مدرس اون لايندخول

مراجعة هامة على الوراثة لثالثة ثانوي.. مندل الاول ومندل الثاني

04052021
مراجعة هامة على الوراثة لثالثة ثانوي.. مندل الاول ومندل الثاني

مراجعة هامة على الوراثة لثالثة ثانوي.. مندل الاول ومندل الثاني
مراجعة هامة على الوراثة لثالثة ثانوي.. مندل الاول ومندل الثاني 21101

مراجعة الوراثة أحياء ثانوية عامة
ما المقصود بكل من:
1- علم الوراثة :
هو أحد فروع علم البيولوجى الذى يفسر كيفية انتقال الصفات الوراثيه من الآباء الى الأبناء
2- الجاميتات :
هى الأمشاج المذكره والمؤنثه ( حبوب اللقاح والحيوانات المنوية والبويضات ) وهى كلمه يونانيه بمعنى يتزوج
3- الجينات :
هى العوامل الوراثيه المسئوله عن حمل ونقل الصفات الوراثيه  وتكون محمولة على الكروموسومات وتنتقل من جيل إلى جيل آخر بواسطة الجاميتات المذكرة والجاميتات المؤنثة
4- الفرد المتشابه اللاقحه :
هو الفرد النقى الذى يحمل جينين متماثلين للصفه السائدة او المتنحية  ( قد يكون سائد ( AA ) او متنحى ( aa )
5- الفرد متباين اللاقحه :
هو الفرد الهجين الذى يحمل جينين مختلفين للصفه ( Aa ) ( عامل الصفة السائدة وعامل الصفة المتنحية)
6- الصفات الاليلومورفيه:
هى كل ازواج من الصفات المتبادله ذات الفروق الواضحه والقاطعة ( مثل لون زهرة البسله القرمزى والابيض )
7- مربع بونت :
رسم هندسى يشبه رقعة الشطرنج توضع من أعلاه الامشاج الانثوية وتوضع على يسار المربع عموديا الى اسفل الامشاج الذكرية أو العكس ويستخدم لبيان نتائج التهجين واتحاد الامشاج معاً.
8- القانون الأول لمندل (قانون مندل لانعزال العوامل ):
اذا اختلف فردان نقيان فى زوج من صفاتهما المتبادله ( الاليلومورفية ) فانهما ينتجان بعد تزاوجهما جيلا به صفه احد الفردين فقط ( السائده ) ثم تورث الصفتان فى الجيل الثانى بنسبه 3 سائد : 1 متنحى
9- القانون الثانى لمندل ( قانون التوزيع الحر للعوامل الوراثية ) :
اذا تزاوج  فردان مختلفان فى زوجين اواكثر من الصفات المتبادلة فتورث صفتا كل زوج منهما مستقلة وتظهر فى الجيل الثانى بنسبة 3 : 1 لكل صفة    . ( وبنسبة 9 : 3 : 3 :1  للصفتين معا )
10- السيادة التامة :
هى سيادة وتفوق صفة احد الجينات على صفة الجين الأخر فتظهر صفه الجين السائد فقط عند اجتماعهما معا (يوجد طرزان مظهريان)

11- التلقيح الاختبارى :
هو طريقه للتعرف على الطرز الجينى للفرد السائد هل هو( نقى أم هجين ) وذلك بإجراء تلقيح بينه مع فرد به الصفة المتنحية.
1) فإذا كان الناتج كله 100 ٪ به الصفة السائدة ( أى لا يظهر إلا طراز مظهرى واحد ) يكون الفرد المختبر سائدا نقيا.
2) وإذا كان الناتج نصفه 50  ٪ به الصفة السائدة ونصفه  50 ٪ به الصفة المتنحية (أى ظهور طرزان مظهريان) كان الفرد المختبر سائدًا هجينًا.
12- انعدام السياده :
حاله وراثيه يحكم وراثة الصفة فيها زوج من الجينات لا يستطيع احد الجينات ان يسود على الجين الآخر ولكن كل جين يعبر عن نفسه بنفس الدرجة  فتظهر صفه وسطيه بينهما للفرد الهجين . ( أى توجد ثلاثة طرز مظهرية ) ( ونسبة الجيل الثانى تكون بنسبة  1 : 2 :  1  )
مثل :
1 ) وراثة لون الأزهار فى نبات شب الليل (  جين اللون الأحمر سائد والأبيض سائد  فعند اجتماعهما تظهر صفة وسطية لون قرنفلى)
2) وراثة لون الريش فى الدجاج الاندلسى ( جين اللون الاسود سائد والابيض سائد فعند اجتماعهما تظهر صفة وسطية لون ازرق)

13- الجينات المتكاملة : (مثل وراثة لون بسلة الزهور)
جينات تتفاعل فيما بينها لإظهار الصفة الوراثية. ويتحكم في ظهور الصفة زوجين من الجينات السائدة وتظهر الصفة السائدة عند اجتماع جين سائد من الزوج الأول مع جين سائد من الزوج الثانى حيث يكملان عمل بعضهما لإظهار الصفة السائدة. وإذا غاب أحد الجينين السائدين تظهر الصفة المتنحية .لأن كل جين سائد منهم يشارك فى انتاج انزيم معين يؤثر فى خطوة من خطوات تكوين الصفة ( اللون البنفسجى) ولو تخلف أحد الجينين السائدين لا تكتمل تلك الخطوات فتظهر الصفة المتنحية (اللون الأبيض).
14- الجينات المميتة: ( مثال أنيميا الخلايا المنجلية )
جينات لو وجدت بصورة نقية أو متماثلة تسبب تعطيل النمو وتوقف الحياة فى مراحل مختلفه من العمر وموت ربع النسل غالبًا.
15- أنيميا الخلايا المنجلية :
مرض وراثى ينشأ نتيجة حدوث خلل فى الجين المسئول عن تكوين الهيموجلوبين فى كريات الدم الحمراء ينتج عنه تغير فى تركيبه فيسبب انطواء وتقوس كريات الدم الحمراء على شكل هلال أو منجل فلا تستطيع حمل الأكسجين فى التنفس مما يسبب الموت للمريض وهى مثال للجينات المميتة / وأيضا للسيادة غير التامة.
16- السيادة غير التامة :
حاله وراثيه يظهر فيها تأثير الجين المتنحى فى وجود الجين السائد تحت ظروف معينة.
س2: أذكر اسباب اختيار مندل نبات البسله لتجاربه؟
* لأنه نبات متوافر.
* لأن بتلات التويج تحيط بالاعضاء التناسليه تماما مما يسمح بالتلقيح الذاتى ( ويستطيع ان يجرى تلقيح خلطى بنزع المتك قبل نضج الزهرة).
* لأن به صفات اليلومورفيه ذات فروق واضحة.
س3: أذكر اسباب نجاح مندل فى تجاربه انه :
* اختار صفات اليلومورفيه ذات فروق واضحة.
* لم يقتصر فى دراسته على الجيل الأول بل تعداه للجيل الثانى وما بعده.
* عدّ النسل  ثم حلل نتائجه على أسس رياضيه وبذلك ادخل فكرة الدراسة الكمية فى المشكلات البيولوجية.
* نظم تجاربه ونتائجه بصوره واضحه تتيح للعلماء بعده اعادتها وتطويرها.
س4: وضح كيف توصل مندل لنتائجه ؟ :
عن طريق التلقيح الخلطى ( التهجين التجريبى ) للآباء أولا ثم التلقيح الذاتى لأفراد الجيل الأول.
س5: كيف تمكن مندل من اجراء التهجين التجريبى فى نبات البسلة رغم انها خنثى ؟
بنزع متك الزهره قبل نضجها وتغيطيتها بكيس من الورق لحين نقل حبوب اللقاح المرغوبه.
س6: ما تفسير مندل للسياده التامه ( اختفاء الصفة المتنحيه فى الجيل الاول وظهورها فى الثانى )؟
أن كل فرد يحمل زوج من العوامل الوراثية لكل صفه تنفصل هذه العوامل عند تكوين الأمشاج أي أن كل صفه تمثل بعاملين. ( تم بعد ذلك معرفه انها الجينات )
ملحوظه هامه : فى الصفات الاليلومورفيه لنبات البسله البذور الصفراء سائده على الخضراء اما فى الثمار فاللون الاخضر سائد على الاصفر.
س7: اذكر  الصفة السائدة و الصفة المتنحية فى كل من
1-  لون الزهرة- وضع الزهرة- شكل البذرة- لون البذرة- لون الثمرة- شكل الثمرة- طول الساق

لون الزهرة وضع الزهرة شكل البذرة لون البذرة لون الثمرة شكل الثمرة طول الساق
السائد قرمزى ابطى املس اصفر اخضر منتفخ طويل
المتنحى ابيض طرفى مجعد اخضر اصفر محزز قصير

صفات الانسان وهى :

الصفة السائدة شعر الرأس
العين
الانف حلمة الاذن لون البشرة
الاسود المجعد الكثيف البنى المتسعة الرموش الطويلة قصيرة مقوسة حرة عادى
الصفة المتنحية البنى الناعم الخفيف الازرق الضيقة الرموش القصيرة طويلة معتدلة ملتحمة امهق

بعض الامراض الوراثية السائدة فى الانسان وهى :
هذه الامراض الوراثية تحمل على جين سائد ارتفاع ضغط الدم وقصر  أصابع اليد وبروز الفك السفلى تفلطح القدم
يحمل الجين المتنحى السلامة من المرض  ( الطبيعى )

بعض الامراض الوراثية المتنحية فى الانسان هى :

يحمل الجين السائد
السلامة من المرض ( الطبيعى )
هذه الامراض الوراثية تحمل على جين متنحى الصمم والبكم فقدان الذاكرة العته

س8:  ما أهمية الصبغى Y   و الصبغى  X  للحياة
الصبغى X ضرورى للحياة لأنه لا توجد حالة مفردة فى الإنسان ينقصها الصبغى X  فالحياة تحتاج إلى صبغى واحد على الاقل من هذه الصبغيات حيث يحمل بعض الجينات الضرورية لنمو بعض الاعضاء الداخلية.
أما الصبغى Y فليس ضرورى للحياة حيث أن خلايا الإناث لا تحتوى على هذا الصبغى يعتقد أن الجينات المحمولة على الصبغى Y   و  X  والخاصة بتحديد الجنس تعمل فقط فى الأشهر الأولى من نمو الجنين فى الإنسان.
بعد ستة أسابيع من الحمل يبدأ الجنين فى إنتاج هرمونات ذكرية إذا كان الصبغى Y   موجودًا وتؤثر هذه الهرمونات على أنسجة المناسل لتكوين الخصيتين وتتمايز الأعضاء التناسلية والصفات الجنسية الثانوية الاخرى تبدأ فى الظهور.
خلال الأسبوع الثانى عشر من الحمل إذا كان الجنين لا يحتوى على الصبغى Y فإن اعضاؤه التناسلية تتميز إلى أنثى وتأخذ فى النمو الذى يعقبه فيما بعد ظهور الصفات الجنسية الثانوية تحت التأثير الهرمونى وتوجيه الجين.

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى