محب الرافعي: بالدليل لست "عدوا للمعلمين" واتهامى بذلك محض افتراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

04092015

مُساهمة 

. محب الرافعي: بالدليل لست "عدوا للمعلمين" واتهامى بذلك محض افتراء





لما كانت جميع تصريحات الوزير تواجه بعاصفة من الغضب و الانتقاد من المعلمين , و أن هناك عدة أسباب لكراهية المعلمين للوزير لا أساس لها من الصحة 
-حيث أن الدكتور الوزير ذكر فى عدة تصريحات أنه يقدر مكانة المعلم و دوره الكبير , فهو صاحب رسالة مقدسة و شريفة على مر العصور , خاصة أن سيادته عمل فى مجال التدريس معلماً للعلوم بمدرستى الزقازيق الإعدادية بنين و أحمد عرابى الإعدادية بنين بمدينة الزقازيق .
و أن والد الوزير كان معلماً للغة العربية و كذلك عمه , أى أنه من أسرة تربوية . و يعى جيداً المجهود الذى يبزله المعلم لتربية و تعليم النشء و الأجيال , وهو مع المعلم قلباً و قالباً .

-اما عن ادعاء أن وزير التربية والتعليم يهاجم المعلمين من أول يوم و هذا محض افتراء حيث تؤكد أحاديث السيد الوزير فى كثير من البرامج الحوارية فى وسائل الإعلام المقروءة و المسموعة و المرئية و الذى يؤكد فيها الوزير دائماً أن المعلم ينبغى أن يكون فى أعلى مكانة فى مصر لأنه هو الذى يخرج الطبيب الجيد و المهندس الجيد و الضابط الجيد .
و كم الود و الاحترام و المحبة المتبادلة بين الوزير و المعلمين و المعلمات فى المدارس الكثيرة التى قام الوزير بزيارتها فى جولاته الميدانية .

-كما أكد الدكتور الوزير فى تصريحاته أنه يسعى أن تكون العلاقة بين المعلم و الطالب قائمة على الاحترام المتبادل , و ضرورة عودة هيبة المعلم و استعادة مكانته لأنه المسئول الأول عن تخريج أجيال جديدة . و القادر على أن يجعل المجتمع مجتمعاً جيداً , لذا قامت الوزارة بعمل لائحة الانضباط المدرسى الجديدة المحدودة لحقوق و واجبات الطلاب و مسئوليات أولياء الأمور و اختصاصات العاملين , كما حددت اللائحة مسئوليات المعلم وواجباته و حقوقه تجاه الطالب و نحو المجتمع .

- خلال لقاء الوزير بالسيد رئيس الجمهورية تم التأكيد على أن المعلم يستحق أن يحصل على أعلى راتب تقديراً لجهوده و مكانته  و ضرورة التدريب المستمر و التنمية المهنية للمعلمين لرفع كفائتهم من أجل تطوير العملية التعليمية .

- الوزارة لا تألو جهداً فى سبيل الارتقاء المهنى للمعلم من خلال التدريبات التى تقوم بها الأكاديمية المهنية ومراكز التدريب فى جميع المحافظات و منها على سبيل المثال :

• تم تدريب 54 ألف معلم للغة العربية على البرنامج العلاجى لعلاج ضعف القراءة و الكتابة عند تلاميذ مرحلة التعليم الأساسى لعلاج هذه المشكلة نهائياً بخطة تنفيذية تنتهى نوفمبر 2015 .
• تدريب 10 ألاف معلم على مصفوفة تكنولوجيا المعلومات وفقاً للمعايير الدولية من خلال مجموعة من الخبراء الأجانب بالتعاون بين الوزارة و المجالس القومية المتخصصة للتعليم و البحث العلمى بالرئاسة , هذا التدريب بعد إجازة عيد الفطر المبارك .
- تم الاتفاق مع كل من سفراء بعض الدول ( اليابان - انجلترا - ألمانيا ) على تدريب المعلمين من خلال منحة تقدم لهم للتعرف على النظم التعليمية فى هذه الدول و الاستفادة من تجاربهم .
- تم وضع بروتوكولات تعاون بين المركز البريطانى و الاتحاد الأوروبى و جايكا على تدريب المعلمين و بصفة خاصة معلمى العلوم و الرياضيات لرفع مستواهم المهنى .

و المجال لا يتسع هنا لذكر الكثير الذى سوف تقدمه الوزارة فى مجال تدريب المعلم و تأهيله و تقديم خدمات له فى كافة المجالات الصحية و الاجتماعية و التى سوف يعلن عنها قريباً من أجل المعلم الذى صدق فيه قول أمير الشعراء أحمد شوقى ( قم للمعلم وفيه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولاً ) .

-وردا على ادعاء أن الدكتور الوزير عزل نفسه عن المعلمين و أصبح رئيس قطاع مكتب الوزير هو الذى يوقع على النشرات و القرارات التى تصل إلى الإدارات التعليمية , فأن السيد رئيس قطاع مكتب الوزير جهة تنفيذية و من اختصاصه التوقيع على كافة النشرات و المكاتبات التى يصدرها مكتب الدكتور الوزير .

-وردا على ادعاء أن نتيجة الوظائف القيادية مخيبة لأمال الجميع ... فإن إجراءات المسابقة تمت بشفافية و حيادية و موضوعية من خلال اللجنة التى قامت باختبار القيادات , و قد تم اختيار الأفضل ممن تقدم فى المسابقة .

-وردا على ما نشر عن تصريح الوزير أن المعلمين هم وراء تدنى مستوى التلاميذ ضعاف القراءة و الكتابة , فهذا عار تماماً من الصحة و لم يدل الوزير بهذا التصريح . حيث إن الوزارة قامت بعمل تدريبات لهؤلاء المعلمين عن طريق الأكاديمية المهنية للمعلمين و أفرع مراكز التدريب على مستوى الجمهورية للارتقاء المهنى لهم , كما صرح الوزير بتقديم مكافآت للمعلمين التى تكون نتيجة فصولهم أكثر من 90% تشجيعاً لهم .

-وردا على ادعاء أن الوزير اتهم المعلمين بأنهم وراء التسريب و الغش فى امتحانات الثانوية العامة و هذا الإدعاء كاذب و لم يصرح به الوزير مطلقاً , حيث أن الوزير أكد فى تصريحات عديدة له على الدور الهام الذى يقوم به المعلم خلال الامتحانات كما أكد على توفير سبل الراحة له من خلال إعداد الاستراحات الخاصة به التى تليق بمكانته , بل أن المذكور هو من اتهم المعلمين بتسريب الامتحانات و ذلك فى إحدى الندوات التى شارك فيها فى إحدى المؤسسات الصحفية .

-وردا على ادعاء إقصاء المعلمين من قانون الخدمة المدنية .. فإن قانون الخدمة المدنية الجديد تقرر أن يطبق على المعلمين من الناحية الإدارية و الترقيات , أما النواحى المادية سيطبق عليهم قانون الكادر الخاص بالمعلمين و الذى يحصل المعلم على كافة حقوقه من خلاله .

-و بالنسبة لمسابقة الـ 30 ألف فقد حرص الوزير بأن تتم فى إطار عادل , و أن تتم النتيجة بكل شفافية دون تمييز , و تأخر التسكين نتيجة للتدقيق لحصول كل صاحب حق على حقه .

ونود أن نشير إلى أنه من الطبيعى أن يكون هناك تنسيق و تقارب بين الوزارة و نقابة المعلمين حتى يتم تيسير أعمال النقابة لصالح المعلمين .
مدير عام العلاقات العامة و الإعلام رئيس قطاع شئون مكتب الوزير

Mr.Riad


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى