وزير التعليم: مستعدين لكورونا 10 اضعاف العام الماضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15112020

مُساهمة 

. وزير التعليم: مستعدين لكورونا 10 اضعاف العام الماضي




وزير التعليم: مستعدين لكورونا 10 اضعاف العام الماضي 20201127
قال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، إن الدولة أعدت العدة لاستكمال العام الدراسى الحالى أيًا كان موقف كورونا فى مصر، متابعا: "لدينا استعدادات وإمكانيات تساوى 10 أضعاف العام الماضى رغم وضع وأزمة كورونا".

أضاف فى مداخلة هاتفية لبرنامج "الحياة اليوم" المذاع عبر قناة الحياة، مع الإعلامى محمد مصطفى شردى، أن وزارة التربية والتعليم أعدت العدة لجميع السناريوهات بالنسبة للموقف الدراسى أمام فيروس كورونا، محذرا الطلاب من الغياب قائلا:" لو عايز نقفل ونلعب ومنذاكرش ده مش هيحصل.. والدولة لن تسمح بانتشار الوباء في المدارس، أو أن تضحى بالأبناء والطلاب وعلينا أن نثق في الدولة وإجراءاتها للتعامل مع أزمة كورونا".

وتابع الوزير قائلا في رسالته للطلاب وأسرهم: "أولياء الأمور الذين يخافون على أبنائهم من فيروس كورونا، يمكن أن يتقدموا بطلب رسمى إلى الوزارة لتحول أبنائهم إلى نظام المنازل، ولكن في هذه الحالة يرفع عن الطالب الحضور والغياب، ولكن يحرم من الخدمة المدرسية، أما إذا أراد أن يرسل ولى الأمر الطالب إلى المدرسة فيختلف الوضع، حيث يكون الطالب نظامى وسوف يسأل عن الحضور والغياب، وفق الجدول الموضوع".

وناشد وزير التعليم، أولياء الأمور والأسر عدم الانسياق وراء الشائعات بشأن قرارات الحضور والغياب بالنسبة للمدارس، واستياق المعلومات من قبل وزارة التربية والتعليم فقط وليس السوشيال ميديا، مردفا: "الدولة مش بتخبي حاجة"، متابعا: "هناك تنسيق يومي مع وزارة الصحة، وأتلقى تقريرين في اليوم عن حالة المدارس في مصر، بجانب تقرير السوشيال ميديا الذى ليس له علاقة بالواقع خالص بشأن كورونا في المدارس".

وأكد الوزير، أن هناك أمهات ترسل أبنائها إلى المدارس وهم يعانون من درجة حرارة مرتفعة، وفي هذه الحالة ومع وجود إثبات طبي يرفع الغياب عن الطالب في المدرسة حتى يتعافى تماما، سواء كانت "كورونا" أو غيرها من الأمراض الأخرى، مسترسلا: "أى حاجة إنسانيا في صالح الطالب نحن سنفعله ولي هناك أى تعنت".

وبشأن المنصات الإلكترونية الجديدة، قال الوزير طارق شوقى: " المواد الالكترونية تقدم لجميع الطلاب من دميه المستويات بأعلى كفاءة، وكأن المدرسة قد انتقلت إلى التليفزيون"، متابعا: "نقدم ميزات للطلاب لم تكن موجودة في الماضى ويمكن أن يسأل الطالب المدرس في الفصل حال عدم فهمه أى ملعومة"، مؤكدا أن معلومة إلزام المدارس بعدم زيادة المصروفات للعام الدراسى الجديد تم تسريبها بصورة غير صحيحة للإعلام.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى