مدرس اون لايندخول

اقوى مذكرة نحو للثانوية العامة ٢٠٢٠ مستر/ ياسر سليم

16012020
اقوى مذكرة نحو للثانوية العامة ٢٠٢٠ مستر/ ياسر سليم

اقوى مذكرة نحو للثانوية العامة ٢٠٢٠ مستر/ ياسر سليم 8460
لطلبة وطالبات الثانوية العامة ننشر اقوى مذكرة نحو للصف الثالث الثانوي ٢٠٢٠ من سلسلة الاصيل في اللغة العربية 110 ورقة شاملة كل ما تريدة في نحو 3 ثانوي من اعداد مستر/ ياسر سليم

تحميل: مذكرة نحو الثانوية العامة ٢٠٢٠ pdf من هنا
remove_circleمواضيع مماثلة
Professor
لطلبة وطالبات الثانوية العامة
اقوى مذكرة مراجعة نحو للصف الثالث الثانوي - نظام جديد
سلسلة الاصيل في اللغة العربية 21 ورقة شاملة كل مراجعة نحو 3 ثانوي
اعداد مستر/ ياسر سليم
تحميل: اقوى مذكرة مراجعة نحو لـ3 ثانوي - نظام جديد من هنا
Professor
ملخص النحو والصرف على شكل اسئلة واجوبة شامل

أسئلة في مقرر النحو والصرف
( أولاً أسئلة في باب النحو )
س ـ ما هي أقسام الكلمة ؟
ج ـ تنقسم إلى ثلاثة أقسام وهي :
الإسم
الفعل
الحرف
س ـ ما هو الإسم ؟
ج ـ هو كل كلمة دلت على معنى مجرد من الزمن .
س ـ ما هي علامات تمييز الإسم ؟
ج ـ كثيرة ومن أهمها :
العلامة مثال عليها
الجر مررت بخالد
التنوين كتابٌ
النداء يا مطيع
دخول (أل) الصادقة
س ـ ما هو الفعل ؟
ج ـ هو الكلمة التي تدل على حدث مقترن بزمن ( كتب ، يقرأ ، أنتبه ) .
س ـ ما هي أقسام الفعل ؟
ج ـ هو ثلاثة أسم وهي :
الفعل الماضي
الفعل المضارع
الفعل الأمر
س ـ ما هي علامات تميز الفعل الماضي ؟
ج ـ قبوله للتاء بنوعيها :
تاء الفاعل المتحركة ( قمتُ ، قمتَ ، قمتِ )
تاء التأنيث الساكنة ( سعاد قامتْ )
س ـ ما هي علامات تميز الفعل المضارع ؟
ج ـ صحة دخول (لم) عليه ( لم يكتبْ )
س ـ ما هي علامات تميز الفعل الأمر ؟
ج ـ هناك علامتين وهي :
دلالته على الأمر ( أذهب )
صحة إتصاله بياء المخاطبة ( أذهبي )
س ـ ما هو الحرف ؟
ج ـ وهو الذي له معني وما لم تتوافر فيه علامات الإسم والفعل ( من ، في ، هل ، سوف ، و ، أو ،،،،، ) ويطلق عليها النحويون حروف المعاني وليس المقصود به حروف الهجاء ( أ ، ب ، ت ، ،،،، )
( في باب المعرب والمبني من أقسام الكلمة )
س ـ ما هو المعرب ؟
ج ـ هو الذي يتغير آخره بتغير موقعه من الإعراب ؟
س ـ هل الكلمات ( بدر ، يكتب ) معربة ؟
ج ـ هناك ثلاث خطوات لمعرفة ذلك وهي :
نظرت إلى بدرٍ وهو يكتبُ مقالة
وإن بدرً لم يكتبْ مقالة
وبدرٌ لن يكتب مقالة
لاحظنا تغيير في أخر الكلمتين في الجمل الثلاث على حسب موقعها من الإعراب ولذلك هي كلمات معربة .
س ـ ما هو المبني ؟
ج ـ هو الذي لا يتغير آخره بسبب تغير موقعه من الجملة .
س ـ هل كلمة ( هؤلاء ) في الجمل التالية معربة او مبنية ولماذا ؟
جاء هؤلاء مبكرين
أكرمت هؤلاء الرجال
ذهبت إلى هؤلاء العلماء
هؤلاء طلاب جادون
ج ـ أنها كلمة مبنية لأن أخرها ثابت ولم يتغير حسب تغير موقعها من الإعراب
( في بيان المعرب والمبني من أقسام الكلمة )
س ـ هل الأسماء مبنية أو معربة ؟
ج ـ أكثرها معربة وقليل منها مبني .
س ـ ما هي الأسماء المبنية ؟
ج ـ وهي خمسة أنواع :
الضمائر
أسماء الإشارة
الأسماء الموصولة
أسماء الشرط
أسماء الإستفهام
س ـ ما هي الضمائر المبنية ؟
ج ـ هناك نوعين منها وهي :
ضمائر منفصلة
ضمائر متصلة
س ـ ما هي الضمائر المنفصلة المبنية ؟
ج ـ وهي التي تستقل بنفسها
س ـ ما هي أقسام الضمائر المنفصلة والمبنية ؟
ج ـ هي قسمان :
ضمائر الرفع
ضمائر النصب
س ـ ما هي ضمائر الرفع المنفصلة والمبنية ؟
ج ـ هي (12) ضمير :
للمتكلم ( أنا ، نحن )
للمخاطب ( أنتَ ، أنتِ ، أنتما ، أنتم ، أنتن )
للغائب ( إياه ، إياها ، إياهما ، إياهم ، إياهن )
س ـ ما هي ضمائر النصب المنفصلة والمبنية ؟
ج ـ وهي (12) ضمير منفصل :
للمتكلم ( إياي ، إيانا )
للمخاطب ( إياكَ ، إياكِ ، إياكما ، إياكم ، إياكن )
للغائب ( إياه ، إياها ، إياهما ، إياهم ، إياهن )
س ـ ما هي ضمائر الرفع المتصلة والمبنية ؟
ج ـ وهي (5) ضمائر متصلة :
التاء المتحركة ( كتبتُ ، كتبتَ ، كتبتِ )
ياء المخاطبة ( أذهبي ، تذهبين )
ألف الإثنين ( إذهبا ، الرجلان ، حضرا ، وهما يسمعان )
واو الجماعة ( أسمعوا ، الرجال ذهبوا ، هم سيحضرون )
نون النسوة ( أكتبن ، الطالبات كتبن ، هن يكتبن )
س ـ ما هي ضمائر النصب أو الجر المتصلة والمبنية ؟
ج ـ هي (3 ) ضمائر متصلة :
يا المتكلم ( أكرمني ، مر بي في بيتي )
كاف المخاطب ( أكرمتك ، مررت بك في بيتك )
هاء الغائب ( أكرمته ، مررت به في بيته )
س ـ ما هو الضمير المتصل الذي يكون مرفوعاً أو منصوباً أو مجروراً ؟
ج ـ هو ضمير ( نا ) المتكلمين ( قمنا ، أكرمنا ، دارنا )
س ـ ما هي أسماء الإشارة المبنية ؟
ج ـ هي ما يدل على شيء معين مع إشارة حسية أو معنوية إليه .
وهي (4 ) أسماء إشارة :
ذا ( هذا )
ذه ( هذه )
ذي ( هذي )
أولاء ( هؤلاء )
س ـ ما هي الأسماء الموصولة والمبنية ؟
ج ـ هي نوعين :
الأسماء المختصة .
الأسماء المشتركة .
س ـ ما هي الأسماء الموصلة المختصة والمبنية ؟
ج ـ هي ( 5 ) أسماء :
( للمفرد ) : الذي ( تكلم الذي أخطأ )
( للمفردة ) : التي ( تكلمت التي أخطأت )
( جماعة الذكور ) : الذين أو الألى( تكلم الذين أخطؤوا .
( جماعة الإناث ) : اللآئي أو اللاتي أو الألى ( تكلمت اللاتي أخطأن )
س ـ ما هي الأسماء الموصولة المشتركة والمبنية ؟
ج ـ هي (2) أثنتان :
منْ ( جاء منْ غاب عنا )
ما ( أعجبني ما قلت )
س ـ ما هي أسماء الشرط المبنية ؟
ج ـ من أبرزها :
منْ ( منْ يرد الله به خيراً يفقه في الدين )
ما ( وما تفعلوا من خير يعلمه الله )
مهما ( مهما تفعل من خير يعلمه الله )
متى ( متى تسافر أسافر معك )
أينما ( أينما تسكن أسكن معك )
حيثما ( حيثما تستقم يقدر لك الله النجاح )
س ـ ما هي أسماء الإستفهام المبنية ؟
ج ـ من أشهرها :
(منْ ) للسؤال عن العاقل ( منْ أبوك ؟ )
( ما ) للسؤال عن غير العاقل ( ما أخباركم ؟ )
( متى ) للزمان ( متى الإختبارات ؟ )
( أين ) للمكان ( أين أسكن ؟ )
( كيف ) للسؤال عن الحال ( كيف حضرت هنا ؟ )
( كم ) للسؤال عن العدد ( كم أنتم ؟ )
س ـ هل الأفعال مبنية أو معربة ؟
ج ـ الأصل أنها كلها مبنية ( الماضي والأمر )
ما عدا الفعل المضارع يكون معرب إذا
لم تتصل به نون النسوة أو نون التوكيد كما في الجمل التالية :
المؤمن يأمرُ بالمعروف
والصادق لن يأمرَ بالمعروف
والوالد لم يأمرْ ولده بالشر
فحرف (الراء) في كلمة (يأمر) تغيرت حركته بسبب تغير العوامل التي سبقت الفعل
وهو بهذا يشبه الأسماء المعربة ولذلك سمي مضارعاً أي مشابهاً للإسم في أنه معرب وليس مبنياً .
أما إذا أتصل الفعل المضارع :
بنون النسوة ( يكون مبني على السكون )
النساء يأمرْن أولادهن بالخير
والأمهات لن يأمرْن أولادهن بالسوء
الموظفات لم يأمرْن العاملة بالخروج
بنون التوكيد ( يكون مبني على الفتح )
لا تذهبَن يا محمد إلى السوق
ووالله ليذهبَن صالح
س ـ هل الحروف ( حروف المعاني ) مبنية أو معربة ؟
ج ـ الحروف كلها مبنية
س ـ ما هي أنواع الإعراب ( أحكامه ) ؟
ج ـ الإعراب (4) أنواع هي :
الرفع
النصب
الجر
الجزم
س ـ ما هو الرفع في الإعراب ؟
ج ـ إعراب الرفع يكون للأسماء والفعل المضارع
ويقال عنه مرفوع وعلامة رفعه الضمة
المؤمنُ يحبُّ الخير
المؤمنً ( إسم معرب مرفوع ) ، يحبُّ ( فعل مضارع معرب مرفوع )
س ـ ما هو النصب في الإعراب ؟
ج ـ إعراب النصب يكون للأسماء والفعل المضارع
يقال عنه منصوب وعلامة نصبه الفتحة
إن المؤمنَ لن يأمرَ بالشر
المؤمن ( إسم معرب منصوب ) ، يأمر ( فعل مضارع معرب منصوب )
س ـ ما هو الجر في الإعراب ؟
ج ـ إعراب الجر يكون للأسماء فقط
يقال عنه مجرور وعلامة جره الكسرة
نظرت إلى ورقةِ الإسئلةِ
ورقةِ ( إسم معرب مجرور بحرف الجر ) ، الإسئلةِ ( إسم معرب مجرور بالإضافة )
س ـ ما هو الجزم في الإعراب ؟
ج ـ إعراب الجزم يكون للفعل المضارع فقط
يقال عنه مجزوم وعلامة جزمه السكون
لم يلد ولم يولد
الفعلان المضارعان : يلد ، يولد ( فعل مضارع مجزوم بحرف الجزم لم )
س ـ هل هناك علامات إعراب فرعية ؟
ج ـ نعم للأسماء والأفعال
أولاً : بالنسبة للأسماء حسب الجدول أدناه :
الحكم العلامة الأصلية الأسماء الخمسة المثنى جمع المذكر السالم جمع المؤنث السالم الممنوع من الصرف
الرفع الضم الواو الألف الواو الضم الضم
النصب الفتح الألف الياء الياء الكسر الفتح
الجر الكسر الياء الياء الياء الكسر الفتح
ثانياً : بالنسبة للأفعال حسب الجدول أدناه :
الحكم العلامة الأصلية صحيح الآخر معتل الآخر الأفعال الخمسة
الرفع الضم الضم الضم ثبوت النون
النصب الفتح الفتح الفتح حذف النون
الجر السكون السكون حذف حرف العلة حذف النون
س ـ ما هي الأسماء الخمسة ، ما هي علامات إعرابها ؟
ج ـ هي حسب الجدول أدناه :
الأسماء الخمسة علامة رفعها علامة نصبها علامة جرها
بــشـــرط أن تكــــــــــــون مضافــة إلى غــــير ياء المــــتكلم
أب الواو بالألف الياء
أخ
حم
ذو ( صاحب )
فو ( الفم )
س ـ ما هو المثنى ؟
ج ـ هو ما دل على أثنين بزيادة ألف ونون
( قدم الغائبان ، أبصرت الرجلين ، ذهبت إلى المدينتين )
س ـ ما هو جمع المذكر السالم ؟
ج ـ هو ما دل على ثلاثة فأكثر .
............جمع المذكر السالم .........
الحكم علامة الإعراب مثال
الرفع واو نون قد أفلح المؤمنون
النصب ياء و نون الطيبات للطيبين
الجر
س ـ ما هو جمع المؤنث السالم ؟
ج ـ هو ما دل على أكثر من أثنين بزيادة ألف وتاء في آخره . وينصب بالكسرة نيابة عن الفتحة ( وسع كرسيه السموات ) ، ( إن الحسنات يذهبن السيئات )
س ـ ما هو الممنوع من الصرف ؟
ج ـ أي ممنوع من التنوين ولسباب عديدة ، ويجر بالفتحة نيابة عن الكسرة
( نظرتُ إلى إسماعيلَ ) ، ( لقد نصركم الله في مواطنَ كثيرة ) ، ( يعملون له ما يشاء من محاريبَ وتماثيل )
( أسئلة في باب الفعل المضارع )
س ـ ما هي أحكام الإعراب في الفعل المضارع ؟
ج ـ له ثلاث أحكام وهي :
الحكم السبب العلامة الأصلية صحيح الآخر معتل الآخر الأفعال الخمسة
الرفع إذا لم يسبق بأداة نصب أو جزم أو شرط الضم الضم الضم ثبوت النون
النصب إذا سبق بأداة نصب الفتح الفتح الفتح حذف النون
الجزم إذا سبق بأداة جزم أو شرط السكون السكون حذف خرف العلة حذف النون
س ـ ما هي أدوات النصب ؟
ج ـ أدوات النصب ستة (6) أدوات وهي
( أنْ ، لن ، كي ، إذن ، حتى ، لام التعليل )
س ـ ما هي أدوات الجزم ؟
ج ـ أدوات الجزم أربعة (4) أدوات وهي
( لم ، لما ، لا الناهية ، لام الأمر )
س ـ ما هي أدوات الشرط ؟
ج ـ أدوات الشرط تسعة (9) أدوات وهي
( إنْ ، منْ ، ما ، مهما ، متى ، أينما ، أنّى ، أيان ، حيثما )
س ـ ما هو الفعل المضارع المعتل الآخر ؟
ج ـ هو المختوم بحرف علة ( الألف ، الواو ، الياء )
( يسعى ، يدعو ، يرمي )
( لا تنس ذكر الله ، لا تدع مع الله إلهاً آخر ، لم يبن الرجل بيته )
س ـ ما هي الأفعال الخمسة ؟
ج ـ هي كل فعل مضارع أتصلت به :
ألف الإثنين ( يريد التاجران أن يشتريا هذه الدار ، لا تشتريا هذه الأرض )
ياء المخاطبة ( أتردين أن تشتري هذه الأرض ، يا ضحى لا تشتري هذا العقد )
واو الجماعة ( يريد العمال أن يركبوا الحافلات ، لا تتأخروا عن أعمالكم )
وسميت أفعال خمسة لأن صيغها خمسة
( تفعلان ، يفعلان ، تفعلين ، يفعلون ، تفعلون )
علامة نصب هذه الأفعال وجزمها هي ( حذف النون )
( أسئلة في باب الإعراب الظاهر والإعراب المقدر )
س ـ ما هو الإعراب الظاهر والإعراب المقدر ؟
ج ـ الأسماء والأفعال المضارعة المعربة منها نوعان :
إعراب ظاهر .
إعراب مقدر .
س ـ ما هو الإعراب الظاهر ؟
ج ـ هو الذي تظهر علاماته على آخر الكلمة ويظهر اللفظ الصحيح
( بدأ المسافرون يحزمون أمتعتهم ، أكرمت القاضي ، علي يريد أن يدعو أصحابه لوليمة )
س ـ ما هو الإعراب المقدر ؟
ج ـ هو الذي لا تظهر علامات الإعراب على آخر الكلمة لثقل أو تعذر أو إشتغال المحل بحركة مناسبة . ويكون ذلك في :
الإسم المقصور
الإسم المضاف إليه ياء المتكلم
الإسم المنقوص
س ـ ما هو الإسم المقصور ؟
ج ـ هو الإسم العرب الذي آخره ألف لازمة ( الفتى )
وإعرابه يكون بتقدير جميع الحركات عليه للتعذر
حضر موسى ( مرفوع وعلامة الرفع الضمة المقدرة )
مررت بعيسى يرعى غنمه ( مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة المقدرة )
رأيت الفتى يرعى أبله ( مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة )
س ـ ما هو إعراب الإسم المضاف إليه ياء المتكلم ؟
ج ـ الإسم المضاف إليه ياء المتكلم مثل :
صديقي ، كتابي ، أبي ، بيتي
تقدر عليه علامة الإعراب على آخره وقبل ياء المتكلم .
خالد صديقِي ( مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة )
وجدت كتابي ( مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة )
مررت بأبي ( مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة المقدرة )
س ـ ما هو الإسم المنقوص ؟
ج ـ هو الإسم المعرب الذي ينتهي بياء لازمة مكسور ما قبلها ، وتقدر الضمة والكسرة للثقل :
حضر القاضي ( مرفوع وعلامة الرفع الضمة المقدرة )
ذهبت إلى القاضي ( مجرور بالباء وعلامة جره الكسرة المقدرة )
أما الفتحة فتظهر على آخره ( رأيت القاضي )
س ـ ما هو الفعل المضارع المعتل الآخر ؟
ج ـ هو عبارة عن ثلاث أنواع :
هو الفعل المضارع الذي آخره ياء مكسور ما قبلها ( يمشي ، يبني )
فتقدر الضمة عليه ( زيد يبني قصراً ، خالد يمشي كل يوم ساعتين )
وتظهر الفتحة في حال النصب ( سعيد لن يأتيَ اليوم )
فعل مضارع آخره واو مضموم ما قبلها ( يدعو ، يغزو )
فتقدر عليه الضمة للثقل ( الإمام يدعو للتبرع للمسجد )
وتظهر الفتحة في حال النصب ( العدوُّ لن يغزوَ أرضنا )
فعل مضارع آخره ألف ( يرعى ، يخشى )
تقدر عليه الضمة والفتحة للتعذر
( زيد يسعى بالصلح بين الناس ، خالد لن يخشى النقد )
( أسئلة في باب الجملة الإسمية )
س ـ مما تتكون الجملة الإسمية ؟
ج ـ تتكون من ركنين هما :
1 المبتدأ (المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف )
2 الخبر المؤمن ( مبتدأ ) ، خير ( الخبر )
س ـ ما هو المبتدأ ؟
ج ـ هو الإسم المجرد عن العوامل اللفظية للإسناد كما في كلمة جامعة
( الجامعة بعيدة ، الجامعة تضم علماء كباراً )
س ـ ما هو الخبر ؟
ج ـ هو الجزء الذي تتم به مع المبتدأ الفائدة
( الرجل الذي تحدث معنا في موضوع المشروع الخيري غير موثوق )
( وما المال والأهلون إلا ودائع )
س ـ ما هي أم قواعد المبتدأ والخبر ؟
ج ـ هناك عدة قواعد مهمة نذكر منها :
م القاعدة مثال عليها
1 المبتدأ والخبر مرفوعان
2 يكون الخبر أسماً ظاهراً من كلمة واحدة
ويسمى ( المفرد )
وعلامة الإعراب فيه ظاهرة رحلات الخطوط السعودية إلى جدة متتابعة
الجهازان اللذان تبحث عنهما موجودان عندي
الشباب الراغبون في السفر إلى مكة مجتمعون في مقر المؤسسة
3 يكون الخبر ظرفاً أو جاراً ومجروراً ويسمى
( شبة الجملة ) يد الله فوق أيديهم
الحمد لله
الركب أسفل منكم
الشيخ بخير
الطلاب عند بوابة الجامعة
الشباب في الإستراحة
الكتاب الذي سألتني عنه أكثر من مرة في مكتبة الجامعة
موعدنا القادم بعد شهرين
4 يكون الخبر جملة أسمية المؤمن أخلاقه فاضلة
الكتاب مسائله كثيرة
5 يكون الخبر جملة فعلية الشباب يواجهون بعض المشاكل
المرأة ترعى حقوق زوجها
6 الأصل في الترتيب أن يتقدم المبتدأ على الخبر
7 يمكن أن يتقدم الخبر على المبتدأ
وجوبا فيبعض الحالات
وجوازاً في حالات أخرى لكل أجل كتاب
في النفس حاجات وفيك فطانة
ثمة أمور كثيرة
للداخل دهشة
لدي فكرة
عند السيارة سائقها
في النحو مسائل كثيرة
في التأني السلامة
في العجلة الندامة
( أسئلة في باب النواسخ )
س ـ ما هو النسخ ؟
ج ـ هو التغيير
س ـ ما الذي تقوم به النواسخ ؟
ج ـ تدخل على المبتدأ والخبر فتغير الإعراب :
فبعد أن كانا مرفوعين :
يصبح المبتدأ مرفوع
يصبح الخبر منصوب
س ـ اذكر النواسخ ؟
ج ـ هناك ثلاثة أنواع حسب الجدول أدناه :
أنظر الجدول التالي :
م الناسخ شرح له أمثلة عليه
1 كان وأخواتها
كان
أمسى
أصبح
ظل
صار
ليس
ما زال
ما دام
تسمى الأفعال الناقصة
والناسخة
فناقصة لأنها ليس لها
فاعل ترفعه
وإنما لها أسم وخبر
وناسخة لأنها غيرت في
المبتدأ والخبر ونسخت الحكم فيهما
كان الجو باردا
فهد يكون مسافراً غداً أمسى الطفل باكياً
أصبح الشجر مورقاً
أصبحت أذكر الله
سيظل الجندي صامداً
صار النهار طويلاً
ليس التواضع ذلاً
ما زال النجم مضيئاً
أجتهد في العبادة ما دام البدن صحيحاً
ويكون الخبر فيها كالخبر في المبتدأ والخبر أي مفرداً مازال الوقت واسعاً
يكون شبه جملة كان الشيخ عندنا
أصبحت بخير
يكون جملة أسمية أضحى الكاتب أوراقه مبعثرة
يكون جملة فعلية ظل المزارع يجمع الحطب
2 إن وأخواتها
إن
أن
كأن
لكن
ليت
لعل تسمى الحروف الناسخة وهي
تنصب المبتدأ ويكون اسماً لها
وترفع الخير ويكون خبراً لها
إن الصدق منجاة
أعلم أن الله غفور
كأن الطفلة قمر
المواد كثيرة لكن التعلم نافع
ليت أيام الصبا رواجع
لعل المكان قريب
ويكون الخبر فيها كالخبر في المبتدأ والخبر أي مفردا إن الوقت واسع
ويكون شبه جملة ليت الشيخ عندنا
لعلك بخير
ويكون جملة اسمية لكن الكاتب أوراقه مبعثرة
ويكون جملة فعلية إن المزارعين يجمعون الحطب
3 لا النافية للجنس وعملها مثل عمل
إن
لكن اسمها يكون
نكرة
وجوباً لا رجل ممقوت هنا
لا طالب علم ملوم
لا مقصراً في عمله ممدوح
لا كتابين موجودان عندنا
لا مؤمنين مخذولين
( في باب الجملة الفعلية )
س ـ مما تتكون الجملة الفعلية ؟
ج ـ تتكون من ركنين هما :
1 الفعل يحب الله المحسنين ( يحب هو الفعل )
2 الفاعل قدم الرجال ( الرجال هو الفاعل )
س ـ ما هو الفاعل ؟
ج ـ هو الإسم الصريح أو المؤول بالصريح تقدم عليه فعل تام .
والمقصود بالإسم ( أي أن الفاعل هو من مجوعة الأسماء ، فلا يكون الفاعل فعلاً ولا حرفاً .
والمقصود بالصريح : ( أي الإسم الخالص ) ، مثل ( فهم الطالب الدرس )
فالطالب أسم صريح خالص وليس مؤولاً بالصريح .
س ـ ما هو المؤول بالصريح ؟
ج ـ هو أحد شيئين وهما :
1 الإسم المكون
من حرف مصدري
وفعل بعده
مثل ( يجب أن تذهب الآن )
فالحرف المصدري ( أنْ )
والفعل المضارع بعده ( تذهبَ )
يكونان أسماً هو ( الذهاب )
ويكون التأويل ( يجب الذهاب الآن )
أو ( يجب ذهابك الآن )
ومن ذلك نقول بأن ( الذهاب )
هي الإسم الصريح
و ( أنْ تذهَبَ )
هو الإسم المؤول به وهو الفاعل هنا
والإسم المكون من الحرف الناسخ
( أنّ )
وأسمه وخبره مثل ( بلغني أنّك مريضٌ )
فـ( أنك مريض )
تكون إسماً يكون هو الفاعل
والتأويل ( بلغني مرضك )
فـ ( مرض ) هي الإسم الصريح
و ( أنك مريض )
هو الإسم المؤول به وهو الفاعل هنا
تقدم عليه فعل تام
أي أن الفاعل يقع بعد الفعل التام
ولا يتقدم الفاعل على فعله .
( أسئلة في باب الفاعل )
س ـ ما هي أحكام الفاعل ؟
الحكم نوع الحكم السبب مثال
الأول الرفع
فالفاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة بالأصل حضر المعلم
الألف في المثنى قدم المعلمان
الواو في جمع المذكر السالم قدم المعلمون
الواو في الأسماء الخمسة جاء أخوك
الثاني لا يتقدم على فعله نزل المطر غزيراً
( فالمطر ) فاعل للفعل نزل
فإذا تقدم الفاعل ( المطر ) على فعله ( نزل )
المطر نزل غزيراً
أعرب ( المطر ) مبتدأ
وصار الفاعل ضميراً مستتراً
يعود على المبتدأ والتقدير
المطر نزل ( هو ) غزيراً
الثالث إذا كان مثنى أو جمع فإن فعله لا تدخله علامة التثنية
أو علامة الجمع سافر العمال وليس سافروا العمال
الرابع إذا كان مؤنثاً
لحقت الفعل علامة التأنيث وجوباً نامت فاطمة
وهنا لا يصح أن يقال نام فاطمة
لأن فاطمة مؤنث حقيقي
جوازاً أثمرت نخلتنا
فتأنيث الفعل هنا ( أثمرت ) أحسن من تذكيره ( أثمر )
والتذكير جائز فيصح أن يقال
أثمر نخلتنا
الخامس تقدم المفعول به
على الفعل والفاعل الأصل في ترتيبه
أن يكون المفعول به يقع بعد
الفعل والفاعل
لكن يصح أن يتقدمهما
المفعول به شرب المريض الدوا
كتب الطالب البحث
ويصح أن يتقدم المفعول به على الفعل والفاعل
الدواء شرب المريض
البحث كتب الطالب
ويصح أن يفصل المفعول به بين الفعل والفاعل
شرب الدواء المريض
كتب البحث الطالب
السادس أن الفاعل
يكون إسماً ظاهرا
ويكون أيضاً ضميراً بارزاً الطلاب فهموا جميع الدروس
فالواو في فهموا ضمير متصل في محل رفع فاعل
أقمنا في أبها شهرين
ضميراً مستتراً إعلم أن الله غفور رحيم
فالفاعل هنا ضمير مستتر تقديره أنت
فاطمة تذكر الله كثيراً
الفاعل هنا ضمير مستتر تقديره هي
قال المعلم : أود أن تترك العبث
الفاعل في الأول ضمير مستتر تقديره أنا
والفاعل في الثاني
ضمير مستتر تقديره أنت
في باب الفعل اللآزم والفعل المتعدي
س ـ ما هو الفعل اللآزم ؟
ج ـ هو فعل ضعيف التأثير يلزم الفاعل ولا يتعداه فيرفع الفاعل فقط ولا يستطيع الوصول إلى المفعول به فينصبه إلا بواسطة حرف الجر
( ذهب المؤمن إلى المسجد )
فالفعل ( ذهب ) رفع الفاعل ( المؤمن ) لكنه لم يتعد الفاعل للمفعول به بنفسه ، وإنما أحتاج إلى مساعدة حرف الجر (إلى ) لإكمال الجملة .
س ـ ما هو الفعل المتعدي ؟
ج ـ وهو عكس الفعل اللآزم حيث يتعدى الفاعل فينصب المفعول به بنفسه .
( أكرم الأمير الضيوف ) ، يقرأ العميد المعاملات ) ، ( يحب المؤمن الصدق )
وهذا الفعل له درجات في قوة تعديه ، ولهذا فله ثلاث أنواع هي :
أنظر الجدول التالي :
النوع شرحه مثال عليه
الأول فعل متعدي
لمفعول به
واحد قرأ الطالب كتاباَ
عرف المسلم الحق
كتب الناسخ الإعلان
نشرت الجريدة الخبر
أخرجت العمادة النتائج
الثاني فعل متعدي
لمفعولين
وهو قسمان ما ينصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر
وهو ( ظن ) وأخواتها
( ظن ، حسب ، عدّ ، علم ، وجد )
ظن الطالب النحو صعباً
علمت المسافر قادماً
حسب الشاب السيارة لعبة
عددت زيارتك مناسبة طيبة
وجدت الصديق مخلصاً
فالمفعولان في الجملة الأولى هما ( النحو صعباً )
ولو استعملتهما بعيداً عن الفعل ( ظن ) وفاعلها ( الطالب )
لوجدتهما مكونين من مبتدأ وخبر
هما ( النحو الصعب )
ما ينصب مفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر
وهي أفعال المنح والعطاء
ومن أشهرها
( أعطى ، منح ، كسا ، ألبس ، وهب )
إنا أعطيناك الكوثر
ألبس المحسن الفقير ثوباً
منح المدير الموظف مكافأة
وهب الحاكم الجنود جوائز
فالمفعولان للفعل ( البس )
هما ( الفقير ثوباً )
وعند تجريدهما من الفعل ( ألبس ) وفاعله ( المحسن )
فلا يصلحان لأن يكونا مبتدأ وخبرا
لأنهما سيصيران ( الفقير ثوباً )
الثالث ما ينصب
ثلاثة
مفاعيل وأشهرها فعلان هما ( أعلم ، أرى )
اعلم الوالد ولده الصدق منجاة
أرى الرجل صاحبه الشمس مشرقة
( في باب مكملات الجملة الفعلية )
س ـ ما هي مكملات الجمل الفعلية ؟
ج ـ يأتي أحياناً في الجملة الفعلية بعد الفعل والفاعل بعض لمكملات لها ، وهي عدد من المنصوبات التي تزيد المعنى إيضاحاً وبياناً ، ومن أشهر المنصوبات :
1 المفعول المطلق
2 المفعول لأجله
3 الحال
4 التمييز
5 الإستثناء
س ـ ما هو المفعول المطلق ؟
ج ـ هو المصدر المذكور بعد فعل من مادته لتأكيده أو بيان نوعه أو عدده
( فرح الأبُ بنجاح ولده فرحاً شديداً )
فالمصدر في المثال السابق ( فرحاً ) هو المفعول المطلق
ونلاحظ أنه من لفظ الفعل ( فرح ) وذلك للتأكيد ولبيان النوع
س ـ ما هي أنواع المفعول به المطلق ؟
ج ـ هناك ثلاثة أنواع وهي :
م النوع مثال عليه
1 المؤكد للفعل وكلم الله موسى تكليماً
ورتل القرآن ترتيلاً
وتبتل إليه تبتيلاً
2 المبين لنوع الفعل فأصبر صبراً جميلاً
فأصفح الصفحَ الجميلَ
ومشى الأمير مشية المختال
وفهم الطالب المسألة فهماً جيداً
3 المبين للعدد زرت مكة زيارتين
زرت المدينة زيارة واحدة
وقد يكون غير مصدر ، أي أن الأصل في المفعول به المطلق أن يكون مصدراً كما ذكرنا سابقاً ، ولكن قد تنوب بعض الألفاظ عن المصدر وتكون مفعولاً مطلقا ، ومن أشهر هذه الألفاظ :
م اللفظ مثال عليه الفعل مصدره
1 كل أحب المحسنين كل الحبَّ أحب الحب
2 بعض قلقت على صديقي لما تأخر بعض القلق قلق القلق
إذا كانا مضافين إلى مصدر الفعل السابق .
فـ ( كل ) و ( بعض ) في المثالين السابقين منصوبان على المفعول المطلق
وهما ليسا مصدرين
ولكنهما لما أضيفا إلى المصدر بعدهما
نصبا على المفعول المطلق نيابة عن المصدر
وهناك لفظ للعدد
إذا كان المعدود بعدها من لفظ الفعل
م مثال لفظ الفعل المعدود
1 فأجلدوهم ثمانين جلدةً يجلد جلدةً
2 دعوتك لحضور زواجي ثلاث دعوات يدعو دعوةً
3 أتصلت بك عشرين أتصالاً ) أتصل إتصالاً
س ـ ما هو المفعول لأجله ؟
ج ـ يسمى المفعول من أجله أو المفعول له .
وهو المصدر المنصوب الدال على سبب الفعل قبله
( أصلي لله شكراً له ، أصوم إمتثالاً لأمره )
شكر الله لمن قام بجمع هذا العمل
(ثانياَ أسئلة في باب الصرف )
س ـ ما هو الصرف ؟
ج ـ هو علم يعرف به أحوال بناء الكلمة ( أصالة ، زيادة ، صحة أو إعلال ) وما يطرأ عليها من تغيير عند التحويل إلى أبنية مختلفة ( التثنية ، الجمع ، التصغير ، الإشتقاق )
والصرف احد فنون اللغة العربية ، وهناك من يرى أنه أهم من علم النحو
س ـ ما الفرق بين النحو والصرف ؟
ج ـ هناك فروق وهي :
في الصرف في النحو
تدرس الكلمة بالكامل يدرس آخر الكلمة فقط ( الإعراب )
لا يلزم النظر لموقع الكلمة في الجملة ولا فيما قبلها أو بعدها لا بد من النظر لموقع الكلمة وفيما قبلها وما بعدها من أسماء أو أفعال أو حروف
س ـ ما هو الميزان الصرفي ؟
ج ـ هو مكون من ثلاثة أحرف هي :
الفاء ، العين ، اللآم ( فَعَلَ )
وهي تقابل الحروف الأصلية للكلمة المراد وزنها
الميزان الصرفي الكلمة الموزونة فاء الكلمة عين الكلمة لآم الكلمة
فعل ذهب ذ هـ ب
فعل خرج خ ر ج
س ـ ما هي الضوابط والنظم للميزان الصرفي ؟
ج ـ هناك خمسة( 5 ) أمور يجب مراعاتها عند الوزن وهي :
أنظر الجدول المرفق
( في باب الفعل المجرد والمزيد )
س ـ ما هو الفعل المجرد ؟
ج ـ هو ما كانت جميع حروفه الثلاثة أو الأربعة أصلية
( خَرَجَ ، بَعْثَرَ )
س ـ وما هو الفعل المزيْد ؟
ج ـ هو ما كان في حروفه حرف زائد أو أكثر
( أخْرَج ، أنْطَلَقَ ، أسَتَغَفْرَ ، تَبَعَثْرَ )
س ـ وما هو المعتبر والأصل من الأفعال في تصنيفه إلى مجرد ومزيد ؟
ج ـ هو الفعل الماضي فقط حيث :
أن الفعل المضارع مأخوذ من الماضي بزيادة حرف المضارعة في أوله .
أن الفعل الأمر مأخوذ من الفعل المضارع وفرع منه .
س ـ ما هي أقسام الفعل المجرد ؟
ج ـ ينقسم إلى قسمين هما :
القسم شرحه مثال عليه
المجرد الثلاثي وهو أكثر الأفعال واغلبها وهب ، كرُمَ ، حَسِبَ
المجرد الرباعي وهو ما كانت جميع حروفه الأربعة أصلية دَحْرَجَ ، طَمْأَنَ ، بَعْثَرَ ، زَلْزَلَ
س ـ ما هي أقسام الفعل المزيد ؟
ج ـ ينقسم إلى قسمين هما :
القسم شرحه مثال عليه
المزيد الثلاثي أي الفعل ذو الأصل الثلاثي
الذي دخلت عليه الزيادة
وتأتي الزيادة
بصور ثلاث
وهي مزيد بحرف واحد ألبس
وهو مزيد بالهمزة فأصله لبس
مزيد بحرفين أنْكَسَرَ
مزيد بالهمزة والنون
اقْتَرَبَ
مزيد بالهمزة والتاء فاصله قرب
تَقَدّمَ
مزيد بالتاء وتضعيف العين (دّ) فأصله قدم
تَصابَرَ
مزيد بالتاء والألف فأصله ( صَبَرَ )
أحْمرَ
مزيد بالهمزة وتضعيف اللآم ( رّ ) فأصله حَمَرَ
مزيد بثلاث أحرف أسَتَخْرَج
مزيد بالهمزة والسين والتاء فأصله خَرَجَ
المزيد الرباعي وهو من ذو الأصول الرباعية ( أربعة أحرف ) ودخلت عليه الزيادة وهي التاء في أوله تدحرج ، تبعثر ، تزلزل
( في باب الفعل الصحيح والفعل المعتل )
س ـ ما هي حروف العلة ؟
ج ـ هي : ( الألف ، الواو ، الياء )
س ـ وهو مهم جداً .. هل حرف الألف هو الهمزة ؟
ج ـ الجواب كلا
س ـ إذن ما الفرق بين الألف والهمزة ؟
ج ـ هناك عدة فروق وهي :
أن الألف لا تقع في أول الكلمة أبداً ، لأنها حرف مد ، ولذلك لا بد من أن يقع قبلها حرف مفتوح ، ولذلك فالحرف الأول من ( أكتسب ) هو همزة وليس ألفاً .
س ـ ما هو الفعل الصحيح ؟
ج ـ هو ما كانت جميع حروفه أصلية
( جَلَسَ ، أَمَرَ ، صَدَ )
س ـ ما هو الفعل المعتل ؟
ج ـ هو ما كان في حروفه حرف علة
م المثال حرف العلة
1 وقف الواو
2 صام الألف
3 دعا الألف
4 عوى الواو
5 وقى الواو
س ـ ما هي أقسام الفعل الصحيح ؟
ج ـ هناك ثلاثة أقسام له وهي :
م أقسام الفعل الصحيح شرحه مثال عليه
1 الفعل السالم وهو ما سلمت حروفه الأصلية
من الهمز والتضعيف دَرَسَ
كَتَبَ
فَهَمَ
2 الفعل المهموز ما كان أحد حروفه الأصلية همزة أخَذَ
سَأَلَ
قَرَأَ
3 الفعل المضعف هو الفعل الثلاثي
الذي تكررت عينه ولامه
فصارتا حرفاً مشدداً ردَّ
شدَّ
مرَّ
سدَّ
وهو الفعل الرباعي
الذي تكررت فاؤه ولامه الأولى
وفاؤه ولامه الثانية جَلْجَلَ
ثَرْثَرَ
زَلْزَلَ
س ـ ما هي أقسام الفعل المعتل ؟
ج ـ هناك أربعة أقسام وهي :
م أقسام الفعل المعتل شرحه مثال عليه
1 الفعل المِثال ما كانت فاؤه حرف علة ( حرف العلة الواو ) وضع
وقف
( حرف العلة الياء ) يئس
يبس
2 الفعل الأجوف ما كانت عينه حرف علة ( حرف العلة الألف ) قال
باع
3 الفعل الناقص ما كانت لامه حرف علة ( حرف العلة الألف )
سما
دعا
رمى
هدى
4 الفعل اللفيف الفعل الذي جاء فيه حرفان
من حروف العلة وهو إما مقرون
أي اقترن فيه حرفاً العلة أوَى
هوى
مفروق
أي افترق فيه حرفي العلة وَقَى
وعى
( في باب المصادر وأهم المشتقات )
س ـ ما هو المصدر ؟
ج ـ هو الإسم الذي يدل على الحدث ( أو المعنى ) المجرد من الزمان أو المكان أو الذات
( الإكرام ، الخروج ، العلم )
( في باب أهم المشتقات )
س ـ ما هو المشتق ؟
ج ـ هو أسم مأخوذ من الفعل ، ومشتق منه
أو ما دل على معنى وذات
أو ما دل على الحدث وصاحبه
( حفار ، كريم ، لاعب ، مسروق )
س ـ ما هي أهم المشتقات الوصفية للفعل ؟
ج ـ أنظر للجدول الخاص بها
( في باب الإسم المقصور والإسم الممدود )
مقدمة بسيطة :
الأصل عند تثنية الإسم المفرد أو جمعه الجمع المذكر السالم أو المؤنث السالم أنه لا يتغير فيه شيء ، بل تضاف عليه حسب الجدول :
فالإسم المفرد ( معلم ) تكون عند
1 المثنى معلمان ( بزيادة ألف ونون )
2 جمع المذكر السالم معلمون ( بزيادة واو ، نون )
3 جمع المؤنث السالم معلمات ( بزيادة ألف ، تاء )
والإسم المقصور كما درسناه في مقرر النحو هو :
هو الإسم المعرب الذي آخره ألف لازمة نحو ( الفتى ، سلمى ، مستشفى )
والإسم الممدود أيضاً كما درسناه في مقرر النحو هو :
الإسم المعرب الذي آخره ألف بعدها همزة نحو ( صحراء ، عفراء ،
والسؤال هنا
كيف يمكن تثنية وجمع الإسمين المقصور والممدود ؟
وللإجابة على ذلك عليك بالنظر في هذين الجدولين المرفقين
( في باب التصغير )
س ـ ما هو التصغير ؟
ج ـ هو تصغير كثير من الأسماء
( بضم أول الإسم ، وفتح ثانيه ، وزيادة ياء ساكنة تكون ثالثة )
وهو لعدة أغراض ومنها :
م الغرض الإسم تصغيره
1 تقليل الحجم جبل جبيل
2 تقليل الكمية لقم لقيمات
3 تمر تميرات
4 التمليح جارية جويرية
5 التحقير شرطي شريطي
6 تقريب المكان وقفنا قبل الطائف وقفنا قبيل الطائف
7 تقريب الزمان خرجنا بعد طلوع الشمس خرجنا قبيل طلوع الشمس
( في باب النسب )
س ـ ما هو النسب ؟
ج ـ هو ( إضافة ياء مشددة في آخر الكلام ، مع كسر ما قبلها )
والغرض منه نسب الشيء إلى أصله ، كما أنها لإختصار الكلام ، وتسريع في إيصال المعنى
وعند نسب الكلمة يحدث فيها تغييرات في حروفها وحركاتها
وهذا الجدول يوضح ذلك :
م الحالة التغيير الكلمة نسبها
1 عند وجود
تاء التأنيث
في أخر الكلمة تحذف وتقلب ياء مكة مكي
المدينة مدني
الجامعة جامعي
الخضرة خضري
2 عندما تكون
الكلمة
على
وزن
(فَعِيْلَة )
أو
( فُعَيْلَة ) تحذف الياء
وتقلب التاء المربوطة إلى ياء صحيفة صحفي
حنيفة حنفي
مدينة مدني
جهينة جهني
قريظة قرظي
وإذا كانت
عين الكلمة حرف علة تبقى الياء طويلة طويلي
أو مكررة
( هي واللآم من جنس واحد ) دقيقة دقيقي
جديدي جديدة
3 عند الجمع يعاد إلى مفرده الدول دولي
الأخلاق خلقي
الصحف صحفي
وإذا كان علماَ علم الأصول أصولي
4 إذا كان الإسم
ممدود
والهمزة زائدة تقلب واوً صحراء صحراوي
بيضاء بيضاوي
سوداء سوداوي
قواعد و فن الإعراب بإختصار وبساطة
/الكلمة تنقسم إلى : 1- اسم 2 - فعل 3- حرف
-1 الحروف : كلّها مبنية ولا محل لها من الإعراب
مثل : ( أ) حروف الجر " من – إلى – عن – على – في – الباء – الكاف – اللام – واو القسم "
(ب) حروف العطف " الواو – الفاء – ثم – أو "
(ج) حروف النصب " أنْ – لنْ – كي – حتى – لام التعليل "
(د ) حروف الجزم " لم – لما – لام الأمر – لا الناهية "
(هـ) الحروف الناسخة " إنَّ – أنَّ – كأنَّ – ليتَ – لعلَّ – لكنَّ "
-2 الأفعال : تنقسم إلى :
)أ‌) ماضٍ : وهو ما يقبل تاء التأنيث الساكنة " صامتْ – انتصرتْ – تفوقتْ "
)ب‌) مضارع : وهو ما يقبل سين الاستقبال " سنذهب – ستزرع – سأحفظ "
)ج‌) أمر : وهو ما دلَّ على طلب وقبل ياء المخاطبة " ذاكري – قولي – اعملي "
)أ) الفعل الماضي : مبني دائماً ) الفتح (
• يُبنى على السكون إذا اتصل به " تاء الفاعل – نون النسوة – تاء الفاعلين "
كتبْتُ – كتبْنَ – كتبْنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل – نون النسوة – نا الفاعلين .
• يُبنى على الضم إذا اتصلت به " واو الجماعة "
كتبوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بواو الجماعة .
• يُبنى على الفتح في غير هذه الحالات
كتبَ – كتبَتْ : فعل ماضٍ مبني الفتح .
)ب) فعل الأمر : مبني دائماً ) السكون (
• يُبنى على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد
ذاكرَنَّ : فعل أمر مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد
• يُبنى على حذف حرف العلة إذا كان معتل الآخر " و – ا - ي "
اسعَ – اهدِ – ادعُ : فعل أمر مبني على حذف حرف العلة " الألف – الياء – الواو "
• يُبنى على حذف النون إذا اتصلت به " واو الجماعة – ألف الاثنين – ياء المخاطبة "
أَحسنوا – أحسنا – أحسني : فعل أمر مبني على حذف حرف النون لاتصاله بـ " واو الجماعة – ألف الاثنين – ياء المخاطبة "
• يُبنى على السكون في غير هذه الحالات
اذهبْ – اعملْنَ : فعل أمر مبني على السكون وخلاصة القول يبنى الأمر على ما يجزم به مضارعه
)ج) الفعل المضارع : معرب دائماً إلا إذا اتصلت به نون النسوة أو نون التوكيد فيُبنى
البنات يجتهدْنَ : فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة .
والله لأجتهدَنَّ : فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد .
"لاحظ" : نون النسوة : ضمير مبني في محل رفع فاعل.
نون التوكيد : حرف توكيد مبني لا محل له من الإعراب
المضارع المعرب :
أنواع المضارع : 1- صحيح الآخر : لا ينتهي بحرف علة " يكتب – أعمل – نحترم – تقوم "
(2 معتل الآخر : ينتهي بحرف علة " و- ا- ي" " يدعو – أصلِّي – يسعى "
-3 أفعال خمسة : يتصل بواو الجماعة أو ألف الاثنين أو ياء المخاطبة
يحرصون – تتكاملان – تقفين "
/ إعراب المضارع : 1 ) مرفوع : إذا لم يُسبق بناصب ولا جازم .
2 - منصوب : إذا سُبق بأداة نصب.
- 3 مجزوم : إذا سُبق بأداة جزم .
-1 يُرفع المضارع إذا لم يُسبق بناصبٍ ولا جازمٍ
علامة رفع المضارع الصحيح الآخر هي الضمة الظاهرة
علامة رفع المضارع المعتل الآخر هي الضمة المقدرة
علامة رفع الأفعال الخمسة هي ثبوت النون
يستخدم : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
يستغني : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة
يسارعون : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة
وواو الجماعة : ضمير مبني في محل رفع فاعل
-2 ينصب المضارع إذا سُبق بأداة نصب مثل " أنْ – لن – كي – حتى – لام التعليل "
علامة نصب المضارع الصحيح الآخر هي الفتحة الظاهرة
علامة نصب المضارع المعتل الآخر بالواو أو الياء هي الفتحة الظاهرة
علامة نصب المضارع المعتل الآخر بالألف هي الفتحة المقدرة
علامة نصب المضارع الأفعال الخمسة هي حذف النون
لن نكذبَ : فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة
لن يرضَى : فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة
لن يدعوَ : فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة
لن يهملا : فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه حذف النون لأنه الأفعال الخمسة
وألف الاثنين: ضمير مبني في محل رفع فاعل
-3 يُجزم المضارع إذا سُبق بأداة جزم مثل " لم – لما – لام الأمر – لا الناهية
= إنْ – منْ – ما – مهما –متى – أين "
علامة جزم المضارع الصحيح الآخر هي السكون
علامة جزم المضارع المعتل الآخر هي حذف حرف العلة
علامة جزم الأفعال الخمسة هي حذف النون
لم يهمل : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون
لا تشتكِ : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة " الياء"
لم تتكاسلي : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون لأنه من الأفعال الخمسة
وياء المخاطبة : ضمير مبني في محل رفع فاعل .
)لاحظ(
" إنْ – من – ما – مهما - متى – أين " أدوات شرط جازمة تجزم فعلين " فعل الشرط وجواب الشرط"
مثل : إنْ تسعَ في الخير تجدْ خيراً .
تسعَ : فعل الشرط - فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة " الألف" وترك الفتحة دليلاً عليه
تجدْ : جواب الشرط - فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون
.
privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى