محافظ الدقهلية: لم أقصد التنمر على مديرة مدرسة عمر مكرم.. كنت بعلمها إزاى تشيل الشباك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18102020

مُساهمة 

. محافظ الدقهلية: لم أقصد التنمر على مديرة مدرسة عمر مكرم.. كنت بعلمها إزاى تشيل الشباك




محافظ الدقهلية: لم أقصد التنمر على مديرة مدرسة عمر مكرم.. كنت بعلمها إزاى تشيل الشباك Untitl20

قال الدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية، إن زياراته للمدارس أو الأحياء تكون مفاجئة للتأكد من جودة الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين، وزار إحدى المدارس ووجد بها إهمالا كبيرا، ومديرة المدرسة تحول فصل "KG" في مكتبها، لأن الفصل "غير مضاء" ولا يوجد عمال لتنظيف الفصول، حسب قولها، ولكنه رد عليها بأن هذا ليس مبررا، ويمكن ببساطة تنظيفه.

وأضاف "مختار" في مداخلة هاتفية مع برنامج "الحكاية"، المذاع على قناة "mbc مصر" الفضائية، ويقدمه الإعلامي عمرو أديب، السبت، أنه كان يجب على المديرة رفع تقرير عن حالة المدرسة قبل بدء العام الدراسي.

وأشار محافظ الدقهلية، إلى أن الفصل تم تنظيفه، وإعادة الأطفال إلى فصلهم بدلا من مكتب المديرة، بعد يومين فقط من الجولة، مشددا على أنهم مسؤولين أمام الرئيس عبدالفتاح السيسي على تقديم خدمة حكومية متميزة للمواطنين.

ولفت إلى أنه أحال مديرة المدرسة للتحقيق في مديرية الإدارة التعليمية بدكرنس، لاتخاذ الإجراءات اللازمة معها، موضحا أنها في منصبها منذ 3 سنوات ونصف، وتم تنظيف المدرسة بنفس الإمكانيات التي كانت متوفرة، دون زيادة العمال أو الفصول.

وكشف، أنه عندما ظهر في الفيديو يرفع "الشباك" من مكانه، لم يكن يتنمر بها ولكن يعلمها طريقة تنفيذه، موجها الشكر إلى القائمين على العملية التعليمية في المحافظة، وهناك 3500 مدرسة، وفي عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، تم إنشاء 15% من هذه المدارس.

وأكد أنه أثناء الجولة حاول بعض المسؤولين توجيهه إلى بعض المدارس عينها، ولكنه رفض واختار مدرسة بنفسه.

تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مقطع فيديو يظهر واقعة قيام محافظ الدقهلية، الدكتور أيمن مختار، بإقالة مديرة مدرسة "عمر مكرم" الابتدائية، التابعة لإدارة دكرنس التعليمية، وهي الواقعة التي حدثت قبل يومين من بداية العام الدراسي الجديد، وأثارت حالة من الجدل.

وخلال الفيديو، طلب المحافظ من مديرة المدرسة خلع "ضلفة" شباك ألوميتال لتنظيفه، قبل نقل تلاميذ الحضانة إلى الفصل، وانتهى المقطع بإقالة المحافظ لمديرة المدرسة، قائلاً لها: "أنتي مديرة فاشلة".

بدأت الواقعة عند دخول المحافظ إلى أحد الفصول المخصصة للإدارة، لأن المديرة رأيها أنه لا يصلح للحضانة لأنه "ضلمة"، ولذلك نقلت الحضانة إلى الدور الثاني، فاقترب المحافظ من الشباك، ووجه كلامه للمديرة قائلاً: "لو جبت واحد عنده ضمير شوية نزله ونظفه إيه اللي هيحصل في الدنيا؟"، وتابع قائلاً: " تعرفي تنزليه؟.. متعرفيش تنزليه ليه؟.. ينزل كده"، وقام بخلع إحدى الضلفتين بنفسه، فردت المديرة بقولها: "أنا أول مرة أعرف"، فقال المحافظ: "لا والله.. ترفعيهم وتنزليهم وتخلي واحد ينظفهم، هو ده موضوع؟.. السلك يتنظف ونور ربنا يخش، وتبقي كي جي 1 في الدور الأرضي، والإدارة في الدور اللي فوقيه".

وأمر المحافظ بعزل مديرة المدرسة من منصبها، وعودتها إلى العمل كمعلمة لغة عربية، قائلاً: "أنت مديرة فاشلة، ولا تستحقي تبقي مديرة"، وعبر عن استيائه الشديد من كل المدارس التي زارها بإدارة دكرنس التعليمية، في ذلك اليوم، ضمن جولاته التفقدية لمتابعة الاستعداد للعام الدراسي الجديد.

وتعجب المحافظ من وضع حمام المدرسة قائلاً: "هو ده اتعمل فيه صيانة، وهو أنت كل حاجة أسأل عليها تقولي العمال جاية الوقتي، مش ده حمام تلاميذ، وهل اتعمل فيه صيانة، وهو انتم فوجئتم بموعد الدراسة" ثم توقف أمام لوحة في طرقة المدرسة ووجه كلامه لمديرة المدرسة، إيه رأيك في اللوحة دي؟ بصي عليها كده، وكل يوم تعدي عليها وهي معوجة، لما التلاميذ يشوفوها يعملوا إيه في حياتهم عدل.

وعند دخول المحافظ لأحد الفصول وجد المقاعد غير منظمة والتراب يملأ المكان وقال "يا نهار أزرق، ده فصل المفروض يستقبل الطلاب كمان يومين، أنت مديرة فاشلة، ولا تستحقي تبقي مديرة" أنت بقالك 3 سنوات هنا إزاي؟ أنت معزولة من بكرة، أنت مدرسة إيه فردت "مدرسة لغة عربية" فقال :" درسي لغة عربية كما كنت".

ووجه المحافظ إلى قيادات الإدارة التعليمية بدكرنس قائلا: "كل المدارس اللي أنا شوفتها سيئة، وهذا يدل على تقصير الناس الموجودة، أنا عزلت مديرة المدرسة ولا تضطروني أن أعزلكم كلم، وعلى فكرة مفيش عندي مشكلة أجيب ناس تانية تدير المنظومة"، وأشار إلى مدير الإدارة التعليمية قائلاً: "عندك فرصة النهاردة، كل المدارس في نطاق الإدارة لا بد أن تكون لائقة بأهل الدقهلية".

ومن جانبها، قالت "كريمة محمود إبراهيم"، مدير مدرسة عمر مكرم الابتدائية، التي أصدر المحافظ قراراً بعزلها من موقعها: "إنني أخليت طرفي، وموجودة حالياً في إدارة دكرنس التعليمية، وما حدث لأن المدرسة لا يوجد بها عمال، ولذلك ندفع من مرتباتنا أجور عمال يأتوا وينظفوا المدرسة على حسابنا، ومع ذلك نعتبر المدرسة بيتنا الثاني"، واضافت: "كنا نستعد للدراسة بالدهانات أولاً، وبعدها كان مرحلة النظافة"، مؤكدة أن الزيارة كانت قبل الدراسة بيومين، وتابعت: "لو جاء أول يوم دراسة، كان شاف وضع مختلف".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى