مدرس اون لايندخول

التعليم تقرر ايقاف المنصات التعليمية للمديريات لمنع تحول الأمر لصراع بين الشركات المنفذة

شاطر

27012021
التعليم تقرر ايقاف المنصات التعليمية للمديريات لمنع تحول الأمر لصراع بين الشركات المنفذة

التعليم تقرر ايقاف المنصات التعليمية للمديريات لمنع تحول الأمر لصراع بين الشركات المنفذة  Io_ao131
تشهد مديرية التربية والتعليم بمحافظة الجيزة أزمة بعد إيقاف العمل بالمنصة الالكترونية المخصصة لبث المواد التعليمية عن بعد في ظل استمرار تداعيات جائحة فيروس «كورونا».

يأتي ذلك بعد أن أصدرت وزارة التربية والتعليم، قرارا عممته على جميع المديريات التعليمية بمنع نشر أي تطبيقات تتعلق بتجميع البيانات من الطلاب أو المعلمين، ومنع نشر أي منصات تعليمية أو تدريبية أو إجراء أي اختبارات «أونلاين» إلا بعد التنسيق والحصول على موافقة قطاع الجودة وتكنولوجيا المعلومات بوزارة التربية والتعليم..

وكشفت مصادر مطلعة ، أن وزارة التعليم اصدرت قرارها بمنع نشر أي منصات تعليمية أو الكترونية تتبع المديريات التعليمية، في محاولة منها لمنع تحول الأمر لصراع بين الشركات المنفذة لتلك المنصات التعليمية الإلكترونية للمديريات التعليمية.

ولفتت المصادر، إلى أن المديرية التعليمية بالجيزة وجهت تعليماتها للشركة المنفذة بإيقاف البث التجريبي للمنصة، رغم الحصول على موافقة محافظ الجيزة اللواء أحمد راشد.

وأشارت المصادر، إلى أن المنصة التعليمية لمديرية التربية والتعليم في الجيزة، تم إنشاؤها في عهد الدكتورة بثينة كشك وكيل وزارة التربية والتعليم في الجيزة السابقة في 2016 ، إلا أنه تم تجميدها بدون سبب، ليتم بعد ذلك إحيائها من قبل وكيل وزارة التعليم الحالي خالد حجازي في اغسطس الماضي، بسبب تفاقم عدد الإصابات بفيروس «كورونا».

وإوضحت المصادر، أنه علي الرغم من تدريب 582 موجها في مختلف المواد، وتسجيل 3074 ساعة فيديو تعليمية في مختلف الصفوف وشراء أجهزة سيرفير لتحمل اقبال الطلاب بتكلفة وصلت إلي 150 ألف جنيه دفعتها الشركة المنفذة دون تحمل مديرية التعليم لآى أموال الا أنه تم ايقاف العمل قبل بثها دون آى أسباب واضحة.

وكانت قد عممت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى خطابا المديريات التعليمية أكدت فيه أنه في إطار توجه الدولة نحو التحول الرقمي ونظرا لخطة الوزارة فى تطوير العملية التعليمية واستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية فى التعليم والتوسع في استخدام المنصات التعليمية وتنوع مصادر التعليم، وكذلك الاعتماد الكلى على قاعدة البيانات المركزية فى رصد وتحليل البيانات، يتم منع المديريات والإدارات التعليمية والمدارس من نشر أى تطبيقات تتعلق بتجميع البيانات من الطلاب أو المعلمين.

وشددت الوزارة على منع نشر أي منصات تعليمية أو تدريبية أو إجراء أي اختبارات «أونلاين» إلا بعد التنسيق والحصول على موافقة قطاع الجودة وتكنولوجيا المعلومات بوزارة التربية والتعليم.

وتابعت الوزارة، أنه تلاحظ فى الفترة الأخيرة تسارع بعض المعلمين فى استخدام التكنولوجيا فى التعليم ومحاولة تجميع أكبر قدر من البيانات عن الطلاب والمعلمين والمدارس بنوعياتها، مشيرة إلى أن هذا الأمر محمودا ومشكورا إذا سار فى الإطار المؤسسى الذى تنتهجه الوزارة.
وأكدت الوزارة على ضرورة التنسيق الكامل فيما يتعلق بهذا الشأن مع الوزارة، الذى يرتبط ارتباطا وثيقا بأهداف قطاع الجودة وتكنولوجيا المعلومات بالوزارة بهدف عدم إحداث ازدواجية في القرارات وضياع للوقت والمجهود.

وشددت وزارة التربية والتعليم على حرصها على عدم تشتيت الطلاب وأولياء الأمور على مواقع ومنصات تعليمية مجهولة المصدر قد تضر بمصلحة الطلاب وتتعارض مع مقتضيات الأمن القومي.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم، أنه على جميع المديريات التعليمية موافاة الوزارة بأي تطبيقات سبق نشرها في هذا الشأن مع توضيح أماكن حفظ البيانات وأي منصات قد تم اعتمادها من أي مديرية تعليمية.

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى