فاكس هام وعاجل للمدارس بشأن أمر خطير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16022020

مُساهمة 

. فاكس هام وعاجل للمدارس بشأن أمر خطير




فاكس هام وعاجل للمدارس بشأن أمر خطير 24358
أصدرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني فاكس هام وعاجل للمدارس يحذر من خطورة بعض الألعاب التى يمارسها الطلاب وتؤثر على حالتهم المزاجية وتدفعهم أحيانًا إلى إيذاء أنفسهم أو إيذاء من حولهم.

حيث أصدرت وزارة التربية والتعليم تعليمات جديد تشدد على توعية الطلاب من لعبة خطرة ظهرت فى الآونة الأخيرة تعتمد على قيام طالبين أو طالبتين باستدراج زميل لهم ثالث للقفز إلى أعلى وأثناء القفز يقومان بعرقلته؛ بهدف التصوير والنشر على مواقع التواصل الاجتماعى والتطبيقات الإلكترونية مثل Tik Tok.

وحذرت الوزارة من ممارسة مثل هذه الألعاب، مع التأكيد على الاهتمام بالأنشطة المدرسية التى تتلاءم مع كل مرحلة من مراحل التعليم المختلفة.

فاكس هام وعاجل للمدارس بشأن أمر خطير 22048
جدير بالذكر ان الدكتور هاني الناظر، قد ناشد خلال منشور له عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أولياء الأمور والمسؤولين في التعليم بضرورة تحذير الأولاد والبنات في المدارس من لعبة سخيفة في منتهي الخطورة بدأت تنتشر في بعض المدارس في مصر منقولة عن تطبيق اسمه TikTok.

وقال هاني الناظر، إن اللعبة تقوم على استدراج طالبين أو طالبتين زميل ثالث لهما بحجة اللعب معهما من خلال قفزهم جميعًا معًا إلى أعلى وأثناء قفزه يقومان بشنكلته في الهواء فيقع علي ظهره لإضحاك الجميع وهنا الخطورة فقد تحدث وفاة مباشرة نتيجة ارتطام الرأس بشدة على الأرض.
وأضاف هاني الناظر، أن هذه اللعبة بدأت تنتشر بالفعل في بعض المدارس فبرجاء التدخل سريعا لمنع انتشارها.

ماذا تعرف عن تحدي «كسارة الجمجمة» الذي حذرت منه «التعليم»؟

انتشرت خلال الأيام الماضية، تحدي جديد عبر تطبيق «تيك توك»، يتمثل في ويطلب الاثنين من الطالب الضحية أن يقفز ويقوما بعرقلته من الخلف، ويصورا المشهد عبر الفيديو.
التحدي كان قد انتشر بشكل واسع بين الطلاب في المدارس، في عدد من الدول ومنها فنزويلا وإسبانيا، يدعى «skull breaker» أو «كسارة الجمجمة»، وهو الأخطر بين المراهقين، حيث يتسبب في العديد من الإصابات الخطيرة، ومؤخراً وصل للمدارس المصرية.
الأمر الذي حذرت منه وزارة التربية والتعليم، وقالت في بيان لها أنها وجهت خطاباً للمديريات التعليمية، حذّرت فيه من خطورة إقبال الطلاب على الألعاب الإلكترونية والبرمجيات الرقمية، التي من شأنها التأثير على حالتهم الذهنية، أو دفعهم لإيذاء أنفسهم، مؤكدين أن الوزارة تطبق خطة مسبقة لمواجهة أي ألعاب أو تطبيقات إلكترونية، قد تمثل خطورة على الطلاب مثل «الحوت الأزرق» أو «كتينج».
من جانبها قالت الإعلامية أسماء مصطفى، إن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أصدرت كتابًا دوريًا للتحذير من مخاطر الألعاب الإلكترونية على سلامة الطلاب، مشددةً على ضرورية توعية الطلاب من هذه الألعاب الخطيرة التي قد تسبب الموت وخاصةً اللعبة التي ظهرت مؤخرًا ووصفتها بأنها «تريند مدمر».
أضافت مصطفى خلال برنامجها «هذا الصباح» الذي تقدمه على قناة إكسترا نيوز، أن اللعبة عبارة عن استدراج طالبان لزميل ثالث لهما لاسقاطه بطريقة معينة على الأرض، موضحةً ان هذا التطبيق يشبه تطبيق «تيك توك» وهو خطير لأن معظم المدارس التي حدثت بها اللعبة أصيب فيها الطلاب بكسور أو كوارث صحية.
أوضحت الإعلامية أن وزارة التعليم أدت دورها الأساسي هو التربية التي تسبق التعليم لتوعية أولياء الأمور من مخاطر هذه الألعاب، وهو دور مشترك مع الإعلام الذي يقدم التوعية والتحذير من مخاطر هذه اللعبة، مشيرةً إلى أنه يجب الوعي بخطورة هذه المشكلة كي لا تتكرر في المدارس.
وانفعل الإعلامي تامر أمين على الهواء بسبب التحدي المنتشر، وقال خلال برنامجه «آخر النهار» المذاع على قناة «النهار» الفضائية- أن هذه اللعبة خطيرة جدا وتؤدي إلى أمراض خطيرة جدا للطلاب وهم لا يعرفون ذلك.
وأضاف أن انتشار لعبة «تيك توك» في المدارس تسبب أضرارا بالغة جدا بين الطلاب، موضحا أنه يجب إيقاف تلك اللعبة بأقصى سرعة لتجنب وقوع كوارث في المدارس.
وأوضح تامر أمين، قائلا: «الألعاب السخيفة تنتشر عندنا بسرعة رهيبة معرفش إيه دا بجد، وكمان في طالب كان بيلعب اللعبه دي ووقع على ضهره وحصل له شلل رباعي».
وأشار إلى أن، يجب على أولياء الأمور تحذير أبنائهم من تلك اللعبة الخطيرة، مضيفا أنه يجب على الإدارة في المدارس من منع ذلك الألعاب الخطرة حافظا على الطلاب.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى