مدرس اون لايندخول

حقيقة "البطيخ المسرطن".. تحرك رسمي من البرلمان.. ووزارة الزراعة تكشف حقيقة تسبب البطيخ في التسمم

17052021
حقيقة "البطيخ المسرطن".. تحرك رسمي من البرلمان.. ووزارة الزراعة تكشف حقيقة تسبب البطيخ في التسمم

 حقيقة "البطيخ المسرطن".. تحرك رسمي من البرلمان.. ووزارة الزراعة تكشف حقيقة تسبب البطيخ في التسمم 14869610

كشف الدكتور مصطفى عبدالستار نائب أمين عام لجنة مبيدات الآفات الزراعية بوزارة الزراعة، عن أسباب فساد البطيخ، مؤكدا أنه لا يتم استخدام المبيدات لتسريع نضج البطيخ.

وقال، إن من أهم أسباب فساد البطيخ ارتفاع درجات الحرارة والعرض السيئ، كما أن سوء استخدام المبيدات خلال الزراعة قد يكون أحد أسباب حدوث التسمم بالبطيخ، وكذلك قيام بعض المزارعين بحقن البطيخ بالمياه لزيادة الوزن من أسباب فساده.

وأوضح أنه لا توجد آفات في محصول البطيخ حاليا، حتى يتم رش المحصول، مشيرا إلى أنه لا يتم رش المحصول من أجل النضج أو التلوين.

وطالب المواطنين بعدم الإسراف في تناول البطيخ في الوقت الحالي، نتيجة عدم نضج المحصول بشكل كامل، بالإضافة لسوء طرق التخزين لدى البائعين والتجار مع ارتفاع درجات الحرارة وهو ما يؤدي إلى فساد البطيخ ويؤدي إلى التسمم، قائلا: «إن البطيخ المعروض فى الشوارع عرضة للفساد من الشمس».


من جانبه، قال المهندس محمود عطا، رئيس الإدارة المركزية للبساتين والحاصلات الزراعية بوزارة الزراعة،، إن البطيخ في الأسواق آمن، مؤكدا أن المبيدات بريئة من تسمم المواطنين بالبطيخ، موضحا أنه غالبا ما يفسد البطيخ نتيجة تعرضه لفترة طويلة لأشعة الشمس لدى البائعين.

وأضاف أنه لا يوجد ما يسمى "البطيخ المسرطن" في الأسواق، وأن الموسم الحالي هو أكثر المواسم التي تناول فيها المستهلكون المنتج بسبب كثرته وانخفاض سعره.

يذكر أن أسرة كاملة في محافظة قنا تسممت، أمس، عقب تناولها وجبة بطيخ وتم نقلها إلى المستشفى.

من جهة أخرى، أكد تقرير لاتحاد منتجي ومصدري الحاصلات البستانية التابع لوزارة الزراعة أن إجمالى مساحات البطيخ المزروعة يبلغ 81 ألفا و798 فدانا، منها 19 ألفا و774 فدانا بالأراضى القديمة، و62 ألفا بالأراضى الجديدة، وتتركز زراعته فى النوبارية ومطروح والإسكندرية وأسوان، وأن إجمالي إنتاج مصر من البطيخ يقترب من مليون طن سنويا بمتوسط إنتاج يصل إلى 11.5 طن للفدان.


حقيقة «البطيخ المسرطن» بسبب الهرمونات..  برلماني يطالب باستدعاء وزيري الزراعة والصحة لكشف حقيقة الشائعات

وكانت حالة من الرعب والفزع سيطرت على المصريين خلال الأيام الماضية، وذلك بعد تداول بعض المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي لأقاويل تشير إلى أن البطيخ المتواجد بالأسواق المصرية في الوقت الحالي مُسرطن ومحقون بالهرمونات، الأمر الذي دفع النائب أحمد حتة عضو مجلس النواب إلى تقديم طلب إحاطة اليوم للكشف عن حقيقة ما يتردد، في تحرك عاجل من البرلمان للكشف عن حقيقة ما وصفه بـ«البطيخ المسرطن».
أستاذ تغذية: لا يجب شراء البطيخ كبير الحجم

من جانبه، قال الدكتور حسن زكي حسونة، أستاذ التغذية بالمركز القومي للبحوث، إنه لم يثبت إلى الآن وجود بطيخ محقون بالهرمونات في الأسواق المصرية، لافتًا إلى أن البعض يحاول إثارة الشائعات لخلق حالة من الفزع والبلبة بين المواطنين.

وأضاف «حسونة» ، أنه رغم عدم وجود أدلة واضحة على حقن البطيخ بالهرمونات، إلا أنه يجب على المصرين الابتعاد عن شراء البطيخة كبيرة الحجم وثقيلة الوزن، وذلك لأنها علامة من علامات البطيخ المحقون: «أي فاكهة حجمها كبير عن العادة بتكون محقونة من أصحاب المزارع».


إزاي تشتري «بطيخة سليمة» بدون هرمونات


وأوضح أستاذ التغذية بالمركز القومي للبحوث، أن البطيخة السليمة الصحية تكون خطوطها بارزة بشكل واضح للغاية، كما أن قشرتها تكون واضحة وخالية من الخدوش، وعمقها رفيع نسبيًا: «لازم نبعد عن البطيخة اللي فيها مياه كتير، لأنها محقونه بالهرمون أيضًا».

وتابع بأن العديد من أصحاب المزارع يستخدمون هرمونًا يسمي «الجبرلينات»، وذلك لحقن البطيخ خلال فترة نموه، ليصبح حجمه كبيرًا ووزنه ثقيلًا: «الهرمون دا ممكن يتسبب في إصابة المواطن بمرض السرطان، والفشل الكلوي، والزهايمر».

وأكمل، أن هرمون«الجبرلينات» من الممكن أن يتسبب في إصابة الشخص بالتسمم وأمراض أخرى عديدة، مطالبًا الدولة المصرية بالتعامل بشدة وحزم مع المخالفين.

وأردف، أنه يجب على المواطن الحذر عند شراء الفواكه والخضروات، لأن تغير طعم الفاكهة أو الخضار عن الطعم المتعارف عليه من علامات «الحقن»، كما أن انفصال النواة في المشمش والبرقوق دليل على أن الفاكهة محقونة أيضًا.

رئيس صحة البرلمان يطالب الوزارة بضرورة مواجهة "البطيخ المسرطن":

قال النائب أشرف حاتم رئيس لجنة الصحة بالبرلمان، أنه لابد من وجود إجراءات قوية من جانب وزارة الصحة بشأن مواجهة ما يسمى بالبطيخ المسرطن ومعرفة المواد التى تم حقنه بها.

وأشار حاتم ، إلى أن ظاهرة البطيخ المسرطن تعتبر قضية غش وتستلزم ضرورة تدخل مباحث التموين لو ثبت ذلك، على أن يحال المسئولين عن ذلك إلى النيابة والمحاكمة لأنه أمر مخالف للقانون.

وكان النائب أحمد حته قال في طلب الإحاطة ، إن هناك بطيخ مرشوش بالمبيدات بهدف سرعة نضوجه وطرحه بالاسواق ولكن الشائعات تجاوزت الامر ان هناك بطيخ مسرطن او يسبب السرطان.

وطالب النائب بحضور الوزراء و المسئولين امام لجنة الصحة بمجلس النواب للرد على حقيقة ما يتم تداوله ووجود بطيخ يسبب بطيخ مسرطن، مشيراً الى أن ازمة البطيخ «المرشوش بالمبيدات» على حد تعبيره موجود بالاسواق وسبق التحذير منه، وأن شعبة الخضر والفاكهة بغرفة القاهرة اكدت وجود فساد بعض البطيخ المعروض بالاسواق نتيجة سوء التخزين لدى عدد كبير من التجار.

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى