وزير التعليم: ما حققناه في ظل ازمة كورونا كان يحتاج سنتين او ثلاث سنوات على الاقل لتحقيقه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16052020

مُساهمة 

. وزير التعليم: ما حققناه في ظل ازمة كورونا كان يحتاج سنتين او ثلاث سنوات على الاقل لتحقيقه




وزير التعليم: ما حققناه في ظل ازمة كورونا كان يحتاج سنتين او ثلاث سنوات على الاقل لتحقيقه 15412

أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، أن أزمة انتشار فيروس كورونا ساعدت الوزارة على ايصال التطوير بشكل أسرع لجميع سنوات التعليم .

وأوضح وزير التربية والتعليم في تصريحات له  على صفحة "صوت التعليم المصري"  ، أنه مع بداية الازمة ، أطلقت وزارة التربية والتعليم منصة إلكترونية بمثابة منصة لإدارة التعلم ، متاح عليها فصول افتراضية في جميع المدارس "اونلاين" ، حتى يستكمل الطلاب دراستهم من المنازل دون أي ضرر.


وأوضح وزير التربية والتعليم ، أن وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع وزارة الاتصالات ، ستمنح لمن ليس لديه وسيلة اتصال بالانترنت ، شرائح تتيح الدخول على مواقع وزارة التعليم مجانا.

وأعلن وزير التربية والتعليم ، أن المكتبة الرقمية لوزارة التربية والتعليم حققت في اول 12 يوما من حظر التجول 48 مليون مشاهدة ، وهو رقم يدل على قدرة الناس على الاستجابة لفكرة التعلم الالكتروني.

وقال وزير التربية والتعليم : إن الوزارة اتاحت للطلاب خلال ازمة كورونا : منصة ادمودو للتواصل ، والمكتبة الرقمية المليئة بمصادر التعلم لشرح المناهج ، بالاضافة لوجود منصة امتحانات إلكترونية ساعدت الوزارة على عدم إلزام طلاب الصفين الاول والثاني الثانوي بالنزول إلى لجان الامتحانات في ظل مخاوف انتشار فيروس كورونا ، والاكتفاء بعقد امتحاناتهم إلكترونيا من المنازل عبر اجهزة التابلت التي سلمتها لهم الوزارة قبل ظروف كورونا.

وأضاف وزير التربية والتعليم : أنه من الغرائب ان ازمة فيروس كورونا ساعدت على انجاز ابداعات كثيرة رغم ان كورونا من المفترض انه محنة نمر بها ، مشيرًا إلى أن الاعداد المتفاعلة مع بنك المعرفة المصري والمكتبة الرقمية زادت لان اولياء الامور والطلاب اكتشفوا بعد تعليق الدراسة ، ان  لديهم ثروة تعليمية إلكترونية لم يكونوا يهتموا بها  من قبل رغم وجود بنك المعرفة المصري من قبل ازمة كورونا

كما أشار وزير التربية والتعليم إلى أن فيروس كورونا ، ساعد على القضاء على الدروس الخصوصية في اسبوعين فقط ، بعد ان صدر قرارا بتعليق الدراسة و اغلاق مراكز الدروس الخصوصية ، بالاضافة إلى حظر التجول ومنع التجمعات الذي قضى على امكانية عقد الدروس الخصوصية في المنازل ايضا خوفا من انتشار فيروس كورونا ، واصبح البديل المتاح امام جميع الطلاب واولياء الامور  هو المكتبة الرقمية التي فتحتها الوزارة ومن زاد جاء الاقبال واكتشف الجميع ان هناك بدائل للدروس.

كما قال وزير التربية والتعليم : ان كورونا جعلنا نستبدل الامتحانات التقليدية لصفوف من 3 ابتدائي لــ 3 اعدادي بتقييم افضل تربويا قائما على المشروعات البحثية وهذا لم يكن يحدث بهذه السرعة والسهولة لولا ظروف كورونا

وأضاف وزير التربية والتعليم : ما حققناه في ظل ازمة انتشار فيروس كورونا كان سيحتاج سنتين او ثلاث سنوات على الاقل لتحقيقه في الظروف العادية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى