التعليم: الدراسة مستمرة ولا إجازات بسبب شائعات كورونا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

03032020

مُساهمة 

. التعليم: الدراسة مستمرة ولا إجازات بسبب شائعات كورونا




التعليم: الدراسة مستمرة ولا إجازات بسبب شائعات كورونا 4985
كشف الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، قرار الوزارة، ببدء تطبيق خطة الإخلاء السنوية للمدارس خلال الفترة من 7 مارس الجاري، حتى 19 من الشهر نفسه، موضحًا أن هذا القرار ليس بجديد، بل صدر من مجلس الوزراء في عام 2016، ويتابع مركز المعلومات واتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء تطبيق هذا القرار.

وأضاف "شوقي"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "رأي عام"، مع الإعلامي عمرو عبدالحميد، الذي يُعرض على شاشة "TeN"، :" ده مش خبر ولا بيان ومش جديد، ده ورقة أرسلناها للمديريات، عشان ينفذوا القرار ده، وده شيء حضاري يجري في كل دول العالم، من أجل الاستعداد للأزمات والكوارث من الزلازل والبراكين".

وتابع: "بنعلم الطلاب إزاي نتفادى التدافع، فيه بره أعاصير وحرائق وبراكين ومشاكل كثيرة في دول العالم، وده تدريب موجود ونقره في مصر، ويجري العمل به على مستوى الجمهورية، وهذا يدل على اهتمامنا بالأطفال، على جميع النواحي"، موضحًا أن مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا، تناولوا القرار بشكل سيء، وهناك نوع من أنواع التهويل الترويج لأشياء غير حقيقية".

وتابع: "مفيش حاجة اسمها إجازة من 7 مارس حتى 19 مارس، ده التدريب ممكن يستغرق نصف ساعة فقط، مفيش حاجة اسمها إجازة، أي حد يقول الكلام ده المفروض القانون يعاقبه، لأن ده بلبلة تدخل في نطاق تهديد الأمن والسلم وتكدير السلم العام، مش نكته ومش هزار، والقرار ده لا له علاقة بكورونا أو أي شيء آخر، ولكن نقول إيه لا حياة لمن تنادي".
كما أكدت مصادر مسئولة بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن الدراسة مستمرة فى المدارس ولا توجد أى إجازات بسبب انتشار شائعات كورونا، موضحة أنه لا يوجد أى داعى لمنح الطلاب إجازة.

وأضافت المصادر فى تصريحات خاصة، أن الحديث عن حصول الطلاب على إجازات ازدادت هذه الأيام دون أسباب حقيقة، موضحة أن قرار منح الطلاب إجازة هو قرار حكومة ووزارات تعمل مع بعضها والدراسة مستمرة حتى إشعار أخر.

وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أكد إن نشر الشائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي هو فخ يقع فيه الكثير من المواطنين بشكل دوري، حيث كان آخرها الزعم بوجود حالات مريضة بفيروس كورونا في مصر، مضيفًا: "يجب التروي قبل نقل الأخبار، وهناك خطط من الدولة لمواجهة المرض، والعالم كله معرض للإصابة بفيروس كورونا، ولكن الأحوال عندنا مطمئنة جدا".

وأوضح وزير التربية والتعليم، أن الوزارة، كلفت المدارس بمتابعة الحالة الصحية للطلاب والتنبيه عليهم بما أقرته وزارة الصحة لمواجهة ذلك الفيروس العالمى.

وواصل: "لو ظهرت حالات تستدعي إيقاف المدارس هنعلنها، ولكن وحتى الآن مفيش عندنا أي حالة، والأمر لا يستدعي كل الخوف والقلق ده".
وأشار إلى أنه وفي حال ملاحظة أى طالب مريض بإنفلونزا عادية يتم إعادته إلى منزله ولا يسمح له بدخول المدرسة حتى لا يعدى باقي زملائه.

وذكر أن المدارس تعمل بكامل طاقتها في الفصول التعليمية، ومن يتخلف عن الذهاب للمدرسة بسبب وجود شائعات حول الفيروس هو الخاسر: "لو فيه حالات إصابة بالكورونا كنا أفصحنها عنها، ولو رصدنا حالة هنبلغ عنها الجهات المعنية"، موضحا أن هناك الكثير من الشائعات التي تحدثت عن وجود مرضى بالفيروس بين الطلاب في عدد من المدارس وبعد الاستقصاء وجدت أن تلك الأخبار هي مجرد شائعات لم تحدث، مضيفًا: "بنتابع كويس اللي بيحصل وبنتواصل مع المدارس في حين ورود أي شائعة".
هذا الخبر منقول من اليوم السابع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى