حركة القومية العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

19092010

مُساهمة 

. حركة القومية العربية





هل تعلم :: (( معنى فكرة القومية العربية :: أن يتحد العرب معا ليكونوا جماعة مستقلة عن أي احتلال تركي أو أجنبي بصفة العروبة أي أن تكون الوحدة على أساس العروبة وليس على أساس المسلمين))
! منذ القرن 16 والعثمانيون مسيطرون على معظم البلاد العربية ولكن بمرور الوقت بدأت الدولة العثمانية تفقد سيطرتها على البلاد العربية واحدة وراء الأخرى أما بسيطرة الاستعمار عليهم أو عن طريق استقلال تلك الدول من الداخل مثل حركة محمد علي في مصر ولم يبقى تحت سيطرة العثمانيون المباشرة سوى ( الشام والعراق)
! وبحلول القرن 19 أصبح الأوربيون يطلقون على الدولة العثمانية اسم ( رجل أوربا المريض) الذي ينتظر الجميع وفاته حتى يقسموا ممتلكاته
ولهذا Û تبنى السلطان (عبد الحميد الثاني) فكرة الجامعة الإسلامية [[ وتعني Û أن تتحد كل الدول العربية والإسلامية تحت قيادة السلطان بصفته قائد المسلمين ليتصدوا جميعا للاستعمار الأوربي ]]
ولكن Û كان معظم البلاد العربية أصبحت تكره الحكم العثماني بسبب Û ::
( Œ عطل الحكم الدستوري في البلاد العربية تدخل في شئون الولايات العربية )

موقف العرب في الشام من فكرة الجامعة الإسلامية ومن الدولة العثمانية

رأي المثقفون العرب المسلمين تجاه تركيا

رأي المثقفون العرب المسيحيون تجاه تركيا

اقتنعوا بأفكار (عبد الرحمن الكواكبي)التي وردت في كتابة (أم القرى)
حيث دعي إلى تكوين خلافة عربية إسلامية تكون مقرها مكة ولكنهم انقسموا إلى فكريين ::
Œ فكر يدعو للتمسك بتركيا باعتبارها مقر الخلافة مع مطالبتها بالإصلاح داخل الولايات العربية
فكر يعارض حق تركيا في الخلافة لأن من شروط الخلافة أن تكون في العنصر العربي

اقتنعوا بأفكار (نجيب عازوري) التي وردت في كتابة (يقظة الأمة العربية) ويدعو إلى ::
Œ انفصال العرب عن الدولة العثمانية
تكوين خلافة إسلامية مقرها الحجاز فقط أشبه بدولة الفاتيكان عند المسيحيين
Ž تكوين دولة عربية تضم (العراق , سوريا , لبنان , فلسطين)

تطور حركة القومية العربية (المرحلة الأولى والثانية )

أ/ المرحلة الأولى ( منذ أواخر القرن 19 وحتى 1908)
س/ لماذا تحمس المسيحيون لفكرة القومية العربية ؟
J لأن فكرة القومية العربية هي الرد الوحيد من المسيحيون العرب على فكرة الجامعة الإسلامية لأن إقامة قومية إسلامية لن ينضم لها المسيحيون في حين أن إقامة قومية عربية تضم المسيحيون والمسلمون على أساس أنهم جميعا عرب وبهذا فلن يعد هناك داعي لأن يدعو المسيحيون لقومية مسيحية فالمسلمون اشتركوا هم والمسيحيون في بناء الحضارة العربية وهذا ما أتضح للمسيحيين من قراءة التاريخ
س/ دور المسيحيون العرب في إثارة الوعي القومي العربي أدبيا وثقافيا ؟
Œ اهتم المسيحيون العرب باللغة العربية التي أهملها العثمانيون
زاد الاهتمام باللغة العربية أثناء الحكم المصري للشام (1832 - 1840)
Ž جاءت إرساليات تبشيرية تدعو للمسيحية ونشرت دعوتها باللغة العربية ومن أهم تلك الإرساليات Û البعثات الأمريكية التي أنشأت المدارس في لبنان وفلسطين وأقامت الكلية السورية في بيروت( الجامعة الأمريكية فيما بعد)
س/ قارن بين الطور الأدبي والطور السياسي للقومية العربية ؟

الطور الأدبي لحركة القومية العربية(1875- 1908)

الطور السياسي للقومية (1875-1908)

1) إحياء اللغة العربية وآدابها ,
2) محاربة التعصب الديني على يد بطرس البستاني 0
3) أنشأ البستاني جريدة نفير سورية وجريدة الجنان التي كان شعارها الوطنية من الإيمان 0
4) إنشاء المدرسة الوطنية التي حاربت التعصب الديني وعملت على تخريج جيل وطني يعتز بعروبته ,
5) إنشاء جمعية العلوم والآداب في بيروت والجمعية العلمية في سوريا

جمعية بيروت السرية ظهرت 1875 وكونها Û ( خمس شباب) من خريجي الكلية السورية
ومن أعمالها :: ï بتوزيع المنشورات السياسية التي تهاجم حكم الدولة العثمانية
ï وتدعو لإقامة حكم ذاتي في سوريا ولبنان فقط


المرحلة الثانية للقومية العربية 1908 – 1914 (دور الوفاق ودور العداء)
الدور الأول :: دور الوفاق العربي التركي ( 1908 – 1911)
تعاون في تلك الفترة العرب مع الترك ( جمعية الاتحاد والترقي) ضد السلطان المستبد (عبد الحميد الثاني)
أيد :: مظاهر الوفاق بين العرب والترك في هذا الدور ::
ï كتاب طبائع الاستبداد (لعبد الرحمن الكواكبي) الذي هاجم السلطان عبد الحميد وسياسته الظالمة ,
ï عندما صدر دستور 1908 رحب به العرب والأتراك 0
ï اشترك العرب والأتراك في عزل السلطان عبد الحميد 1909 ( كان على رأس الجيش الذي تولى عزل السلطان محمود شوكت شقيق رئيس وزراء العراق حكمت سليمان ),
ï اشتركت جمعية الإخاء العربي العثماني مع حزب (الاتحاد والترقي) الذي تولى الحكم في تركيا اشتركوا في الدفاع عن الدستور ï جمع شمل العرب تحت السيادة التركية ï إجراء إصلاحات في البلاد العربية
لماذا تعاون العرب مع الأتراك في مرحلة الود والوفاق(1908- 1911) ؟
ï ضعف العرب وعدم قدرتهم على الاعتماد على أنفسهم , ï
ï ضعف الأتراك وعدم مقدرتهم على التصدي وحدهم للسلطان عبد الحميد 0
الدور الثاني دور العداء بين العرب والترك ( 1911 – 1914 )
أسباب تحول العلاقة بين العرب والترك من علاقة وفاق لعلاقة عداء ؟
1) سياسة التتريك :: التي اتبعتها جماعة الاتحاد والترقي (تولت الحكم في تركيا بعد عزل السلطان عبد الحميد)وتعني التتريك أي أن الأفضلية لعنصر الترك,
2) الحركة الطورانية :: تعني تفوق الأتراك وتقليل قيمة العرب , طمس ملامح العروبة ,
3) فشل تركيا في الدفاع عن ليبيا :: وعقد صلح أوشي مع إيطاليا 1912 فطالب العرب بفكرة اللامركزية 0

مميزات حركة القومية العربية في الدور العدائي ( 1911 – 1914 )
1) الاقتصار على العرب والتمييز بين الشعوب العربية والشعوب الإسلامية غير العربية ::

Û ويعني Û أن هناك فرق بين الشعوب العربية والشعوب الإسلامية غير العربية فالعرب حتى هذه الفترة جزء من العالم الإسلامي لماذا لا يصبحوا أمه منفصلة ( أمه عربية)
Û في مؤتمر الطلبة العرب في باريس 1913 ذكر (( عبد الغني العريسي)) سؤال Û هل للعرب حق جماعة؟( أي هل ممكن أن يكونوا امة منفصلة عن الترك) وأجاب Û أن علماء السياسة حددوا أن الأمة ( هي من يجمعها وحدة اللغة والعنصر والتاريخ والعادات والتقاليد ) وهو ما يتوافر في العرب إذا هم لهم حق شعب وحق أمه
2) تكوين الجمعيات السرية والعلنية ::
Œ- الجمعية القحطانية 1908


ï تكونت من الضباط العرب في الجيش العثماني وهدفها تحويل الإمبراطورية العثمانية لإمبراطورية ثنائية
(عرب/ ترك) مثل (النمسا/ المجر) وبهذا تقوم دولة عربية موحدة لها برلمانها وحكوماتها ,- الجمعية العربية الفتاة 1911 ::


ï تكونت في باريس 1911 على يد (7) من شباب العرب الذين كانوا يدرسون في فرنسا تهدف لاستقلال البلاد العربية عن الحكم التركي والأجنبي وظلت هذه الجمعية في باريس لمدة عامين ثم انتقل مركزها لبيروت ولعبت دورا هاما في الحرب العالمية الأولى 0Ž- جمعية اللامركزية ( حزب اللامركزية 1912)::


ï مقرها القاهرة وهدفت لإقامة نظام لا مركزي لحكم الولايات العربية ( تحكم كل دولة نفسها ذاتيا تحت تبعية العثمانيون) وكانت أكبر التنظيمات المتحدثة باسم العرب ومطالبهم ,واستطاعت إنشاء فروع لها في معظم المدن السورية والعراقية ,
L لماذا اختيرت القاهرة مركز لجمعية اللامركزية ؟
1) لأن مصر كانت تابعة فعليا للإنجليز في ذلك الوقت فيصعب على تركيا القضاء على نشاط الجمعية ,
2) ترحيب إنجلترا بنشاط تلك الجمعية لعداواتها مع تركيا بشرط ألا يقتربوا من القضية المصرية 0

المؤتمر العربي الأول في باريس 1913 ::
أولا:: ظروف عقد المؤتمر العربي الأول بباريس 1913 ::
عقد في باريس وتكون من 14 عضوا نصفهم مسلمين ونصفهم مسيحيون وطالب المؤتمر بنظام اللامركزية للعربوقد أزعج هذا المؤتمر جماعة الاتحاد والترقي التي كانت تحكم تركيا فأرسلت مبعوثا لباريس للتفاوض مع العرب وتم الاتفاق على إرسال 3 من العرب إلى استانبول للتفاوض مع تركيا ::
ثانيا:: مطالب المؤتمر ::
1) الخدمة العسكرية تكون محلية لأبناء العرب ,
2) اللغة العربية لغة رسمية في المدارس العربية,
3) تعين العرب في مناصب الوزراء في استانبول ,
ثالثا:: بم تفسر فشل المؤتمر العربي الأول ونتائج فشله (مرسوم أغسطس 1913)::
ï بسبب مماطلة الأتراك في تلبية طلبات العرب ثم أصدروا مرسوم أغسطس 1913 بعد مفاوضات استمرت شهرين وجاء المرسوم مخالفا تماما لطلبات العرب في باريس فشعر العرب بخيبة أمل شديدة ولكن الأتراك أغروا زعماء المؤتمر بالمناصب وعلى رأسهم رئيس المؤتمر ( عبد الحميد الزهراوي) بالتعين في مجلس الشيوخ , وعندما شعر العرب باليأس من محاولة الاتفاق مع الأتراك فقرروا القيام بالثورة التي ستصبح الظروف ملائمة لها مع بداية الحرب العالمية الأولى .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

مُساهمة في 26/09/11, 02:41 pm  د حمزة علام

تسلم الايادى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى