وزير التعليم: مصر تتقدم 11 مركزا في التصنيف العالمي للتعليم وهذا أول صعود ملموس في زمن قصير جدًا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

13122020

مُساهمة 

. وزير التعليم: مصر تتقدم 11 مركزا في التصنيف العالمي للتعليم وهذا أول صعود ملموس في زمن قصير جدًا




وزير التعليم: مصر تتقدم 11 مركزا في التصنيف العالمي للتعليم وهذا أول صعود ملموس في زمن قصير جدًا 500013
أعلن وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، د. طارق شوقي، إن مصر تقدمت ١١ مركزا في التعليم قبل الجامعي في مؤشر المعرفة العلمي في عام واحد وكذلك تقدمت ٢٣ مركزا في التعليم الفني في نفس المؤشر في عام واحد.

وأشار شوقي، إلى أن "أننا كنا نحتل المركز ١٠٦ في هذا التصنيف في عام ٢٠١٧ واصبحنا في المركز ٨٣ في التعليم قبل الجامعي في عام ٢٠٢٠ من ١٣٨ دولة دخلت التصنيف.


وكان الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، أكد أنهم يتسابقون مع الزمن لتقديم أفضل مستوى تعليمي في مصر، قائلا: "نسابق الزمن ونسير بالمسطرة على تنفيذ خطتنا لتطوير التعليم، مؤكدا ان وجود جائحة كورونا منذ مارس الماضي ضغطنا أننا نجتهد ونسرع في تقديم محتوى لأبنائنا الطلاب فى التعليم الإلكتروني".

وأضاف الدكتور طارق شوقي، أن الوزارة أتقنت موضوع الامتحانات الإلكترونية، قائلا "وصلنا التعليم الإلكتروني لأبنائنا فى البيوت فى مصر وخارجها، وده سرع التطوير التكنولوجي، وعاملين القنوات التعليمية لجذب الطلاب فى مصر"، مؤكدا أن هناك إقبال كبير من الطلاب على المنصات التعليمية وأدخلنا القنوات التعليمية بإشراف كامل من أفضل المتعلمين فى مصر.

وتابع: "تقدمنا مراكز كبيرة في ترتيب التعليم، وبعد جائحة كورونا موقف مصر في دولة فى أعين دول العالم اختلف تماما، واحنا من أول ثلاث دول مصنفة في حسن التعامل مع كورونا تعليمياً وبالتالي البنك الدولي المؤسسات الكبرى تدعوا الدول إلى السير على منهج مصر".

أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن نجاح مصر في تطوير منظومة التعليم، كان سببًا مباشرًا في تقدم مصر في التصنيف العالمي في مؤشر المعرفة العالمي واحتلالها الترتيب الـ 83 من إجمالي 138 دولة.

وقال الوزير هذا أول صعود ملموس في زمن قصير جدًا، ولاسيما في التعليم الفني والتعليم قبل الجامعي"، معربًا عن سعادته البالغة بتقدم مصر في التصنيف العالمي لمؤشر المعرفة، قائلا، "مبروك لمصر ولجميع المصريين".

وأكد وزيرالتعليم، أن هذا التصنيف للدول مبني على 7 محاور من بينها التعليم قبل الجامعي والتعليم الفني والاقتصاد والاتصالات والتعليم العالي والبحث العلمي والبيئات التمكينية.

وأشار وزير التعليم، إلى أن تقدمنا في التصنيف العالمي سيساعدنا على مزيد من الارتقاء وتطوير العملية التعليمية بمصر، لأنه رسالة قوية للمجتمع الدولي وكذلك لنا داخل مصر بأن التطوير يؤتي ثماره وإن شاء الله القادم أفضل بتعاون الجميع، وتابع بقوله، "سنعمل على هذا الموضوع خلال الفترة القادمة من توفير المعلومات التي يتم استخدامها للحكم على الدول من أعداد الطلاب ومستوياتهم ونماذج للمناهج والاختبارات وأعداد مدارس وخلافه، للمؤسسات القائمة على التصنيف للحصول على ترتيب أكثر دقة في المستقبل".

وأوضح د.شوقي، أن مثل هذه التصنيفات تعطي العالم انطباعا هامًا جدًا عن الدول، وتساهم في حصول مصر على دعم دولي وتستقطب الطلاب الوافدين والمؤتمرات وتشجع الدول الأخرى على الاستفادة من الخبرات المصرية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى