مدرس اون لايندخول

02102020
شرح: إسناد الأفعال الصحيحة إلى الضمائر

(إسناد الأفعال الصحيحة إلى الضمائر )-

أولًا: إسناد الأفعال الصحيحة الماضية والمضارعة والأمر بمختلف أنواعها:
-( سالم ---– مهموز –--- مضعف: )-
الأمثلة:
جلس ---------- (سالم)
جلست-- جلسنا-- جلسا-- جلسوا-- جلسن –( لم يطرأ على الفعل أي تغيير. )
يجلس ---------- (سالم)
يجلسان--- يجلسون--- يجلسن--- تجلسين –( لم يطرأ على الفعل أي تغيير.)
اجلس----------(سالم)
اجلسا--- اجلسوا--- اجلسن--- اجلسي –( لم يطرأ على الفعل أي تغيير.)
أخذ ---------- (مهموز)
أخذت--- أخذنا--- أخذا--- أخذوا--- أخذنَ –( لم يطرأ على الفعل أي تغيير.)
يأخذ ---------- (مهموز)
يأخذان--- يأخذون--- يأخذنَ --- تأخذين –( لم يطرأ على الفعل أي تغيير.)
خذ --------- (مهموز)
خذا--- خذوا--- خذنَ--- خذي – ( لم يطرأ على الفعل أي تغيير. )
دأب --------- (مهموز)
دأبت--- دأبنا--- دأبا--- دأبوا--- دأبن –( لم يطرأ على الفعل أي تغيير.)
يدأب ---------- (مهموز)
يدأبان--- يدأبون--- يدأبن--- تدأبين –( لم يطرأ على الفعل أي تغيير.)
ادأب ---------- (مهموز)
ادأبا--- ادأبوا--- ادأبنَ--- ادأبي –( لم يطرأ على الفعل أي تغيير.)
ملأ ---------- (مهموز)
ملأت--- ملأنا--- ملأا--- ملؤوا--- ملأن –( لم يطرأ على الفعل أي تغيير.)
يملأ ---------- (مهموز)
يملأان--- يملؤون--- يملأن--- تملئين –( لم يطرأ على الفعل أي تغيير.)
املأ ---------- (مهموز)
املأا--- املؤوا--- املأن--- املئي –( لم يطرأ على الفعل أي تغيير.)
مــــــــــدّ ---------- (مضعف ثلاثي)
مددت--- مددنا--- مدَّا--- مدّوا--- مددن –( فك إدغامه مع التاء و (نا ).
يمــــــــد ---------- (مضعف ثلاثي)
يمدان--- يمدون--- يمددن--- تمدين ( فك إدغامه مع نون النسوة.)
مـــــــد ---------- (مضعف ثلاثي)
مُدَّا--- مُدّوا--- امددن--- مُدّي ( فك إدغامه مع نون النسوة. )
جلجل ---------- (مضعف رباعي)
جلجلت--- جلجلنا--- جلجلا--- جلجلوا--- جلجلن – ( لم يطرأ أي تغيير.)
يجلجل ---------- (مضعف رباعي)
يجلجلان--- يجلجلون--- يجلجلن--- تجلجلين--- ( لم يطرأ أي تغيير.)
جلجل ---------- (مضعف رباعى)
جلجلا--- جلجلوا--- جلجلن--- جلجلي - ( لم يطرأ أي تغيير.)
تنبيهـــــات وفوائــــــد:
============
1 ـ الأفعال الصحيحة السالمة والمهموزة والمضعفة الرباعية لا يحدث فيها تغيير عند إسنادها لضمائر الرفع البارزة المتحركة.
2 ـ أما الفعل المضعف الثلاثي فيطرأ عليه التغيير التالي:
أ – يفك إدغامه إذا أسند في صورة الماضي إلى تاء الفاعل ونا الدالة على الفاعلين ونون النسوة.
ب – ويفك إدغامه أيضًا إذا أسند في صورة المضارع أو الأمر إلى نون النسوة.
3 ـ وإذا أسند الفعل الماضي المضعف إلى غير ما سبق وجب إدغامه، وذلك كأن يسند إلى:
أ – ضمير متصل ساكن كألف الاثنين أو واو الجماعة.
مثل: الرجلان عدّا النقود.
والرجال شدّوا الحبل ،
ومنه قوله تعالى: “وردوا إلى الله مولاهم الحق “. يونس30.
ب – ضمير مستتر أو اسم ظاهر.
مثل: الطالب جدّ في دراسته.--- وحبّ محمد القراءة.
ومنه قوله تعالى: “وإن كان قميصه قدّ من دبر “. يوسف 27.
ومثل: مرّ اللاعب مسرعا.
وهدّ البناء الجدار،
ومنه قوله تعالى: “ودّ الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم “. النساء 102.
ج – تاء التأنيث.
مثل: هبت فاطمة من نومها نشيطة.
ومنه قوله تعالى: “ودت طائفة من أهل الكتاب “. آل عمران 69.
4 ـ كما إذا أسند الفعل المضارع إلى ألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة وجب إدغامه
مثل: هما يردان كيدهم في نحورهم.
وهم يردون كيدهم في نحورهم.
ومنه قوله تعالى: “ود كثير من أهل الكتاب لو يردونكم من بعد “. البقرة 109.
وأنت تردين كيدهم في نحورهم.
أو أسند إلى ضمير مستتر ، أو إلى اسم ظاهر في غير حالة الجزم.
كقوله تعالى: “وتصدكم عن ذكر الله “. المائدة 94.
وقوله تعالى: “ما هذا إلا رجل يريد أن يصدكم عما كان يعبد آباؤكم “. سبأ 43.
ومثل: يجدّ الطالب في دراسته.
فإن كان الفعل مجزومًا جاز فيه الإدغام والفك.
مثل: محمد لم يردّ الأمانة -----، ولم يردد محمد الأمانة.
ولم يعدّ أحمد النقود -----، ولم يعدد أحمد النقود.
أما الأمر من الفعل المضعف فيجب فك إدغامه إذا أسند إلى نون النسوة كما هو موضح في الأمثلة ، ويجب إدغامه إذا اتصل بألف الاثنين أو واو الجماعة ، أو ياء المخاطبة.
ويجوز الأمران إذا أسند إلى المفرد المخاطب.
مثل: (عُدّ ---، واعدد ) -- ( ومُدّ ---، وامدد ) – ( ورُدّ ---، واردد ).
5 ـ لبعض الأفعال المهموزة أحكام خاصة بها تظهر في بعض التصاريف وهي على النحو التالي:
هذه الأفعال هي:
أخذ –-- أكل --– أمر --– سأل --– رأى --– أرى.
أ – ( أخذ--- وأكل: )
تحذف همزتهما في صيغة الأمر مطلقًا سواء جاءا في أول الكلام أو في وسطه.
نقـــــــــول:
خذ --، وكل --، خذا --، وكلا --، خذوا --، وكلوا --، خذي --، وكلي… إلخ.
ومنه قوله تعالى: “خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها “. التوبة 103.
وقوله تعالى: “إن له أبًا شيخًا كبيرًا فخذ أحدنا “. يوسف 78.
ومنه قوله تعالى: “كلوا واشربوا من رزق الله “. البقرة 60.
وقوله تعالى: “اسكن أنت وزوجك الجنة وكلا منها رغدًا “. البقرة 35.
ب – ( أمر----- وسأل: )
تحذف همزتها في صيغة الأمر مطلقًا إذا وقعا في أول الكلام ، أما إذا وقعا في وسطه جاز حذف الهمزة وإبقائها.
مثــــــــــل:
مر ---، وسل
ومرا ---، وسلا
ومروا ---، وسلوا
ومري ---، وسلي
ومرن ---، وسلن.
ومنه قول الرسول صلى الله عليه وسلم:
“مروا أولادكم بالصلاة إذا بلغوا سبعًا ” رواه الترمذي وحسنه.
ومثال بقاء الهمزة في وسط الكلام قوله تعالى:
“خذ العفو وأمر بالعرف “. الأعراف 199.
وقوله تعالى: “يا بني أقم الصلاة وأمر بالعرف وانه عن المنكر “. لقمان 17.
ومثال حذف همزة سأل في أول الكلام قوله تعالى:
“سل بني إسرائيل كم آتيناهم من آية بينة “. البقرة 211.
ومثال وصلها في وسط الكلام قوله تعالى:
“ثم استوت على العرش فسأل به خبيـرًا “. الفرقان 59.
ج – رأى:
في حالة المضارع نقول:
يرى وأصلها يرأى فانتقلت حركة الهمزة إلى الراء ، فأصبحت الهمزة ساكنة والراء متحركة ،
فالتقى ساكنان فحذف أحد الساكنين وهو الهمزة.
أما الأمر فنقول:
“رَ ” الكتاب. وأصله: ارأ لأن الفعل ناقص “معتل الآخر ” فحذف منه حرف العلة ، ثم حدث فيه ما حدث في المضارع من نقل الحركة إلى الراء ، ثم حذفت الهمزة لالتقاء الساكنين.
وإذا وقف على الفعل “رَ ” أضيف إليه هاء السكت فنقول: “رَهْ “.
د – أرى:
تحذف همزته في جميع التصاريف: الماضي والمضارع والأمر ،
والهمزة المعنية بالحذف هي عين الفعل إذ أن أصل الفعل “رأى ” فزيدت الهمزة في أوله فأصبح أرأى.
وعند الإسناد إلى الضمائر تحذف عينه فنقول في الماضي:
أريت --– أرينا --– أريا --– أروا --– أرين.
وفي المضارع:
يُريان --– تُريان --– يُرون --– تُرون --– تُرين.
وفي الأمر:
أرِ –-- أريا --– أريوا --– أرِي.
تنبيــــــــه وفائــــــدة:
===========
1 ـ عند إسناد الفعل المهموز الأول إلى ضمير المفرد المتكلم تقلب همزته الثانية إلى مدة ، فنقول:
أخَذَ --– آخُذُ
، أكَلَ --– آكُلُ ،
أمِنَ --– آمَنُ
، أمَرَ --– آمُرُ
، أذِنَ --– آذَنُ ،
ومنه قوله تعالى: “ويلك آمِنْ إن وعد الله حق “. الأحقاف 17.

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى