نصوص 1 ثانوي - شرح العفو مأمول (شعر)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

13122014

مُساهمة 

. نصوص 1 ثانوي - شرح العفو مأمول (شعر)




نصوص 1 ثانوي - شرح العفو مأمول (شعر)
  ( العفو مأمول)      كعـــب بـــن زهيـــربن أبى سُلمى
(التعريف بالشاعر)  .عاش في الجاهلية و أدرك الإسلام ،و لذا فهو شاعر مخضرم . قال الشعر مبكرا ، لكن والده منعه خشية أن يأتي منه بما لا خير فيه مات في حدود سنة 662م. وهو صاحب قصيدة ( بانت سعاد ) في مدح النبي صلى الله عليه وسلم
.(مناسبة النص)  عندما علا شأن الإسلام . أرسل كعب بن زهير أخاه بجيرا إلى الرسول يستطلع الدين الجديد ،فآمن بجيرا بالإسلام
و بقي في المدينة ، فغضب كعب أشد الغضب ،و نظم أبياتا من الشعر عّرض فيها بالرسول  :فأهدر الرسول صلى الله عليه وسلم دمه ، فأرسل إليه أخوه بجير يحثه على الإسراع في القدوم إلى النبي  معتذرا ،و لكن كعب رفض ذلك و أراد الاحتماء بقبيلته وأصدقائه لكنهم خذلوه فقدم إلى المدينة وأعتذر إلى النبي وأسلم وقال قصيدته هذه بين يدي الرسول (ص)  ويقال أن النبي خلع عليه بردته .
             1- أمْـسَتْ سُـعادُ بِـأرْضٍ لايُـبَلِّغُها                إلاَّ الـعِتاقُ الـنَّجيباتُ الـمَراسِيلُ
المفردات:   أمست : فعل من النواسخ ×أصبحت / سعاد: اسم محبوبته/ أرض: مكان ما (ج ) أرضون أراضى /يبلغها: يصل إليها
            العتاق: جمع عتيق وهي الناقة الكريمة/النجيبات : جمع نجيبة وهي الكريم / المراسيل: جمع مرسال وهي سريعة السير
الشرح : لقد فارقتني سعاد إلي ارض بعيدة جدا حتى أنه  لا يصل إليها الا النوق القوية السريعة
مظاهر الجمال : (الألفاظ)  1- أمست : توحى بالوحدة والحزن والألم   / 2-  أرض: جاءت نكرة لإظهاركراهيته لها
                                 3- العتاق : توحى بكرم الناقة وقوتها     / 4- النجيبات المراسيل : توحى بسرعتها قى سيرهاوجمعها للكثرة
            (الأسلوب)      1-  أسلوب البيت خبري لتقرير الحقيقة وإظهار حزنه وألمه              
                               2- ( لا يبلغها إلا ... ) : أسلوب قصر وسيلته النفي والاستثناء للتخصيص والتوكيد
          (الصور والأخيلة) 1- ( العتاق النجيبات المراسيل ) : كناية عن موصوف وهي الناقة ، سر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا
                                                                          بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم  ،
                                 2- البيت كله كناية عن شدة بعد سعاد عنه و سر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل في إيجاز وتجسيم
         2-  ولَـــنْ يُـبَـلِّغَها إلاّ غُـذاقرة                          لـها عَـلَى الأيْـنِ إرْقـالٌ وتَبْغيل
المفردات:   عذافرة الناقة الشديدة الأمينة   / الأين التعب والإعياء  /   إرقال: سُرعة × بطء  / تبغيل توسيع الخطوة × تقريب الخطوة
الشرح :      ولشدة بُعد بلد سعاد لا يستطيع الوصول إليها إلا الناقة الشديدة التي رغم تعبها تسرع في خطاها وتوسع خطوتها
مظاهر الجمال  (الألفاظ)    عذافرة : توحي بقوة الناقة                إرقال وتبغيل : نكرات للتعظيم والعطف يوحي بشدتها وقوتها
                 (الأسلوب) 1-  لن يبلغها إلا عذافرة : قصر يفيد التخصيص والتوكيد علي مدي قوة الناقة
                                  2- علي الأين : تقديم شبه الجملة أسلوب قصر يفيد التخصيص والتوكيد
          (الخيال والصور)  1- البيت كله كناية عن صفة وهي شدة بعد البلد التي وصلت لها سعاد
                                2- لها علي الأين إرقال : كناية عن شدة الناقة وقوتها
       3- يـسْعَى الـوُشاةُ بجَـنبَيْها وقَـوْلُهُمُ                  إنَّـك يـا بْـنَ أبـي سُلْمَى لَمَقْتولُ
المفردات  : يسعى : يتحرك / الوشاة : مفرد الواشى وهو النمام  / جنابيها : ناحيتها
الشرح  :  يسعى الوشاة حول سعاد يخبرونها بوعيد النبي صلى الله عليه وسلم لكعب بهدر دمه
مظاهر الجمال (الألفاظ)     الوشاة : جمع للكثرة وبيان إجماع الناس علي هذا الرأي
                              ( يسعى الوشاة ) : المضارع للتجدد والاستمرار        - ( بجنبيها ) : توحي بإحاطة الوشاة بها
             (الأساليب)   إنك لمقتول : أسلوب مؤكد بأداتين إن واللام         يا ابن أبي سلمي : أسلوب إنشائي نداء للتنبيه
        4- وقــالَ كُـلُّ خَـليلٍ كُـنْتُ آمُـلُه                            لا أُلْـفِيَنَّكَ إنِّـي عَـنْكَ مَـشْغولُ
المفردات  :  خليل : صديق (ج) أَخِلاّء وخُلاّن×عدو/ آمله: أرجوه وأنشده/ ألفينك : أجدنّك المراد لا أريد رؤيتك /مشغول: منصرف عنك
الشرح : وقد استجار ببعض أصحابه لكنهم تخلوا عنه وقالوا إننا لن ننفعك فاعمل لنفسك
مظاهرالجمال:  (الألفاظ)    - ( كل خليل ) : تفيد العموم والشمول       - ( كنت آمله ) : الجملة توحي بحسرته وخيبة أمله فيهم
          (أساليب التوكيد)   - ( لا ألفينك ) : النفي للتأكيد وهو جواب قسم محذوف للتوكيد ، والمضارع مؤكد بالنون
                                  - ( إني عنك مشغول ) : أسلوب مؤكد بإن ، أسلوب قصر وسيلته تقديم شبه الجملة (عنك)                                                  
          (الخيال)           البيت كله كناية عن انصراف الناس عنه
               5-فقلت خَـلُّوا سَـبيلِي لاَ أبـالَكُمُ                     فَـكُلُّ مـا قَـدَّرَ الـرَّحْمنُ مَفْعولُ
المفردات خلوا: اتركوا / سبيل : طريق (ج) سبُل أسبلة/ لا أبالكم : دعاء بفقد الأب /قدّر: كتب /الرحمن : الله / مفعول : حادث×مُعطل الشرح البيت نتيجة لما قبله ، فقد قال لهم اتركوني لحالي - لا أب لكم - فإنني على يقين أن قدر الله لا محالة واقع ، وإنني لا أخاف الموت
مظاهرالجمال  (الألفاظ)  فقلت : الفاء تفيد الترتيب والتعقيب ما : موصولة تفيد العموم والشمول  الرحمن : توحي بطمعه في رحمة الله
                  (الأساليب)  خلوا سبيلي : أسلوب إنشائي أمر غرضه الحث و الالتماس
                               لا أبا لكم : خبري اللفظ إنشائي المعنى غرضه الدعاء
                 6- كُـلُّ ابْـنِ أُنْثَى وإنْ طالَتْ سَلامَتُهُ           يَـوْماً عـلى آلَـةٍ حَـدْباءَ مَحْمولُ
المفردات :كل ابن أنثى :كل إنسان ج) إناث/ طالت سلامته : طال عمره/ الآلة الحدباء: يقصد النعش ج) الأل ج) حُدب حدباوات
الشرح: لا يهمنى كلامكم فكل إنسان مصيره الموت مهما طال عمره
مظاهر الجمال     - ( ابن أنثى ) : كناية عن موصوف وهو الإنسان .   - ( آلة حدباء ) : كناية عن موصوف وهو النعش
                     - ( وإن طالت سلامته ) : جملة اعتراضية للاحتراس والتوكيد
- ( على آلة حدباء محمول ) : أسلوب قصر للتخصيص والتوكيد وسيلته تقديم شبه الجملة (على آلة) على الخبر وتأخير محمول للتشويق
                7- أُنْـبِـئْتُ أنَّ رَسُـولَ اللهِ أَوْعَـدَني             والـعَفْوُ عَـنْدَ رَسُـولِ اللهِ مَأْمُولُ
المفردات :   أنبئت :أخبرت /أوعدنى : هددنى × أمنّى /العفو :التسامح ×العقاب/ مأمول : مرجوّ ×ميئوس
الشرح : أخبرت أن رسول الله توعدني بهدر دمي ، لكنني أعلم أن العفو والتسامح مرجو عند رسول الله
مظاهرالجمال ( الألفاظ) أنبئت : مبني للمجهول لكراهيته وضيقه من الفاعل  - تكرار رسول الله : لبيان اعترافه وإقرراه بنبوة الرسول
                الأساليب:   العفو عند رسول الله : أسلوب قصر بتقديم شبه الجملة يفيد التخصيص والتوكيد
             المحسنات البديعية :  أوعدني – العفو : طباق
                 8- مَـهْلاً هَـداكَ الـذي أَعْطاكَ نافِلَةَ         الْـقُرْآنِ فـيها مَـواعيظٌ وتَـفُصيلُ
المفردات : مهلا : تمهل /هداك : أرشدك ×أضلك/نافلة: عطيّة ج)نوافل /مواعيظ : (م) موعظة : عبر / تفصيل : توضيح
الشرح  : تمهل في حكمك علي يا رسول الله يهدك الله الذي أكرمك بالقرآن فيه العظة والتفصيل والتوضيح
مظاهرالجمال    - ( مهلا ) : أسلوب إنشائي طلبي يفيد الأمر الغرض منه الاستعطاف والالتماس .
                   - ( هداك ) : أسلوب خبري لفظا إنشائي معنى غرضه الدعاء والتعظيم للرسول (صلى الله عليه وسلم)
                   -  ( الذي أعطاك نافلة القرآن ) : كناية عن الله سبحانه و تعالى           - التفات بين البيتين (7-8)لإثارة الذهن
            9- لا تَـأْخُذَنِّي بِـأَقْوالِ الـوُشاة ولَـمْ            أذنب ولو كَـثُرَتْ عنـيَّ الأقاويلُ
.المفردات : تأخذنّى : تعاقبنى /الوشاة :ج واش النمام /ولم أذنب: أجرم وأرتكب ذنبا  (و) للحال/ الأقاويل: الادعاءات  جج الأقوال
الشرح        لا تعاقبني بكلام الوشاة الذين يريدون الفتنة وأنا بريء من هذه التهم برغم كثرة الاتهامات
مظاهر الجمال  - ( لا تأخذني ) : أسلوب إنشائي طلبي يفيد النهي الغرض منه الاستعطاف والتوسل  .
                  - ( أقوال ) : توحي بكثرة الوشاة                                - ( الوشاة ) : ليدفع التهم عن نفسه  
                  - ( أقاويل ) : ليؤكد أنها مجرد اتهامات و ليدلل على بطلانها
                    10- إنَّ الـرَّسُولَ لنور يُـسْتَضاءُ بِهِ            مُـهَنَّدٌ مِـنْ سُـيوفِ اللهِ مَـسْلُولُ
المفردات  :  يستضاء : يستنار / مهند : هندى الأصل نظرا لجودته / مسلول : مُشهر : مُغمد
الشرح     : إن الرسول صلي الله عليه وسلم كالنور في هدايته و كالسيف القاطع الذى يقضى على  كل أنواع الشرك
مظاهرالجمال  1- ( إن الرسول لنور مهند ) : تشبيه بليغ ، شبه الرسول مرة (بالنور ومرة بالسيف) للتوضيح
                  2- الأسلوب مؤكد بمؤكدين ( إن واللام )
                  3- ( يستضاء به ) :استعارة مكنية شبه الرسول بالمصباح الذي يهتدى به في الظلام . سر جمالها التوضيح
                  4- ( سيوف الله ) : كناية عن رجال الله و أنبيائه ،و المدافعين عن رسالة السماء . سر جمالها الإتيان بالمعنى                                                      
التعليق على النص

- غرض النص :        -  الاعتذار والمدح وهو يجعل المدح وسيلة لإرضاء من يعتذر إليه حتى يكسب عطفه ورضاه
- عاطفة الشاعر :      - ( الخوف والرجاء والإعجاب بالنبي صلى الله عليه وسلم)
- بدأ (كعب) قصيدته بالغزل الصناعي على عادة الشعراء في ذلك العصر تمهيداً للمدح وقد كانوا يبدءون بالغزل لارتباطه بحياة البادية وأهمية المرأة عند العرب ولأنه كالموسيقى التي تمهد للإنشاد سواء في الوصف أو المدح .....
- الألفاظ في النص :
واضحة وملائمة للعاطفة تبعاً لكل موقف  - عند الاعتذار والاستعطاف تدل على الخوف والرجاء في العفو مثل
                                                                       ( أو عدني ـ العفو مأمول ــ مهلاً ــ الوشاة ــ لم أذنب ــ الأقاويل )  
                                                   - عند المدح تجد صفات الهداية والقوة مثل  (  نور ــ يستضاء به ــ مهند ــ سيوف الله )  
- الصور الخيالية في النص :
جاءت قليلة اعتماداً على الإقناع العقلي ومع ذلك جاءت صور رائعة مثل :( إن الرسول لنور، مهند من سيوف الله)
- الموسيقى في النص:
الموسيقى الخارجية : واضحة في الوزن والقافية
الموسيقى الداخلية الخفية : نابعة من حسن اختيار الألفاظ وتنسيقها وترابط المعاني وجمال التصوير.
أثر البيئة في النص : :     - البدء بالغزل يدل على تأثر الشاعر بالبيئة الجاهلية  فقد عاصرالشاعر الجاهلية والإسلام (شاعر مخضرم).  .
                                - استخدام السيف الهندي في الحرب .                      
                                - تأثر الشاعر بالبيئة الإسلامية في المعاني والألفاظ وظهر أثر ذلك في :  
                                                   - تكرار لفظ (رسول الله) والأمل في (عفو رسول الله)
                                                   -  و(هداك الذي أعطاك نافلة القرآن فيها مواعيظ وتفصيل) وربط الأعمال بمشيئة الله
خصائص أسلوب كعب بن زهير :
- غرابة الألفاظ                                                           - تنوع الأساليب بين الخبر والإنشاء للتشويق وإثارة الذهن .
- قلة الصور الخيالية لحاجة الموقف إلى الإقناع العقلي .        - قلة المحسنات البديعية .
- وضوح الموسيقى في وحدة الوزن والقافية                      - التأثر بالقرآن الكريم والإسلام .
سمات شخصية الشاعر      - مؤمن قوي الشعور بعظمة الإسلام وعظمة الرسول صلى الله عليه وسلم .      -  ذو موهبة متميزة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
avatar

مُساهمة في السبت 13 ديسمبر 2014, 8:22 pm  العلم والايمان

العفو المأمول

  لكعب بن زهير
- كعـب بن زهير بن أبي سُلمى،أحد فحول  المخضرمين الذين عاشوا في الجاهلية وصدر الإسلام ، صاحب قصيدة "بانت سعاد" في مدح الرسول ،  قال الشعر في حداثته فكان والده ينهاه عنه مخافة أن يقول مالا خير فيه  فيزوى عنه فيلازمه عاره طوال الدهر ، فلم ينتهِ ، فآذاه فلم يرتدع ، فامتحنه امتحانا شديدا فكان يقول على ما يحب زهير فأجازه فنبغ فيه حتى صار من فحول عصره .
ولما ظهر الإسلام ذهب أخوه "بجير" إلى  الرسول وأعلن إسلامه ، فغضب كعب وهجا الرسول ، فتوعده وأهدر دمه ، ثم عاد إلى رشده وتوسل بالرسول ومدحه بهذه القصيدة .

مناسبة القصيدة:
أسلم أخوه بجير فهجا كعب الرسول  ولما علم الرسول بذلك أهدر دمه، فخشي عليه بجير ونصحه بالتوبة، فقدم المدينة وتوسل بالرسول ومدح النبي بلاميته التي راقت للنبي وخلع عليه بردته حتى أصبحت القصيدة من عيون القصائد الخالدة .

أمْـسَتْ سُـعـــادُ بِـأرْضٍ لايُـبَلِّغُها إلاَّ الـعِتاقُ الـنَّجيباتُ الـمَراسِيلُ
ولَـــنْ يُـبَـلِّغَـــها إلاّ غُـــــذافِــــرَةٌ لـها عَـلَى الأيْـنِ إرْقـــالٌ وتَبْغيلُ
تَـسْعَى الـوُشاةُ جَـنابَيْها وقَـوْلُهُمُ إنَّـك يـا ابْـنَ أبـي سُلْمَى لَمَقْتولُ
وقــالَ كُـــــلُّ خَـليلٍ كُـنْتُ آمُــــلُهُ لا أُلْـفيَنَّكَ إنِّـي عَـنْـكَ مَـشْغــولُ
فَـقُـلْتُ خَـلُّوا سَـبيلِي لاَ أبـــــالَكُمُ فَـكُلُّ مـا قَـدَّرَ الـرَّحْــمنُ مَفْعـولُ
كُـلُّ ابْـنِ أُنْثَى وإنْ طالَتْ سَلامَتُهُ يَـوْماً عـلى آلَـةٍ حَـدْباءَ مَحْمولُ
أُنْـبِـئْـتُ أنَّ رَسُــولَ اللهِ أَوْعَـــدَني والـعَفْـوُ عَـنْدَ رَسُولِ اللهِ مَأْمُـولُ
مَـهْلاً هَـداكَ الـذي أَعْـطاكَ نافِلَـة      الْـقُرْآنِ فـيها مَواعيظٌ وتَـفُصيــلُ
لا تَـأْخُذَنِّي بِـأَقْـوالِ الـوُشاة ولَــمْ أُذْنِـبْ وقَـدْ كَـثُرَتْ عـني الأقاويلُ
 إنَّ الـرَّسُولَ لـنــور يُـسْتَضاءُ بِـهِ       مُـهَنَّـدٌ مِـنْ سُـيوفِ اللهِ مَـسْــلُـولُ
(1)
أَمسَت سُعـــادُ بِأَرضٍ لا يُبَلِّغُــــها **** إِلّا العِتاقُ النَجيباتُ المَراسيـلُ
المفردات
سعاد : حبيبة الشاعر- أرض: مكان ما )ج) أراضى و أرضين- يبلغها: يصل لها - العتاق: الناقة الكريمة (م) العتيق - النجيبات: (م) نجيبة وهي الكريم الفاضل من كل حيوان-  المراسيل: السريعة السير (م) مرسال .
الشرح
- لقد فارقتنى حبيبتى سعاد إلى مكان بعيد لا تصل إليه سوى النوق النجائب القوية السريعة.
ألوان الجمال
- (البيت كله): (كناية) عن صفة وهي شدة بعد البلد الذى تسكنه  و رحلت إليه حبيبة الشاعر( سعاد).حيث أطلق الكلام وأراد لازم معناه .و سر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم  .
- ( العتاق النجيبات المراسيل ) : (كناية) عن موصوف وهي الناقة ، حيث أطلق الكلام وأراد لازم معناه .و سر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم  .
- (أسلوب البيت) : خبري للتقرير والتحسر .
- ( أمست ) : خص المساء بالذكر  لما يرتبط به من الهموم والأحزان .
- ( بأرض ) : نكرة تظهر مدى كراهية لهذا المكان البعيد
- ( لا يبلغها إلا ... ) : أسلوب قصر وسيلته النفي والاستثناء للتخصيص والتوكيد.




(2)
وَلَــــــن يُبَلِّغـــــــها إِلّا عُذافِــــرَةٌ **** فيها عَلى الأَينِ إِرقالٌ وَتَبغيـلُ
المفردات
عذافرة: الناقة القوية الشديدة- الأين: التعب والإعياء× الراحة - إرقال: نوع من السير السريع× إبطاء - تبغيل : نوع من السير السريع أو توسيع الخطو أثناء السير × إبطاء
الشرح
- وهذه الأرض التي رحلت إليها سعاد لا يصل إليها إلا ناقة قوية شديدة قد أصابها التعب والإرهاق لسرعتها و طول السير.
ألوان الجمال
- (لها علي الأين إرقال) : (كناية).  عن صفة  وهى شدة الناقة وقوتها ، حيث أطلق الكلام وأراد لازم معناه .و سر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم.
- ( عذافرة ) : (كناية) عن موصوف وهي الناقة ، حيث أطلق الكلام وأراد لازم معناه .و سر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم  .
- ( لا يبلغها إلا عُذافــــِرَةٌ ) : أسلوب قصر وسيلته النفي والاستثناء للتخصيص والتوكيد.
- ( فيها على الأين إرْقالٌ) : أسلوب قصر وسيلته تقديم الجار والمجرور على المبتدأ المؤخر للتوكيد .
- ( إرقال  وتبليغ ) : الجمع بينهما للتنوع ويؤكد بعد المسافة التي أصابت الناقة القوية بالتعب .وهى نكرة للتعظيم.

(3)
يَسعى الوُشــــــاةُ بِجَنبَيها وَقَولُهُم **** إِنَّكَ يَا بنَ أَبي سُلمى لَمَقتـولُ
المفردات
يسعى: يتحرك ×يتوقف - الوشاة: النمامون السعاة بالنميمة(م) الواشي - بجنبيها: ناحيتيها وحواليها (ج) جوانب
الشرح
- ويسعى الكثير من الوشاة حول سعاد يخبرونها بوعيد وتهديد النبي صلى الله عليه وسلم لى بأنه أهدر دمى  وأحل قتلى  .
ألوان الجمال
- ( يابن أبي سلمى ) : أسلوب إنشائي نداء للإشفاق.
- (إنك لمقتول) : أسلوب مؤكد بـ ( إن واللام ).  
- ( يابن أبي سلمى ) : أسلوب إنشائي نداء للإشفاق.
- (وقولهم ): إجمال وإبهام ،و( إنك يابن أبي سلمى  لمقتول) : تفصيل وتوضيح.
- (يسعى الوشاة): المضارع للتجدد والاستمرار والجمع للكثرة.
(4)
وَقــــــالَ كُــلُّ خَليــــلٍ كُنتُ آمُلُهُ **** لا أُلفِيَنَّكَ إِنّي عَنكَ مَشغـــــــولُ
المفردات
خليل: صديق (ج) أَخِلاّء وخُلاّن - آمله : أرجوه وأنشده - أُلفِيَنَّكَ : أجدك ، وأصادفك أوأشغلك عن أمرك والمراد لا أريد رؤيتك - مشغول :منصرف عنك.
الشرح
- حتى الصديق والخليل المقرب الذى كان يأمل فيه النصرة والمساعدة لم يجده فقد انصرف عنه، وقال له: إني عنكَ مَشْغُول لا أنفعك.
ألوان الجمال
- (البيت ):(كناية) عن صفة وهى  انصراف الناس عنه وعدم مساعدته ، حيث أطلق الكلام وأراد لازم معناه .و سر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم  .
- (( ألفينك –  مشغول ):( طباق). يوضح المعنى ويبرزه ويؤكده بالتضاد .
- (خليل) : نكرة للعموم والشمول .
- ( كنت آمله ) : الجملة اعتراضية للاحتراس و توحي بحسرته وخيبة أمله أصدقائه .
- (لا أُلفِيَنَّكَ): أسلوب مؤكد بالنون .
- (إِنّي عَنكَ مَشغـــــــولُ): أسلوب مؤكد بإن . وهو (أسلوب قصر) بتقديم شبه الجملة (عنك) على خبر إنى (مشغول) للتوكيد والتخصيص.
(5)
فَقُـلتُ خَلّـــــــوا سبيلي لا أَبا لَكُمُ **** فَكُلُّ ما قَدَّرَ الرَحمَنُ مَفعـــــولُ
المفردات
خلوا:اتركوا - سبيل: طريق (ج) سبل وأسبلة وأسبال - لا أبا لكم : دعاء بفقد الأب - مفعول :حادث و واقع .
الشرح
- ثم يفيق الشاعر ويعود لرشده ويطلب من أصدقائه أن يبتعدوا عنه قائلا لا حاجة لى بكم ، ويستسلم لقضاء الله ؛ لأنه لا مفر منه .
ألوان الجمال
- (فَقُـلتُ):الفاء للترتيب والتعقيب والسرعة . والبيت نتيجة لما قبله .
- (خلوا سبيلي):أسلوب إنشائى نوعه أمر غرضه الالتماس وإظهار الضيق والغضب منهم.
- (لا أَبا لَكُمُ):أسلوب خبرى لفظا إنشائى معنى غرضه الدعاء عليهم .
- (فَكُلُّ ما قَدَّرَ الرَحمَنُ مَفعـــــولُ):أسلوب خبرى للتقرير ويجرى مجرى الحكمة وتوحى بإيمان الشاعر بالقضاء والقدر.وهو تعليل لما قبله . وهو إطناب بالتذييل للتعليل ، و ( ما ) اسم موصول للعموم والشمول.
- (الرحمن ): صيغة مبالغة توحي بطمع الشاعر في رحمة الله .  
(6)
كُلُ اِبنِ أُنثـى وَإِن طالَت سَلامَتُهُ **** يَوماً عَلى آلَةٍ حَدباءَ مَحمـــولُ
المفردات
ابن أنثى: كل إنسان – أنثى: (ج) إناث , أُنُث- طالت سلامته: امتد عمره - آلة: (ج) آلات وآل- حدباء: مائلة  (ج) حدب وحدباوات .
الشرح
- فكل إنسان مهما طال عمره سوف يموت.فالموت نهاية كل حى.
ألوان الجمال
- ( كل ابن أنثى ... ) : (كناية) عن صفة  وهى أن الموت لا مهرب منه وهي حكمة ساقها الشاعر للتوكيد.
- ( ابن أنثى ) : (كناية). عن موصوف وهوالإنسان ، حيث أطلق الكلام وأراد لازم معناه .و سر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم  .
- ( آلة حدباء ) : كناية عن موصوف وهوالخشبة التى يحمل عليها الميت (النعش) ، حيث أطلق الكلام وأراد لازم معناه .و سر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم  .
- (سلامته - محمول ): (طباق). يوضح المعنى و يبرزه ويؤكدهه بالتضاد .
- ( إن طالت سلامته ) إطناب بالجملة الاعتراضية للاحتراس للتوضيح.
- ( يوما ) : تفيد العموم والشمول .
- ( على آلة حدباء محمول ) : أسلوب قصر للتخصيص والتوكيد وسيلته تقديم شبه الجملة على الخبر ، وكلمة " محمول "
(7)
أُنبِئـــــتُ أَنَّ رَسولَ اللَهِ أَوعَدَني **** وَالعَفُوُ عِندَ رَسولِ اللَهِ مَأمولُ
المفردات
أنبئت: أخبرت - أوعدنى:هددنى وتوعدنى× وعدنى – العفو :السماح × الانتقام والعقاب - مأمول: مرجو فيه × ميئوس منه .
الشرح
- وقد  أخبرت أن رسول الله توعدني أهدر دمي ، لكنني أعلم أن العفو والتسامح مرجو عند رسول الله. فهو معروف بتسامحه وعفوه.


ألوان الجمال
- ( العفو عند رسول الله مأمول): (كناية).عن صفة وهى رحمة الرسول وحسن أخلاقه ، حيث أطلق الكلام وأراد لازم معناه .و سر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم  .
- ( أوعدني ، العفو ) : (طباق). يوضح المعنى و يبرزه ويؤكدهه بالتضاد .
- ( أنبئت ) : الفعل مبني للمجهول فيه إيجاز بحذف الفاعل للعموم والشمول ويدل على كراهيته وضيقه من الفاعل وللنبأ.
- ( أن رسول الله ) : أسلوب مؤكد بأن
- ( العفو عند رسول الله مأمول) : إطناب بالتذييل للتوكيد ، وفيها أسلوب قصر بتقديم شبه الجملة (عند رسول الله ) على الخبر (مأمول) للتخصيص والتوكيد .
- (رسول الله ) : تكرارها للتعظيم والتأكيد على اعترافه للرسول بالرسالة والنبوة .
(8)
مَهــــلاً هَداكَ الَّذي أَعطاكَ نافِلَةَ **** القُرآنِ فيها مَواعيظٌ وَتَفصيــلُ
المفردات
مهلا: اسم فعل أمر بمعنى تمهل ×تعجل وتسرع - هداك: أرشدك×أضلك - نافلة: زيادة وتفضل والمراد بها نعمة والهبة (ج) نوافل - مواعيظ: عبر ومواعظ (م) موعظة - تفصيل: توضيح× إجمال.
الشرح
- فلا تتعجل فى الحكم على يارسول الله ولا تعاقبنى بكلام الوشاة ، يا من أعطاك الله القرآن الكريم وما فيه من مواعظ وتفصيل وتوضيح .
ألوان الجمال
- ( الذي أعطاك نافلة القرآن ) : (كناية). عن موصوف وهو الله سبحانه و تعالى ، حيث أطلق الكلام وأراد لازم معناه .و سر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم  .
- ( فى البيت ) : (التفات) .حيث انتقل من  ضمير الغائب مع الرسولفى البيت السابق (أوعدنى) إلى ضمير المخاطب فى (مهلا – هداك – أعطاك) لتحريك وإثارة الذهن .
- ( مهلا ) : أسلوب إنشائي نوعه أمر غرضه الاستعطاف و الدعاء والرجاء.
- ( هداك ) : أسلوب خبري لفظا إنشائي معنى غرضه الدعاء . - ( نافلة ) : نكرة للتعظيم.
- (مواعيظ وتفصيل) نكرة للتعظيم والعطف للتنويع وجمع مواعيظ للكثرة .
(9)
لا تَأَخُذَنّـــــي بِأَقوالِ الوُشاةِ وَلَم **** أُذِنب وَلَو كَثُرَت عَنّي الأَقاويـلُ
المفردات
لا تأخذني :لا تحاسبني وتعاقبنى × تكافئني - الوشاة: النمامون والسعاة بالوقيعة (م) الواشي - أذنب : أجرم × أحسن- الأقاويل: الادعاءات والشائعات (م) الأقوال .
الشرح
-  فلا تعاقبني بكلام الوشاة الذين يريدون الوقيعة فأنا بريء من هذه التهم رغم كثرتها .
ألوان الجمال
- (وَلَو كَثُرَت عَنّي الأقاويل ) :(كناية).عن صفة وهى كثرة الادعاءات والشائعات ، حيث أطلق الكلام وأراد لازم معناه .و سر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم  .
- ( لا تأخذني ) : أسلوب إنشائي نوعه نهى غرضه الاستعطاف والتوسل  والدعاء والرجاء.
- ( أقوال الوشاة) :جمع  لتوحي بكثرة الأقوال و الوشاة .
- ( الوشاة ) : توحى بالكذب ليدفع التهم عن نفسه . - (لم أذنب) : فيه تعليل لما قبله .
- ( أقاويل ) : جمع للكثرة ونكرة للتحقير.
- (وَلَو كَثُرَت عَنّي الأقاويل ): أسلوب قصر بتقديم شبه الجملة (عنى) على الفاعل (الأقاويل) للتوكيد والتخصيص .



(10)
إِنَّ الرَســـــولَ لَنورٌ يُستَضاءُ بِهِ **** مُهَنَّدٌ مِن سُيوفِ اللَهِ مَسلـــولُ
المفردات
يستضاء: يستنار و المراد يهتدى به  × يظلم -    مهند: سيف  منسوب إلى الهند ومصنوع فيها  - مسلول : مشهر أو مجرد من غمده × مغمد .
الشرح
- ثم يمدح كعب رسول الله بأنه النور الذى يضئ ظلمات الدنيا  أرسله الله إلى الناس ليهتدوا به وهو السيف البتار الذى يقضى به الله على كل ألوان الشرك  .
ألوان الجمال
- ( إن الرسول لنور يُستَضاءُ بِهِ ) : (تشبيه مجمل) ، شبه الرسول بالنور فى الاهتداء به ، وسر الجمال التوضيح . ويوحى بعظمة الرسول وفضله على الناس أجمعين .
- ( إن الرسول لسيف ) : تشبيه بليغ ، شبه الرسول بالسيف المسلول سر الجمال التوضيح 0 ، يوحي بالقوة والسلطان.
- ( يستضاء به ) : (كناية). عن صفة وهى شدة جمال الرسول     ، حيث أطلق الكلام وأراد لازم معناه .و سر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم  .وتوحي بعظمة النبي  وسمو رسالته .
- ( سيوف الله ) : (كناية). عن موصوف وهم رجال الله و أنبيائه. ، حيث أطلق الكلام وأراد لازم معناه .و سر جمالها الإتيان بالمعنى مصحوبا بالدليل عليه في إيجاز وتجسيم  .
- ( إن الرسول لسيف ): أسلوب مؤكد بـ ( إن واللام ) .
التعليق:
بيئة النص:
- ينتمى هذا النص إلى عصر صدر الإسلام ، وهو يؤكد ذلك الصراع الذى حدث بين الشاعر من ناحية وبين الرسول  والإسلام من ناحية أخرى ، حيث استطاع كعب بهذه القصيدة أن ينجو من موت محقق بعد ان أساء إلى الدين الجديد .
هل تعلم ؟ :
1- كعب بن زهير من الشعراء المخضرمين أى الذين عاشوا فى زمنين أو عصرين هما الجاهلى والإسلامى.
2- قصيدة كعب تسمى بالبردة :لأن الرسول  حين عفا عنه خلع عليه بردته .
3- هذه القصيدة عارضها الشعراء وعنى بها المستشرقون .
4- كعب هو ابن زهير بن أبى سلمى الذى نشأ فى بيئة كلها شعراء فكان لذلك أكبر الأثر فى شاعريته .
خصائص أسلوب كعب بن زهير :
- غرابة الألفاظ مع جودة الوصف
- تنوع الأساليب بين الخبر والإنشاء  لتحريك الذهن وتشويق السامع أو القارئ .
- قلة الصور الخيالية لحاجة الموقف إلى الإقناع .
- قلة المحسنات البديعية .
- وضوح الموسيقى في وحدة الوزن والقافية ( بحر البسيط ) .
ملامح شخصية الشاعر :
- مؤمن قوي الشعور بعظمة الإسلام وعظمة الرسول صلى الله عليه وسلم .
- ذو موهبة متميزة .
أثر البيئة في النص :
كان الشاعر مخضرما ولذلك تأثر بالجاهلية والإسلام كما يلي :
- البدء بالغزل تأثرا بالجاهليين فقد عاصر الجاهلية والإسلام.
- الصور منتزعة من البيئة مثل استخدام المهند ووصف الناقة.
- استخدام السيف الهندي في الحرب .
- غرض النص :
-  الاعتذار والمدح وهو يجعل المدح وسيلة لإرضاء من يعتذر إليه حتى يكسب عطفه ورضاه .
- عاطفة الشاعر :
-  " الخوف والرجاء والإعجاب بالنبي "
- بدأ (كعب) قصيدته بالغزل الصناعي على عادة الشعراء في ذلك العصر تمهيداً للمدح وقد كانوا يبدءون بالغزل لارتباطه بحياة البادية وأهمية المرأة عند العرب ولأنه كالموسيقى التي تمهد للإنشاد سواء في الوصف أو المدح أو حتى في الرثاء .



التدريبات
أمْسَتْ سُعادُ بِأرْضٍ لا يُبَلِّغُـــها إلاَّ العِتاقُ النَّجيباتُ المَراسِيـــلُ
ولَنْ يُبَلِّغَها إلاّ غُذافِـــــــــــــرَةٌ لها عَلَى الأيْنِ  إرْقالٌ و تَبْغيـــلُ
                                     َسْعَى الوُشاةُ بجَنـبـَيْها وقَوْلُـهُـمُ  إنَّـك يـا بـْنَ أبي سُلـمَى لَمـَقـْتولُ
1- ما مرادف ( العتاق ) ومفرد ( الوشاة ) ومضاد ( إرقال ) ؟
2- من الواشي ؟ وما علاقتهم بالرسول وكعب ؟
3- علام يدل قول الشاعر " لا يبلغها إلا العِتاق النجيبات المراسِيل" ؟
4- ما نوع الأسلوب في ( إنك لمقتول    -    يا ابن سُلمى )  ؟
5- استخرج أسلوب قصر . وبين غرضه.
6- من القصائد الخالدة " قصيدة كعب" تسمى البردة . علل .
7- بم تفسر - اعتذار كعب عما حدث منه.
- وعيد الرسول وعفوه عن كعب.
- كان زهير - أبو كعب - يمنع ولده من قول الشعر .
8- ما أثر البيئة في القصيدة ؟

(2)
وقالَ كُلُّ خَليلٍ كُنْتُ آمُلُـــــــــهُ لا أُلْفِيَنَّكَ إنِّي عَنْكَ مَشْغـــولُ
فَقُلْتُ خَلُّوا سَبيلِي لاَ أبالَكُــــــمُ فَكُلُّ ما قَدَّرَ الرَّحْمنُ مَفْعـــولُ
كُلُّ ابْنِ أُنْثَى وإنْ طالَتْ سَلامَتُهُ يَوْماً على آلَةٍ حَدْباءَ مَحْمــولُ

1- معنى( خلوا) وجمع ( سبيلي) ومضاد (خليل ) ؟
2- ما موقف الأصدقاء من كعب ؟ وما الذى أكد عليه ؟
3- كعب مؤمن بالقضاء والقدر .حدد البيت الدال على ذلك واشرحه.
4- ما الجمال فى قول الشاعر: (على آلَة حدباء محمول )  ؟
5- (لا أبا لكم) ما نوع الأسلوب ؟ وما غرضه البلاغى ؟
6- هات من الأبيات (محسنا بديعيا – أسلوب قصر – وأسلوبا مؤكدا) .
7- ما ملامح شخصية كعب بن زهير ؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى