طريقة تصحيح الأبحاث الجامعية.. نظام إلكترونى يكشف نسبة الاقتباس من الأبحاث "تفاصيل"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

30052020

مُساهمة 

. طريقة تصحيح الأبحاث الجامعية.. نظام إلكترونى يكشف نسبة الاقتباس من الأبحاث "تفاصيل"






أقر المجلس الأعلى للجامعات إلغاء إجراء الامتحانات التحريرية والشفوية التي كان من المزمع عقدها في الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2019/2020 وتستبعد الدرجات التي كانت مقررة لها من المجموع الكلي للدرجات في كل السنوات الدراسية (المجموع التراكمي)، ويستبدل بتلك #الإمتحانات - بناء على قرار من مجلس الجامعة - أحد البديلين " الرسائل البحثية و الاختبارات الإلكترونية"، وبإجراء أي من البديلين المتقدمين لا ترصد درجات للطلاب (وإنما يعد الطالب ناجحا أو راسبا فقط).

وفي حال عدم قبول الرسالة البحثية ( المقالة البحثية – المشروع بحثى – بحث مرجعي) التي أعدها الطالب في مقرر أو أكثر أو حال عدم إجتيازه  للإختبار الإلكتروني، - تتولى الجامعات وضع القواعد المنظمة لذلك  شريطة منحه فرصة أخرى بذات الوسيلة سواء بإعادة التقدم برسالة أخرى أو إعادة  إجراء الإختبار الكترونيا بحسب الأحوال وإذا لم تقبل الرسالة المقدمة منه للمرة الثانية أو لم يجتز الإختبار الالكتروني للمرة الثانية يعتبر الطالب راسبا في تلك المادة و تطبق عليه اللوائح والقواعد المنظمة  لمعالجة أوضاع الطلاب الراسبين.

ويقوم الطالب بإعداد الطلاب لرسائل بحثية مقبولة (مقالة بحثية – مشروع بحثي – بحث مرجعي) في المقررات التي كانت تدرس في هذا الفصل ويكون لكل جامعة وضع المعايير والضوابط والشروط والقواعد اللازمة لتقييم وإجازة تلك الرسائل وفقا لطبيعة الدراسة المقررة لكل كلية أو برنامج دراسي على حدا (مع التأكيد على إلتزام الجامعات بمراجعة الرسائل المقدمة من الطلاب بدقة وعدم قبول اية رسائل مقدمة منهم إذا ثبت إقتباسها أو نقلها من رسائل أخرى كليا أو جزئيا أوإنها تعد مجرد نقلًا لما ورد بأحد المقالات أو الرسائل أو المراجع العلمية).

كما تعقد إختبارات إلكترونية للمقررات التي كانت تدرس فى هذا الفصل بالنسبة للكليات أو البرامج الدراسية الملتحق بها أعداد محدودة من الطلاب ويتوافر لديها البنية التحتية والإمكانيات التكنولوجية التي تمكنها من إجراء الإختبارات إلكترونيا لجميع الطلاب وذلك شريطة التأكد من توافر وسيلة تواصل الكترونية لدي #الطلاب.


نظام إلكترونى يكشف نسبة الاقتباس من الأبحاث
بالتزامن مع قرب موعد تقديم طلاب فرق النقل بالجامعات الرسائل البحثية بديل امتحانات الفصل الدراسى الثانى والمقرر لها يوم 31 مايو الجارى كبداية لتقديم الأبحاث، يجب على الطلاب الانتباه جيدا الى ما كشفه الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى من امتلاك الوزارة نظام إلكترونى يستطيع دراسة نسبة الاقتباس من الرسائل البحثية.

وكان الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى، كشف فى تصريحات سابقة بوجود نظام إلكترونى يستطيع العمل على دراسة نسبة الاقتباس والتكرار في كل الرسائل، متابعا  نحن مدربين على هذا النوع من أنواع التقييم على مستوى الجامعات والكليات بشكل كبير، وأتمنى أن إعداد الطلاب للرسائل البحثية تكون من مجهود الطالب، مؤكدا على التعامل بمنتهى الحزم مع أي نوع من أنواع الاقتباس أو النقل سواء بالنسبة لجموع الطلاب أو من سيساعدهم وسنطبق القانون في هذا المجال بشكل جيد.

تسليم الابحاث:

قال الدكتور عبد الفتاح سعود نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون التعليم والطلاب إن جميع الكليات ملتزمة بالقرارات الصادرة من المجلس الأعلى للجامعات ولن يتم تقديم الأبحاث قبل 31 مايو.

اقرأ أيضا: اتحاد طلاب كلية آداب عين شمس يطالب بإلغاء امتحانات الترم الثاني للفرقة الرابعة

وأضاف نائب رئيس جامعة عين شمس، أن جميع الكليات ملتزمة بقرارات المجلس الأعلى للجامعات وتوجد بعض الكليات حسب التخصصات فبعضها سوف تستمر 3 أسابيع لتقديم الأبحاث والبعض الآخر سوف يكون أقل من 3 أسابيع.

وأشار إلى أن المجلس الأعلي للجامعات أصدر قرارا بشأن معاملة الطلاب الباقين للإعادة أو المتقدمين للامتحان من الخارج أو المحملين بمواد تخلف من سنوات سابقة، معاملة الطلاب المستجدين موضحا أن الجامعة ملتزمة بقرارات المجلس الأعلي للجامعات.

ووفقا لقرارات المجلس الأعلى للجامعات تم إلغاء إجراء الامتحانات التحريرية والشفوية التي كان من المزمع عقدها في الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2019/ 2020، وتستبعد الدرجات التي كانت مقررة لها من المجموع الكلي للدرجات في كل السنوات الدراسية (المجموع التراكمي).

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى