بيان جامعة سوهاج بشأن واقعة طرد 4 أساتذة من كلية التجارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

04032021

مُساهمة 

. بيان جامعة سوهاج بشأن واقعة طرد 4 أساتذة من كلية التجارة




بيان جامعة سوهاج بشأن واقعة طرد 4 أساتذة من كلية التجارة 6310
شددت جامعة سوهاج، على أن إدارة الجامعة تضع نصب عينيها دائما احترام حقوق كل منتسبيها، من أعضاء هيئة تدريس وعاملين وطلاب.

جاء ذلك في بيان رسمي لجامعة سوهاج، ردا على ما تم نشره من قبل أحد نواب البرلمان عن محافظة سوهاج، بخصوص ادعاء طرد رئيس جامعة سوهاج لعدد 4 أعضاء هيئة تدريس بكلية التجارة، وتعنت الكليه ضدهم وارغامهم على التنازل عن منحة الدكتوراه بالصين على حد وصف ما تم نشره ، مشيرة إلى أنه فيما يخص تلك الواقعة بالتحديد فإن الجامعة تنفي نفيا تاما، فلم يتم طرد هؤلاء الباحثين، مشيرة إلى أن ماحدث أن رئيس الجامعة تعجب من تخطيهم القنوات الشرعية المتعارف عليها في تقديم الشكوي، وتساءل لماذا تم تخطي نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا، ثم تخطي رئيس الجامعة، والوصول إلى وزير التعليم العالي مباشرة، دون طرق الباب داخل جامعتهم، وإن لم يحدث حل لشكوتهم، والتأكيد أن رب الأسرة الجامعية وملجأهم هو الوزير.

وأشارت الجامعة، إلى أن الدكتور أحمد عزيز رئيس الجامعة، فور علمه بالواقعة تواصل مع الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومدير ادارة العلاقات الثقافية بالقاهرة، والتي قامت بإرسال خطاب يفيد بعدم جواز استكمال الدراسة والحصول علي الدكتوراه أون لاين، وهذا ما لم يروق للنائب الذي نكن له كل التقدير والاحترام ولجميع النواب.

وسرد المركز الإعلامي في السطور التالية حقيقة الموضوع المتداول، السابق ذكره وتفاصيله:

بداية تؤكد الجامعة، أنه لم يتم إلى الآن إصدار أي قرارات بخصوص هذا الموضوع، وكذلك لم يتم إرغامهم على التنازل عن المنحة، حيث قرر مجلس كلية التجارة، في جلسته خلال شهر فبراير الماضي، تشكيل لجنة للتواصل مع الجامعات الأخرى ودراسة الموضوع والوصول الى توصيات لتقديمها الى مجلس الكلية لاتخاذ القرار المناسب بما لا يتعارض مع القوانين واللوائح .

وفيما يلي بعض النقاط الهامة .

أولا

تمت الموافقة على قبول الباحثين الأربعة للمنحة المذكورة في غضون فبراير 2020

ثانيا

نظرا لظروف جائحة كورونا و ووقف رحلات الطيران وتعذر السفر لدولة الصين – تقدم المذكورين بطلبات الى مجالس الأقسام المختصة لتفرغهم جزئيا لتمكنهم من الدراسة أون لاين – وقد قام مجلس الكلية بالموافقة على منحهم تفرغا جزئيا خلال الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2020/2021 .

ثالثا

ورد خطاب من ادارة الموارد البشرية في خلال شهر فبراير 2021 بشأن تحديد موقف المذكورين ماليا واداريا– نظرا لانتهاء التفرغ الممنوح لهم .



رابعا

نظرا لحداثة الموضوع ولتحديد الموقف الوظيفي والمالي للمتقدمين للمنحة – تم عرض الموضوع على مجلس كلية التجارة رقم  145 بتاريخ  15/2/2021 لتحديد الموقف الوظيفي والمالي للمتقدمين للمنحة وحرصا على مصلحتهم – تم تشكيل لجنة السابق ذكرها للتواصل مع الجامعات الأخرى ودراسة الموضوع والوصول إلى توصيات لتقديمها إلى مجلس الكلية لاتخاذ القرار المناسب بما لا يتعارض مع القوانين واللوائح .

وحتى تاريخه لم يصدر اية قرارات فيما يخص هذا الموضوع، علماً بان الدراسة منذ ستة اشهر حسب طلبات التفرغ المقدمه منهم – إما ما يخص زملائهم السابقين لهم والذى حصلو على منحه لدولة الصين فقد تم سفرهم بالفعل وتم إخلاء طرفهم من الكلية

وبشأن ما أثير من قيام ادارة الكلية بالظغط على المذكورين للحصول على إقرار منهم بالتنازل عن المنحة فهذا الأمر لم يحدث على الإطلاق وفقا للافادات المقدمة من وكلاء الكلية من أعضاء مجلس الكلية .



وأهابت الجامعة، بالجميع بان هذه الموضوعات يجب أن تدار بشكل مؤسسي وفقا للقوانين والأعراف الجامعية، وليس تبعا لأي أمور أخرى.
ـــــــــــــ

وكان قد تقدم النائب مصطفى سالم، وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، ونائب دائرة طهطا وطما وجهينة بسوهاج، بطلب إحاطة لوزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار، بعد واقعة طرد رئيس جامعة سوهاج لأربعة من أعضاء هيئة التدريس بكلية التجارة بالجامعة بحجة تخطيهم للسلطة المباشرة.

وأكد مصطفى سالم، أن أعضاء هيئة التدريس الأربعة تواصلوا معه لإيجاد حل لمشكلتهم وأنهم من حقهم الدفاع عن حقوقهم، وأنهم لجأوا للسلطة الأعلى لتعنت جامعة سوهاج معهم، الأمر الذي جعلني أتقدم بطلب إحاطة لوزير التعليم العالي والبحث العلمي لعرض ما تم من تجاوز من عميد كلية التجارة ورئيس جامعة سوهاج في حقهم، إذ يطالبون بحقهم في عدم إلغاء المنحة بعد أن استمروا في نظام الدراسة عام ونصف.

وطالب سالم، وزير التعليم العالي بمنح المدرسين المساعدين الأربعة تفرغا دراسيا لمتابعة المحاضرات عبر الإنترنت حتى تحديد ميعاد السفر من قبل الحكومة الصينية والموافقة على معاملتهم بالمثل أسوة بزملائهم الذين تم قبولهم بذات المنحة في السنة السابقة، وذلك للحفاظ على حقهم في المنحة وتجنب أي تعسف غير مبرر من قبل إدارة الكلية تجاههم والتحقيق في واقعة طرد رئيس الجامعة لهم من مكتبة.

وكان أربعة مدرسين مساعدين بكلية التجارة بجامعة سوهاج قد تقدموا بمذكرة لوزير التعليم العالي والبحث العلمي جاء فيها: "أنهم جميعًا تم قبولهم فى المنحة المقدمة من الحكومة الصينية (مذكرة تفاهم 2020 للحصول على درجة الدكتوراة)، وتم الحصول على موافقة مجالس الأقسام المعنية والكلية، وموافقة رئيس الجامعة على المنحة، ونظرا لظروف جائحة كورونا قامت الجامعات الصينية كما حدث في كل دول العالم باتباع الدراسة بنظام أونلاين، وبناء علية قاموا بالحصول على موافقة مجالس الأقسام المعنية والكلية على متابعة الدارسة أونلاين لحين تحديد مواعيد السفر".

وفي فبراير 2021 فوجئوا بتعنت إدارة الكلية ضدهم ومحاولة إرغامهم على التوقيع على التنازل عن المنحة في حالة عدم السفر في موعد أقصاه شهر مايو 2021، وهو ما يستحيل عمليا نظرا لتداعيات جائحة كورونا، الأمر الذي لم تتبعة سوى جامعة سوهاج وعلية رفضوا التوقيع وتقدموا بمذكرة لوزير التعليم العالي، الأمر الذي أغضب رئيس جامعة سوهاج وعميد كلية التجارة، ما أدى إلى إحالتهم التحقيق وطرد رئيس الجامعة لهم من مكتبة وعدم الاستماع لشكواهم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى