الأزهر: نشر تفاصيل حياتنا الشخصية على "فيس بوك" مرفوض شرعا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

10062020

مُساهمة 

. الأزهر: نشر تفاصيل حياتنا الشخصية على "فيس بوك" مرفوض شرعا




الأزهر: نشر تفاصيل حياتنا الشخصية على "فيس بوك" مرفوض شرعا 66112
كشف مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، أن الزوجة التى تتحدث عن أمور الأسرة الصغيرة والكبيرة وأسرارِ البيت أمام الآخرين، تخبر أهلها وصديقاتها بما يحدث فى المنزل، تقوم بتصوير كل شيء حتى الأكل، ثم تقوم بنشره على الفيس والاستجرام، حتى تصرفات الأبناء تقوم بكتابتها على الفيس بوك، ترتكبُ بهذا أمرًا رفضه الشرعُ، لكونه من أعظم أسباب تفكُّك الأسرة وضياعها.

جاء ذلك ضمن برنامج التوعية الأسرية والمجتمعية، الذي ينفذه مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، بالتعاون مع قطاعات الأزهر المختلفة، لمواجهة التفكك الأسرى والحد من ظاهرة الطلاق وتأهيل المقبلين على الزواج.

«وأزواجه أمَّهاتهم.. حملة جديدة يُطلقها مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية» وكان قد اطلق مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية حملةً تثقيفية توعوية جديدة تحت عنوان: «وأزواجه أمهاتهم»؛ تعريفًا بأمّهاتنا أمّهاتِ المؤمنين زوجات سيّدنا رسول الله ﷺ، وبرًّا بهنَّ، وبيانًا لِمَا لهنَّ من فضائل ومناقب وحقوق.

كما تبيّن الحملة جهودهنَّ في خدمة الإسلام والدّعوة إليه، وإرشاداتهنَّ لاستقرار الحياة الأسرية والاجتماعية، وما يجب على المُسلم تجاههنّ من حبٍّ وأدبٍ مع شُخوصِهنّ وسِيرتهنّ يناسبان قدر صاحبات هذا المقام الشّريف؛ امتثالًا لما جاء عنهنّ فى القُرآن الكريم.

ودعا المركز مِن خلال هذه الحملة المسلمين والمسلمات إلى الاقتداء بسيرتهنّ وأخلاقهنّ وعفافهنّ، وإنزالهنّ منزلتهنّ المُستحقَّة؛ فهنّ خير أسوةٍ وقُدوةٍ.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى