وزير التعليم: العام الدراسي سيكتمل تحت اي ظرف.. والقنوات التعليمية تعتبر مدرسة كاملة ولكنها من المنزل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15112020

مُساهمة 

. وزير التعليم: العام الدراسي سيكتمل تحت اي ظرف.. والقنوات التعليمية تعتبر مدرسة كاملة ولكنها من المنزل




وزير التعليم: العام الدراسي سيكتمل تحت اي ظرف.. والقنوات التعليمية تعتبر مدرسة كاملة ولكنها من المنزل 20201127

نفى الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، ما يتردد حول رفع تفعيل الغياب الطلابي داخل المدارس بسبب استمرار ازمة كورونا.

وأكد الوزير، أن تطبيق أنه يتم تسجيل الغياب وتفعيل منظوكة الغياب الالكتروني وفقا للجداول الموضوعة للحضور الطلابي، مشددا علي ضرورة الحضور الطلابي بالمدرسة ،مؤكدا علي اهمية حضور الطلاب داخل المدرسة باعتبارها جزء من العملية التعليمية وتطبيق منظومة التعليم الهجين والتطبيق الفعلي لشرح المناهج عبر القنوات التعليمية .

واضاف الوزير، انه لم يكن هناك ارتفاع في حالات اصابات فيرس كورونا داخل المدارس ،واوضح الوزير، ان ما يثار حول هذا الشأن عاري تماما من الصحة .

ولفت وزير التعليم، ان العام الدراسي الجاري سيكتمل تحت اي ظرف ، قائلا ، لا داعي للقلق واثارة البلبلة بين الراي العام ونشر شائعات غير حقيقية ،مؤكدا علي ان الوزارة تطبق كافة الاجراءات الاحترازية في المدارس مع تطبيق الغياب الطلابي داخل المدارس ، وأنه في حالة ظهور اصابة كورونا داخل اي فصل سيتم إغلاق الفصل لمدة محددة ،وتابع ، هناك من يبث هذة الشائعات بهدف غلق المدارس والسعي للنجاح دون جهد ،واؤكد لهم ان هذا الامر لن يحدث اطلاقا ، وان الدراسة مستمرة تحت اي ظرف حتي وان جلس كل الطلاب في منازلهم ،مشيرا الي ان الوزارة وفرت مصادر معرفة متعددة للطلاب في جميع المراحل التعليمية .

واشار وزير التعليم، الي ان العالم بأجمعه مازال يعاني من استمرار تداعيات جائحة كورونا، لافتا الي ان كافة الإجراءات التي اتخذتها الوزارة مؤخرا من تطبيق التعليم الهجين هذا العام ، والذي يركز علي تقسيم الطلاب وفقا لايام الاسبوع للحضور داخل المدارس، والاعتماد علي تطبيق نظام التعليم عن بُعد من خلال القنوات التعليمية ومصادر المعرفة الالكترونية وبنك المعرفة المصري ، الهدف الأساسي منها ليس التطوير وإنما مواكبة ظروف جائحة كورونا التي نعاني منها ، قائلا ، واعتقد ان مصر نجحت العام الماضي مقارنة بباقي دول العالم في تخطي ازمة كورونا في التعليم .

واضاف وزير التعليم، ان الوزارة نجحت هذا العام من توفير أكثر من 7 منصات إلكترونية وقنوات تعليمية لتطبيق التعليم الهجين لتعويض الطلاب عن طريق الدراسة من المنزل، وبالنسبة للصفوف من الرابع الابتدائي وحتى الثالث الإعدادي، يتم إتاحة شرح جميع المناهج المقررة عبر عدة وسائل تعليمية مساعدة للطلاب مثل: "منصة البث المباشر للحصص الافتراضية - المنصة الإلكترونية study.ekb.eg - منصة إدمودو Edmodo.org" ،فضلا عن انه تم توفير عدة وسائل للشهادة الإعدادية وهي: "الكتب الإلكترونية، وبرنامج اسأل المعلم، ومكتبة الدروس الإلكترونية"، في حين تعتمد الوزارة بشكل أساسي على بنك المعرفة المصري في توفير المناهج ومصادر التعلم المختلفة للطلاب خاصة في المرحلة الثانوية، حيث يتم العمل على ربط التابلت ببنك المعرفة لتحقيق أكبر استفادة للطلاب، وسيكون للقنوات التعليمية دور بارز في توفير الدروس بشكل مجاني للطلاب، بحيث يستطيع الطلاب الاستفادة منها بشكل يومي دون تحمل أي أعباء مالية.

واكد د.شوقي، ان القنوات التعليمية تعتبر مدرسة كاملة بنفس مواعيد المدرسة الفعلية ولكنها من المنزل ، مشيرا الي ان هناك اقبال كثيف علي مشاهدة القنوات التعليمية من جانب الطلاب ،لافتا الي انه سيتم بث قناتين تعليمتين احداهما للتعليم الفني والاخري للتعليم الاساسي في منتصف نوفمبر الجاري .

وعن ما يثار حول وجود أخطاء بمناهج الثانوية العامة على المكتبة الرقمية المصرية ، قال وزير التعليم ، انه لا يوجد اخطاء بالمناهج ، وان كافة المناهج الدراسية بمختلف المراحل التعليمية سواء الورقية أو الإلكترونية خالية من أي أخطاء، لافتا الي ان هناك لجاناً فنية مكلفة بمراجعتها، وتدقيقها وتدارك أي أخطاء قد تحدث بها قبل اعتمادها، مؤكدا علي ان المكتبة الرقمية المصرية تعد أحد أهم المكتبات الرقمية الموثوق بها على شبكة الإنترنت، نظراً لما تحتويه من مصادر معرفية وتعليمية وثقافية وبحثية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى