وزير التعليم العالي يبحث التعاون مع البنك الدولي في المجالات التعليمية والبحثية.. والتعاقد مع المصرية للاتصالات لتطوير البنية المعلوماتية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

13022020

مُساهمة 

. وزير التعليم العالي يبحث التعاون مع البنك الدولي في المجالات التعليمية والبحثية.. والتعاقد مع المصرية للاتصالات لتطوير البنية المعلوماتية




وزير التعليم العالي يبحث التعاون مع البنك الدولي في المجالات التعليمية والبحثية.. والتعاقد مع المصرية للاتصالات لتطوير البنية المعلوماتية 11536

استقبل الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مساء أمس الأربعاء، Keiko Miwa، المدير الإقليمي للتنمية البشرية بالبنك الدولي، وأندرياس بلوم، مدير الممارسات التعليمية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والوفد المرافق لهما، لبحث سبل دعم التعاون بين مصر والبنك الدولي في المجالات التعليمية والبحثية ذات الاهتمام المشترك، بمقر الوزارة.

حضر الإجتماع الدكتور حسام عبدالغفار، أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، والدكتور محمد الشناوي مستشار الوزير للاتفاقيات والعلاقات الدولية، والدكتورعادل عبد الغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة.

وأكد وزير التعليم العالى أهمية الشراكة بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والبنك الدولي، مشيدًا بدور البنك في دعم خطط التنمية بمصر، خاصة مساندة البنك للإصلاحات الدامية في تدعيم النظم التعليمية، بوصفة شريكًا إنمائيًا عالميًا في بناء قاعدة معرفية عالية الجودة، موضحًا ملامح التطوير الذي شهدته منظومة التعليم العالي والبحث العلمي في مصر، خلال السنوات الأخيرة على كافة المستويات.

كما طرح عددًا من المشروعات ذات الاهتمام المشترك للوزارة والبنك الدولي، في مقدمتها الجامعات التكنولوجية الجديدة التي بدأت الدراسة في ثلاثة منها هذا العام، ودعم البنية التحتية المعلوماتية في الجامعات الحكومية، وتحويلها إلى جامعات ذكية رقمية.

وأشار إلى جهود التطوير للمستشفيات الجامعية، خاصة النموذجية ورقمنة المستشفيات، وتطوير خدماتها، ومبادرة الإهتمام بكليات العلوم الأساسية، خاصة في العلوم والرياضيات والفيزياء؛ لدورها المعاصر في تحقيق التقدم الشامل.

من جانبه، أكدت Keiko Miwa، عمق الشراكة التي تربط بين مصر والبنك الدولي، مشيدة بالجهود التي قامت بها وزارة التعليم العالي في تطوير منظومة التعليم، وتطوير المناهج، والإتاحة، وجودة التعليم، واستحداث مسارات جديدة، مؤكدة حرص البنك الدولي على تقديم الدعم للمشاريع التنموية في مصر بمجال التعليم.

وأشاد ممثلوا البنك الدولي بالجهود التي تبذلها مصر من أجل التنويع والقدرة التنافسية في الاقتصاد العالمي والرقمي، وخلق فرص عمل، مستعرضين بعض النماذج العملية التي تم تطبيقها في بعض البلدان؛ للمساعدة في رفع مستوى التعليم وتحقيق أهدافه، وخاصة في مجالات العلوم، والتكنولوجيا، والاتصالات، الهندسة والرياضيات.


"التعليم العالي" تتعاقد مع المصرية للاتصالات لتطوير البنية المعلوماتية بالجامعات:

من جهة اخرى أعلن د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمي، عن موافقة مجلس الوزراء على التعاقد مع الشركة المصرية للاتصالات لتقديم الخدمات المطلوبة؛ لتطوير البنية المعلوماتية بالجامعات الحكومية للبدء في تعميم استخدام الاختبارات المميكنة بالحاسب الآلي لجميع طلاب الجامعات في كافة التخصصات بالجامعات المصرية لطلاب القطاع الطبي كمرحلة الأولي.

كما وافق مجلس الوزراء على التعاقد مع الشركة المصرية للاتصالات WE لتقديم الخدمات المطلوبة لتطوير البنية التحتية المعلوماتية ورفع سرعات الانترنت بالجامعات المصرية الحكومية، وذلك تنفيذا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بتعميم استخدام الاختبارات المميكنة بالحاسب الآلي لجميع طلاب الجامعات في كافة التخصصات.

جدير بالذكر  أن هذا مشروع فى المرحلة الاولى يشمل  4 محاور رئيسية،  وهي الربط الشبكي وتوصيل الإنترنت، وذلك بحصر احتياجات الجامعات الأولية من خطوط الربط وسرعة الإنترنت بالجامعات ليتم رفع سرعة الإنترنت بالجامعات الحكومية المصرية من 3 جيجا بت/ث إلى 10 جيجا بت /ث، وكذلك توصيل كابلات ألياف ضوئية إلي الجامعات والكليات والمواقع التي لم يوجد بها كابلات ألياف ضوئية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى