بعد الاعلان عن 12 حالة كورونا جديدة.. مطالب بتقديم موعد امتحانات الترم الثاني وتفعيل القنوات التعليمية لخدمة الطلاب في المنازل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

06032020

مُساهمة 

. بعد الاعلان عن 12 حالة كورونا جديدة.. مطالب بتقديم موعد امتحانات الترم الثاني وتفعيل القنوات التعليمية لخدمة الطلاب في المنازل




بعد الاعلان عن 12 حالة كورونا جديدة..  مطالب بتقديم موعد امتحانات الترم الثاني وتفعيل القنوات التعليمية لخدمة الطلاب في المنازل Aoyca-10

تقرير صدى البلد:

حالة من القلق الشديد تعيشها الان الاسر المصرية ، بعد الاعلان عن ظهور 12 حالة كورونا جديدة في مصر اليوم ، حيث يخاف جميع اولياء الامور الان من فكرة إرسال أبنائهم للمدارس لإستكمال العام الدراسي خوفا عليهم من شبح فيروس كورونا المستجد.

وتفاعل قراء ومتابعو موقع صدى البلد الاخباري ، مع استطلاع الرأي الذي أتاحه الموقع عبر صفحة تعليم البلد على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

وطرح موقع صدى البلد على صفحة تعليم البلد سؤالا عن الخطوات المقترحة لحماية طلاب المدارس والجامعات من فيروس كورونا المستجد ، بعد بدء ظهور حالات في مصر.

فمن جانبه قال مجدي مدحت مؤسس ائتلاف تحيا مصر بالتعليم ، أنا ضد فكرة أن تضطر الدولة لـ الإعلان الرسمى عن غلق المدارس أو تعطيل الدراسة ، وذلك لما له من أثار سلبيه متوقعة على كافة نواحى المعيشة بمصر ، حيث أن ذلك سيؤدى للضرر بالإقتصاد المصرى وسيولد هلع وخوف لدى جموع المصريين ، وبالتالى سيؤدى لنقص بالمواد الغذائية ونقص لكافة المنتجات الأخرى .

وأضاف مجدي قائلا : الحلول كثيرة ، فمثلا من الممكن أن يتم رفع الغياب عن المدارس حتى لا يكون سكين على رقاب الطلاب وأولياء أمورهم بحجه أعمال السنة .

كما أشار مجدي إلى أهمية قيام وزارة التربية والتعليم بتفعيل خدمة التعلم عن بعد ، بالتنسيق مثلا مع التليفزيون المصري ووزارة الإعلام لتقديم برامج تعليمية تفاعلية لكافة المراحل والصفوف التعليمية ، ويخصص لكل صف تعليمى قناه قائمة بذاتها تذيع المناهج التعليمية على مدار 24 ساعة ، وتستقبل أسئلة الطلاب وتقوم الرد عليها من خلال صفحة على الفيسبوك.

وقالت بسمة محمد ولية أمر : أنا أقترح على وزارة التربية والتعليم أن تتخذ فورا قرارا بتقديم موعد امتحانات نهاية العام الدارسي حتى لا يحتاج الطلاب للذهاب للمدارس ولا لمراكز الدروس الخصوصية أكثر من ذلك .

وقالت سيرفي ابراهيم :  نحن نؤيد جدا فكرة تقديم موعد امتحانات الفصل الدراسي الثاني ، بحيث تعقد فورا فيما درسه الطلاب منذ بدء الفصل الدراسي والثاني وحتى مقررات نصف مارس بأقصى تقدير.

أما هشام مصطفى ولي أمر : قال لابد من غلق المدارس لمدة اسبوع واحد ، وخلال هذا الاسبوع لابد أن تقوم وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع الجهات المعنية بتعقيم المدارس ثم تعود الدراسة بعد هذا الاسبوع بشكل طبيعي.

وقالت زوزات ابد العزيز : أرى أنه لابد من تأجيل امتحانات نهاية العام لبعد شهر رمضان لحين الاطمئنان على استقرار الوضع في مصر فيما يخص فيروس كورونا المستجد ، مشيرةً إلى أنه لابد ان يتم ذلك بالتزامن مع اذاعة الدروس والمقررات للتلاميذ على القنوات التعليمية بالتليفزيون .

بينما طالبت هبة فتحي ولية أمر بضرورة أن تقرر وزارة التربية والتعليم رفع أعمال السنة و الغياب عن أي حالات تشعر بالاعراض المحتملة لفيروس كورونا بغض النظر عن ثبوت سلبية او ايجابية وجود المرض عليها ، بحيث يجلس الطالب المريض في بيته دون خوف على مستقبله ، كما يمكن ان تتخذ الوزارة قرار بتقديم موعد امتحانات نهاية العام

واقترحت اسماء مرشدي احدى اولياء الامور : أن يتم اعتماد نتيجة الفصل الدراسي الاول من العام الدراسي الحالي لتكون هي نتيجة العام الدراسي كله ويتم انهاء العام الدراسي على هذا الاساس.

وقالت ايمان محمد حسين : لابد ان يتم تقديم موعد امتحانات نهاية العام لتصبح نهاية مارس او اول ابريل تجريجيا لجميع المراحل ، على أن يتم من الان رفع الغياب على جميع المدارس.

وكانت قد أعلنت كل من وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية، اليوم، اكتشاف ١٢ حالة إيجابية لـ فيروس الكورونا المستجد (كوفيد -١٩) حاملة للفيروس ولم تظهر عليهم أي أعراض وذلك على متن إحدى البواخر النيلية القادمة من محافظة أسوان إلى محافظة الأقصر.

جدير بالذكر أنه في الايام الماضية ، كان قد تم الإعلان عن ثلاث حالات مصابة بـ فيروس كورونا (كوفيد -١٩) في مصر، الحالة الأولى لشخص أجنبي كان حاملًا للفيروس، وتلقى رعاية طبية فائقة، وتم إجراء تحليل الـ "pcr" له تحت إشراف وزارة الصحة والسكان وحسب معايير منظمة الصحة العالمية، عدة مرات متتالية آخرها بعد قضائه 14 يومًا داخل الحجر الصحي، وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة، وغادر الحجر الصحي، والحالة الثانية لشخص أجنبي تم الإعلان عنها يوم الأحد الماضي الموافق 1 مارس 2020، وتم عزله على الفور بمستشفى العزل المخصص، وهو يتلقى الرعاية الطبية، وحالته مستقرة وجميع فحوصاته تؤكد تحسن حالته الصحية، بالإضافة إلى الحالة الثالثة لمصري عائد من دولة صربيا مرورا بفرنسا "ترانزيت لمدة ١٢ ساعة" وتم نقله إلى المستشفى المخصص للعزل ويتلقى الرعاية الطبية اللازمة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى