الزناتي يوجه رسالة مهمة للمعلمين مع اقتراب امتحانات الثانوية العامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

14052020

مُساهمة 

. الزناتي يوجه رسالة مهمة للمعلمين مع اقتراب امتحانات الثانوية العامة




الزناتي يوجه رسالة مهمة للمعلمين مع اقتراب امتحانات الثانوية العامة 144100

أكد خلف الزناتى نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، أن اتباع جميع الإجراءات الاحترازية ضرورة للتعايش مع وجود فيروس كورونا المستجد، خاصة أن العديد من دول العالم بدأت تستعيد أنشطتها ودوران عجلة الإنتاج بها، خلال الفترة الحالية.

وأوضح أن ما أعلنته الحكومة من وضع إجراءات وشروط صحية صارمة لاستعادة الأنشطة والخدمات ضمن خطتها للتعايش مع كورونا، هى خطوة إيجابية على طريق المواجهة الفعالة.

ووجه الزناتى رسالة لجميع المعلمين بضرورة اتباع الاشتراطات الصحية من ارتداء الكمامات والقفازات، وتطبيق التباعد الاجتماعى خلال نشاطهم اليومى، خاصة أننا مقبلون على امتحانات الثانوية العامة والدبلومات الفنية وأعمال كثيرة فى الكنترولات وعمل المراقبين داخل لجان الامتحانات.

وأضاف أن مرحلة التعايش تتطلب تكاتف جميع المواطنيين والوزارات والهيئات التنفيذية والرقابية في مصر، لوضع ضوابط وفرض عقوبات فورية حال عدم الالتزام بالتعليمات.

ونبه لضرورة توفير معايير إلزامية للتباعد الاجتماعى في المؤسسات والشركات، وخاصة وسائل المواصلات، والتركيز على حث المواطنيين لاستخدام الخدمات الإلكترونية، لتجنب الازدحام وتشجيع الشراء باستخدام خدمة الشراء الإلكتروني إلى جانب إجراءات ملزمة في حال إعادة فتح المنشآت، في مقدمتها الالتزام بالكشف عن درجة حرارة المترددين عليها.

ووجه الزناتى جميع النقابات الفرعية واللجان النقابية بتوفير مستلزمات النظافة مثل الصابون والمناديل الورقية، والتطهير المستمر للأسطح والمكاتب والأرضيات بالمنظفات إلى جانب المحافظة على التهوية الطبيعية للمكان، وطالب بتطبيق هذه الشروط داخل المدارس والإدارات التعليمية.

من جهتها تواصل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، الاستعداد لامتحانات الثانوية العامة، التى سوف تنطلق فى 7 يونيو المقبل، حسب جدول الامتحانات وتنتهى 5 يوليو، بعد تأكيد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، عدم تأجيل الاختبارات وأنها ستنطلق فى مواعيدها.

وكشفت مصادر مسئولة بالوزارة ، أن لجان الإدارة بدأت فى وضع خريطة توزيع المراقبين والملاحظين على لجان السير والتى تصل إلى ما يقرب من 2400 لجنة بزيادة عن السنوات الماضية لتحقيق التباعد بين الطلاب داخل اللجان الفرعية بسبب فيروس كورونا المستجد.


وأضافت المصادر، أن لجان الإدارة وضعت التصور النهائى لخريطة توزيع المراقبين والملاحظين على لجان السير، وتم تجهيز خطابات الندب ولن ترسل فى الوقت الراهن إلى المراقبين، قائلة: سوف يستلمها المعلمون من ملاحظين ومقدرى درجات خلال الأسبوع الثالث من مايو الجارى، موضحة أن توزيع المراقبين هذا العام اختلف عن السنوات الماضية، حيث أن الملاحظ سيراقب داخل محافظته، مؤكدة أنه لن يخرج أى ملاحظ خارج محافظته حرصا على سلامة المشاركين فى أعمال الامتحانات بسبب فيروس كورونا المستجد، مؤكدة أنه لأول مرة يتم توزيع الملاحظين داخليا على مستوى كل محافظة فى إطار الحرص على صحة المعلمين وسلامته.

وكشفت المصادر، أنه لتحقيق الانضباط الكامل داخل اللجان وعدم انتشار الغش بين الطلاب، فإن قواعد الندب بالنسبة لرؤساء اللجان والمراقبين الأوئل تختلف عن الملاحظين، مشيرة إلى أن رؤساء اللجان والمراقبين سيتم ندبهم من خارج محافظة الإقامة الثابته فى بطاقة المعلم المتقدم للعمل كرئيس لجنة سير، مشددة على أنه تزامنا مع حرص الوزارة على صحة وسلامة المراقبين، فإن الحفاظ على انضباط لجان السير أمر فى غاية الأهمية وبالتالى ندب رؤساء اللجان من خارج المحافظة سيحقق الانضباط الكامل داخل اللجان.


وشددت المصادر على أنه سيتم أيضا توفير كافة وسائل الأمان من مطهرات وأدوات صحية للمراقبين والملاحظين، مضيفة أن أى شخص تظهر عليه أعراض كورونا سيتم إعفائه من الاستمرار فى الامتحانات واستبداله بشخص أخر، كما أنه سيتم منع تجمع أولياء الأمور فى محيط لجان السير لمنع التجمعات لضمان عدم إصابة أى شخص بمكروه أثناء أداء الامتحان، قائلة: سنطبق طافة الاجراءات الصحية وأيضا القانونية والتربوية أثناء الاختبارات.

وأوضحت المصادر، أن قرابة 130 ألف عضو يشاركون فى أعمال الامتحانات ما بين ملاحظ ومراقب ورئيس لجنة سير ومقدرى درجات، لافتة إلى أن كل هذه الفئات سيتم تسليمهم خطابات ندب خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن الوزارة اتاحت خلال الأيام الماضية الاعتذار إلكترونيا لمن لا يرغب فى العمل بامتحانات الثانوية العامة، مؤكدة أن الوزارة مستعدة على أعلى مستوى وبإجراءات قوية لخوض امتحانات الثانوية العامة مع ضمان حماية طلابها ومعلميها من أى مكروه وسوف يتم تذليل كافة العقبات سواء للمراقبين أو الطلاب.


وأشارت المصادر، إلى أن ندب الملاحظين داخل محافظاتهم يضمن أن يعود المعلم إلى منزله بشكل يومى وعدم الاختلاط مع زملاء له فى الاستراحات المخصصة للامتحانات، مضيفة أنه يجب على المعلمين أن يستعدوا لهذه المهمة ويطبقوا كافة الاجراءات الوقائية والصحية من ارتداء كمامات وجاونتى حرصا على وقت اللجنة وعلى صحتهم أثناء ذهابهم وعودتهم من وإلى لجنة السير.

وتابعت المصادر: نعول على أعضاء هيئة التدريس فى أداء هذه المهمة "المراقبة والملاحظة" بكل حب، إضافة إلى بذلهم لقصارى جهدهم فى  تحقيق أعلى انضباط داخل اللجان لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الطلاب فى اللجان مثل السنوات السابقة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى