مدرس اون لايندخول

امتحانات الثانوية العامة تائهة بين النظام الجديد والقديم

10022021
امتحانات الثانوية العامة تائهة بين النظام الجديد والقديم

امتحانات الثانوية العامة تائهة بين النظام الجديد والقديم 19938
اتباع الإجراءات السابقة رغم رغبات «شوقى».. والإلكترونى لم يمنع وجود مراكز لتوزيع الأسئلة


«امتحانات الثانوية العامة تائهة بين النظام الجديد والنظام القديم».. على الرغم من تصريحات الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، مراراً وتكراراً بإجراء امتحانات الثانوية العامة إلكترونياً هذا العام، إلا أن الوزارة اتبعت نفس الإجراءات التنظيمية لاستعداد امتحانات الثانوية العامة القديمة، التى كان معتاد اتباعها فى السنوات الماضية لعملية تنظيم الامتحانات، حيث أعلنت هذا العام عن فتح الباب أمام المعلمين للمشاركة فى أعمال امتحانات الثانوية العامة بالتحديد فى بند المشاركة كرؤساء لجان سير ومراقبين أوائل ورؤساء مراكز توزيع وتجميع كراسات الامتحان، وحددت لهم عقد المقابلات الشخصية بداية من 14 فبراير الجارى، وهناك عدد من المديريات التعليمية كمديرية التربية والتعليم بالجيزة والتى بدأت عقد المقابلات الشخصية للمرشحين الأحد الماضى 7 فبراير وتستمر حتى غداً الخميس 11 فبراير.


من جانبها أعلنت وزارة التربية والتعليم ممثلة فى الإدارة العامة للامتحانات بأمر من رئيس قطاع التعليم العام عن عقد المقابلات الشخصية للمرشحين المشاركين فى أعمال امتحانات الثانوية العامة لهذا العام من رؤساء مراكز توزيع وتجميع كراسات الامتحان، محذرة إياهم بعدم التخلف عن مواعيد عقد المقابلات الشخصية وإلا سيتم إحالتهم للتحقيق، وتناست الوزارة، أن عقد الامتحانات الإلكترونية ليس بحاجة إلى رؤساء مراكز توزيع وتجميع لكراسات الامتحانات، لأن الامتحانات وفقاً لنظام الثانوية الجديد تمتحن وتصحح إلكترونياً طبقاً لمنظومة الثانوية الإلكترونية الجديدة تديرها بنوك أسئلة إلكترونية متصلة بشبكة موحدة لمنصة الامتحانات لجميع أجهزة التابلت وليس بها أى تدخل لعنصر بشرى سواء على مستوى الأسئلة الامتحانية أو التصحيح، وذلك على عكس امتحان الثانوية العامة التقليدى التى تحتاج إلى مراكز توزيع وتجميع أسئلة الامتحان عقب انتهائه ليصب فى النهاية إلى الكنترولات لتصحيح كراسات امتحانات الطلاب.


ومن جانبها كشفت مصادر بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، لـ«الأخبارالمسائى»، أن وزارة التعليم لاتزال فى ورطة عقد امتحانات الثانوية العامة هذا العام، مستدلة على ذلك بأنه حتى الآن لم يحدد مصير كيفية عقدها للطلاب الراسبين والمؤجلين البالغ عددهم 100 ألف طالب وطالبة وكذا أبناؤنا فى الخارج هذا العام، خاصة أن هؤلاء الطلاب لم يمتلكوا أجهزة التابلت، لذا رأت الوزارة للخروج من تلك الورطة بفتح باب المشاركة فى أعمال امتحانات الثانوية العامة خاصة فى مراكز توزيع وتجميع كراسات الامتحانات.


وكشفت المصادر، أن الدكتورة راندا شاهين رئيس قطاع التعليم العام بالوزارة تدرس حالياً عقد امتحانات الثانوية العامة إلكترونياً وورقياً هذا العام، فيما اقترح البعض بالوزارة توفير قاعات امتحانات مجهزة بأجهزة الحاسب الآلى للطلاب الذين لم يمتلكون أجهزة التابلت وعقد الامتحانات إلكترونياً لجميع الطلاب، ولكن لم يحسم حتى الآن مصير عقد امتحانات الثانوية العامة هذا العام بحيث ستكون وفقاً للنظام الإلكترونى الجديد أم مزيجاً بين النظامين الإلكترونى والورقى.

نقلا عن اخبار اليوم

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى