تعليم البرلمان" يحذر من استخدام سبوبة المشروعات البحثية في استغلال الطلاب و أولياء الأمور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26032020

مُساهمة 

. تعليم البرلمان" يحذر من استخدام سبوبة المشروعات البحثية في استغلال الطلاب و أولياء الأمور




تعليم البرلمان" يحذر من استخدام سبوبة المشروعات البحثية في استغلال الطلاب و أولياء الأمور 8490

حذرت النائبة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، أولياء الأمور من شراء الأبحاث التى يجرى تداولها سواء على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى، مناشدة المواطنين بالإبلاغ عن كل شخص أو مدرسة أيًا كان يروج لهذه الأبحاث، وذلك من خلال التواصل المباشر مع الوزارة أو لجنة التعليم بالبرلمان، أو النائبة بشكل شخصى.

وشددت عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، على أهمية الإبلاغ عن كل شخص يقوم بالإعلان عن بيع الأبحاث، مؤكدة أن المشروعات البحثية المطلوبة لتقييم طلاب صفوف النقل من الثالث الابتدائى حتى الثانى الإعدادى، لم يتم الإعلان عن تفاصيلها وضوابطها حتى الآن، ومن المتوقع أن يتم ذلك خلال الأيام المقبلة.

وأكدت عضو اللجنة، أن هذه الممارسات من قبل البعض باستغلال الظروف الراهنة مخالفة صريحة للقانون، وسيجرى معاقبة كل من يثبت تورطه فى هذا الأمر، لافتة إلى أن هذا البحث من شأنه تقييم فقط للتلاميذ فى مراحل النقل، وعلى أولياء الأمور التمهل للوقوف على التفاصيل المطلوبة وعدم الانسياق خلف هذه الممارسات.

وأوضحت عضو لجنة التعليم، أنه بالإعلان عن تفاصيل البحث سيتم إبلاغ أولياء الأمور من أجل مساعدة أبنائهم فى إعداد الأبحاث، وهذا يعنى عدم شراء أبحاث جاهزة دون أن يتم كشف النقاب عن التفاصيل، خاصة أن هناك من يصطاد فى الماء العكر.

يذكر أن وزارة التربية والتعليم، حذرت من هذا الأمر، وأوضحت أنه لا داعى للقلق أو التسرع لأن مدة البحث مستمرة حتى 15 مايو المقبل وهناك فرصة حقيقية للطلاب يستطيعون أن يكتب بحث ويعدونه بشكل جيد بعد انتهاء المنهج الدراسى للترم الثانى، لافتة إلى أن البحث سيكون من خلال المقررات الدراسية بأكملها للترم الثانى.


وزير التعليم يحذر أولياء الأمور من سبوبة بيع المشروعات البحثية لطلاب النقل:

جدير بالذكر ان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، قد عبّر عن استيائه من قيام البعض باستغلال أولياء الأمور والطلاب عبر السوشيال ميديا الآن وإيهامهم بإمكانية بيع المشروعات البحثية اللازمة لتقييم طلاب صفوف النقل مقابل مبالغ مالية متفاوتة من منطقة لأخرى.

وحذّر وزير التربية والتعليم للطلاب وأولياء الأمور قائلاً: لا تنساقوا وراء هذه المحاولات الاستغلالية، فنحن نؤكد أن الوزارة أصلاً حتى هذه اللحظة لم تعلن تفاصيل ولا آليات إعداد وتقديم هذه الابحاث حتى الآن ، وبالتالي لا يعلمها أحد.

وأوضح وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ، أن كل ما ينشر من معلومات أو اجتهادات بشأن آليات وضوابط إعداد المشاريع البحثية الخاصة بتقييم طلاب صفوف النقل، لا أساس له من الصحة.

وأضاف وزير التربية والتعليم، أن الوزارة سوف تعلن كافة التفاصيل الخاصة بهذه الابحاث وتشرحها شرحًا كاملاً للطلاب وأولياء الأمور.

وناشد وزير التربية والتعليم جميع أولياء الأمور والطلاب والمعلمين والصحفيين، بعدم الانسياق وراء أي شيء غير رسمي يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وقال الوزير "انا لو عندي قرارات أو إجراءات جديدة هاعلنها بنفسي".

وكانت وزارة التربية والتعليم قد افادت في خطاب رسمي أرسلته للمديريات: إنه بالنسبة لتلاميذ صفوف النقل من الثالث الابتدائي حتى الثاني الإعدادي ، فيقوم التلاميذ بإجراء مشروع بحثي لتلاميذ مرتبط بمنهج الفصل الدراسي الثاني بكل مادة دراسية .

جدير بالذكر أنه بالنسبة لسنوات النقل من 3 ابتدائي حتى 2 إعدادي ، وكذلك طلاب المنازل بالصفين الأول والثاني الثانوي ، والطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة الدارسين بالصفين الأول والثاني الثانوي ، والطلاب المصريين في الخارج هذا العام فجميعهم سيتم تطبيق نظام إعداد المشروعات البحثية عليهم بدلا من الامتحانات هذا العام .

وأضافت وزارة التربية والتعليم : سيقوم مديري عموم تنمية المواد الدراسية الاساسية بوضع معايير لإعداد المشروعات البحثية لكل مادة دراسية مرتبطة بمنهج الفصل الدراسي الثاني كاملًا وذلك بجميع الصفوف ، على أن يقوم موجه أول المادة بتصميم تلك المشاريع ورفعها على المنصة الالكترونية لإدارته التعليمية.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم أنه سيتم إرسال معايير تقدير المشروعات لاحقا من خلال مديري عموم تنمية المواد الدراسية.

ولفتت وزارة التربية والتعليم إلى أنه سيتولى موجهي أوائل المواد الدراسية بكل إدارة تعليمية رفع قائمة المشاريع البحثية على المنصة الالكترونية ، وعلى الطلاب تنفيذها وإرسالها عبر المنصة الالكترونية المشترك بها الطالب ويمكن الاستعانة بأخصائي التكنولوجيا بالمدرسة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى