مدرس اون لايندخول

التعليم: ترحيل الامتحانات لنهاية العام أحد البدائل إذا استمرت كورونا

08012021
التعليم: ترحيل الامتحانات لنهاية العام أحد البدائل إذا استمرت كورونا

 التعليم: ترحيل الامتحانات لنهاية العام أحد البدائل إذا استمرت كورونا  110115

الوطن :

كشف مصدر مسؤول في وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، عن أن ترحيل امتحانات الترم الأول لصفوف النقل بمختلف مراحل التعليم لنهاية العام الدراسي الحالى، أحد المقترحات والبدائل، التى من الممكن تنفيذها، حال استمرت أزمة فيروس كورونا، مشيراً إلى أنه تم تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول بعد تزايد حالات الإصابة والوفيات اليومية بفيروس كورونا، طبقاً للبيانات الرسمية لوزارة الصحة، موضحاً أن مقترح ترحيل الامتحانات لنهاية العام الدراسي يعتبر آخر الحلول الذى تفكر فيه الوزارة.

وقال المصدر، إن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عازم على عقد امتحانات الترم الأول بعد يوم 20 فبراير المقبل، حال تم السيطرة على فيروس كورونا، لضمان الحفاظ على سلامة وأرواح الطلاب والمعلمين والمراقبين ومشرفي الامتحانات، مؤكداً أن الوزارة لديها مقترحات عديدة لعقد الامتحانات وإنقاذ العام الدراسي الحالى 2020-2021، واستكماله، منوهاً إلى أن هناك تنسيقا كاملا بين الوزارة والمديريات التعليمية لتنفيذ إجراءات صارمة بجميع المدارس، حال بدء الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الحالى يوم 20 فبراير.

وأضاف المصدر، بأن الامتحانات التحريرية مهمة للغاية للطلاب من الصف الرابع الابتدائي وحتى الثالث الثانوي، مؤكداً أن مقترح عودة الأبحاث لتحل محل امتحانات الترم الأول لصفوف النقل بمختلف مراحل التعليم مستبعدة تماماً، منوهاً إلى أن الوزارة مسؤولة مسؤولية تامة عن 22 مليون طالب وطالبة بمراحل التعليم المختلفة بجميع مدارس الجمهورية.

وأشار المصدر، إلى أنه في حال تم اتخاذ قرار رسمى بعقد الامتحانات بعد 20 فبراير المقبل، سيتم تعقيم جميع اللجان الامتحانية، وتقليل أعداد الطلاب داخل اللجنة الواحدة بحد أقصي 15 طالبا، علاوه على تعقيم المقاعد الخشبية المخصصة لجلوس الطلاب وتحقيق التباعد الجسدي والاجتماعى بين الطلاب داخل اللجان، مؤكداً أنه سيتم اتخاذ القرار الرسمي الخاص بالامتحانات طبقا لعداد الإصابات بفيروس كورونا اليومية خلال الفترة من 1 فبراير وحتى 20 من نفس الشهر.

وأردف المصدر، إلى أن الدولة المصرية تقوم بمجهودات جبارة في محاصرة فيروس كورونا، منوهاً إلى أن جميع المواطنين بدأوا في الإلتزام بارتداء الكمامات الطبية داخل المواصلات العامة وفى أماكن العمل، وذلك سيعمل على الحد من انتشار فيروس كورونا، مؤكداً أن ارتداء الكمامات ستكون إجباري على الطلاب والمعلمين بالفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الحالى.
لا يوجد حالياً أي تعليق
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى