شرح + مراجعة س و ج درس فالق الحب والنوى (قراءة للصف الثالث الاعدادى الترم الثانى)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15022014

مُساهمة 

. شرح + مراجعة س و ج درس فالق الحب والنوى (قراءة للصف الثالث الاعدادى الترم الثانى)




من درس : فالق الحب والنوى
ناقش :
- تدلنا كثير من الآيات على قدرة الخالق . ما هى ؟
- ما الواجبُ على الإنسان تجاه نعم المبدع العظيم جلَّ فى علاه ؟
الإجابة
تدلنا كثير من الآيات على قدرة الخالق ، منها :
- { إن الله على كل شىء قدير } سورة البقرة - الآية ٠٢ .
- { إنه على رجعه لقادر } سورة الطارق - آية رقم ٨ .
- { تبارك الذى بيده الملك وهو على كل شىء قدير } سورة الملك - آية رقم ١ .
- الواجب على الإنسان تجاه نعم المبدع العظيم جل فى علاه :
أن يقابل نعم الله - تعالى - بالشكر والطاعة والعمل الصالح .

من درس : فالق الحب والنوى
اسأل وناقش :
- ضع عنوانًا مناسبًا للموضوع ، موضحًا سبب اختيارك له .
الإجابة
العنوان المناسب : بديع صنع الله .
سبب الاختيار : لأن الموضوع معظمه يتناول هذا المعنى .

من درس : فالق الحب والنوى
استخرج معانى الكلمـات التى تحتهــا خــط من الكشاف :
- تنتظر الظروف المواتية .
- يستمدّ من الهواء فاعلية ونماء .
- أما النخلة السامقة فمن عناصر الأرض طعامها .
- ومن غيث السماء سقياها .
- تطرحه كل عام عراجين .
الإجابة
- مَعْنى « المواتية » : القريبة الميسرة .
- مَعْنى « فاعلية ونماء » : نمو وارتفاع .
- مَعْنى « السامقة » : المرتفعة .
- مَعْنى « غيث » : مطر .
- مَعْنى « عراجين » : الأغصان التى تحمل ثمار النخل .

من درس : فالق الحب والنوى
ناقش زملاءك ومعلمك حول العبارات التالية :
- قلَّما يطوف بذهنك أن ما أمامك خزانتان اختزنتا طاقة حيوية .
- تتفجر نواة التمر عن عملاقة من النخل .
- تحمل فى جوفها سر الحياة .
- كأنَّها عناقيد الياقوت .
- اللهم سبحانك أمِنَ التراب ألوان بهية ؟
الإجابة
- « قلما يطوف بذهنك أن ما أمامك خزانتان اختزنتا طاقة حيوية » : إن الإنسان لا يدقق كثيرًا ولا يهتم بكل ما يقع عليه نظره ، وبخاصة لو كان بسيطًا ، أما لو كان كبيرًا لافتًا للنظر لكانت دلالته كبيرة .
- « تتفجر نواة التمر عن عملاقة من النخل » : إن النواة الصغيرة التى لا تكاد تلفت النظر أو تحظى بالاهتمام ، عندما تنفجر تصير نخلة عملاقة مرتفعة ، تبدأ رسالتها الخالدة ، وتحقق أهدافها النبيلة من أجل خير البشرية وسعادتها .
- « تحمل فى جوفها سر الحياة » : أى تحمل بداخلها سر الحياة الخفى الذى يضمن لها استمرارها ، وهو الروح الكامنة الخفية .
- « كأنها عناقيد الياقوت » : إن الثمار التى تجود بها النخلة جميلة حلوة المذاق ، ألوانها مختلفة تشبه الياقوت والذهب .
- « اللهم سبحانك أمِن التراب ألوان بهية ؟! » : لله - تعالى - وحده التنزيه والتقديس ،
فهو صاحب القدرة العظيمة والحكمة البالغة ، فعندما وضعت الحبة والنواة فى جوف الأرض ، فى حضن الأم الحنون دبت - بقدرة العلىّ القدير - الحياة ، وجادت كل منهما بخير عميم وثمار لذيذة ، ولا نملك إلا أن نقول : « سبحان الله العظيم ».

من درس : فالق الحب والنوى
اقرأ الموضوع قراءةً صامِتةً ، ثُم ناقِش :
(  أ  ) ما مظاهر القدرة الإلهية فى الدرس ؟
( ب ) ما المطلوب منَّا عند مشاهدة مظاهر القدرة ؟
( جـ ) كيف تتجلَّى قدرة الله فى نواة التمر ؟
( د  ) كيف تحمل نواة التمر فى جوفها سر الحياة ؟
( ه ) ما المقصود بقول الكاتب : « لولا أن هذه الأبراج البشرية مصمتة الصخر لا فعل لها ولا تفاعل » ؟
الإجابة
(  أ  ) من مظاهر القدرة الإلهية فى الدرس : أن الله - تعالى - يمنح الحياة لكل من الحبة
والنواة ،  بعد أن كانتا حصاتين جامدتين لا حياة فيهما ، فيخرج ما فى جوفهما من طاقة ؛ فتتفتح الأولى عن عود ينمو ويحمل عددًا من سنابل القمح ، وأما النواة فصيرها بقدرته النافذة ، وحكمته البالغة نخلة عالية ، تحمل فى جوفها سر الحياة لتقدمه كل عام للبشر على هيئة عناقيد تحمل ثمارًا من البلح اللذيذ الحلو ، ألوانه جميلة كحبات الياقوت والذهب .
( ب ) المطلوب منا عندما نشاهد مظاهر هذه القدرة : أن نزداد إيمانًا بوحدانية الله
وقدرته ، وأن نقابل نعمه العظيمة بالشكر والطاعة والعمل الصالح .
( جـ ) تتجلى قدرة الله - تعالى - فى نواة التمر بتحويلها بقدرة الله من نواة لا حياة فيها إلى نخلة عملاقة ، تحمل أغصانًا بها ثمار بلح لذيذ ألوانه مختلفة رائعة الجمال كحبات الياقوت والذهب .
( د  ) تحمل نواة التمر فى جوفها سر الحياة بأن تمثلت فيها قدرة الحكيم العليم ، فجعل فيها سر الحياة الخفى الذى يضمن لها استمرارها ، فهو كالروح بالنسبة للبدن .
( ه ) المقصود بقول الكاتب : « لولا أن هذه الأبراج البشرية .... » : أن يقارن بين أبراج صماء غير قابلة للنمو ، وغير مثمرة ، جامدة ، وبين النخلة العملاقة ، وهى من صنع الله - تعالى - لها رسالة ؛ حيث تمنح الناس من الخير ما أودعه الله فيها من روح كامنة خفية ، وليس ذلك على الله بعزيز ، ولا وجه للمقارنة ؛ حيث إن الذين شيدوا تلك الأبراج هم من خلق الله  - تعالى - .

من درس : فالق الحب والنوى
١ - قال شوقى :
يا بنة اليمِّ ما أبوكِ بخيلٌ     ...       ما لهُ مولَعًا بمنعٍ وَحبْسِ
هات من البيت السابق اسمَ مفعولٍ ، واذكر وزنه ، وفِعْلَه .
٢ - « تقوم العَلاقَةُ بين الدول على المنافِع المتبادلة ، والمصالح المُشْتَرَكَةِ ، وغالبًا
ما تكون السياسةُ المعْلَنةُ ، وراءَها أهدافٌ خفيّةٌ ، تحقق المنْفَعَة لأحدِ الطرفينِ ، وهكذا السياسة لا تَعْرِفُ العواطف » .
أجب : استخرجْ من الفِقْرةِ كل اسم مفعول ، واذكرْ فعله .
٣ - اجعَل الجملَة الآتية لغير الْوَاحِدَةِ ، وغيِّر ما يَلْزَم : ( الفتاةُ المهذبة يحترمُها كلُّ الناسِ » .
٤ - ضع اسمَ مَفعولٍ مناسبًا بدلَ الفِعْلِ فيما يلى :
(  أ  ) المدَّخراتُ يُعْتمَدُ عليها وقْتَ الأزَمَاتِ .        
( ب ) نتيجةُ الامتحانِ تُعْلَنُ اليومَ .
( جـ ) الفائزون يُكَرَّمون .
٥ - أعْرِبْ ما يلى : المظلومُ مُسْتجَابُ الدعاءِ .
الإجابة
١ - اسم المفعول : مولعًا . وزنه : مُفْعَلًا . فعله : أولع .
٢ - اسم المفعول : المتبادلة . فعله : تبادل .
- اسم المفعول : المشتركة . فعله : اشترك .
- اسم المفعول : المعلنة . الفعل : أعلن .
٣ - الواحد       : الفتى المهذب يحترمه كل الناس .
- المثنى المذكر : الفتيان المهذبان يحترمهما كل الناس .
- المثنى المؤنث : الفتاتان المهذبتان يحترمهما كل الناس .
- الجمع المذكر : الفتية المهذبون يحترمهم كل الناس .
- الجمع المؤنث : الفتيات المهذبات يحترمهن كل الناس .
٤ -
(  أ  ) المدَّخراتُ معْتمَد عليها وقْتَ الأزَمَاتِ .
( ب ) نتيجةُ الامتحانِ معلَنة اليومَ .      
( جـ ) الفائزون مكرَّمون .
٥ - الإعراب :
الكلمة     :  إعرابها  
- المظلومُ : مبتدأ مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .
- مستجابُ :خبر مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ، وهو مضاف .
- الدعاءِ    :مضاف إليه مجرور ، وعلامة جره الكسرة الظاهرة .

من درس : فالق الحب والنوى
الإملاء :  الجرأة - التأنى - ملائكة - شئون . بيِّن سبب رسم الهمزة بهذا الشكل .
الإجابة
- « الجرأة » رسمت الهمزة بهذا الشكل ؛ لأنها متوسطة مفتوحة وما قبلها ساكن صحيح .
- « التأنى » رسمت الهمزة بهذا الشكل ؛ لأنها متوسطة مفتوحة وما قبلها مفتوح .
- « ملائكة » رسمت الهمزة بهذا الشكل ؛ لأنها متوسطة مكسورة .
- « شئون » رسمت الهمزة بهذا الشكل ؛ لأنها مضمومة ، وما بعدها يمكن اتصاله بما قبلها .

من درس : فالق الحب والنوى
اكتب المطلوب مكان النقط فيما يلى :
(  أ  ) مفرد « عراجين » : ............ ، « سنابل » : .............. ، « الأبراج » : ...............
( ب ) مضاد « الضياء » : ............ ، « الأرض » : .............. ، « ينتهى » : ................
( جـ ) نقول : أصفر . صفراء . أحمر ............... أخضر .................. أزرق ..................
( د  ) معنى : « المواتية » : ............ ، « نماء » : .............. ، « السامقة » : ................
الإجابة
(  أ  )
- مفرد « عراجين » : عرجون .  
- مفرد « سنابل » : سنبلة .
- مفرد « الأبراج » : البرج .    
( ب )
- مضاد « الضياء » : الظلام .  
- مضاد « الأرض » : السماء .   - مضاد « ينتهى » : يبدأ .    
( جـ ) نقول : أصفر صفراء ، أحمر حمراء ، أخضر خضراء ، أزرق زرقاء .    
( د  )
- معنى « المواتية » : القريبة ، الميسرة ، المتاحة .
- معنى « نماء » : نمو وارتفاع . - معنى « السامقة » : المرتفعة .

من درس : فالق الحب والنوى
فرّق فى المعنى بين ما تحته خط :
(  أ  )
- نشبت الريح .
- نشبت العصفورة مخالبها .
- نشبت الحرب بين الدولتين .
( ب )
- هذا هو أقصى علمه .
- هذا هو أقصى مكان .
- أقصى الرجل اللص عن موضعه .
الإجابة
(  أ  )
- « نشبت » الأولى بمعنى : هبت .
- « نشبت » الثانية بمعنى : علَّقتها .
- « نشبت » الثالثة بمعنى : اشتعلت .
( ب )
- « أقصى » الأولى بمعنى : غاية .
- « أقصى » الثانية بمعنى : أبعد .
- « أقصى » الثالثة بمعنى : أَزَاحَهُ وأَبْعَدَه .

من درس : فالق الحب والنوى
 ماذا تقول لِمَنْ :
(  أ  ) يهمل التأمُّلَ والتفكُّرَ فى قدرة الله ؟
( ب ) يؤذى الحيواناتِ الأليفةَ ويعذبها ؟          
( جـ ) يهتمُّ بزرعِ الأشجار فى مدرسته ؟
الإجابة
(  أ  ) أقول لمن يهمل التأمُّل والتفكُّر فى قدرة الله : إنك بذلك مقصر فى حق نفسك ، وحق الله - تعالى - ؛ لأن التأمُّل والتفكُّر فى قدرة الله يزيد الإنسان إيمانًا ، قال - تعالى - :
{ أولم ينظروا فى ملكوت السموات والأرض } .    
( ب ) أقول لمن يؤذى الحيوانات الأليفة ويعذبها : اتق الله ، إنها تحس كما تحس ، وتتألم
كما تتألم ، واعلم أن الله سيحاسبك على هذه القسوة .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« عُذِّبت امرأة فى هرة ، حبستها حتى ماتت ... » .
( جـ ) أقول لمن يهتم بزرع الأشجار فى مدرسته : بارك الله فيك ؛ لأنك تعمل على حماية البيئة وتجميلها ، ولأنك تتذوق الجمال .

من درس : فالق الحب والنوى
هات من الكلمات الآتية اسم مفعول مناسبًا ، مع ضبطه بالشكل :
( اخترع - ارتقى - استخدم - استعمل - أدار - أذاع - قال - صاد )
الإجابة
اسم المفعول من الكلمات السابقة وفق ترتيبها :
مُخْتَرَع - مُرْتَقَى - مُسْتَخْدَم - مُسْتَعْمَل - مُدَار - مُذَاع - مَقُول - مَصِيد .

من درس : فالق الحب والنوى
« إنك لتنظر إلى حبة القمح ، أو نواة التَّمر ؛ فتحسب أنك إنما تنظر إلى قطعتين من الجمادِ الأصمِّ الأخرسِ ، كأنهما حَصاتان ألقت بهما الأحداث ، ثم أهملتْهما على أرض يباب ، وقلما يطوفُ بذهنك أن ما أمامك خزانتان اختزنتا طاقةً حيوية جبارة القوى ، تنتظران الظروف المواتية ، ومعها مشيئةُ الخالق ، جلّت قدرتُه وتدبيره وحكمته » .
(  أ  ) أكمل ما يأتى بوضع ما تراه مناسبًا مكان النقط :
١ - قائل هذا الموضوع هو : ..................
٢ - الأصم هو : ..................... ، أما الأخرس فهو : ..................
( ب ) متى تدب الحياة فى الحبة ؟ وبِمَ تصف رسالتها ؟ وما أهدافها ؟
( جـ ) بِمَ تصف أسلوب الكاتب ؟ وما رأيك فى الفكرة التى تحدَّث عنها ؟
الإجابة
(  أ  )
١- قائل هذا الموضوع هو : الأستاذ الدكتور زكى نجيب محمود .
٢ - الأصم هو : الذى ذهب سمعه ، أى لا يسمع .
أما الأخرس فهو : الذى لا يتكلم ، أى فقد القدرة على النطق وعلى الكلام .
( ب ) تدب الحياة فى الحبة بعد وضعها فى جوف الأرض ، فى حضن أمها الحنون ، ذات الأصل الشريف ؛ كى تضمها فى حب وحنان فتدب فيها الحياة .
- ورسالة الحبة خالدة وأهدافها نبيلة .
- وأهدافها أنها تمنح الناس من الخير ما أودعه الله تعالى فيها من روح كامنة خفية ،
وليس ذلك على الله بعزيز .
( جـ )  يمتاز أسلوب الكاتب بجمال الصياغة ، والحرص على استعمال الألفاظ السهلة .
- وأرى أن الفكرة التى تحدّث عنها الكاتب عميقة ، حيث جعل ما تخفيه الحبة فى جوفها سرّ الحياة .

العلم والايمان


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

شرح + مراجعة س و ج درس فالق الحب والنوى (قراءة للصف الثالث الاعدادى الترم الثانى) :: تعاليق

مُساهمة في 09/03/15, 10:23 pm  Mr.Riad

أسئلة مجاب عنها :-
س  :  الدرس بعنوان " فالق الحب والنوى " ما المقصود بالحب ؟ وما المقصود بالنوى ؟
- الحب : حبة القمح .          – النوى : نواة التمر .
س  :  ما الفكرة الرئيسة التي يتناولها الموضوع ؟ - هي أن في الكون أشياء قد تبدو للوهلة الأولى جامدة لا نفع منها ولا حياة فإذا بها بقدرة الله ومشيئته وأسبابه طاقة حيوية جبارة القوى .
س  :  ضرب الكاتب مثالين من الطبيعة لتأكيد فكرته . فما هما ؟ أ- المثال الأول : حبة القمح الجافة التي تتحول بمشيئة الخالق وقدرته وأسبابه من ماء وضوء وهواء إلى سنابل في كل سنبلة مائة حبة مفعمة بالحياة .
ب- المثال الثاني : نواة التمر التي تحولت إلى نخلة سامقة ذات عراجين كأنها عناقيد الياقوت والذهب .
س  : ما مظاهر القدرة الإلهية في الدرس ؟  - مظاهر قدرته عز وجل في إخراج النبات الحي من حبة القمح ونواة التمر الجافتين .
س  : ما المطلوب منا عند مشاهدة مظاهر قدرة الله تعالى  ؟  
- أن يزداد إيماننا وامتثالنا لأوامر الله– عز وجل - واجتنابنا لنواهيه .  
س : كيف ينظر الإنسان لحبة القمح ونواة التمر؟ - ينظر الإنسان إلى حبة القمح ونواة التمر على أنهما قطعتان من الجماد الأصم الأخرس كأنهما حصاتان ألقيت بهما الأحداث ثم أهملتهما على أرض خراب.
س  : بم شبه الكاتب حبة القمح ونواة التمر؟ وعلام يدل ذلك؟
- شبه الكاتب نواة التمر وحبة القمح في عين الإنسان العادي بحصاتين ألقت بهما الأحداث ثم أهملتهما على أرض خراب. - يدل هذا التشبيه على أن الكثير من الناس لا يتأملون في الأشياء الموجودة في الكون.
س : ماذا تحسب عندما تنظر إلى حبة القمح أو نواة التمر؟ - يراهما الإنسان قطعتين من الجماد الأصم أو حصاتين ألقت بهما الأحداث ثم أهملتهما على أرض خراب وقلما يطوف بذهنه أنه أمام خزانتين اختزنتا طاقة حيوية جبارة القوى, تنتظر قدرة الله تعالى في الظروف المناسبة لتتحرر.
س : بم وصف حبة القمح قبل وضعها في الأرض ؟- بأنها قطعة من الجماد الأصم .
س : كيف تصير حبة القمح عند وضعها في الأرض ؟ - تتفتح الحبة عن عود حي محمل بالسنابل تحمل كل سنبلة منها حبات من القمح تعد بالعشرات : وذلك بقدرة الله وبفعل الظروف المناسبة  .  
س :  كيف يرى الكاتب حبة القمح ونواة التمر ؟
- يراهما خزانتين اختزنتا طاقة حيوية جبارة القوى, تنتظر قدرة الله تعالى في الظروف المناسبة لتتحرر.
س : ما الذي تنتظره حبة القمح ونواة التمر؟
- قدرة الله تعالى جلت قدرته وتدبيره وحكمته في الظروف المناسبة.
س  : تغيرت النظرة للحبة في المرة الثانية عنها في المرة الأولى . فما تعليلك لذلك ؟
- في المرة الأولى كانت مثل الجماد الأصم أما في المرة الثانية تفتحت الحبة عن عود حي محمل بالسنابل تحمل كل سنبلة منها حبات من القمح تعد بالعشرات : وذلك بقدرة الله وبفعل الظروف المناسبة  .  
س : ما حقيقة حبة القمح ونواة التمر ؟ ومتى تنكشف تلك الحقيقة ؟- أنهما خزانتان اختزنتا طاقة حيوية جبارة القوى, وتنكشف هذه الحقيقة بقدرة الله تعالى وتوافر  الظروف المناسبة.
س : كيف تتجلى قدرة الله في نواة التمر ؟- حيث تتفجر نواة التمر عن عملاقة من النخل ترفع رأسها تبلغ ما بلغته الأبراج الشاهقة ، وهذه النخلة السامقة تستمد من عناصر الأرض طعامها ومن غيث السماء سقياها حاملة في جوفها سر الحياة ؛ لتطرحه كل عام عراجين مثقلة بثمارها حمراء وصفراء كانها عناقيد الياقوت والذهب رساطعة في ضوء الشمس  فسبحانك اللهم .
س : ما الفرق بين النخلة وبين الأبراج البشرية ؟ - النخلة تحمل في جوفها سر الحياة ؛ لتطرحه كل عام عراجين مثقلة بثمارها، أما الأبراج فهي مصمتة لا فعل لها ولا تفاعل .
س : العلاقة وطيدة بين النواة والأرض . وضح ذلك .
- تتفجر نواة التمر عن عملاقة من النخل ترفع رأسها تبلغ ما بلغته الأبراج الشاهقة ، وهذه النخلة السامقة تستمد من عناصر الأرض طعامها ومن غيث السماء سقياها حاملة في جوفها سر الحياة .
س: ما المقصود بقول الكاتب : " لولا أن هذه الأبراج البشرية مصمتة الصخر لا فعل لها ولا تفاعل "
- يقصد أنها بلا فاعلية وبلا نماء .
س : من أين تستمد النخلة طعامها وشرابها ؟    - من عناصر الأرض طعامها ، ومن غيث السماء سقياها .
س  : ما الذي تحمله النخلة في جوفها من أسرار ؟ - تحمل في جوفها سر الحياة .
س : يعرض الموضوع مصادر النخلة السامقة ، وما يترتب على ذلك من آثار . وضح ذلك .
- النخلة السامقة تستمد من عناصر الأرض طعامها ومن غيث السماء سقياها حاملة في جوفها سر الحياة ، لتطرحه كل عام عراجين مثقلة بثمارها حمراء وصفراء كانها عناقيد الياقوت والذهب رساطعة في ضوء الشمس  س : كيف تحمل نواة التمر في جوفها سر الحياة ؟ - تحمل النواة سر الحياة حيث تتفجر منها نخلة حية سامقة تخرج كل عام عراجين مثقلة بثمارها حمراء أو صفراء .
س  : بم شبه الكاتب عراجين التمر؟ - صور الكاتب عراجين التمر في النخلة بعناقيد الياقوت والذهب .
س  :  ماذا تطرح النخلة كل عام ؟ - عراجين مثقلة بنفسها حمراء أو صفراء  
س  : علام يدل التعبير بـ(حمراء أو صفراء)؟ - يدل على تنوع الثمار وإبداع الخالق - عز وجل-  
س : مم تعجب الكاتب؟ وعلام يدل ذلك؟  
- تعجب الكاتب من بديع صنع الله، والرؤية السطحية لنا للأشياء - يدل ذلك على قدرة الله العظيمة .  
س  : بم يوحي قوله : " تحمل في جوفها سر الحياة " ؟  - يوحي بعظمة قدرة الخالق .
س : ما واجبك نحو الأشجار والأزهار في الأماكن العامة ؟  - المحافظة عليها ولا نعبث بها .  
س : ماذا نتعلم من هذا الدرس ؟ 1 - التأمل في الكون يساعدنا على اكتشاف الحقائق الخفية .
2- ضرورة التوكل على الله والأخذ بالأسباب في كل شئون حياتنا .
3 - قدرة الله في إخراج الحي من الميت . 4 - وجوب شكر الله على نعمه علينا .  
ماذا تعرف عن الدكتور / زكي نجيب محمود كــــــــاتب المقال ؟
زكي نجيب محمود فيلسوف و أديب مصري معاصر ولد بقرية ميت الخولي  في دمياط  1905تخرج في كلية الآداب جامعة القاهرة وله العديد من المؤلفات الفلسفية وكان يلقب باسم أديب الفــلاسفة و فيلسوف الأدبـــــاء لأنه كتـب فلسفتــه بأسلوب أدبــي توفي سنة 1993
مناقشة
س1:- إنك لتنظر إلى حبةِ القمح، أو نواة التَّمر؛ فتحسب أنك إنما تنظر إلى قطعتين من الجمادِ الأصمِّ الأخرسِ،كأنهما حَصاتان ألقت بهما الأحداثُ، ثم أهملتْهما على أرضٍ يباب. وقلما يطوفُ بذهنك أن ما أمامك خزانتان اختزنتا طاقةً حيويةً جبارة القوى، تنتظران الظروفَ المواتية، ومعها مشيئةُ الخالق، جلّت قدرتُه وتدبيره وحكمته
1- ما جمع (حبة) وما مرادف (يباب) وما مضاد (جبارة) ؟
2- كيف ينظر الإنسان إلى حبة القمح ونواة التمر؟
3- دلل الكاتب على أن نظرة كثير من الناس لحبة القمح ونواة التمر غير صحيحة. وضح.
4- ماذا يحدث إذا ما توافرت الظروف المناسبة لحبة القمح ونواة التمر بمشيئة الإله القدير؟
س2:- وأما النخلةُ السامقةُ فمن عناصرِ الأرضِ طعامُها، ومن غيثِ السماءِ سُقْياها، تحملُ فى جوفها سرَّ الحياة؛ لتطرحَه كلَّ عامٍ عراجينَ مثقلةً بثمارِها حمراءَ أو صفراءَ، كأنها عناقيدُ الياقوتِ والذهبِ ساطعةً فى ضوءِ الشمس
1- ضع مرادف (السامقة) ومضاد (مثقلة) في جملتين تامتين.
2-كيف تعود الحياة للنخلة؟ وماذا تحمل في جوفها؟3- بم شبه الكاتب النخلة السامقة؟ وما الفرق بينهماظ
س3:- اللهمَّ سبحانَك أمن التراب ألوانٌ بهية وطعوم فيها حلاوة؟! فانظر يا أخى إلى الفارقِ البعيد، بين ما رأْته العينُ حبَّةً ونواة، كانتا فى رؤية العين، كأنهما جماد لا يُحِسُّ ولا يعي، فإذا هما - وقد شاء لهما خالقُ الكون أن تواتيهما عواملُ الغذاءِ والماءِ والهواء والضياءِ - تُبْدِيَانِ العَجبَ، وتُخْرِجَان العُجابَ  
1- هات جمع (جماد) ومرادف (يعي) ومفرد (طعوم) وفي جمل تامة.
2- مم تعجب الكاتب ؟      3-ما الفارق بين ما تراه العينم وما هو حقيقة؟
" إذا بحبةِ القمح تتفتَّح عن عود حيٍّ، يتغذّى من الأرض طعاماً، ويرتوي من ماء المطرِ شراباً، ويستمدُّ من الهواءِ ومن الضياءِ فاعليةً ونماءً؛ حتى ينتهي إلى حملٍ من سنابل "
   أ- تخير الإجابة الصحيحة :          * مرادف  " يرتوي "               :   ( يعطش – يتمهل – يشرب   )
* مفرد   " السنابل  "  :  ( السنبلة – السابلة – السنبل ) * مضاد  " الضياء ":  ( الضباب – الظلام – النهار )
  ب- ماذا ترى في حبة القمح من قدرة الله ؟     جـ -  اذكر مثالا لشيء رأيته تتجلى فيه قدرة الله
   د    - أعرب ما تحته خط        جـ - ضع علامة √ أو علامة × أمام العبارات التالية .
               1- كاتب هذا المقال عباس محمود العقاد                                (     )
               2- تتفق النخلة مع الأبراج البشرية في كل شيء                        (     )
وكذلك تتفجَّرُ نواةُ التمر عن عملاقةٍ من النخل، ترفعُ رأسها لتبلغَ ما بلغتْه الأبراجُ العاليةُ، لولا أن هذه الأبراج البشرية مصمتةُ الصخرِ لا فعل لها ولا تفاعلَ، وأما النخلة السامقة فمن عناصر الأرض  
    أ ) تخير الإجابة الصحيحة :            1- معنى " عملاقة "     : ( قوية – قزمة – عظيمة )
        2- مضاد " السامقة "   : ( المرتفعة – المنخفضة – الشديدة )
        3- مفرد " عناصر "     : ( عنصر – عاصر – عصر )
ب) في ضوء فهمك للموضوع دلل على مظاهر قدرة الله بمظهر آخر غير النواة .
جـ) العلاقة وطيدة بين النواة والأرض . وضح ذلك  .       د) ما المطلوب منَّا عند مشاهدة مظاهر القدرة ؟
أما النخلة السامقةُ فمن عناصرِ الأرضِ طعامُها، ومن غيثِ السماءِ سُقْياها، تحملُ فى جوفها سرَّ الحياة؛ لتطرحَه كلَّ عامٍ عراجينَ مثقلةً بثمارِها
    أ) تخير الإجابة الصحيحة :  1- معنى " السامقة ": ( الممتدة جذورها – المرتفع ساقها – القوي بنيانها )
      2- مفرد " عراجين "      : ( عرجان – عرجين – عرجون )
      3- جمع " غيث"           : ( أغياث – غيوث – هما معا )
  ب) تعرض العبارة مصادر حياة النخلة السامقة ؟ وما يترتب على ذلك من آثار . وضح
  جـ)ما العجب العجاب فيما رأته العين ؟      د) أكمل مكان النقط :
       1- صور الكاتب منظر العراجين المثقلة بالثمار المتلونة كأنها .................
       2- المطلوب منا عند مشاهدة مظاهر القدرة الإلهية أن ........................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى