التعليم تعلن موقفها من تأجيل الدراسة بعد ظهور أول حالة إصابة بفيروس كورونا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

15022020

مُساهمة 

. التعليم تعلن موقفها من تأجيل الدراسة بعد ظهور أول حالة إصابة بفيروس كورونا




التعليم تعلن موقفها من تأجيل الدراسة بعد ظهور أول حالة إصابة بفيروس كورونا 2062
قال مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم التعليم الفني، إنه لانيه لتأجيل الدراسة أو تعليقها بالمدارس، بسبب ظهور فيروس كورونا بمصر.

وأكد المصدر، أن الوزارة شددت علي المديريات التعليمية بضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمه للتأكد من نظافة وتطهير دورات المياه والفصول بالمدارس، وتزويدها بالمطهرات وأدوات النظافة اللازمة.

وأضاف أنه تم التنبيه على تكثيف الارشادات لدي الطلاب وخاصة تلاميذ رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية، بكيفية الوقاية والحافظ على نظيفتهم الشخصية، ومنع استخدام أدوات بعضهم البعض، وأن يلتزم كل طالب بأدواته الخاصة، لانهم الأكثر عرضا للاصابه نتيجة ضعف جهازهم المناعي.

وأوضح المصدر أن الوزارة، أصدرت تعليمات للمديريات التعليمية، بإعطاء الطلاب أجازة فى حال أصابتهم بنزلات برد حفاظاً علي سلامتهم وسلامة زملائهم.

وكانت أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الجمعة، اكتشاف أول حالة إيجابية حاملة لفيروس "كورونا" المستجد داخل البلاد لشخص أجنبي.

وقالت إنها نجحت في اكتشاف أول حالة لشخص أجنبي حامل للفيروس بفضل الخطة الوقائية، من خلال تفعيل البرنامج الإلكتروني لتسجيل ومتابعة القادمين من الدول التي ظهرت بها الإصابات، مشيرة إلى إجراء التحاليل المعملية للحالة المشتبه فيها وجاءت نتيجتها إيجابية دون ظهور أى أعراض مرضية.

وأوضحت أنها اتخذت إجراءات وقائية مشددة حيال المخالطين للحالة بإجراء التحاليل اللازمة والتي جاءت سلبية للفيروس.

وكانت وزارة الصحة والسكان المصرية ومنظمة الصحة العالمية، قد اعلنت أمس، عن اكتشاف أول حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا المستجد داخل البلاد لشخص "أجنبي".

وقالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، خلال مداخله تليفونية لها على أحد البرامج التليفزيونية، إن معظم الدول الأوروبية بها إصابات بفيروس كورونا، وبالرغم من ذلك لم تؤجل الدراسة بهذه الدول.

وأكدت" زايد" أن تأجيل الدراسة بسبب هذا الفيروس ليس شيئًا صحيحًا، مشيرةً إلى أن رفع الاجراءات الاحترازية يكون بناءً على توصيات منظمة الصحة العالمية، فلايوجد لدينا توصيات من منظمة الصحة عن إغلاق المدارس أو استخدام ماسكات.

وأضافت وزيرة الصحه أن المنظمة كانت توصي بإغلاق الحدود في الماضي، لكن هذا الإجراء يكون لدى الإصابة بالأمراض الخطيرة، رافضةً في نفس الوقت أن تتخذ الدول إجراءات فردية دون الرجوع إلى المنظمة.

مصدر الخبر: كشكول

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى