وزير التعليم: نجاح المنظومة الجديدة سبب تقدم مصر في التصنيف العالمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

13122020

مُساهمة 

. وزير التعليم: نجاح المنظومة الجديدة سبب تقدم مصر في التصنيف العالمي




وزير التعليم: نجاح المنظومة الجديدة سبب تقدم مصر في التصنيف العالمي 500013
أوضح الدكتور طارق شوقي، أن سبب تقدم مصر في التصنيف العالمي في مؤشر المعرفة العالمي واحتلالها الترتيب ال 83 من اجمالي 138 دولة، هو نجاح مصر في تطوير منظومة التعليم.

وأكد ، أن هذا هو أول صعود ملموس في زمن قصير جدا، ولا سيما في التعليم الفني والتعليم قبل الجامعي"، معربا عن سعادته البالغة بتقدم مصر في التصنيف العالمي لمؤشر المعرفة، قائلاً "مبروك لمصر ولجميع المصريين " .

وشدد وزيرالتعليم، أن هذا التصنيف للدول مبني على 7 محاور من بينها التعليم قبل الجامعي والتعليم الفني والأقتصاد والأتصالات والتعليم العالي والبحث العلمي والبيئات التمكينية.

وكشف، الي أن تقدمنا في التصنيف العالمي سيساعدنا على مزيد من الآرتقاء وتطوير العملية التعليمية بمصر، لأنه رسالة قوية للمجتمع الدولي وكذلك لنا داخل مصر بإن التطوير يؤتي بثماره وأن شاء الله القادم افضل بتعاون الجميع .

وأضاف قائلاً "سنعمل على هذا الموضوع خلال الفترة القادمة من توفير المعلومات التي يتم استخدامها للحكم على الدول من اعداد الطلاب ومستوياتهم ونماذج للمناهج والاختبارات واعداد مدارس وخلافه ، للمؤسسات القائمة على التصنيف للحصول على ترتيب أكثر دقة في المستقبل" .

وكان أعلن مجلس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة يشهدان على نهضة مصر معرفيًّا من خلال مؤشر المعرفة العالمي 2020، الذي يصدر سنويًّا منذ 2017، لتقييم الأداء المعرفي لـ 138 دولة حول العالم، من خلال 199 مؤشرًا فرعيًّا متضمنة في 7 مؤشرات قطاعية رئيسة، لكل منها وزن نسبي، وتتراوح قيم المؤشر على مقياس من (0-100)؛ حيث 100 يعني الأفضل أداءً والعكس صحيح.

اعتمد المؤشر الصادر قد رصد فى ديسمبر الجارى، نقاط القوة الأبرز لمصر، وهى،"  ارتفاع نسبة الطلاب الملتحقين بجامعات مصنفة عالميا ، وانخفاض نسبة الأطفال خارج الدراسة، وارتفاع نسبة الطلاب الملتحقين ببرامج التعليم المهنى فى المرحلة الثانوية، والاستقلال القضائى " .

حيث حققت مصر تقدما فى المؤشرات القطاعية كافة،  فتقدمت 23 مركزا فى المؤشر الفرعى (التعليم التقنى والتدريب المهنى) لتصبح فى المركز الـ80 مقارنة بـالـ103 فى 2019، كما تقدمت 11 مركزًا فى المؤشر الفرعى (التعليم قبل الجامعى) لتصبح فى المركز الـ83 مقارنةً بـالـ94 فى 2019.

واثبت التصينف على انخفاض نسبة الأطفال خارج الدراسة، فجاءت مصر فى المرتبة ال 16 فى عام 2020، والمرتبة 44 فى عام 2019على مستوى العالمي.

وفيما يخص التعليم الفني، اثبت التصنيف على ارتفاع نسبة الملتحقين ببرامج التعليم المهني فى المرحلة الثانوية، فجاءت مصر فى المرتبة ال 16 فى عام 2020، والمرتبة 29 فى عام 2019 على مستوى العالم.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى