القضاء الإداري يحسم الأمر.. بعدم قبول دعوى وقف امتحانات الثانوية العامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

14062020

مُساهمة 

. القضاء الإداري يحسم الأمر.. بعدم قبول دعوى وقف امتحانات الثانوية العامة




القضاء الإداري يحسم الأمر.. بعدم قبول دعوى وقف امتحانات الثانوية العامة 2015_110

قضت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، بعدم قبول الدعوى المقامة من عصام علي المحامي، والمطالبة بوقف امتحانات الثانوية العامة.

اختصمت الدعوى التي حملت رقم 42194 لسنة 74ق، كلًا من رئيس مجلس الوزراء بصفته ووزير التعليم.

وقال المحامي في دعواه إن المطعون ضده الثاني حدد موعد امتحانات الثانوية العامة وهو 21 يونيو الجاري، وأن نجل الطاعن مقيد بالصف الثالث في المرحلة الثانوية العامة، وأن هذا التاريخ يعد کارثيًا على صحة الطالب وحياته، نظرًا للتصريحات الحكومية اليومية التي تؤكد بأن الوباء القائل "فيروس كورونا" في قمة ذروته، الأمر الذي يشكل ضررًا بالغًا على حياة نجله، ومن ثم يعد القرار مجحفًا في حقه.



وتابع المحامي، أن الطاعن يهدف بالشق المستعجل من الدعوى إلى الحكم بوقف تنفيذ القرار الإداري الصادر بموعد الامتحانات، وحيث أن سلطة وقف التنفيذ مشتقة من سلطة الإلغاء وهي فرع منها مردها إلى الرقابة القانونية التي يسلطها القضاء الإداري على القرار على أساس وزنه بميزان القانون والمشروعية.

وكان قد أقام الدعوى عصام السيد المحامي، وأكدت الدعوى، أن موعد امتحان الثانوية العامة المقررة يوم 21 يونيو 2020 ، يعد کارثيا على صحة على الطالب وحياته، نظرا للتصريحات الحكومية اليومية التي تؤكد بأن الوباء القاتل فيروس كورونا في قمة ذروته ، الأمر الذي يشكل ضررا بالغا على حياة الطلاب ، ومن ثم يعد القرار مخالف.

وطالبت الحكم بالشكل المستعجل، بوقف تنفيذ القرار الإداري الصادر بموعد الامتحانات، نظرا لخطورة الموقف.

وأضافت الدعوى، أن القرار مخالفا للدستور بموجب  المادة ( ۹۳ ) والتي تقضي بأنه" تلتزم الدولة بالاتفاقيات والعهود والقونين الدولية"، كما أن بنصوص الأحكام الدستورية رقم ٤٦، و ٥٩،و ٨٦،  وبين أن الحق في الحياه وضماناته الحق في الرعاية الصحية وعدم تعرضها للخطر من أولويات الحقوق لارتباطه الوثيق بحياة الانسان وبممارسته الأنشطة اليومية، فهذا القرار من شأنه أن يعرض الطلبة الذين مازالوا في مرحلة الطفولة للخطر و يهدد صحتهم و حياتهم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى