التعبير والأسئلة المتقاربة وضع الطلبه تحت ضغط نفسي.. امتحان لغة عربية 2 ثانوي يثير الجدل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

11012020

مُساهمة 

. التعبير والأسئلة المتقاربة وضع الطلبه تحت ضغط نفسي.. امتحان لغة عربية 2 ثانوي يثير الجدل




التعبير والأسئلة المتقاربة وضع الطلبه تحت ضغط نفسي.. امتحان لغة عربية 2 ثانوي يثير الجدل 06612
أكدت منى أبو غالي مؤسس إئتلاف تحيا مصر بالتعليم، أن واضع امتحان اللغه العربية للصف الثاني الثانوي وضع الطلبه تحت ضغط نفسي شديد بسبب سؤال التعبير.

وأضافت ابوغالي أن سؤال التعبير كان عباره عن شخصية ما بكتاب القصة الذي أكدت الوزارة أن لا يوجد سؤال للقصة بالامتحان ولكن الطلبه تفاجأت أن القصة موجوده على هيئة سؤال تعبير، وتابعت انه بما أن الاختبار كان أوبن بوك فبعض الطلبة ممن قاموا بشراء كتاب القصة من المكتبات قاموا بفتح الكتاب وكتابة معلومات الشخصيه المطلوبه ولكن ماذا عن باقي الطلبة .

وناشدت ابوغالي وزارة التربية والتعليم بحل هذه الأزمة التي تعرض لها الطلبه وتخوفهم من تكرارها أثناء اختبار اللغة الأجنبية وما يخص كتاب القصة الخاص بها ايضا.
و قالت عبير أحمد مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، إن امتحانات طلاب الصف الثاني الثانوي بنظام الثانوية الجديدة شهدت أنتظام وإستقرار بنسبة كبيرة خلال آداء امتحانات اليوم الأول في  مادة اللغة العربية .

وأضافت عبير، في تصريحات صحفية، إنه بالنسبة للطلاب الذين أدوا الامتحانات إلكترونية علي جهاز التابلت لم تواجهم اي صعوبات بإستثناء بعض الحالات التي واجهتم صعوبة خلال الدخول علي التابلت في بداية الإمتحان ثم فتح معهم بعد دقائق، وبعض الحالات أدت الامتحانات ورقيا.

وأشارت عبير إلي أن أغلب الطلاب وأولياء الأمور اجمعوا علي صعوبة أسئلة الإختيار من متعدد، قائلين : " صعبة وشبة بعضها"، بينما أكد أغلبهم علي صعوبة في النصوص وتضمن التعبير سؤال في القصة التي لم يستلموا كتابها ورغم تأكيدات أنها لم تأتي في الامتحان وتفاجئوا بيها، فيما تباين وأختلفت الآراء حول القراءة التي جاءت متوسطة الصعوبة، وكذلك صعوبة في المتحررة والمقالية والوقت غير كافي .

ورصد "صدى البلد" آراء طلاب الصف الثانى الثانوى فى النظام الجديد وجاءت كالتالى:

قال ميخائيل جرجس: "الامتحان كان فى مستوى الطالب المتوسط ولكنه كان خارج المنهج الذي أقرته وزارة التربية والتعليم، ولذلك صعب علينا حل بعض الأسئلة".

وأضاف: "الامتحان به مستويات تفكير أعلى من مستويات الطالب المتوسط"، أما عن نظام التابلت فهو يرى أنه لا يحتوى على مميزات، فالتابلت يحتوى على كل مناهج الكتب.

وأكدت مريم عبد الحميد أن النظام الجديد موفق وأن شبكة النت كانت جيدة ولم تحدث مشاكل تقنية هائلة على غير المتوقع، وحدثت بعض الأعطال كالخروج من نظام الامتحان والاتجاه إلى صفحات أخرى، وذلك كان يسبب ضياع وقت الامتحان للطالب، مشيرة إلى أن محتوى الامتحان نفسه كان يحتاج لتفكير كبير ولوقت أكبر، وأن الأسئلة بشكل عام مضمونها عن الثقافة العامة وليس عن المناهج.

فيما قال محمد عماد إن مشكلة نظام التابلت تقتصر على عدم تنظيم الصفحات، حيث تحدث بعض الأعطال التى تؤدى إلى الخروج من النظام والدخول في امتحانات أخرى ليس لها علاقة بهم، مما يتسبب في ضياع أكثر من نصف الوقت، مؤكدا أن المدرسة بها متخصصون في التكنولوجيا من الوزارة حتى إذا حدث أى عطل فنى.

وقال محمد سعيد إن الامتحان كمحتوى كانت أسئلته متقاربة وغير مفهومة ومستواه صعب، بالرغم من أن الوزارة أتاحت الاستعانة بالكتاب المدرسي، ولكن المنهج ليس له علاقة بالامتحان، وأضاف أن نظام التابلت يحسن قدرات الطالب، ولكن تتمثل عيوبه فى حدوث بعض المشاكل التقنية التى تؤدى إلى هلاك الطالب وإعادة الامتحان مرة أخرى.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى