غلق المقاهي والكافتيريات من الثامنة مساء.. الحكومة ترد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15092020

مُساهمة 

. غلق المقاهي والكافتيريات من الثامنة مساء.. الحكومة ترد




 غلق المقاهي والكافتيريات من الثامنة مساء.. الحكومة ترد 724

نفى مصدر حكومي مسئول ما تردد عن إقرار الحكومة لغلق المقاهي والكافتيريات اعتباراً من الساعة الثامنة مساءً مثلما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية.

وأضاف المصدر، أن اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا المستجد برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، لم تناقش من قريب أو بعيد مواعيد غلق المحال والمنشآت، ومن ثم فإن الإجراءات الخاصة بها ما زالت مستمرة كما هي دون تعديل.

وشدد المصدر على أن غلق المقاهي اعتباراً من الساعة الثامنة مساءً ليست سوى "شائعات".

وبموجب قرار سابق لرئيس الوزراء حمل رقم 1469 لسنة 2020؛ فإن مواعيد استقبال الجمهور، أي الجلوس، بالمقاهي والكافيتريات والكافيهات و المطاعم وما يماثلها من المحال والمنشآت ومحال الحلويات ووحدات الطعام المتنقلة، لتصبح من الساعة السادسة صباحاً وحتى الساعة الثانية عشرة منتصف الليل، على ألا تزيد نسبة الإشغال عن 50% من الطاقة الاستيعابية، مع الالتزام بجميع التدابير الاحترازية والاحتياطات الصحية التي تقررها الجهات المختصة.

نفى المستشار نادر سعد ، المتحدث باسم مجلس الوزراء ، الشائعات الرائجة حاليا حول غلق المقاهي والمطاعم والكافيهات ، لافتا إلى أن الموضوع لم يناقش من الأساس في مجلس الوزراء وليس له أي تبرير .

وأضاف نادر سعد ، عبر مداخلة هاتفية لـ برنامج "من مصر"، المذاع على فضائية سي بي سي ، أن المواطن يمكنه أن يتأكد بنفسه من عدم صحة الشائعات ، بالذهاب إلى المقاهي والكافتريات القريبة من موقعه، والتي من المؤكد أنها لم تغلق، مؤكدا أنه لايوجد ما يبرر طرح هذا الأمر من الأساس.


وأشار "سعد"، إلى أن قرارات الحكومة ، في تلك الآونة ، تنصب في عودة الحياة من جديد ، وليس الرجوع إلى الغلق ، آخرهم قرار فتح قاعات الافراح .

ولفت "سعد" ، إلى أن عودة الأنشطة بالقاعات تشمل المفتوحة فقط ، بينما القاعات المغلقة، ستظل كما هي لحين إشعار أخر ، بسبب الظرف الاستثنائي الحالي .

وأوضح "سعد" ، أن من ضمن قرارات الحكومة لعودة الحياة من جديد ، عودة المؤتمرات والاجتماعات ، بحد أقصى 350 فرد ، بما يتناسب أيضا مع مساحة القاعة ، والتي يجب أن تكون أكبر من عدد الحاضرين ، مؤكدا أن نفس العدد بالنسبة للأفراح المفتوحة.

وفيما يخص صلاة الجنازة ، أكد "سعد" ، أنه غير مسموح بدخول النعش إلى داخل المسجد ، وحتى عند السماح بصلاة الجنازة ، فلن يتم السماح بأن تتزامن مع صلاة الفرض ، لتجنب التزاحم .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى