التأجيل غير مطروح على الاطلاق.. قرارات التعليم وخطة الدراسة حال حدوث موجة ثانية لكورونا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

27102020

مُساهمة 

. التأجيل غير مطروح على الاطلاق.. قرارات التعليم وخطة الدراسة حال حدوث موجة ثانية لكورونا




التأجيل غير مطروح على الاطلاق.. قرارات التعليم وخطة الدراسة حال حدوث موجة ثانية لكورونا 00_4511
آخر كلام.. قرارات التعليم وخطة الدراسة حال حدوث موجة ثانية لكورونا
تأجيل الدراسة حال حدوث موجة ثانية من كورونا غير مطروح على الإطلاق
الوطن:
تتساءل الأسر المصرية عما سيحدث في المدارس والدراسة حال حدوث موجة ثانية من فيروس كورونا في مصر، خاصة وأن هذه هي السنة الدراسية الأولى التي تبدأ مع وجود الفيروس.

الإجراءات التي ستتخذها وزارة التربية والتعليم حال حدوث موجة ثانية من الإصابات تحدث عنها الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والذي قال إنّ العام الدراسي الجديد يسير بشكل منضبط وطبيعي في جميع مدارس الجمهورية، تزامنا مع الأسبوع الثاني من بدء الدراسة، لافتا إلى أنّ تأجيل الدراسة في المدارس حال حدوث موجة ثانية من فيروس كورونا غير مطروح على الإطلاق، وأنّ العام الدراسي الجديد مستمر مهما كانت التحديات والصعوبات.
شوقي: الوضع الصحي في المدارس آمن ولا يوجد ما يقلق

وأضاف وزير التعليم، لـ"الوطن"، أنّ هناك خططا عديدة سيتم تنفيذها حال حدوث أي أزمات من شأنها تهديد سير العملية التعليمية، مؤكدا أنّ الوضع الصحي في المدارس آمن للغاية ولا يوجد ما يقلق، ولم نرصد أي حالات يشتبه في إصابتها بفيروس كورونا بين التلاميذ والمعلمين والقائمين على العملية التعليمية حتى الآن، كما أنّ جميع المدارس على مستوى الجمهورية بها غرف عزل، تشمل جميع المستلزمات الطبية.
التعليم: المدارس تخضع لتعقيم وتطهير يومي للوقاية من كورونا

وتابع شوقي، أنّ جميع المدارس تخضع لعمليات تعقيم وتطهير يوميا، وتشمل الفصول الدراسية والمقاعد الخشبية ودورات المياه، فضلا عن توفير أدوات التعقيم والتطهير بالمدارس، للوقاية من تفشي فيروس كورونا.

ولفت وزير التربية والتعليم، إلى أنّ غرفة العمليات المركزية تتابع سير العملية التعليمية لحظة بلحظة، للتأكد من عدم وجود أي معوقات تؤثر على سير اليوم الدراسي بالمدارس، مشددا على ضرورة التزام جميع التلاميذ وأعضاء هيئة التدريس بارتداء الكمامات الطبية داخل الفصول الدراسية وفناء المدارس.

وأوضح شوقي، أنّ هذا العام الدراسي استثنائي في ظل جائحة كورونا، موضحا أنّ الجميع داخل منظومة التربية والتعليم يسعي لإنجاح العام الدراسي الجديد بكل الطرق الممكنة: "جميع أبنائنا الطلاب في عنينا وحمايتهم واجب علينا جميعا".

وشهدت جميع مدارس الجمهورية اليوم، حضور جميع التلاميذ للحصص المدرسية، في الأسبوع الثاني من بدء العام الدراسي الجديد، وسط تطبيق الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من تفشي فيروس كورونا.
مصدر بـ"التعليم": تقليص أيام الدراسة حسب جديد كورونا.. ولم ننصب على أحد

وكشف مصدر مسؤول في وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أنّ الوزارة قد تغيّر أو تقلص عدد أيام الحضور في المدارس الخاصة، حسب متغيرات جائحة كورونا.

وأوضح المصدر، لـ"الوطن"، أنّ لكل مدرسة الحق في أن تغير أو تقلل عدد أيام الدراسة حسب معطياتها، موضحا أنّ الوضع في المدارس الخاصة منتظم تماما، وأنّ المصروفات الدراسية يتم تسديدها على دفعات، ومصروفات الباصات الخاصة بالمدارس اختيارية ويتم دفعها على أقساط أيضًا.

وأكد المصدر: "لم ولن ننصب على أولياء الأمور"، موضحًا أنّ العملية التعليمية في المدارس الخاصة تسير بشكل منضبط، وأنّ الوزارة لم تتلق حتى الآن أي شكاوى من قبل أولياء الأمور، بشأن المصروفات الدراسية ومصروفات الباصات في المدارس الخاصة.

وتابع أنّه حال إرسال شكاوى من قبل أولياء الأمور سيتم بحثها فورا، وأنّه لا تخاذل في محاسبة المخطئين، مؤكدا أنّ الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، شدد على ضرورة حل جميع مشكلات أولياء الأمور بالمدارس.

وأشار المصدر إلى أنّ غرف العزل في المدارس مجهزة تماما حال حدوث اشتباه بكورونا من قبل أي تلميذ، مؤكدًا أنّ جميع المستلزمات الطبية موجودة في غرف العزل، وجميع مديري المديريات التعليمية بالمحافظات يتابعون عملهم على أكمل وجه لإنجاح العام الدراسي الجديد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى