دار الإفتاء تشيد بقانون التصالح في مخالفات البناء.. يوافق الشرع ولا تسمعوا للإخوان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15092020

مُساهمة 

. دار الإفتاء تشيد بقانون التصالح في مخالفات البناء.. يوافق الشرع ولا تسمعوا للإخوان




دار الإفتاء تشيد بقانون التصالح في مخالفات البناء.. يوافق الشرع ولا تسمعوا للإخوان Sh65we10

أشادت دار الإفتاء المصرية عبر موقعها الرسمي، بالإجراءات المتخذة من قبل الدولة حول قانون التصالح في مخالفات البناء على الأراضي الزراعية، وأكدت على أن القانون جاء لضبط عملية البناء والحفاظ على الرقعة الزراعية من التآكل، ونوهت على أن للحاكم تقييد المباح للضرورة العامة ،فإذا منع ولي الأمر البناء على الأراضي الزراعية فله ذلك.

واستشهدت على ذلك بنص حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: إِنَّمَا نَهَيْتُكُمْ مِنْ أَجْلِ الدَّافَّةِ الَّتِي دَفَّتْ عَلَيْكُمْ، فَكُلُوا وَتَصَدَّقُوا وَادَّخِرُوا". فإذا منع ولي الأمر مثل هذا كان هناك معنى زائد في المنع؛ إذ ولي الأمر منوط به أن يتصرف بما فيه مصلحة الرعية.

وأوضحت الإفتاء أن الجماعة الإرهابية دائمًا ما تصدِّر خطابها عبر المنصات الإعلامية بجملة "مصلحة الشعب" والتي تعد البوابة الأساسية لتمرير أي أفكار خبيثة ومسمومة للجماعة في محاولة للعودة إلى الواجهة السياسية مرة أخرى عبر الدعم الشعبي، فمن خلال العينة المرصودة توصل المؤشر إلى أن 15% منها تمثل في ادعاء الجماعة تعاطفها مع الناس ودعمهم، بالترويج لبعض الفتاوى التي تم فبركتها، والتي تحرم هدم البيوت السكنية للمواطنين حتى لو كانت مخالفة للقانون.

ومن ذلك فبركة فتوى للشيخ "مبروك عطية"، تضمنت قوله: "إخراج الناس من بيوتها أشد من المسجد الحرام، إخراج الناس من بيوتها وتكريههم في عيشتهم كأنك بتدوس على المسجد الحرام"، وهي الفتوى التي أعلن الشيخ فبركتها، بقوله: "المخالفون سواء كانوا أشخاصًا بنوا وهم يعلمون ذلك أو آخرين اشتروا منهم، وهم يعلمون أن المباني مخالفة للقانون ولا يوجد بها تصاريح، الاثنان سواء في الإفساد وعدم الالتزام بالقانون، وعدم تنفيذ القانون سيكون خرابًا على الجميع وتصبح الأمور عشوائية".

وشدد المؤشر العالمي للفتوى، على خطورة الانصياع لهذه الأصوات الهادمة التي لا تهدف إلا لخدمة مصالحها، ومحاولة التقارب مع الشعب من خلال اللعب على مشاعره الدينية، وتحريضه على الدولة، وطرح نفسها كبديل، رغم جهود الدولة لمواجهة انتهاكات القانون وحقوق المواطنين، والحفاظ على الرقعة الزراعية والقضاء على أوضاع فاسدة تراكمت على مدار عقود.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى