالحرص على
الإلغاز ومخالفة المعهود؛ لأنَّه من المتعارف عليه عدم تكرار الإعراب، كما لا يمكن تبرير
ذلك بكون المفعول الأوَّل منصوبًا بالكسرة، والمفعول الثَّاني منصوبًا بالياء؛ فقد كان من
الأولى الإبقاء عليى أحدهما فقط، وعلى الأخصِّ الإبقاء على المفعول المنصوب بالكسرة؛
باعتبار النَّصب بالكسرة من العلامات الفريدة في اللُّغة العربيَّة.

2 – طلب إعراب (لكسلان ) لا جدوى منه؛ فقد يلتفُّ الطَّالب على السُّؤال بالاكتفاء بإعرابها
(جارًّا ومجرورًا )، وهي إجابة صحيحة مائة بالمائة، وحتَّى مَن سيقول إنَّ الطَّالب يجب أن
يذكر علامة الإعراب، فإنَّ الجميع يعلمون أنَّنا نقبل بإجابة الطَّالب (جارٌّ ومجرورٌ ) في
حالاتٍ أخرى عديدة؛ فلا يليق أن نلزمه في إعراب هذه الكلمة بالذَّات بتحديد علامة جرِّها؛
فقط لكونها ممنوعةً من الصَّرف، ومجرورةً بالفتحة، ومن الأولى، ما دمت تريد قياس
معرفة الطَّالب بالممنوع من الصَّرف وعلامة جرِّه، أن تأتي بالسُّؤال في أسئلة الاستخراج؛
لتجبره على المجيء بالإجابة المطلوبة، على أن يكون نصُّ السُّؤال (استخرج من القطعة
ممنوعًا من الصَّرف مجرورًا، وحدِّد علامة الجرِّ )؛ خصوصًا لوجود ممنوعٍ آخر من الصَّرف
وهو العَلَم (أحمد ) المرفوع.

3 – من أكثر أسئلة هذا الامتحان سخافةً النُّقطة الثَّانية في سؤال الاستخراج (استخرج جملة خبريَّة، وبيِّن محلَّها )؛ فتعبير (جملة خبريَّة ) شديد الغموض والالتباس؛ خصوصًا لأنَّهم
يدرسون في البلاغة الجملة الخبريَّة، والجملة الإنشائيَّة، أو الأسلوب الخبريّ، والأسلوب
الإنشائيّ، ولا يمكن تبرير ذلك بالحرص على الإلغاز أيضًا؛ فلا يجب التَّشويش على الطَّالب
في (نصِّ السُّؤال ) الذي ينبغي أن يكون بالغ الوضوح والتَّحديد، ولكنَّ الإلغاز يكون في
نوع السُّؤال ومدى غموض وصعوبة إجابته، وكان يجب عليه أن يقول بطريقةٍ واضحةٍ:
(استخرج من القطعة جملةً وقعت خبرًا، وبيِّن محلَّها ).

4 – السُّؤال الثَّاني في (ج ) سؤال ضعيف غاية الضَّعف، ورغم أنَّه صحيح نحويًّا تمامًا،
إلا أنَّه ما الفائدة من طلب وضع أداة شرطٍ جازمة مرَّة، وأداة شرطٍ غير جازمةٍ مرَّة، إذا
كان فعل الشَّرط ماضيًا أصلا وفعل الجواب فعل صحيح، ولن يظهر على أيٍّ منهما أيُّ
تغييرٍ يُذكَر؟؟ وكان الأولى – من باب المفارقة – استخدام أحد الفعلَين، أو كليهما، معتلَّ الآخر،
أو أضعف الإيمان قبل آخره حرف علَّة؛ ليظهر التَّمايز بين الأداتَين، ويكون هناك جدوى من السُّؤال.

5 – أخيرًا، وفي السُّؤال الرَّابع أتى واضع الامتحانات بعددَين لهما نفس الحكم في الكتابة، وهو مخالفة المعدود في التَّذكير والتَّأنيث، وكان الأولى التَّنويع بالمجيء بعددَين مختلفَي الحكم.
Mr.Riad
اصعب امتحان للصف الثالث الثانوي (النحو)  مجاب عنه
اقرأ العبارة التالية بعناية، وافهمها فَهمًا جيدًا، ثم أجب عن الأسئلة التي بعدها:
"العلم له (مجالات) متعددة تحتاج إلى مساعٍ إليها، لهذا يحاول الباحثون أن يلاحقوا الحركة العلمية فيما وصلت إليه حتى تكون (الثمرة) التي نرجوها. فإذا أخذنا أنفسنا بالجد، وبدأ أبناؤنا يهتمون بالعلم فذلكم (السبيل) الحق. (فالعلم) يا أبنائي حتى يتحقق الأمل ويظهر المجتمع مهيبة مكانته ونصل إلى ما نصبوا إليه من رفاهية وتقدم".
أ).أعرب ما بين القوسين.
مجالات : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .
الثمرة : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ( كان هنا تامة بمعنى وجد أو حدث )لا تحتاج إلى منصوب بل تكتفي بمرفوعها وهو الفاعل .
السبيل : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة( ذلك :مبتدأ فأين خبره ولذا (السبيل ) لا تصلح بدلا )
العلم : مفعول به منصوب على الإغراء بفعل محذوف تقديره الزموا منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .
ب).استخرج من العبارة السابقة مايلي:
- اسم مفعول وأعرب معموله.
اسم المفعول (مَهِيبة) معموله ( مكانته) نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة والهاء في محل جر بالإضافة
-ممنوعا من الصرف واذكر سبب المنع.
الممنوع من الصرف ( مساعٍ ) السبب أنها صيغة منتهى الجموع
وهذه الكلمة ( مساعٍ) أرى أنها خطأ إملائي والصواب (مساعي )
- فعل شروع واذكر حكم اقتران خبره  ب"أن".
فعل شروع (بدأ ) حكم اقتران خبره ب(أن ) يمتنع
- جملة تقع نعتا واذكر محلها الإعرابي.
جملة تقع نعتا ( يحتاج إلى مساعي ) في محل رفع نعت ل(مجالات)
جـ). أنت تعلو بالعلم. اجعل الضمير للجمع بنوعيه ثم زن الفعل في الحالتين.
أنتم تَعْلُون بالعلم ( تَفْعُون)
أنتن تَعْلَوْن بالعلم ( تَفْعَلْن)
د.يسعى الإنسان لطلب العلم- يكون محققا المراد.
اربط بأداة شرط جازمة وغير ما يلزم.
متى يسعَ الإنسان لطلب العلم يكنْ محققًا المراد
هـ).بادأني الصديق بالتحية.ابن الفعل للمجهول وغير مايلزم.
بُودِئت بالتحية
و). رتب الكلمات التالية فقط حسب ورودها في المعجم الوجيز:
(ميناء.ميدان.اضطرب).
اضطراب _ ميدان - ميناء
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى