مدرس اون لايندخول

كواليس قرار وزارة التربية والتعليم لانهاء العام الدراسي 2020/2021 بعد نهاية اختبارات أبريل

شاطر

26042021
كواليس قرار وزارة التربية والتعليم لانهاء العام الدراسي 2020/2021 بعد نهاية اختبارات أبريل

كواليس قرار وزارة التربية والتعليم لانهاء العام الدراسي 2020/2021 بعد نهاية اختبارات أبريل 0395
اخبار اليوم:
كشفت مصادر مطلعة في تصريحات خاصة ، لبوابة اخباراليوم ،كواليس قرار وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لانهاء العام الدراسي2020/2021م ، بعد نهاية اختبارات أبريل الجاري.

حيث أوضحت المصادر ، أن الدكتور طارق شوقي ، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، خلال زيارته لدولة ليبيا الثلاثاء الماضي ، ضمن الوفد الحكومي الذي ترأسه الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء لزيارة دولة ليبيا ، اقترح علي رئيس الوزراء بانهاء العام الدراسي عقب اختبارات أبريل الجاري ، وأوضح د.شوقي ، لرئيس الوزراء ، أن الطلاب سينتهون فعليا من جميع المناهج الدراسية المقررة لكل صف دراسي في أول مايو القادم ، وأن ما بعد ١٠ مايو الجزء المتبقي من المناهج للاطلاع فقط ، منوها بأن المنهج الذي سيتم قطعها من الدراسة يعادل نحو 10 او 12 يوم ، ولم يؤثر سلبا علي التحصيل الدراسي للطلاب أو انتقالهم للصف الدراسي الأعلى .

وأضافت المصادر ذاتها ، أن وزير التعليم طلب من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء ، بعرض اقتراحه على الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

ولفتت المصادر ، إلى أن اقتراح وزير التعليم نتج بعد أن دارت مناقشة طويلة طوال مدة توجههم وسفرهم لدولة ليبيا ، مع وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد ، حول وضع جائحة كورونا في مصر خلال الفترة الحالية بشهر رمضان ،ومعدلات الإصابة في الموجه الثالثة لفيرس كورونا ،وهو ما أسفر عنه اقتراح وزير التعليم بانهاء العام الدراسي بعد اختبارات أبريل .

وأوضحت المصادر ،أن رئيس الوزراء أبلغ وزير التعليم أمس الأول السبت بموافقة رئيس الجمهورية على اقتراحه بإنهاء الدراسة نهاية أبريل حفاظا على سلامة الطلاب ، مما استدعى وزير التعليم بمناقشة الأمر مع نائبه لشؤون المعلمين الدكتور رضا حجازي في وقت متأخر من الليل أمس الأول السبت ، ولمطالبته بتجهيز كتابا دوريا بشأن انهاء العام الدراسي الحالي 2020/2021 م عقب اختبارات أبريل الجاري لطلاب سنوات النقل .
وأضافت المصادر  أن وزير التعليم حدد لنائبه لشؤون المعلمين البنود المطلوبة في إصدار القرار بشأن انهاء الدراسة نهاية أبريل الحالي ، لاعداد الكتاب الدوري المتعلق بالضوابط العامة لتطبيق القرار ، وبالفعل انتهي نائب الوزير لشؤون المعلمين من إعداد الكتاب الدوري في وقت قياسي وقام بعرضه على وزير التعليم صباح امس الاحد لدراسته والموافقة عليه تمهيدا لاعلانه للرأي العام ،وارسال الكتاب الدوري للمديريات التعليمية .

وبدوره ، أكد  الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إن قرار انهاء العام الدراسي "2020-2021" للمراحل من رياض الأطفال وحتى الصف الثاني الإعدادي، بالإضافة إلى الصفين الأول والثاني الثانوي، عقب أداء امتحانات شهر إبريل، هو قرار وزارة التعليم، وليس نابعا من لجنة إدارة الازمات، ولكن تم التشاور فيه مع مجلس الوزراء.

وأشار شوقي، إلى أنهم كانوا يحاولون استكمال العام الدراسي بأعجوبة، مؤكدا أنه تم استكمال الغالبية العظمى من المنهج، وتم إجراء تقييما للطلاب بشكل جيد.

ولفت الوزير ، إلى أن هذا القرار سيوفر حركة 21 مليون طالب في هذه المراحل التعليمية، معلقا: "أرقام الإصابات مش مريحة، ومرشحة للزيادة ، فضلا عن رمضان سينتهي في نصف مايو ، كما ان المناهج جميعها ستنتهي اول مايو لان ما بعد ١٠ مايو الجزء المتبقي من المناهج للاطلاع فقط "، منوها بأن المنهج الذي سيتم قطعه من الدراسة يعادل نحو 10 او 12 يوم، في سبيل ذلك هنوفر حركة 21 مليون طالبا ، مؤكدا أن هذا القرار احترازي في المقام الأول،ولكن في وقت لدينا ما يكفي من درجات التقييم تم تحقيقه تسمح بتقييم الطلاب ويخرجوا بشكل محترم للعام الدراسي الجديد ، مشيرا الي ان الوزارة نجخت في عاميين متتاليين باستكمال العام الدراسي وعقد امتحانات بشكل ناجح الوزارة راضية عنه تماما في جميع السنوات ، لافتا الي اننا نحاول ان نوفر علي الاهالي الخوف والقلق خشية الاصابة بفيرس كورونا ، ولتستطيع الوزارة التركيز اكثر في الاجراءات الاحترازية لامتحانات الشهادات العامة ، وبالتالي هذا التوازن هو اكثر الحلول المنطقية .

وأكد د.شوقي ، أن مصر نجحت في استكمال العام الدراسي بشكل ناجح جدا، وما تم تطبيقه على مدار العام هو أكثر الحلول منطقية، معلقا: "الإنجليز محتاسين يعملوا إيه.. وإحنا في وضع هايل".

وقال شوقي ، أن العام الدراسى منهجياً انتهى وتم دراسة هذا القرار بناء على أسس علمية وليس بناء على وجهات نظر أولياء الأمور..لافتا الي ان منصات التعلم المختلفة التي وفرتها الوزارة ستظل مستمرة دون توقف حتي ان ينتهي اخر طالب هذا العام الدراسي ..قائلا ،" مراجعات الشهادتين الاعدادية والثانوية مستمرة كماهي حتي سنوات النقل متاح شرح المناهج المخصصة للاطلاع فقط عبر القنوات التعليمية التابعة الوزارة لاستزادة الطلاب بالمعرفة ..قائلا ، فأحنا اكاديميا مصر استكملت العام الدراسي بالكامل" .
ولفت الوزير ، الي ان كانت هناك اصوات تنادي بالغاء السنة الدراسية منذ يناير الماضي ولكن الوزارة استكملت السنة الدراسية وانتهينا من المناهج واصبح لدينا درجة للتيرم الاول لصفوف النقل ، وسنعقد امتحانات للاعدادية و3 امتحانات تجريبية للثانوية العامة ،اضافة للامتحانات الرسمية ، وبالتالي مازال امامنا سنة دراسية لم تنته بالنسبة لنا .
واوضح د.شوقي ، ان سنوات النقل استكملت الجزء الاعظم من المناهج والتقييم وعلي اساسه نكون مطمئنين ان ينقلوا للصف الاعلى ، مؤكدا ان الوزارة راضية بنسبة 80% عن تقييم الطلاب .

واشار الوزير، الي ان الاعدادية مستمرة وستعقد امتحاناتها في اول يونيه ، اضافة لعقد امتحان نجريبي للثانوية العامة في مايو ،وعقد محاكاة كاملة للامتحان الحقيقي للثانوية العامة في يونيه المقبل ، يعقبها امتحانات الثانوية العامة في يوليو اغسطس ، وبالتالي امامنا مشوار طويل مع امتحانات الشهادتين الاعدادية والثانوية العامة والفنية والذي يبلغ اجماليهم قرابة 3 مليون و500 الف طالب وطالبة .
وتابع وزير التربية والتعليم، أنه منذ أكتوبر الماضى ويوجد معاناة باستكمال العام الدراسى ووصلنا إلى شهر إبريل وتم إنجاز الغالبية العظمى من تقييم المواد وقامت لجنة تابعة لوزارة التربية والتعليم بعمل تقرير شامل بذلك، معقباً أنه من الأنسب إنتهاء الدراسة هذا الشهر.

وأوضح شوقى، أن طلاب الصف الرابع الابتدائى حتى الثانى الإعدادى والصف الأول والثانى الثانوى  يؤدون الإمتحانات المجمعة  المقررة لشهر أبريل ولا تزيد مدة الإمتحان عن ساعتين ، لافتاً أن سبب هذا القرار هو ارتفاع الإعداد فى شهر رمضان الكريم.
واضاف وزير التعليم ،ان مصر نجحت علي مدار عاميين متتاليين في استكمال العام الدراسي ، لافتا الي أنه منذ بدء جائحة كورونا في مارس 2020 ، قامت وزارة التربية والتعليم بالعديد من الحلول المبتكرة و المناورات التي تهدف إلى استكمال الدراسة لطلاب المدارس بدون أن يتأثروا سلباً بظروف جائحة كورونا .

واشار د.شوقي ، الي ان الوزارة قدمت للطلاب جميع الحلول الممكنة لاستكمال الدراسة في مصر ، حيث تم اللجوء لتطبيق فكرة الحضور الاختياري في المدارس، واللجوء لإستحداث قنوات تعليمية متطورة ،وكذا توفير مصادر تعلم إلكترونية لطلاب المدارس عبر الانترنت
،اضافة لتطبيق نظام الامتحانات المجمعة لطلاب المدارس ،وتطبيق نظام الابحاث لتقييم طلاب المدارس بدلا من الامتحانات ، فضلا عن تطبيق فكرة الامتحانات المنزلية لأول مرة لطلاب المدارس

وتابع وزير التعليم ، ان كان هدف الوزارة الاكبر هو عدم حرمان طلاب المدارس من الحصول على تعليم جيد مهما كانت الظروف قدر الامكان ، مع القدرة على عمل تقييم عادل به قدر من المصداقية ، وقد نجحنا في تحقيق ذلك بنسبة تتجاوز ال80% ونحن سعداء بذلك.

وأكد وزير التعليم ، أن مصر نجحت مقارنة بالدول الاخرى " الإنجليز والامريكان محتاسين واحنا في وضعنا هايل " بشهادة كل الدول والمؤسسات ، حيث أننا ناورنا بكل الحلول ووصلنا لمرحلة معقولة جدا جدا " .
واوضح الوزير ، أن ردود افعال معظم الناس على قرارات انهاء العام الدراسي بعد امتحانات أبريل لطلاب صفوف النقل كانت سعيدة جدا ، لان " الناس خايفة على ولادها"

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى