مدرس اون لايندخول

مراجعة نحو | تقديم المفعول به على الفعل والفاعل وجوبًا وجوازًا

09042021
مراجعة نحو | تقديم المفعول به على الفعل والفاعل وجوبًا وجوازًا

مراجعة نحو | تقديم المفعول به على الفعل والفاعل وجوبًا وجوازًا 13436
تقديم المفعول به على الفعل والفاعل وجوبًا وجوازًا
أولا : تقديم المفعول به على الفاعل وجوبًا وجوازًا
يأتي المفعول به في الأصل بعد الفاعل، ولكنّه يتقدّم على الفاعل جوازًا في حالات عدّة، ويتقدّم عليه وجوبًا في حالات أخرى،
* تقدم المفعول به على الفاعل جوازًا:
يتقدم المفعول به على الفاعل جوازًا في حالة واحدة،
وهي إذا أمن اللبس وذلك من خلال: الحركة الإعرابية: تمييز الفاعل عن المفعول به من خلال الحركة الإعرابية، مثل: أكل التفاحةَ محمدٌ. القرينة المعنوية: تمييز الفاعل عن المفعول به من خلال المعنى، مثل: أكلَ الكمثرى موسى. تاء التأنيث: علمتْ موسى سلوى. حركة التابع: أكرم عيسى الكريمَ موسى.
* تقدم المفعول به على الفاعل وجوبًا:
يتقدم المفعول به على الفاعل وجوبًا في الحالات الآتية:
1 - إذا حُصر الفاعل ب "إلا" أو "إنما": {إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ}
2 -  إذا اتصل بالفاعل ضميرٌ يعودُ على المفعول به: {وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ}
3 - إذا كان المفعول به ضميرًا والفاعل اسمًا ظاهرًا صريحًا: {هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ}
4 - "لَحاها اللهُ أَنباءً تَوالَتْ ** عَلى سَمعِ الوَلِيِّ بِما يَشُقُّ"
ثانيا :   تقديم المفعول به على الفعل والفاعل
يتقدّم المفعول به على الفعل والفاعل معًا جوازًا في حالة ووجوبًا في حالات عديدة،
* تقديم المفعول به على الفعل والفاعل جوازًا:
يتقدم المفعول به على الفاعل جوازًا في حالة واحدة وهي أمن اللبس، مثل: التفاحةَ أكلَ محمدٌ. تقدم المفعول به على الفعل والفاعل وجوبًا:
* يتقدم المفعول به على الفعل والفاعل وجوبًا في عدة حالات، وهي:
1-  إذا كان المفعول به اسم استفهام:{فَأَيَّ آياتِ اللَّهِ تُنْكِرُونَ}
2 - إذا كان المفعول به اسم شرط: {مَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلا هادِيَ لَهُ}
3 -  كم الخبرية و كأين: كم كتابٍ قرأتُ، كأين من كتابٍ قرأتُ واستفدتُ منه.
4 -  بعد "أما" التفصيلية: {فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ}
5 - الحصر المعنوي "يتمثل بضمائر النصب المنفصلة": {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ}
* حذف المفعول به جوازًا يجوزُ حذف المفعول به جوازًا في حالتين،
1 -   يجوز حذف المفعول به إذا دلَّ عليه دليل ويكون في الغالب في جواب عن السؤال، مثل: هل كتبت الرسالة؟ فيكون الجواب: نعم، قرأتُ، حُذف المفعول به من الجواب.
2 - إذا أغنى التركيب عن ذكره، مثل: {مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى} حُذف المفعول به هنا جوازًا في الفعل الماضي "قلى"
والتقدير "قلاك" حُذفت كاف المخاطب وهي المفعول به. ما: حرف نفي لا محلّ له من الإعراب.
ودّعَك: فعل ماضٍ مبني على الفتح الظاهر على آخره، الكاف: ضمير متصل مبني في محل نصب مفعول به.
ربك: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف، الكاف: ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه.
وما: واو عطف، ما: حرف نفي. قلى: فعل ماضٍ مبني على الفتح المقدر على الألف منع من ظهوره التعذّر، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو، كاف المخاطب محذوفة وتُعرب: ضميرًا متصلًا مبنيًا في محل نصب مفعول به.
* شواهد إعرابية بعد التفصيل في شرح تقديم المفعول به على الفعل والفاعل، وعلى الفاعل، وذكر بعض الأمثلة، لابد من ذكر العديد من الشواهد الإعرابية،
تقديم المفعول به على الفاعل {إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ}
يخشى: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف منع من ظهورها التعذر. اللهَ: لفظ الجلالة مفعول به مقدّم منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
من عباده: حرف جر، عباده: اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره وهو مضاف، والهاء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة. العلماءُ: فاعل مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. {وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ}
ابتلى: فعل ماضٍ مبني على الفتح المقدر على الألف منع من ظهوره التعذر.
إبراهيمَ: مفعول به مقدم منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
ربُهُ: فاعل مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف، والهاء ضمير متصل مبني في محل جر بالإضافة.
*  تقديم المفعول به على الفعل والفاعل {مَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَلا هادِيَ لَهُ}
مَنْ: اسم شرط مبني في محل نصب مفعول به مقدم.
يُضللْ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه فعل الشرط وحُرك بالكسر لمنع التقاء الساكنين.
اللهُ: لفظ الجلالة فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. {فَأَيَّ آياتِ اللَّهِ تُنْكِرُونَ}
فأيَّ: اسم استفهام مفعول به مقدم منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف.
آياتِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره وهو مضاف.
اللهِ: لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.
تنكرون: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى