التعليم وفقه السبوبة بقلم – أشرف الجبالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

22022020

مُساهمة 

. التعليم وفقه السبوبة بقلم – أشرف الجبالى




التعليم وفقه السبوبة بقلم – أشرف الجبالى 0957
نشر الكاتب الصحفي أ/ أشرف الجبالي على صفحتة الشخصية على الفيس بوك مقالا بعنوان التعليم وفقه السبوبة وقد جاء كالتالي:
التعليم وفقه السبوبة

التعليم قضية امن قومي ومستقبل الأمة مرهون به من منطلق هذه النقطة ننطلق لمناقشة أي قضية تخص التعليم ، هناك نوعان من التعليم وهما التعليم بغرض محو الأمية والتعليم بغرض إنتاج علماء ونحن في حاجة إلى النوعين معا مع العلم بأن المناهج التي تدرس في معظم جامعاتنا لا تخلق مبدع إنما تخلق ناقل وهذا يعكس أن هناك أزمة في التعليم وخاصة بعد أن أصبح التعليم في مصر طبقي وتمييزي ما بين تعليم حكومي بالمجان وحكومي بمصروفات تحت مسميات تجريبي ورسمي وعربي وخلافه والتعليم الخاص والدولي والسوبر وما أدراك ما بين ناشيونال وانترناشونال وامريكى ...الخ وبهذا تكون الدولة قد نجحت في إدخال التعليم الخاص بشكل التفافي عبر تحويل المدارس الحكومية إلى مدارس بمصروفات وبهذا تكون قد تغولت على حق الفقراء في التعليم المجاني وفرضت على المجتمع تلك الأنواع المرهقة ماليا وأفشلت التعليم الحكومي المجاني عبر إدخاله في منافسة غير متكافئة مع التعليم الدولي والخاص ويبدوا جليا أن الدولة ماضية في طريقها نحو خصخصة التعليم .
ومن المعلوم أن حال التعليم هذه الايام لا يسر عدو ولا صديق فمنذ إلغاء تكليف خريجوا كليات التربية عام ٩٧ أثناء حكومة الجنزوري والتحق بالمهنة دخلاء من حملة الدبلومات والمعاهد ومن يومها انهار التعليم وظهر خريجين غير اسوياء لا علميا ولا نفسيا
والمتابع للعملية التعليمية يجد أن السياسات التعليمية المتبعة لها آثار سلبية سواء من الناحية النفسية أو الثقافية فنجد أن طلاب المدارس الحكومية المجانية يشعرون بالدونية مقارنة بالتجريبي والخاص وكذلك تعدد أنواع التعليم بكل مستوياته خاصة المدارس الدولية والتي يتم فيها تدريس مناهج الدول الأجنبية لطلابنا تخرج عن إطار المجتمع المصري وقيمه ما يعنى وجود شرائح في المجتمع تم تغريبها عن الواقع ولا تؤمن بفكرة الولاء والانتماء وتنظر للمجتمع بمنظور طبقي علوي نتج عنه تمييع الهوية الوطنية وقتل متعمد للغة العربية والتاريخ المصري وإذا كانت المدرسة المؤسسة التعليمية التربوية المسئولة عن تكوين وتشكيل سلوك أبنائنا والذين هم يشكلون مستقبل هذا البلد فإن امن المجتمع مهدد لنظرا لتهميش دور المدرسة المتعمد من وجهة نظري ووجود فجوة كبيرة بين ما يتلقاه طلاب المدارس الحكومية وأقرانهم فى المدارس الخاصة والدولية من تربية وتعليم ثم بعد ذلك نتساءل عن انتشار الجريمة والتطرف وسائر الأمراض الاجتماعية وانا لا أجد مبررا واحدا للتعددية والاذدواجية التي لا مثيل لها بلاد العالمين .
لا يختلف اثنان ان التعليم الآن في حالة ضياع وانهيار وأن ما يتغنون به من تطوير وخطط واستراتيجيات لا يمكن وصفه بخطط لأنه غير واضح المعالم ومحاولة ايهام البعض بأن المدارس اليابانية والبريطانية والامريكية هي المنوط بها تطوير التعليم هو نوع من التضليل واهدار الوقت والجهد والمال لأن التطوير الحقيقي لن يكون ولن يتحقق إلا من خلال الاهتمام بالمدارس المصرية والمعلم
وفي تقديري المتواضع لو استمر الأمر بهذا الشكل سيكون الانهيار بسرعة الصاروخ ولن يكون تطوير بل تشويه وسنجد تضاعف للجرائم الأخلاقية وتوحش أصحاب الأموال وتقبل واستسهال الجرائم كالسرقة والخطف والعنف وخلافه وسوف تنهار مجموعة القيم ومنظومة الاسرة التي هي صمام الأمان وأيضا ستنتشر حالة من التغريب والانفصال عن التراث وتقليد اعمى واجوف للغرب والنتيجة ستكون مزيد من الإلحاد وهجرة الشباب والانبطاح امام الاحتلال غير المسلح لبلادنا !!!
ومن العجب العجاب ان من بيده مقاليد التعليم في مصر لم يعمل يوما في مدرسة أو جامعة مصرية بل ويستعين بفريق معاون معظمه من خارج مهنة التعليم .
مع خالص حبي

الكاتب الصحفي أشرف الجبالي
التعليم وفقه السبوبة بقلم – أشرف الجبالى 12361

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى