احدث خطة من خبراء اللغة العربية للحصول على الدرجة النهائية فى امتحان لغة عربية ثالثة ثانوى آخر العام 2014

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

10052014

مُساهمة 

. احدث خطة من خبراء اللغة العربية للحصول على الدرجة النهائية فى امتحان لغة عربية ثالثة ثانوى آخر العام 2014





نصح خبراء اللغة العربية، طلاب الثانوية العامة بالتركيز على حفظ النصوص الشعرية، والاهتمام بمذاكرة الفصول الأولى من قصة الأيام لطه حسين.

ووجه صلاح الفولي، كبير معلمي اللغة العربية بمدرسة الأورمان الثانوية بنات بالدقي، مجموعة من النصائح لطلاب الصف الثالث الثانوي الراغبين في تحصيل الدراجات النهائية في مادة اللغة العربية.

وطالب "الفولي" بضرورة التركيز على موضوع قصة نظرة ليوسف إدريس، ونصوص كم تشتكي لإليا أبوماضي، والمساء لخليل مطران، والنسور لمحمد إبراهيم أبوسنة، وفي القراءة يفضل التركيز على دروس قيم إنسانية والعلم في الإسلام ولمحات من حياة العقاد، وقضية السكان مع الاهتمام بالفصول الأولى من قصة الأيام لطه حسين، وفي الأدب المقارنة بين القصة القصيرة والرواية والمسرحية، والاهتمام بمدرسة المهجر والرومانسية، والاهتمام بمعرفة السمة المميزة لكل مدرسة.

وأكمل بقوله: يجب على الطلاب وقت الامتحان قراءة الأسئلة قراءة جيدة بفهم واستيعاب، بحيث لا يمرر الطالب أي سؤال دون أن يستوعب مضمونه بالكامل، وألا يتسرع في الإجابة، وعليه أن يركز أفكار إجابته.

وشدد على ضرورة قراءة قطعة النحو قراءة جيدة بفهم، مشيرا إلى أن الإعراب من أهم الأسئلة التي ترتبط الإجابة عنه بفهم القطعة ومدلولاتها، باعتبار أن الإعراب فرع المعنى، مشيرا إلى ضرورة حفظ النصوص حفظا جيدا.

وفيما يتعلق بالتعبير، وجه "الفولي" نصائحه بضرورة قراءة رأس الموضوع وفهمه واستيعابه، ثم وضع أفكار جزئية وكتابة الموضوع في فقرات، مع ضرورة الاهتمام بالمقدمة، مشيرا إلى أن مصححي الثانوية العامة يفضلون أن تكون المقدمة متضمنة لاستشهادات من القرآن الكريم أو الأحاديث النبوية أو أبيات من الشعر، مع ضرورة الاهتمام بخاتمة الموضوع، والتركيز على استخدام علامات الترقيم استخداما جيدا.

وقال: من الأفضل بالنسبة للطالب تنسيق ورقة الإجابة، وكتابة إجابة كل سؤال في صفحة مستقلة، مشيرا إلى أن هذه الإجراءات يكون لها تأثير إيجابي في المصحح.

ونصح الطلاب بعدم الاختصار في الإجابة عن الأسئلة الخاصة بجزئية القراءة، مطالبًا جميع الطلاب بسرد كل الأفكار وكل التفاصيل التي يتذكرونها في الإجابة، لافتًا إلى أن الاختصار في مثل هذه الأسئلة يضيع على الطالب درجات كثيرة وهو في اعتقاده أنه أجاب الإجابة الصحيحة.

وأوضح أنه على الطالب أن يقرأ كامل الأسئلة الواردة في ورقة الامتحان، وأن يحدد الأسئلة التي يمكنه الإجابة عنها بشكل كامل، قبل أن يشرع في الإجابة، محذرا الطلاب من التسرع في الإجابة عن تلك الأسئلة باعتبار أن الاختيارات هي قد تخدعه فيجيب عن سؤال دون أن يكون ملمًا بكل تفاصيل السؤال، على حد قوله.

وأضاف "الفولي" قائلا: بالنسبة للطالب الذي يرغب في الإجابة عن كامل الأسئلة بما فيها الاختيارات غير المطلوبة، فإن عليه الانتباه بأن إجابة الأسئلة الاختيارية غير المطلوبة يكون بعد أن ينتهي من إجابة الأسئلة المطلوبة أولا، حتى لا يجد نفسه محاصرًا بضيق الوقت، محذرا الطالب من أن يشرع في إجابة سؤالين من المفترض أن يختار منهما واحدًا فقط في نفس الوقت لأن ذلك قد يجعل الوقت يضيع دون أن يجيب الطالب عن باقي الأسئلة الإجبارية.
وأكد أيضًا ضرورة التدريب على حل نماذج مشابهة للامتحان، وتحديد 3 ساعات لحل تلك النماذج، حتى يعايش الطالب جو الامتحان، وإذا أجاب الطالب أثناء فترة المراجعة والتدريب على نموذج الامتحان في وقت أطول من 3 ساعات فعليه مراجعة نفسه ومعرفة أماكن الخلل، ومعالجته قبل دخوله الامتحان الفعلي.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى