تعليم البرلمان يحسم الجدل بشأن فتح المدارس والجامعات للعام الدراسى الجديد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26052020

مُساهمة 

. تعليم البرلمان يحسم الجدل بشأن فتح المدارس والجامعات للعام الدراسى الجديد





أكد النائب سامى هاشم، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى، أن اللجنة تستعد لإعداد دراسة لشكل التعليم فيما بعد أزمة فيروس كورونا، وما يمكن الاستفادة به من هذه التجربة وآثارها على التعليم.

وأوضح أن اللجنة ستعمل بالتنسيق مع الأجهزة التنفيذية بالدولة بقطاع التعليم ما قبل الجامعى، والجامعي، على الوصول لمجموعة توصيات في استغلال الأسلوب الراهن والمتبع في التعليم للمساهمة في جودة أفضل للتعليم.

ولفت إلى أن ذلك سيكون في إطار كيفية الوصول لتعليم جيد بجودة عالمية فى ظل ظهور الأوبئة وكيفية الاستفادة من التجربة في إطار تحسين التعليم وجودته.

وأوضح سامي هاشم أن التعليم عن بعد آلية يمكن استغلالها ولكن في إطار عدم الاستغناء عن النظام المدرسى المعتاد والاعتماد عليه كوسيلة فى تنمية المهارات والتواصل أكثر مع المعلم.
وشدد رئيس لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان،  أن اللجنة تتمسك بمناقشة موازنة قطاعاتها للتعليم ما قبل الجامعى والتعليم العالي بمشروع الموازنة العامة للدولة "2020-2021" وذلك خلال الأيام القادمة عقب عيد الفطر ولا نية للاكتفاء بمناقشات لجنة الخطة والموازنة للقطاع.
وأكد علي أنه لا مجال للتراجع عن مناقشات اللجنة والجميع حريص على العمل رغم أزمة كورونا، فنواب البرلمان يدركون أنهم جند من جنود الوطن وعليهم مهمة تشريعية لابد من إتمامها مهما كانت المخاطر.

فيما حسمت النائبة ليلى ابو اسماعيل، امين سر لجنة التعليم بمجلس النواب، الجدل بشأن اعادة فتح المدارس والجامعات خلال الفترة الحالية.

واضافت فى تصريحات صحفية ان لجنة التعليم رفضت مقترحا من الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بشأن اعادة فتح المدارس خلال الفترة الحالية.

واوضحت ان الوضع لا بد ان يكون أمنا، حيث رفضت لجنة التعليم مقترح الدراسة يومين فقط، وباقى الايام الاعتماد على التعليم اونلاين والفصول الافتراضية.

واشارت الى ان وضع الكثافة الطلابية جعل هذا المقترح مرفوض للحفاظ على ابنائنا الطلاب، مؤكدة ان الوضع كما هو عليه بالنسبة لعودة المدارس والجامعات بالنسبة للعام الدراسى الجديد ان لم يتوصل الاطباء والباحثين على علاج او لقاح ضد فيروس كورونا القاتل والذى غزى جميع دول العالم.

الجدير بالذكر ان وزارة التربية والتعليم قد استبدلت نظام الامتحانات التقليدية فى الترم الثانى، الى نظام المشروعات البحثية لطلاب المدارس، ما عدا الثانوية العامة بمراحلها الثلاث، حيث ادى كل من طلاب الصفين الاول والثانى الثانوى امتحانات الكترونية فى المنازل، بينما تقام الامتحانات التقليدية لطلاب الصف الثالث الثانوى يوم الاحد الموافق 21 يونيو المقبل.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى