مدرس اون لايندخول

مراجعة قصة سجين زندا للثانوية العامة بشكل رائع

19052020
مراجعة قصة سجين زندا للثانوية العامة بشكل رائع

مراجعة قصة سجين زندا للثانوية العامة بشكل رائع Up4net17
لطلاب الثانوية العامة , ننشر مراجعة قصة سجين زندا بشكل رائع ,
قصه سجين زندا بالعربي للصف الثالث الثانوي
الاول كاتب القصه اسمه Anthony Hope كتب قصه سجين زندا سنه 1894 القصه حصلت ف دوله خياليه اسمها Ruritania بطل القصه اسمه Rudolf rassendyll وده رجل انجليزي عنده 29 سنه من عيله راسيندل ودي عيله غنيه مشهوره فهو مكنش بيشتغل عشان معاه فلوس وهنا بدايه القصه مع واحده اسمها rose ودي تبقي مرات اخو رودلف راسيندل بطل القصه هيكون راسيندل اعد بيفطر وهتيجي روز تنكد عليه وتقوله أن هو لازم يشتغل فهو هيقولها أنه من عيله غنيه ومش محتاج فلوس هتقوله أن انت مش زي اخوك روبرت راسيندل ده محافظ بلد اسمها بريلسدن وهتقوله انها جيباله شغلانه مع sir jacob اللي هو هيكون سفير بعد ست شهور فهو هيقولها أنه موافق علشان يخلص من رغيها  وهو هيكون مقرر أنه هيروح دوله روريتنيا علشان يحضر حفل التتويج بتاع الملك الجديد اللي هو رودلف الفبرج وهو اصلا عيله راسيندل كلها كانت مهتمه بأخبار عيله الفبرج ودي العيله المالكه ف روريتنيا علشان ف واحده اسمها ايميليا من عيله راسيندل اتجوزت واحد من عيله الفبرج فبتالي بقا ف نسب بين العائلتين نرجع لراسيندل اللي رايح التتويج وطبعا قال لاخوة روبرت ومرات إخوة روز أنه رايح جبال القلب يكتب كتاب عن مشكلات المجتمع وكان هو رايح روريتنيا . وهو فطريقه لروريتانيا عدي غ فرنسا وقابل اتنين من اصدقاء ه وهناك شافوا واحده فرنسيه اسمها انطوانيت دو موبان ودي تبقي صديقه لواحد اسمه الدوك مايكل (مايكل اخو الملك رودلف الفبرج ع فكره وبيكره وعاوز يكون هو الملك مكان إخوة ومن هنا هيبدا الصراع ف القصه ) المهم راسيندل وصل روريتنيا وهناك كل اللي يشوفه كان يبصله ويبحلقله ويستغرب وهو مش عارف هما ليه بيعملوا كده ! ف اي ي جدعان  (الناس بتبصله وتستغرب عشان راسيندل صوره طبق الاصل من الملك الجديد رودلف الفبرج فاكرين النسب اللي كان بين العائلتين اهو طلع الشبه بقا ف راسيندل والملك راسيندل كان شعره احمر وأنفه طويل كده عامل زي الملك الخالق الناطق ) رودلف قرر أنه يروح بلد ف روريتنيا اسمها زندا ودي مدينه تبعد عن عاصمه روريتنيا اللي هي اسمها استريلسو مسافه ٨٠ ك وهناك كان موجود كمان الملك رودلف الفبرج (رودلف الخامس اسمه برضو ) ف مكان للصيد تبع الدوك مايكل (اخو الملك ) وهناك راسيندل اعد ف فندق صغير كده وعرف من صاحبه الفندق أن مايكل محبوب من الناس ومهتم بامور الشعب ع عكس الملك خالص اللي كان عايش بره روريتنيا ومبيحيش غير الاكل والصيد . بعد كده راسيندل اتمشي فالغابه اللي ف زندا ونام ولقي اتنين بيصحوة اسمهم سابت وفريتز ودول ظباط ومعاونين للملك رودلف الخامس . وبعدين الملك وصل ولما راسيندل والملك شافوا بعض بصوا لبعض واستغربوا كده لانهم شبه بعض جدا . الملك عزم راسيندل ع العشاء وهناك أكلوا وكان ف كيكه مسمومه بعتها مايكل عشان الملك يموت قبل التتويج اللي كان هيبقي بكره اكل الملك الكيكه كلها وراسيندل اكل حته صغيره منها ونام ولقي سابت بيصحيه وبيقوله ف مصيبه الملك رودلف الخامس اتسمم ومش هيقدر يحضر التتويج سابت فكر أن راسيندل يلبس لبس الملك ويتوج مكانه وبعدين يبقي الملك يكون فاق واتعالج علشان مايكل ميبقاش الملك وبعد محاولات إقناع راسيندل وافق (راسيندل كان بيتكلم الماني كويس جدا لانه خريج جامعه المانيه وكمان بيركب خيل وبيعرف يستخدم بنادق وسيوف ) المهم وهما بيتفقوا ع الخطه سمعت وأحدها اسمها ام جهان وجهان ده وأمه خدم عند مايكل فربطوها وشالوا الملك وسابوه معاه جوزيف وده خادم عند الملك . راسيندل وصل استريلسو عاصمه روريتنيا عشان يتوج بدال الملك وسابت عرفه قبل ما يروح ع حيات الملك وأصحابه و الناس المهمه اللي هيقابلها وقاله أن ديما هيكون فضهره وصلوا استريلسو ودي كانت مقسومه لنصين مدينه جديده ودي اهلها اغنيه وبيحبوا رودلف الخامس ومدينه فقيره فيها الناس الفقراء ودول بيحبوا مايكل وعاوزين يبقي هو الملك . طبعا مايكل لما شاف راسيندل (الملك ) اضايق جدا كان معشم نفسه أنه هيكون الملك بقا وف واحده اسمها برنسيس فلافيا خطيبه الملك رودلف الخامس كانت جميله وفرفوشه وقويه الملاحظه ولاحظت أن الملك متغير شكله مش هو بس مأدركتش أن ده راسيندل مش الملك .
رجع سابت ومعاه راسيندل ع زندا وكان وراهم مايكل ومعاه واحد اسمه ماكس هولف ده مساعد لمايكل . بس مشافهمش . وصل راسيندل وسابت لزندا ولكوخ الصيد اللي كان ف الملك وام جهان وجوزيف لقيوا ام جهان مش موجوده وجوزيف مقتول ! والملك مش موجود اتخطف !! . سابت قرر أن راسيندل لازم يكمل دور الملك عشان لو معملش كده مايكل هيقتل الملك الحقيقي وهيبقي هو الملك وهما بيتكلموا دخل عليهم رجاله تابعين لمايكل وكانوا هيقتلوهم لكن ربنا ستر وهربوا بس راسيندل صوباعه اتعور .وصل سابت وراسيندل للقصر الملكي وهناك سابت قال لراسيندل ع دوره كملك وهيعمل اي وكده . كمان اتكلموا أن مش هيقدروا يقبضوا ع مايكل بدون سبب معلن الشعب فالبتالي أول خطوة هيعملوها أن لازم يعرفوا مكان الملك فين فريتز قالهم أن مايكل هنا ف استريلسو ومعاه تلاته بس من رجالته السته معني كده أن التلاته التانيين بيحرسوا الملك المخطوف ف زندا !
راسيندل اللي بيمثل دور الملك راح يقابل خطيبه الملك الاميره فلافيا وهناك وصل كمان مايكل وسأل راسيندل باستهزاء كده مال صباعك ي ملك طبعا هو ميقدرش يعلن أن راسيندل مش الملك لان كده ناس هتسال أن فين الملك الحقيقي وكده هيبان أن مايكل شرير المهم راسيندل قاله أن حيوان عضني !
انطوانيت دو موبان فاكرينها بعتت رساله لراسيندل وبتقول أنه يروح يقابلها وسابت كان رافض لان دي اكيد خطه من مايكل عشان يقتلوا راسيندل بس راسيندل أصر وراح قابلها وهناك قالتله أن مايكل عاوز يقتله وان هي مش عاوزه كده لان هي مكنتش تعرف أن مايكل شرير كده وقالتله لازم يهرب دلوقتي لان مايكل هيبعت رجالته يقتلوه دلوقتي وفعلا وصلوا واشتبكوا مع راسيندل بس هرب منهم ...
يتبع ان شاء الله


 لما راسيندل راح لانطوانيت وكانت هتقوله ع مكان الملك بعدين رجاله مايكل وصلوا وعرضو ع راسيندل عرض أنه يرجع انجلترا وياخد خمسين ألف جنيه استرليني هو رفض وضربوا عليه نار وهو كمان ضرب عليهم نار وهرب منهم ...
نرجع للرويتانيا الشعب كان مضايق أن الملك لسه حد دلوقتي متجوزش الاميره فلافيا سابت عمل حفله عشان راسيندل يطلب فيها ايد فلافيا اودام الشعب بس راسيندل كان مضايق لان هو اصلا مش الملك وكان عاوز يعترف لفلافيا بكل حاجه بس معرفش . بعدين قرر أن يرجع زندا عشان ينقذ الملك وقبل ما يروح عرف من فلافيا أن جالها جوابين واحد من مايكل بيعزمها أنه تروح عنده وجواب تاني من حد مجهول بيحذرها انها متقبلش أي دعوة من مايكل راسيندل لما شاف الجواب اللي بيحذرها عرف من الخط أن دي انطوانيت دو موبان وقال لفلافيا متروحيش لمايكل وعين عليها حراسه ورتب مع واحد اسمه مارشال استراكنش حمايه الاميره فلافيا وقاله أن رايح مهمه لو مرجعش يعلن للشعب أن الاميره فلافيا هي ملكه روريتانيا . واعد راسيندل (الملك ف وجه نظر فلافيا والمارشال استراكنش والشعب ) وقالها أن رايح يصطاد حيوان كبير الحيوان ده يبقي مايكل قالتله خد بالك من نفسك قالها لو مرجعتش هتبقي انتي الملكه يا فلافيا . هي قالت إنها هتعمل اي حاجه علشان روريتانيا .

راسيندل اخد سابت وفريتز وخدم كتير وعشر رجاله أشداء أقوياء وقالهم اننا رايحين نقتل مايكل عشان حاولي يقتلني وعلشان ساجن واحد صاحبي فزندا طبعا الواحد ده هو الملك بس راسيندل مينفعش يقولهم أن هو مش الملك تمام ! وصلوا لبيت ريفي ف ترالينهيم بيت ده تبع قريب فريتز وبيبعد عن زندا حوالي ٨ كيلو ! .
مايكل عرف أن راسيندل وفرتيز وسابت وصلوا زندا وبعتلهم واحد من رجالته يقابلهم . بعدين راسيندل وصل الحانه أو الفندق الصغير اللي اول ما وصل زندا اول مره راحه وقابل هناك البنت بنت صاحبه الفندق ده وقالها أن هو عاوز يقابل جوهان (جوهان ده ابن ام جوهان خادمه مايكل اللي سمعت الخطه فالاول خالص لما كانوا بيتفقوا ع راسيندل يمثل دور الملك فاكرينها جوهان ده ابنها وبرضو خادم عند مايكل بس مش بيحب مايكل وهيساعد راسيندل . ) ورجع راسيندل لبيت ترالينهم وعرف أن واحد من العشره رجال الاقوياء بتوعهم اضرب عليه نار وهو مصاب دلوقتي . بعد كده روبرت هنتازو وده أخطر واحد من ست رجاله المخلصين لمايكل وصل لراسيندل وعرض عليه أن مايكل هيوصله للحدود بامان ويديله مليون قطعه ذهبيه ويفكه من الليله دي طبعا راسيندل رفض وفالاخر روبرت ضرب مايكل بالسكينه فكتفه وطلع يجري بس الاصابه طلعت بسيطه . وجوهان وصل وهيقابل راسيندل . جوهان طلع مش بيحب مايكل وشغال معاه عشان خايف منه وكمان هو عرف كل اسرار مايكل فاكيد مايكل لو خطته نجحت وبقي الملك هيتخلص من جوهان ف جوهان هيبقي جاسوس لراسيندل وهيقولهم ع مكان الملك اللي هو فالقلعة ف اوضتين كده بعد الممر المائي اوضتين منحوتين فالصخر فيهم اوضه عليها شباك هناك الملك مربوط بسلاسل والشباك ده بيوصل بماصوره تطلع ع الممر المائي وف رجاله مايكل حارسين الاوضه لو حد حاول أنة يوصل عشان ينقذ الملك هيقتلوة ويرموه وهو مربوط فالسلاسل من الماصوره فبالتالي جثته مش هتبان فلو هاجموا بعدد كتير أو قليل كده كده هيقتلوا الملك قبل ما حد يوصلوا ويهربوا راسيندل قال إن الملك مش ممكن يطلع الا بمعجزة أو أن حد من رجاله مايكل يخونه !
وصلت تلت اخبار لراسيندل  الناس فالعاصمه عروفوا أن الملك (راسيندل الناس طبعا فاكراه الملك ) اتصاب وهو بيصطاد وقلقانين عليه ! لاحظ الشعب ابتدي يحب الملك !
 تاني خبر مايكل فاكر أن راسيندل مصاب اصابه كبيره وهي طبعا اصابه بسيطه
 تالت خبر الأمير فلافيا عرفت خبر أن الملك (راسيندل ) مصاب وجات زاته واطمنت عليه .
جوهان قالهم أن الملك تعبان وحالته الصحيه كل يوم بتدهور وف دكتور بيشوفه وحطوة فالسجن معاه . بليل راسيندل وسابت وفريتز وسبعه رجاله جهزوا أسلحتهم وقرروا أنهم يدخلوا قلعه زندا ! كان جو مطر وعواصف راحوا من طريق خلفي وقبل القلعه بميت متر خلوا السبع رجاله يستنوا هناك وكمل راسيندل وسابت وفريتز ووصلوا الخندق الماءي اللي حوالين القلعه وراسيندل نزل المئه ووصل الاوضه اللي فيها الملك ولقي حارس نايم اللي هو ماكس هولف (يبقي اخو جوهان ) راسيندل قتله وسمع صوت الملك وصوت واحد بيزعقله ديتشارد (واحد من ست رجاله المخلصين لدوك مايكل ) راسيندل مرعفش يعمل حاجه رجع تاني عند سابت وفريتز وهناك سمعوا صوت بيزعق يقول يا رووووبرت خلي بالك ف سبع رجاله وبعدين لقيوا روبرت هنتازوا بيجري ع حصانه ومعرفوش يمسكوه ورجع راسيندل وسابت وفريتز البيت وكان خسروا اتنين من السبع رجاله اتقتلوا ف معركه بينهم وبين رجال مايكل اللي مات منهم تلاته .
تاني يوم ر ءيس شرطه استريلسو العاصمه وصل وقال لراسيندل طبعا هو فاكره الملك أن ف رجل بريطاني مفقود بالقرب من زندا اسمه رودلف راسيندل ! (لاحظ أن راسيندل قرب يتكشف مفيش وقت اودامه لازم ينقذ الملك فاسرع وقت والا كل حاجه هتبوظ )
راسيندل شاف روبرت هنتازوا وجري بينهم حوار غريب جدا الحقيقه
راسيندل عرض ع روبرت أنه ينضم ليه ويساعده أنه ينقذ الملك مقابل أن ليه الامان بعد كده روبرت قال لراسيندل أنه عشان يساعده لازم مايكل وسابت وفريتز والملك يموتوا وميفضلش غير راسيندل ويبقي هو ملك روريتنيا وروبرت ياخد مكافأته ويكون الرجل التاني بعد راسيندل ! لاحظ روبرت طلع مش بيحب مايكل ..
راسيندل جاتله رساله مكتوب فيها (انا حذرتك من مايكل قبل كده هو عرف اني ساعدتك لو سمحت ساعدني الامضاء انطوانيت دو موبان )
راسيندل قابل جوهان اللي بقي جاسوس ليهم فالقلعة عرفهم أن الملك تعب وجابوله دكتور وقال لازم يخرج مايكل رفض وسجن دكتور مع الملك عشان يعالجه ده لو عرف يعني لو مات يموت هو كده كده مستني يتخلص من راسيندل وبعدين يقتل الملك ! وكمان جوهان قالهم ع كل شبر فالقلعة وان ق خدم كتير جم القلعه راسيندل سأله الخدم دول يعرفوا أن الملك فالسجن قاله لا معني كده أنه لو شافوا راسيندل هيفكروة الملك يعني ممكن يأمرهم اي امر يتنفذ المهم .. راسيندل كتب رساله لانطوانيت وبعتهالها مع جوهان قاله اديهالها بكره وقاله بكره ساعه ٢ بالظبط افتح باب القصر الخلفي وسابت هياخد الرجاله وهيربطوا الخدم الحداد دول الرساله اللي هتروح لانطوانيت فيها أن ساعه اتنين هي تصوت اكيد مايكل هيسمعها هيروحلها يكون ف هناك جنود تبع راسيندل تقبض عليه أو تقتله عادي كده مش هيفضل غير الاتنين اللي بيحرسوا اوضه الملك لازم يوصلولهم باقصي سرعه !
الساعه ١٢ سابت أخد رجالته وراحوا القلعه وراسيندل راح من طريق تاني . بعد نص ساعه وصل راسيندل ونزل ف خندق الميه وراح عند الاوضه اللي فيها الملك كان نفسه يكون معاه المفتاح بس عشان يوصل للملك . ساعه جات واحده سمع انطوانيت دو موبان بتصرخ الحفني ي مايكل ! (الخطه ي جماعه أن انطوانيت تصرخ ساعه اتنين مش ساعه واحده فراسيندل استغرب وحس أن ف حاجه وجهز سلاحه ) راح مايكل يساعدها لقي روبرت هنزو عاوز يقتلها وبيقوله دي بتكتب جوابات سريه لراسيندل دي لازم تتعاقب مايكل قاله دي ضيفتي انت اللي لازم تتعاقب وتبتدي معركه بين روبرت ومايكل وجوهان كمان روبرت ضربه بالسيف واتصال (فاكرين الخطه أن الساعه اتنين جوهان كان هيفتح للرجاله وسابت باب القصر الخلفي طب كده جوهان انصاب! ) روبرت قتل مايكل ونط من الشباك فخندق الميه ! نرجع لراسيندل اللي لقي واحد من الاتنين اللي حارسين الملك دي جوتيه راح قتله واخد مفتاح اوضه الملك اخيرا راح نزل بسرعه قبل ما يقتلوا الملك زي ما كانوا مخططين فالاول أن لو في هجوم هيقتلوا الملك ويرموه فالماصوره دخل راسيندل لقي الدكتور اللي كان مايكل سجنه مع الملك ماسك ديتشارد عشان ميقتلش الملك ! بس ديتشارد قتل الدكتور وراح داخل راسيندل ف مبارزه بالسيف مع ديتشارد ديتشارد اشطر من راسيندل وجرحه فعلا بعدين الملك اللي اول ما شاف راسيندل فرح وقال اهلا يا ابن عمي وابتدا يضرب ديتشارد بالكرسي ف رجله راح ديتشارد لف وضرب الملك بالسيف ! وهو بيلف راسيندل قتله
بعدين راسيندل جرئ ورا روبرت هنزو بس هرب منه . رجع راسيندل القلعه واطمنت ع الملك اللي طلع عايش بس مصاب وكمان الأميرة فلافيا سمعت أن الملك اتصاب وجات تتطمن عليه والشعب عرف أن الملك مصاب لأنه كان بينقذ صديق ليه من سجن أخوه مايكل الشرير اللي الملك الشجاع قتله
راسيندل زار الملك والملك شكره ع كل اللي عمله وفلافيا عرفت الحقيقه ان ده راسيندل وكان بيمثل دور الملك وانقذه !
ورجع راسيندل لانجلترا اخيرا وصل لروبرت وروز كانوا قلقانين عليه بعدين روز قالتله أن خلاص السير جاكوب هيبقي سفير وهو هيشتغل معاه قالها سفير فاي دوله قالتله ف روريتنيا  راسيندل رفض طبعا ووراهم صوره الملك وهو فالتتويج اللي هو كان راسيندل وقالهم استحاله اروح هناك !
روز قالتله انت طول عمرك هتفضل متتحملش المسؤليه عشان مش ليك منصب طبعا راسيندل أثبت أن اي حد مفروض يتحمل المسؤليه مش لازم يكون ف منصب معين

تحميل مراجعة قصة سجين زندا للثانوية العامة بشكل رائع pdf من هنا
remove_circleمواضيع مماثلة
Professor
مراجعة قصة سجين زندا للثانوية العامة بشكل رائع Safe_i58
ترجمة بالعاميه لسهولة الفهم لقصة سجين زندا للصف الثالث الثانوي
Professor
What life will be like in the future
It is a fact that life in the future will be completely different from life today. we will see various scenarios. Population of the world will have doubledيتضاعف unless something is done to control the population explosion. We will have colonizedيستعمر other planets and we will be living in space. Some of us will be living underground without the natural sunlight or rain. We will also be living in tiny one room apartments in huge skyscrapersناطحات سحاب . Cars will not be the means of transport any more as we will use helicopters in our daily transport. Students will receive their education at home through the internet. Patients with injuries will also be operated at home.
Professor
مراجعة قصة سجين زندا في ورقة
مراجعة قصة سجين زندا للثانوية العامة بشكل رائع Ie_o_i10
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى