الفقي: أزمة كورونا أنصفت د/ طارق شوقي وأظهرت أهمية ما نادي به عن التعليم عن بعد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

09042020

مُساهمة 

. الفقي: أزمة كورونا أنصفت د/ طارق شوقي وأظهرت أهمية ما نادي به عن التعليم عن بعد




 الفقي: أزمة كورونا أنصفت د/ طارق شوقي وأظهرت أهمية ما نادي به عن التعليم عن بعد  32214
أكد الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، أن عالم ما بعد أزمة كورونا سيكون مختلفا في وجوه بعضها سلبي، وبعضها إيجابي، حيث أشار إلى أن العالم سوف يشهد أزمات اقتصادية، وزيادة في حجم العمالة العاطلة، بما له من مخاطر سياسية على النظم المختلفة، مشددا على أن دول العالم سوف تشهد بطالة وكساد اقتصادي بدرجات متفاوتة.
وأضاف الفقي في حديثه مع المذيع شريف عامر على فضائية إم بي سي مصر، أن العالم سيدخل مرحلة العمل والتعليم عن بعد، وهي من المميزات التي حملتها أزمة فيروس كورونا، حيث يجري مراجعة فكرة التجمع بأعداد كبيرة سواء في مؤسسات التعليم أو أماكن العمل ليس في مصر وحدها، ولكن في العالم كله.
واستطرد قائلا: إن العمل أو التعليم عن بعد، كانت له إرهاصات في السنوات الماضية على الصعيد الدولي، لكنه بات يعرف طريقه إلى الدول النامية بعد تفشي وباء كورونا، والاتجاه نحو اتخاذ تدابير احترازية في مواجهته، وتساءل: هل أدرك الذين انتقدوا وزير التعليم الدكتور طارق شوقي، فائدة وأهمية ما ينادي به منذ فترة عن التعليم عن بعد؟.
من ناحية أخري، توقع الفقي في ظل أزمة كورونا أن هناك تحالفا صامتا بين الصين وروسيا، وأوروبا هي التي تعاني، لافتا إلى أن شهية الصين مفتوحة أكثر من ذي قبل على لعب دور دولي، اقتصاديا وثقافيا وسياسيا، ولا سيما أن القوة العسكرية لم تعد الوحيدة، بل تبدو القوة الاقتصادية، والتقدم العلمي، والاختراعات الحديثة لها أهمية كبرى.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى