وزير التعليم: هؤلاء "كاذبون" لا تصدقوهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

14122020

مُساهمة 

. وزير التعليم: هؤلاء "كاذبون" لا تصدقوهم




 وزير التعليم: هؤلاء "كاذبون" لا تصدقوهم 09310612


نصح الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، والتعليم الفني، الطلاب باستغلال الأيام الذين يذهبون فيها للمدارس بطرح أسئلة على المدرسين، من أجل تفسير المحتوى التعليمي، "لو وقع حاجة في المناهج أكتر من كده أو نقص حاجة، هيبقى صعب على الأولاد، يطلعوا من سنة لسنة جديدة، وهما ناقصهم محتوى في العلوم والرياضيات".

وأضاف "شوقي"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "الآن"، على شاشة "extra news"، أن البعض يُطالب بتعطيل الدراسة أثناء جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد19"، أملًا أن تكون الامتحانات سهلة أو إلغاء الامتحانات، أو استبدال الامتحانات بمشروعات بحثية، "قولنا مش هنسمح بده، عاوزين نستكمل المحتوى التعليمي ونقيم الطلاب".

وتابع:" لازم نقيم الطلاب بدون غش، ومن غير ما نشتري بحث، إن شاء الله نعقد امتحانات النقل على الأرض في لجان مراقبة في ميعادها، كل من يقول ذلك غير ذلك اشائعة الهدف منها الضغط في سبيل هذا الهدف"، ناصحًا الطلاب بعدم الالتفات للسوشيال ميديا، "إحنا تعبنا، بس لازم يفهموا أن اللي بيقروه على السوشيال غلط".

وأوضح وزير التربية والتعليم، والتعليم الفني، أن كل من يتحدث عن تأجيل الدراسة أو حذف مناهج أو إلغاء الامتحانات فهو "كاذب"، كوننا لم نقل ذلك، "نشتغل عادي خالص ونحضر نفسنا لامتحان نصف السنة، سنوات النقل العادية ليها امتحانات عادية، والثانوي يمتحنوا بأسلوب آخر".

وواصل: "السنة ماشية منتظمة ونتمنى مصر كلها متتعرضش للاغلاق، لان ده يأخرنا في التعليم والاقتصاد، اللي بيتكلم في هذه الامور له مأرب أخرى، إحنا هدفنا ندي لأولادنا الخدمة وهو استكمال المحتوى التعليمي ليهم بما في ذلك التقييم".

وفي ذات السياق قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إن الحالة الصحية داخل المدارس مطمئنة ولا تستدعي القلق، مشيرًا إلى أن استكمال العام الدراسي هدف أساسي للوزارة.

وناشد شوقي، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحقيقة»، الذي تقدمه الإعلامية آية عبدالرحمن عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الأحد، المواطنين عدم الالتفات للشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي، قائلًا إن «من يتحدث عن تأجيل أو حذف أو إغلاق فهو كاذب»، وفقًا لتعبيره.

وأشار إلى أن إلغاء أجزاء من المنهج يؤدي إلى دفع ثمن غال نظير ذلك، متابعًا: «من مصلحة الجميع استكمال العام الدراسي، والأمر يتعلق بالتكوين الاجتماعي للطلاب والأطفال».

وذكر وزير التعليم أن الوزارة تتفادى إغلاق المدارس وتتعامل معه باعتباره الحل الأخير للتعامل مع الأزمة، معلقًا: «الإغلاق مش إني أغلق المدرسة وأروح المول والكافيه عادي».

وأكد أن الوزارة ستستكمل المحتوى التعليمي للطلاب بجميع مراحل التعليم الأساسي وتقييمه دون غش أو شراء الأبحاث، إضافة إلى عقد امتحانات النقل على الأرض في لجان مراقبة في موعدها.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى