التعليم: بحث آليات تفعيل ضم مدة الخدمة السابقة وتغيير المسمى الوظيفى والتسويات للمعلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

30052020

مُساهمة 

. التعليم: بحث آليات تفعيل ضم مدة الخدمة السابقة وتغيير المسمى الوظيفى والتسويات للمعلمين






أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه جار بحث ضم المدة السابقة للمعلمين، وآلية تفعيلها، موضحة أن ضم المدة تختص به شئون العاملين والتنظيم والإدارة،  أما الحاصلين على أحكام قضائية بضم المدة فهي واجبة التنفيذ لأصحابها، وأى قرار لصالح المعلم سيطبق.

واستفسر ائتلاف معلمى مصر خلال اجتماع لهم مع مسئولة التنسيق بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، نادية عبد الله، حول وجود أعضائ هيئة تدريس يعملون منذ سنوات على تخصصهم  بمراحل أعدادي أو ثانوي رغم أن صحيفه الأحوال مازالت إبتدائي أو معلم فصل وسبق تغيير المسمى لهم منذ 2012 ولكن تم إلغائه لأخطاء موظفين بالإدارات أو المديريات، وتقدم بعضهم بطلبات للوزارة لتغيير المسمى الوظيفي وبالفعل تم تغيير الصحيفة من الوزارة إلا أن الادارات غير معترفة لعدم وجود قرار تنفيذي أو شهادة صلاحية صدرت لهم من الاكاديمية، حيث أوضحت عبد الله، أنه تم تعيين عدد كبير من المعلمين وما حدث من تغييرات حينها ولو صدر للمعلم أمر تنفيذي يتم ضبط صحيفة الأحوال من الوزارة بدون مشكلة.

وقالت هناء خيرى إحدى المعلمات المشاركات فى الاجتماع،  إن بعض المديريات يرفض الموجهين بها توقيع طلبات المعلمين الذين يرغبون فى تغيير المسمى الوظيفى حتى وإن كان من عجز  لعجز وبالتالى لاتصل طلبات للوزارة من الأساسى للموافقة على تغيير المسمى، حيث أكدت مديرة التنسيق بالوزارة، أنه تم التواصل مع المديريات وطلبت أوراق المعلمين لفحصها.

وأوضحت نادية عبد الله أن الترقيه ليست بصحيفه الأحوال ولكن يتم احتسابها بمرور خمس سنوات بينيه ويتم الترقية،  ويستثنى من المدة البينية أى اجازات حصل عليها المعلم وبالتالى  لو قلت المدة البينية لا يرقى وبالتالي يمكن الرجوع للأكاديمية لتحديد التاريخ الذى تحتسب منه المدة البينية وغير خاص به التنسيق

كما ناقشت نادية عبد الله، مدير عام التنسيق بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، آليات تفعيل قرار 41 بالمحافظات لتغيير المسمى الوظيفي للمعلمين والتسويات وآلية تجديد الندب بين المديريات، واستفسارات الوظائف الإشرافية والقيادية والنقل بين أعضاء هيئة التدريس. وتضمن اللقاء الاستفسار حول آليات تفعيل قرارات 40، 41 للتسويات وتغيير المسمى الوظيفي بعد إرساله للمديريات لحصر الطلبات، حيث أكدت أن استمارات التسويات يتم إرسالها للتنظيم والإدارة لدراستها وتوفير درجات لأصحابها.

وأضافت أن التعليم  مختصة بتغيير المسمى الوظيفى، وبذلت الوزارة بقيادة الدكتور طارق شوقى والدكتور رضا حجازى نائب الوزير جهودا كبيرة لتغيير فى القواعد والقانون واصدار قرار لصالح المعلمين للعمل ولتحقيق الرضا الوظيفى، وأنها سعت لأن يكون هناك مرونة فى القانون لصالح المعلم، وبالطبع تم إصدار قرار 41 والذى سيعالج مشاكل كثيرة وحل مشكلة تغيير المسمى الوظيفى.

وأوضحت نادية عبد الله، أنه تم إرسال القرار للمديريات وأعلنت المديريات فتح باب استقبال الطلبات لتغيير المسمى الوظيفى، ويتم جمع طلبات المعلمين وإرسالها للوزارة، وبعدها الأكاديمية، مشيرة إلى أنه وصلت الوزارة كشوف من محافظات وتنتظر الوزارة ورق محافظات أخرى ولكن نظرا للظروف الحالية للبلاد تم التأخير لتخفيض إعداد الموظفين، ولكن بعض المحافظات انتهت وتم اختيار والموافقة على من سيتم تغيير المسمى الوظيفى له من المعلمين وسيتم إرسال الكشوف التى حصلت على الموافقة للاكاديمية المهنية لعمل اختبارات وتدريبات كما نص القرار لاتمام اجراءات تغيير المسمى للمعلمين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى