مدرس اون لايندخول

موقف الطالب المصاب بكورونا من امتحانات أبريل.. وزير التعليم يجيب

شاطر

22042021
موقف الطالب المصاب بكورونا من امتحانات أبريل.. وزير التعليم يجيب

موقف الطالب المصاب بكورونا من امتحانات أبريل.. وزير التعليم يجيب 10201812
قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إنه بالنسبة للطالب المصاب بفيروس كورونا، عليه التقدم بمايثبت إصابته لكي لايحضر الامتحان، موضحا بأنه سيتم عمل امتحان تكميلي له في وقت لاحق.
وجاء رد الوزير على استفسار أحد أولياء الأمور عبر تطبيق" الواتس اب"، وكان نص السؤال" في طلبة في الصف الاول والثاني الثانوي مصابين بكورونا هم وعائلتهم فكيف يتم نزولهم للامتحان يوم الإثنين القادم".

كانت قد أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، جداول امتحانات الفصل الدراسى الثانى لطلاب الصفين الأول والثانى الثانوى العام، لامتحان شهرى أبريل ومايو.
وتضمنت قواعد التقييم الآتى:
- يعقد لطلاب الصفين الأول والثاني الثانوي امتحانين مجمعين في نهاية شهر أبريل ونهاية شهر مايو بالمدرسة بلجان مؤمنة ومراقبة ويكون الامتحان ورقياً (اختيار من متعدد في ورقة مجمعة للجدول المرفق) على أن تكون الإجابة بورقة منفصلة (بابل شيت).
- يزود كل طالب بورقة بها المفاهيم والقوانين الأساسية للمادة للاستعانة بها أثناء عقد امتحان بديلاً عن الكتاب المدرسي.
- نتيجة الفصل الدراسي الأول تكون (اجتياز أو عدم اجتياز) ولا تحسب له أى درجات في حالة إتمام الامتحان، أما في حالة (عدم الاجتياز) يتم عقد امتحان تكميلي بواقع 15 سؤالا للمادة بنوعية اختيار من متعدد في زمن قدره ساعة على أن تعقد هذه الامتحانات قبل امتحانات شهر أبريل.
- درجة الفصل الدراسي الثاني تمثل 100% من الدرجة العظمى للمادة وتحسب من خلال متوسط درجات الطالب في اختباري شهر مايو وأبريل.
- الطالب الذي واجهته أي مشكلة تقنية لم تمكنه من أداء امتحان المادة في الفصل الدراسي الأول تحسب له اجتياز في هذه المادة.

- للطلاب المتغيبين عن أداء امتحانات الفصل الدراسي الأول بعذر قهري، يقبله مدير المديرية، الحق في عقد امتحان تكميلي عن طريق المدرسة بورقة منفصلة لكل مادة تغيب عنها بواقع 15 سؤالا للمادة بنوعية اختيار من متعدد في زمن قدره ساعة على أن تعقد هذه الامتحانات قبل امتحانات شهر أبريل.

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى