فلسفه ومنطق شامل ورائع للثانوية 2011/2012

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

10082011

مُساهمة 

. فلسفه ومنطق شامل ورائع للثانوية 2011/2012






فلسفه ومنطق شامل ورائع للثانوية

الباب الأول فلسفه
www.mediafire.com/?9746aqgakdd1q5k

مراجعة اولي فلسفة ومنطق 2010
www.2shared.com/file/YzE0Xakm/____2010.html

أيه فى مراجعة الفلسفة
www.2shared.com/file/dZqULJi5/___.html

شرح فلسفة الصف الاول الثانوى
www.mediafire.com/?d1s8g0fd88xipnp

13 نصيحة توجيهية في مادة الفلسفة
www.megaupload.com/?d=IN4LGZYV

فلسفة ومنطق و تربية وطنية
www.4shared.com/file/Yn9x9T1y/____.html

ولا تنسونا من خالص الدعاء




رفعت عبدالغنى الداودى غبن


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

فلسفه ومنطق شامل ورائع للثانوية 2011/2012 :: تعاليق

مُساهمة في 06.10.11 8:55 من طرف ZAKREA

مشكلة الحرية من منظور غربي
[ يأتي منه سؤالين ]
س49: حدد المقصود بالمصطلحات آلاتية :
Ò الجبرية: تقال على السلوك الانسانى بمعنى أن الإرادة العاقلة للإنسان عاجزة عن الاختيار والتحكم في سلوك وأفعال صاحبها وأنها قاصرة عن توجيه مجرى الإحداث لأن :حياة الإنسان تخضع لمؤثرات ترجع إلى قدر الله تعالى أو إلى ظرف المجتمع أوالى الطبيعة الخارجية.
Ò الحتمية: تقال على العالم الطبيعي بمعنى أن كل ظاهرة طبيعية تكون مقيدة بشروط معنية تحتم حدوثها في شكل محدد وإذا توفرت تلك الشروط فانه يمكن التنبؤ بضرورة حدث الظاهرة مثال :إذا توافر شرط وجود الحرارة فانه يؤدى بالضرورة إلى حدوث ظاهرة تمدد المعدن .
Ò الحرية: هي الإرادة الفردية التي تختار الفعل و تميزه عن روية وتدبر مع أمكان عدم اختيار الفعل أو القدرة على اختيار نقيضه.

س50: استند أنصار كل من الحرية والجبرية إلى الدليل الاجتماعي ؟
Ò الدليل الاجتماعي عند أنصار الجبرية :
إن الفرد حين ينشأ ويعيش داخل جماعة معينة يجد نفسه مضطرا لأن يخضع للقيود السائدة في هذه الجماعة.
فيولد الفرد في أسرة معينة دون إرادته قد تكون فقيرة أو غنية دون إرادته .
ويكتسب عاداته وتقاليده ودياناته من مجتمعة تلقائيا .


Ò الدليل الاجتماعي عند أنصار الحرية :
إن وسائل الضبط الاجتماعي بما تتضمنه من (العادات والتقاليد القانون) السائدة في المجتمع تعترف ضمنيا بحرية الفرد .
فعقاب الفرد إذا كانت أفعاله ضارة ومكافئتهم إذا كانت نافعة يتضمن هذا العقاب وذلك الثواب افتراضا أساسيا بأن الإنسان الفرد حر .
ولو كان الإنسان مجبرا فلماذا إذن كانت المجتمعات تضع قوانين وعقوبات ؟
س51: استند أنصار كل من الجبرية والحرية إلي الدليل النفسي ؟ أيهما تؤيد
Ò في حالة تأييد الطالب للدليل النفسي عند أنصار الحرية :
يشعر الفرد أن هناك أفعال عضوية وحركات جسمية يمكنه السيطرة عليها والتحكم فيها وهى تتمثل في الأفعال الإرادية مثل القدرة على تحريك أعضاء الجسم والقدرة على علاج الجسم من كثير من الإمراض دون الخضوع لقيود المرض تماما .
Ò في حالة تأييد الطالب للدليل النفسي عند أنصار الجبرية
يحس الإنسان كثيرا في قراره نفسه أنه مضطر لإتيان سلوك معين دون غيره ولا تكون له حرية اختيار هذا السلوك أو رفضه فمثلا [ الخوف المفاجئ الذي يصيب الفرد يدفعه بالضرورة للارتجاف تلقائيا أو الهرب / والإنسان صاحب النفسية المتشائمة أو المتفائلة نجد أن أفعالة وسلوكه نتيجة لهذا الشعور النفسي ] .
أن الإنسان يشعر في نفسه بالعجز أمام أحداث العالم الكبير سواء كانت طبيعية أو اجتماعية.

ديفيد هيوم

س52: اشرح بمثال مصدر المعرفة عند هيوم .
Ò حلل هيوم المعرفة البشرية:
وانتهى إلى أن الأفكار الكلية العقلية المجردة الموجودة في العقل مثل مفهوم [ الإنسان ] هي في حقيقتها مستخلصه من أشياء جزئية مادية أدركتاها بالحواس من العالم الخارجي مثل [ زيد ].
وعلى ذلك يصبح الفكر صورة عقلية لمدركات حسية أي أن الضرورة الحسية المادية هي التي تتحكم في الفكر المعنوي داخل العقل .
س53: أكد هيوم وجود مبدأ السببية في العالم الخارجي .
ý العبارة ( خطأ ) :
Ò فما نطلق عليه مبدأ السببية :
هو في حقيقته غير موجود في العالم الخارجي وإنما هو مجرد عادة عقلية فقط فتعاقب بعض الظواهر في ترتيب معين لا يعني أن الظاهرة السابقة هي سبب حدوث الظاهرة اللاحقة.
إن تكرار حدوث التعاقب آليا جعلنا نعتادها ونعتقد خطأ بالسببية .
س54:. ما المقصود بـــ : [ قانون تداعي المعاني ] عند هيوم .
Ò قانون تداعي المعاني:
إن إدراكي لمعاني الأشياء الخارجية ليس عشوائيا وإنما يخضع لعوامل معينة تؤدي إلى تسلسل الأفكار مثل :( التشابه والترابط والتسلسل ) مما يجعل معني معينا يؤدي بنا إلى معني آخر مرتبط به وهكذا في كل المعاني .
وتشبه قوانين التداعي تلك قوانين الجاذبية حيث تتسم بصفة الحتمية والتي تجعل وظيفة العقل هي تقبل المدركات الحسية ليكون منها المعاني بطريقة آلية .

س55: تصدر الأفعال الإنسانية عند هيوم بطريقة آلية علل .
ý العبارة صحيحة :
Ò آلية وحتمية الأفعال الإنسانية :أن الأفعال الإنسانية آلية ولا تحدث نتيجة وجود إرادة حرة تختار وإنما هي تخضع لظروف [ الجسم / الإدراك / العالم الخارجي ] أن الأفعال الإرادية لا يمكنها أن تكون محركا لأعضاء الجسم وإنما هي التي تكون نتاجا لنشاط الجسم والحواس إن الحرية المزعومة للفعل الإرادي هي في حقيقتها عمل طبيعي آلي تحكمه علاقة ضرورية بين البواعث من جهة والأفعال من جهة أخري وان معرفة هذه البواعث تمكننا من التنبؤ بشكل الأفعال والتحكم فيها ومن ثم لا توجد إرادة حرة وإنما توجد علاقات ضرورية بين البواعث والأفعال تؤدي إلى نتائج حتمية في سلوك الإنسان .
س56: كان ظهور الجبرية في العصر الحديث وليد الصدفة . صح أم خطأ
ý العبارة ( خطأ ) :
ý فهناك ظروف أدت إلي ظهور الجبرية في أوربا بالذات :
1- الانقلاب الصناعي .
2- اكتشاف حتمية حركة الأفلاك.
3- اكتشاف الحتمية في علم الحياة : فالخلية الحية هي نتاج حتمي لعدة تفاعلات كيميائية تخضع لقوانين محددة.
4- اتساع التفسير الآلي للسلوك الانسانى : علي يد " فونت ".
5- ظهور نظرية التطور عند دوران .
6- اكتشاف " مندل " قوانين الوراثة : التي يمكن بواسطتها التحكم في نسل الكائنات الحية والتنبؤ بأشكالها المنتظرة في المستقبل فأصبح الإنسان في حياته ونسله محكوما بقوانين .


سارتر

س57: وجود الإنسان اسبق من ماهيته عند سارتر . علل صحة أو خطأ
ý العبارة ( صحيحة ) :
Ò الإنسان حر لأن وجوده أسبق من ماهيته:
قرر سار تر أن الإنسان بطبيعته حر تماما وهو الذي يصنع بنفسه هذه الحرية أنه يختار بنفسه ماهيته الخاصة دون أي إجبار من غيره عليه أن الإنسان يوجد أولا في العالم وبعد ذلك تظهر ماهيته وخصائصه التي يصنعها بنفسه ويختارها بإرادته الحرة والماهية هي الصفات الأساسية الخاصة التي تميز شخصية كل فرد على حدة والتي يختارها الفرد بإرادته الحرة مثل أن يكون[ شجاعا ] .
وكانت المبررات رغبة سارتر في تحميل مسئولية الهزيمة على الشعب الفرنسي الذي كانت حجته أن الهزيمة كانت قدرا مقدرا.
س58: الحرية الكاملة تستتبع المسئولية الكاملة عند سارتر .
ý العبارة ( صحيحة ) :
Ò الإنسان يكون مسئولا عن أفعاله ويتحمل نتائجها:
طالما أن الإنسان حر يختار أفعاله بنفسه ويحدد ماهيته بكامل أرادته يترتب على ذلك أن يتحمل مسئولية تلك الحرية وأن يتحمل تبعية أفعالة التي اختارها بحريته ,
وتعتبر هذه القضية نتيجة منطقية للقضية السابقة لأنه بدون تحمل المسئولية فإن الحرية التامة للفرد سوف تؤدى إلى فوضى عامة ودمار شامل للمجتمع .
ويقول سارتر[ إذا كان الوجود اسبق من الماهية فالإنسان يصبح مسئولا عما هو عليه ] فالحرية الكاملة تستتبع المسئولية الكاملة .

س59: التقدم العلمي قتل حيوية الإنسان وشعوره بحريته عند سارتر. علل صحة أو خطأ
ý العبارة ( صحيحة ) :
Ò التقدم العلمي وسيطرة الآلية على الإنسان: لقد أحرز العلم التجريبي تقدما كبيرا منذ بداية القرن العشرين الأمر الذي( زاد من أيمان الناس بأن العلم وحده هو أساس أي تقدم / ووجه المفكرين جهودهم لدراسة الأسلوب العلمي / وأهملوا دراسة الإنسان بما فيه من طاقات متفجرة / أصبح الإنسان أله تؤدي عملها اليومي برتابة وملل يقتلان حيوية وحرية الإنسان ) جاءت وجودية سارتر كرد فعل لانتشار الآلية وكمحاولة للعودة بالإنسان إلى حيويته وحريته وفرديته التي فقدها بسبب التقدم العلمي.
س60: بداية الانهيار التدريجي للحضارة الغربية كان سببا في ظهور وجودية سارتر
Ò بداية الانهيار التدريجي للحضارة الغربية كان سببا في ظهور وجودية سارتر: أن ازدياد نضج الحضارة الغربية يحمل في ثناياه بذور انهيارها التدريجي نتيجة استنفاذها طاقتها العقلية الممكنة وبدأت تنطفئ تدريجيا فظهرت الدعوة إلى اللامعقولية وانتشر العبث واللامبالاة في كثير من جوانب المجتمع الغربي .




انتهي الباب الرابع

مشكلة الإلزام الخلقي
[ يأتي منه ثلاثة أسئلة ]
س61: حدد المقصود بالمصطلحات آلاتية :
Ò الإلزام الخلقي:هو الذي [ ينبغي الإقتداء به ] وذلك الذي [ يجب أتباعه دون غيره ] في مجال السلوك الأخلاقي فالسلوك الإنساني عامة ليس سلوكا عشوائيا ولا يحدث بطريقة عفوية فالإنسان أن يتحكم في غالبية سلوكه حول[ الخير والشر] بوسائل كثيرة ومتنوعة بدافع يوجب عليه الامتناع عن هذا السلوك وإتباع ذلك .
Ò العقل الجمعي عند أوجست كونت:يضم كافة المبادئ والقيم والأوامر والنواهي وغيرها مما هو متعارف عليه ومتوافق مع ظروف الجماعة هو الذي يحدد لنا ما يجب علينا أن نمارسه من سلوك .
Ò الحاسة الخلقية عند شافتسبري : هي الحاسة الكامنة في داخل الإنسان هي التي تجعله يميز بين الخير والشر وتدفعه إلى عمل الخير وتحاشي الشر تلقائيا دون تبرير .
Ò الرقي الأخلاقي عند مسكويه :أن يسمو الإنسان ويرتقي بالقوة الشهوانية والقوة الغضبية إلى القوة الناطقة وفضيلتها الحكمة لان العقل هو ما يميز الإنسان عن الحيوان ومن ثم يجب أن تؤسس الأخلاق على القوة العقلية وتصبح اللذات المعنوية هي الخير الحقيقي .
مذهب المنفعة العامة

س62: حدد المقصود بالسعادة عند النفعيين .
Ò فاللذة هي الخير الأقصى " أخلاقيا ":
إن الغاية الأساسية في الأخلاق هي تحقيق الخير الأقصى أن هذا الخير الأقصى هو السعادة التي نحاول تحقيقها باستمرار.
المقصود بالسعادة كل فعل يحقق لصاحبه أو يتوقع أن يحقق لصاحبة أكبر قدر ممكن من اللذة والتي يقصد بها المنفعة أي أن اللذة هي المنفعة وهما يحققان السعادة.
وقد اختلف النفعيون حول اللذة هل هي حسية فقط أم عقلية إلا أن اللذة المقصودة هنا حسية متناسقة مع اسمها نفسه .
س63: الأنانية مبدأ الحياة الإنسانية عند أنصار المذهب النفعي . هل
Ò في حالة التأييد : الأنانية مبدأ الحياة الإنسانية :
إن الإنسان بطبيعته يبحث عن سعادته الخاصة ولذته الشخصية ويتفادى تلقائيا ما يسبب له الألم دون حاجة إلى توجيه الآخرين لأن الإنسان بفطرته أناني نفعي.
وكل سلوك غير مشاهد في المجتمع هو في حقيقته أنانية متنكرة بسبب قيود المجتمع لأن الإنسان يخاف إعلان الحقيقة تحاشيا للاستهجان من الآخرين .
وأقصى أمل أخلاقي هو أن يحقق الفرد المنفعة العامة للمجموع من خلال منفعته الخاصة .
س64: تتحدد القيمة الأخلاقية للفعل بنتائجه عند أصحاب مذهب المنفعة العامة. وضح بمثال .
Ò نتائج الفعل هي مصدر الإلزام الخلقي: أن القيمة الأخلاقية للفعل تتحدد في الجزاء الذي يترتب على ممارسة الفعل لذا فأن جزاءات الأفعال هي مصدر الإلزام الخلقي .
فمثلا : إذا كان جزاء ممارستي فعلا معينا هو العقاب والضرر والألم فإنني أتحاشى تكرار هذا الفعل بينما أميل إلى ممارسة الأفعال الأخرى التي يكون جزاؤها ثوابا ونفعا ولذة أن الإنسان يبحث بفطرته عن اللذة والمنفعة وأنه بطبعته أناني وانه لأجل ذلك يكثر ممارسة الأفعال التي يكون جزاؤها ثوابا له .
مذهب الاجتماعيين الوضعيين

س65: الفضائل الأخلاقية عند الاجتماعيين الوضعيين فطرية . صح أم خطا
العبارة ( خطأ )
Ò لان المجتمع هو الذي يحدد القيم الأخلاقية:
فالقيم الأساسية والفضائل الأخلاقية كالواجب والتعاون والعفة والطهارة وغيرها ليست فطرية عند الفرد أنما مكتسبه من ظروف المجتمع الذي ينشأ فيه الفرد فالقيم الأخلاقية لا تكون مطلقة ( ثابتة ) وإنما نسبية متغيرة من مجتمع إلى أخر حسب ظروف كل مجتمع فالسلوك الخير في مجتمع قد يكون سلوك شر في مجتمع آخر .
إن نسبية القيم الأخلاقية لا تعنى زوال الأخلاق أو انحطاطها لأن ذلك تعبيرا عن الواقع الحقيقي للمجتمع الإنساني فاختلاف معنى الخير من مجتمع إلى آخر لا يعنى انعدام الخير تماما وإنما هو موجود في معان متعددة.
س66: الأخلاق علم معياري في رأي الاجتماعيين الوضعيين . علل صحة أو خطأ
العبارة ( خطأ )
Ò فالأخلاق علم وضعي في رأي الاجتماعيين الوضيعين :فكانت الأخلاق تدخل في نطاق الدراسات الفلسفية بمنهجها التأملي بوصفها علما معياريا يحدد للإنسان المبادئ التي ينبغي أن يسر عليها.
Ò ولكن المدرسة الاجتماعية رفضت هذه المعيارية الفلسفية ونقلت الأخلاق إلى علم الاجتماع الوضعي التجريبي وأصبحت الأخلاق هنا تهتم بدراسة ما هو قائم فعلا من ظواهر أخلاقية في المجتمع وطرحت جانبا دراسة ما ينبغي أن يكون في الأخلاق

س67: الأخلاق علم وضعي تجريبي في رأي الاجتماعيين . علل صحة أو خطأ.
العبارة ( صحيحة ) :
Ò الأخلاق علم وضعي تجريبي في رأي الاجتماعيين الوضيعين : الأخلاق أصبحت علما وضعيا باستخدام الأسلوب العلمي في دراسة الظواهر الأخلاقية كما هي موجودة في المجتمع.
فالتجريب هنا ليس معمليا : وإنما يعتمد علي الملاحظات العلمية المقصودة لمختلف ظواهر المجتمع واكتشاف علاقاتها التأثيرية في تشكيل القيم الأخلاقية وفقا لظروف المجتمع فالأخلاق لا تظهر عند الفرد المنعزل في جزيرة نائية وإنما تظهر في ظل الجماعة وتنشأ وفقا لظروف المجتمع.
س68: المجتمع هو مصدر الإلزام الخلقي عند الاجتماعيين هل تؤيد ؟
Ò أؤيد :المجتمع هو مصدر الإلزام الخلقي :فالضمير أو " العقل الجمعي " يضم كافة المبادئ والقيم والأوامر والنواهي وغيرها مما هو متعارف عليه ومتوافق مع ظروف الجماعة هو الذي يحدد لنا ما يجب علينا أن نمارسه من سلوك .
Ò وتبدأ الحياة الأخلاقية حين تبدأ الحياة الاجتماعية :القيم الأخلاقية تنبع من المجتمع وتلزم الأفراد على أتباع سلوك أخلاقي معين وهذا الإلزام الخلقي النابع من المجتمع يمثل قوة قهرية للأفراد:تحمل وسائل عقاب الخارج عنها: " كالاستهجان - والعقاب المادي - والمعنوي " ووسائل تقدير المنصاع لها: " كالاحترام العام - والتقدير المادي - والأدبي ".




مذهب الحاسة الخلقية عند ( شافتسبري )

س69: للحاسة الخلقية عند شافتسبري خصائص . ناقش
Ò خصائص الحاسة الخلقية :
معنوية باطنية: ليست مادية مثل حواس الإنسان إنما هي باطنية معنوية كامنة داخل الإنسان واقرب شبها بالحاسة السادسة.
فطرية عامة : ليست مكتسبة وإنما فطرية يولد الإنسان مزود بها فأحكامها مطلقة عامة وتوجد في الإنسان فقط دون الحيوانات .
يمكن تنميتها : بالتربية الحسنة والبيئة الطيبة ويمكن القضاء عليها بسؤ التربية وانحطاط البيئة .
تلقائية في تمييز الخير : من خلال الحدس المباشر دون أي تفسير.
مستقلة بذاتها :لا ترتبط بالمصلحة الخاصة ولا بالعقل ومبادئ المنطق لأنها بطبيعتها وجدانية تقوم على الحدس .
تحمل جزاءها في باطنها:حيث الشعور بالراحة النفسية والرضا الداخلي أما العكس فيسبب له الضيق النفسي والألم الداخلي .
س70: وضح بمثال وجهة شافتسبري في الحاسة الخلقية .
Ò مثال للحاسة الخلقية عند ( شافتسبري ) : فحب النظافة يشبه حب الخير فلماذا يتجنب احد أن يكون قذر رغم بعده عن الناس ؟ فيجيبه : لأني أحب النظافة لذاتها ولان لي أنفا تشمئز من شم القذارة وذا قيل له : افترض انك مصاب ببرد شديد ولا تشم الروائح ؟ فيقول انه بمجرد رؤية نفسه قذرا يتضايق ؟فإذا قيل له افترض انك في مكان مظلم ولا تري جسمك ؟ لقال انه سينفر من القذارة لان إحساسه الداخلي بأنه قذر يسبب له النفور والضيق.
· فالإنسان يطلب الفضيلة لذاتها تحقيقا للراحة النفسية فالإنسان لابد أن يكون شريفا مهما كانت أمامه الفرصة ليكون دنيئا ولو بعيدا عن الناس لان طبيعة الإنسان وحاسته الخلقية الداخلية كلها تدفعه تلقائيا إلي هذه الفضائل التي يدركها بالحدس المباشر والتي تحمل في ذاتها جزاءها المتمثل في الشعور بالراحة النفسية.
س71: السلوك الأخلاقي عند شافتسبري نابع من إلزام داخلي . هل تؤيد ؟
Ò اؤؤيد / فالسلوك الأخلاقي مستقلا بذاته ونابع من إلزام داخلي في الإنسان : فرفض رد الإلزام الخلقي إلى الحواس واحتياجات الجسم وظروف المجتمع لان الأخلاق اعلي وارقي من الخضوع للمحسوسات / رفض رد الأخلاق إلى الدين :حتى لا يكون السلوك الأخلاقي في هيئة أوامر دينية خارجية مفروضة على الإنسان.
إن السلوك الأخلاقي مستقلا بذاته ونابعا من إلزام داخلي في الإنسان ويهدف إلى حب الفضيلة في ذاتها فالحاسة الخلقية :هي الحاسة الكامنة في داخل الإنسان هي التي تجعله يميز بين الخير والشر وتدفعه إلى عمل الخير وتحاشي الشر تلقائيا دون تبرير .
ومن خصائص الحاسة الخلقية أنها (معنوية باطنية / فطرية عامة / يمكن تنميتها / مستقلة بذاتها / تلقائية في تمييز الخير/ تحمل جزاءها في باطنها ) .





مسكوية


س72: ناقش قوي النفس وفضائلها من وجهة نظر مسكوية.
Ò أقسام النفس وفضائلها: النفس الإنسانية تنقسم إلى ثلاث قوي:
القوة الشهوانية: يسميها ( البهيمية ) نسبة إلى البهائم ووظيفتها إشباع حاجات الجسد فقط كالمأكل والمشرب وهي أدني قوي النفس .فضيلتها :العفة و تنتج عن السخاء.
القوة الغضبية : ويسمها ( السبعية ) نسبة إلى السباع وظيفتها الانفعال والغضب واستخدام القوة.وهي أوسط قوي النفس.فضيلتها الشجاعة وتنتج عن الحلم.
القوة العاقلة : ويسمها ( الناطقة ) نسبة إلى النطق المميز للإنسان و أيضا ( الملكية ) نسبة إلى الملائكة ووظيفتها التفكير والتعقل وهي أرقي قوى النفس. فضيلتها الحكمة و تنتج عن العلم .

س73: تتسم الفضائل عند مسكوية بالتوسط والاعتدال . ( √ )
تتسم الفضائل عند مسكوية بالتوسط : الفضيلة وسط بين رزيلتين وبذلك تكون الفضائل الأربعة الأساسية أوساط بين الرذائل :
فضيلة العفة: وسط بين الشره والخمود .
فضيلة الشجاعة : وسط بين الجبن والتهور .
فضيلة الحكمة : وسط بين السفه والبله .
فضيلة العدالة : وسط بين الظلم والانظلام .

س74: الفضائل الإنسانية لا تتحقق في حياة الفرد المنعزل عن الجماعة في رأي مسكوية ؟ هل تؤيد؟ وماذا ؟
Ò أؤيد ذلك : فالأخلاق ترتبط بالحياة الاجتماعية: والسلوك الأخلاقي والفضائل الراقية لا تتحقق ولا تظهر في حياة الفرد المنعزل عن الجماعة وإنما لابد أن يكون ذلك الفرد عضوا في المجتمع لكي يوصف سلوكه بالأخلاقية والفضيلة أو العكس.
Ò إن الإنسان مدني بالطبع واجتماعي بالفطرة :والإسلام دين عقلي اجتماعي يرفع من قدر اجتماع المسلمين في الصلاة والحج وتعمير الأرض والتراحم بين أفراد المجتمع فالعفة والشجاعة والحكمة والعدالة يرتبط ظهورها بتواجد الفرد بالمجتمع ولا تظهر في حياة الراهب أو الزاهد المنعزل وحيدا عن المجتمع.
س75: هل توافق علي رد الإلزام الخلقي إلي مصدر واحد ؟ برر
( لا أوفق ) فتتعدد مصادر الإلزام بتعدد مكونات الشخصية:
فالجانب الجسمي: ويضم [ أعضاء الجسم / والإحساسات / والدوافع الأولية] ومن ذلك ذهب بعض الفلاسفة إلى أن مصدر الإلزام هو اللذة الحسية فكان ( مذهب المنفعة العامة ).
فالجانب الاجتماعي:ويضم [العلاقات الاجتماعية / والعادات والأعراف الاجتماعية] ومن ذلك ذهب بعض الفلاسفة إلى أن مصدر الإلزام هو المجتمع فكان (مذهب الاجتماعيين).
فالجانب الوجداني: ويضم [ الانفعالات / والعواطف / والميول ] ومن ذلك ذهب بعض الفلاسفة إلى أن مصدر الإلزام هو الوجدان والعاطفة فكان ( مذهب الحاسة الخلقية ).
فالجانب العقلي: ويضم [ القدرات العقلية / والقوى الفكرية] ذهب بعض الفلاسفة إلى أن مصدر الإلزام هو العقل .
الانتقادات في حال عدم تأييد الطالب أي مذهب
Ò نقد مذهب المنفعة العامة:
اللذة لا تصلح مصدرا للإلزام: الجانب الجسمي يشترك فيه الإنسان والحيوان لذلك فان اللذة الحسية لا يصح أبدا أن تصبح هي مصدر الإلزام الخلقي فالأخلاق تكون إنسانية بقدر ارتباطها بما يميز الإنسان عن الحيوان.
المنفعة اتجاه أناني : قرروا أن الإنسان بطبيعته انانى يبحث عن مصلحته الخاصة تلقائيا قبل النظر إلى مصلحة الآخرين في المجتمع فكيف ينادى هؤلاء بتأسيس الأخلاق على هذه الأنانية ؟ .
جعل اللذة والمنفعة والأنانية أساس الأخلاق :أدى إلى( إغفال القيم - وإهمال قيمة العقل - وإهمال دور الدين و المجتمع ).
Ò نقد المذهب الاجتماعي الوضعي :
إغفال الدور ألأخلاقي للدين بوصفه وحيا إلهيا بذلك أهملوا جانبا أساسيا في الإلزام الخلقي.
أطاحوا بدور الفرد تماما وجعلوه بمثابة دمية يحركها المجتمع وفقا لظروفه وكلما تغيرت ظروف الجماعة تغير معها الفرد.
الدفاع عن نسبية الأخلاق لا يعتبر ميزة للتفاخر في مجال الأخلاق فالنسبية هنا قد تؤدى إلى التفكك ألأخلاقي للإنسانية .
طبيعة الأخلاق أن تكون معيارية عامة إن علم الأخلاق كان علما معياريا يحدد المعايير التي ينبغي أن يسير وفقا لها الفعل ألأخلاقي دون أن يهتم بدراسة ما هو قائم من أخلاق بين الناس أن الإنسانية تحتاج إلى مبادئ عامة وقيم مشتركة ثابتة .
Ò نقد مذهب الحاسة الخلقية :
الوجدان نسبي متغير : وبالتالي فتصبح الأحكام الخلقية فردية نسبية متغيرة لان العاطفة نسبية والوجدان متغير والفرد متعدد ولا تصلح أن تؤسس الأخلاق عليها .
فصل بين الأخلاق والدين:لذا هاجمه رجال الدين فترغيب الناس في الجنة وترهيبهم بالنار له فاعلية أخلاقية.
فالإنسان يؤدي سلوكه الأخلاقي تلقائيا دون أي معاناة : هذا غير صحيح لان الفضيلة في جوهرها إنكار للذات ومعاناة للتغلب على الأنانية والسعي لتحقيق الفضيلة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في 16.10.11 12:24 من طرف RSS

شكرا جزيــــــــــــــــــــــــــلا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في 06.12.11 10:08 من طرف مس رباب

شكرا جزيــــــــــــــــــــــــــلا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في 04.01.13 13:14 من طرف adel ahmed

شكرا لكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى