تلخيص علوم حديث اولي ثانوي ازهرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

01012012

مُساهمة 

. تلخيص علوم حديث اولي ثانوي ازهرى




بسم الله الرحمن الرحيم
علوم حديث المقرر علي الصف الاول الثانوي الازهري


*علم الحديث من اهم العلوم واشرفها لأن الحديث النبوي الشريف هو المصدر الثاني للتشريع بعد القران الكريم
* اما بيان علم الحديث للقران فانه يفصل مجمله ويوضح مبهمه ويقيد مطلقه ويخصص عامه
* اما عن استقلال الحديث بالتشريع فمثل تحريم كل ذي ناب من السباع وكل ذا مخلب من الطير
وقد امرنا عزوجل باتباع الرسول فقال وهر اعز القائلين (وما اتاكم الرسول فخذه ومانهاكم عنه فانتهوا )
وقد امرالله تعالي بطاعته وطاعة رسوله فقال (ياايها الذين امنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الامر منكم)
**ووضح رب العزة عزوجل – سبحانه وتعالي – أنه انزل القران علي رسول الله – صلي الله عليه وسلم –

اصطلاحات خاصه بعلماء الحديث

هناك بعض الاصطلاحات للمحدثين يكثر تداولها ولكن للتلخيص هي :

السند: هو الطريق الموصله الي المتن اي رجال الحديث واطلق عليه اسم السند لأنهم يسندون الحديث الي مصدره
الإسناد: هو الاخبار عن طريق المتن او هو رفع الحديث الي قائله **// والمحدثون يستخدمون السند والاسناد لشئ واحد //**
المتن هو ماانتهي اليه السند او هو الفاظ الحديث التي تتقوم علي المعاني
المسنِد: هو من يروي الحديث باسناد سواء كان عنده علم او ليس له الا مجرد روايته
المخرج: هو من يذكر رواة الحديث كالبخاري وغيره
المخرج: يراد به الرجال الذين رووا الحديث فكل رواة الحديث موضع صدوره
المحدث هوالعالم بطريق الحديث والعارف باسماء الرواة والمتون والعلل فهو اعلي من المسند




اما اهل الحديث مرتبة
الطالب وهو المبتدئ
المحدث هو من يتحمل الحديث ويعتني به رواية ودرايه
الحافظ هو من حفظ مائة الف حديث متنا واسنادا
الحجه من احاط بثلاثمائه الف حديث
الحاكم :هو من احاط علمه جميع الأحاديث المرويه متنا واسنادا وتعديلا وتاريخا

الفرق بين: (السنه والحديث والخبر والأثر والحديث القدسي)

السنه او الحديث هي: اقوال الرسول **صلي الله عليه وسلم ** وافعاله وتقريراته وصفاته وسيره ومغازيه وبعض اخباره والسنه مرادفه للحديث .

اما الخبر : فهو مرادف للحديث في اصطلاح علماء هذا الفن فيطلقان علي المرفوع وعلي الموقوف وعلي المقطوع .

اما الحديث القدسي هو كل فول اضافه النبي صلي الله عليه وسلم الي الله عزوجل ويسمي حديثا لأن الرسول يحكيه ويرويه عن ربه وللعلماء في الاحاديث القدسيه رايان :
انها من كلام الله تعالي وليس للنبي – صلي الله عليه وسلم – الا حكايتها عن ربه
انها من قوله – صلي الله عليه وسلم – ولفظه كالاحاديث النبويه من عند الله بالهام او بالمنام
** والثاني هو الارجح .


الفرق بين الاحاديث القدسيه والقران
ان الاحاديث القدسيه من عند النبي علي راي البعض اما القران فهو ماكان لفظه ومعناه بوحي من عند الله بوحي جلي
ان الاحاديث القدسيه لايتعبد بقراءتها اما القران الكريم فيتعبد بقراءته ويتعين في الصلاة
ان الاحاديث القدسيه تصح روايتها بالمعني اما القران فلا
ان القران الكريم معجزة خالدة متواتر اللفظ في كلماته وحروفه اما الاحاديث القدسيه فليس لها هذا التواتر
ان القران يحرم علي المحدث مسه وعلي الجنب تلاوته ومسه بخلاف الاحاديث القدسيه


الفرق بين الحديث القدسي والنبوي
هوان الحديث القدسي مقطوع نزول معناه من عند الله – تعالي – اما الحديث النبوي فلم يرد فيه مثل هذا النص لأن منه ماهو توقيفي مستنبط بالاجتهاد والراي من كلام الله والتامل في حقائق الكون


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
avatar

مُساهمة في الأحد 01 يناير 2012, 11:00 pm  Professor

بارك الله لك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الإثنين 06 يونيو 2016, 1:12 pm  osama mostafa mohamed

شكرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى