مجلس الوزراء: الدراسة في موعدها بالمدارس والجامعات ولا نية للتأجيل بسبب كورونا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

07022020

مُساهمة 

. مجلس الوزراء: الدراسة في موعدها بالمدارس والجامعات ولا نية للتأجيل بسبب كورونا




مجلس الوزراء: الدراسة في موعدها بالمدارس والجامعات ولا نية للتأجيل بسبب كورونا 10517


كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، إنه فى ضوء ما تردد من أنباء تُفيد بإصدار وزارتى التربية والتعليم والتعليم العالى قراراً بتأجيل بدء الدراسة بالفصل الدراسى الثانى لمدة أسبوعين خلال العام الدراسى الحالى 2019/2020، بالجامعات والمدارس، تحسباً لانتشار الأمراض الوبائية خاصة فيروس "كورونا"، تواصل المركز مع وزارتي التربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي والبحث العلمى، واللتين أكدتا عدم صحة تلك الأنباء.

كما أكدت الوزارتان، أنه لا نية لتأجيل موعد بدء الدراسة للفصل الدراسي الثاني خلال العام الحالي بالمدارس والجامعات، وأن الدراسة ستبدأ في موعدها المحدد والمُعلن عنه وفقاً للخريطة الزمنية للعام الدراسي 2019/2020، يوم السبت الموافق 8 فبراير 2020، وشددتا على اتخاذ كافة الإجراءات  الوقائية والاحترازية اللازمة بالتعاون مع الجهات المعنية للوقاية من فيروس "كورونا"، وذلك للحفاظ على صحة وسلامة الطلاب في المدارس والجامعات.

من جانبها، أكدت وزارة التربية والتعليم على أنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات والحملات الوقائية بكافه المنشآت التعليمية، للحفاظ على سلامة الطلاب والعاملين وعدم انتشار الأمراض المعدية قبل بدء الدراسة بالفصل الثاني، من خلال تعميم  عدد من النشرات التوعوية والتثقيفية حول الوقاية من فيروس "كورونا" على جميع المديريات التعليمية والمدارس، والاهتمام بالخطة الوقائية الخاصة بحماية الطلاب من الإصابة بأي أمراض معدية، حيث تحمل الإجراءات خططاً مشددة للحفاظ على نظافة كافة المنشآت التعليمية والبيئة المدرسية، هذا إلى جانب التأكد من جميع الإجراءات الوقائية التي تضمن سلامة الوجبة الغذائية لتلاميذ المدارس، وضمان تطبيق الاشتراطات الصحية الواجب توافرها في مخازن الأغذية الموجودة بالمنشآت التعليمية والعاملين بالأغذية، وكذلك الكشف المبدئي على الطلاب المستجدين وعمل الفحص الدوري لهم وقاية من وجود أي أمراض.

كما أشارت وزارة التعليم العالى، إلى أنه قد تم رفع درجة الاستعداد القصوى باللجنة المركزية لترصد الأوبئة بالمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، والتأكد من تفعيل خطة المجلس في الترصد الوبائي، ومتابعة جميع المترددين على المستشفيات الجامعية من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والمواطنين، بالإضافة إلى التنسيق الفوري مع قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، وذلك للحفاظ على صحة وسلامة الطلاب.

بدء الدراسة بالفصل الدراسى الثانى غدا
وتوجيهات بالوقاية من الأمراض المعدية

تنطلق غدا السبت، الدراسة فى الفصل الدراسى الثانى، بعد انتهاء إجازة نصف العام الدراسى، والتى بدأت 25 يناير الماضى، حيث تستقبل مدارس عدة محافظات على رأسها الإسماعيلية، وقنا، والإسكندرية والمنيا والغربية وكفر الشيخ والأقصر، وأسيوط ودمياط وأسوان والبحيرة والقاهرة الطلاب لينتظم الفصل الدراسى الثانى، بعد مطالب بتأجيل الدراسة تخوفا من الأمراض والأوبئة.

وأكد الدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشئون المعلمين، على ضرورة التأكيد على وصول الكتب لكل المدارس، والتأكد من انتظام الجدول الدراسي، وسد العجز فى المعلمين، وتدريب المعلمين وفق لشروط محددة لضمان جودة التدريب، موجهًا بضرورة الالتزام بما ورد من تعليمات بالكتاب الدورى رقم (9) بتاريخ 19/9/2019 الصادر عن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم؛ لضمان حسن سير واستقرار العملية التعليمية.

وطالب نائب الوزير، بعدم قبول طلبات الالتحاق بالمدارس الخاصة قبل الميعاد المحدد من 1/6 إلى 30/6، ومن يخالف تلك التعليمات يتعرض للمساءلة القانونية، كما وجه بعدم السماح بالتدريب إلا بموافقة اللجنة العليا، ويتم التعامل مباشرة من إدارة التدريب بالتعاون مع منسقي النظام الجديد للتعليم مع مديري التدريب.

وذكر الدكتور رضا حجازى شروط قبول المتطوعين للعمل كمعلمين بالمدارس، ومنها أن يكون المتطوع خريج كلية تربية (مؤهل عالى تربوى، وخدمة اجتماعية)، وسيتم عمل مقابلة شخصية له قبل الموافقة عليه، مضيفًا إنه سيتم تدريبه وفقًا للمادة العلمية التى سيقوم بتدريسها والمرحلة الدراسية، ويمنح المتطوع شهادة خبرة على ألا تقل مدة خدمته أقل من ثلاثة أشهر، موضحًا أن هذا لن يؤثر على مسابقة المعلمين لسد العجز، حيث سيتم التعاقد معهم على قانون العمل وليس قانون الخدمة المدنية.

وفى نفس السياق، أشار نائب الوزير إلى وجود رابط جديد لتلقى الشكاوى من نتيجة امتحان الصف الثانى الثانوى على موقع الوزارة، بالإضافة إلى وجود رابط على موقع الإحصاء؛ لحصر جميع الطلاب الذين قاموا بالإبلاغ عن أى عطل أصاب التابلت أثناء أداء الامتحان.    

وشدد الدكتور رضا حجازى، على أهمية الوقاية من جميع أمراض البرد والأمراض المعدية بالتعاون مع مسئولي من وزارة الصحة، مشيرًا إلى وجود دليل صادر من وزارة الصحة للإجراءات الوقائية لجميع الأمراض المعدية على موقع الوزارة.

ومن جهته، أكد الدكتور أكرم حسن رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوى والخاص، على ضرورة ملاحظة الطلاب من بداية اليوم الدراسي أثناء الطابور ومرورًا بالفصول للاكتشاف المبكر للأمراض المعدية، وتفعيل غرف الملاحظة وتجهيزاتها، لحين التعامل مع الطالب المصاب من قبل التأمين الصحى، مشددًا على ضرورة توفير المطهرات والمنظفات بالمدارس، والتهوية الجيدة داخل الفصول، مع نشر الإجراءات الوقائية فى لوحة الإعلانات المدرسية.

وأوضحت الدكتورة هناء أبو السعود مدير عام الإدارة العامة للوبائيات بقطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة أنه تم التأكيد على كافة محافظات الجمهورية بتنظيم ندوات استرشاديه للمعلمين والإداريين بالمدارس بالتعاون مع التأمين الصحى، والالتزام بتوجيهات الطبيب من علاج وأجازه مرضية للطالب المصاب، وعدم عودته إلى المدرسة قبل المدة المحددة له.

كما أكد الدكتور جمال الكاشف مدير عام إدارة رعاية أطفال السن المدرسى والمراهقين على ضرورة توفير الوجبة الغذائية المتكاملة، والقيام بالأنشطة البدنية لرفع المناعة عند الطلاب، مشيرًا إلى عدم وجود فيروس كورونا فى مصر.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى