أمهات مصر: تجاهل مادة التربية الدينية أدى لتدهور المجتمع وانتشار التحرش والعادات السيئة.. وتطالب التعليم بالاهتمام بها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

10012020

مُساهمة 

. أمهات مصر: تجاهل مادة التربية الدينية أدى لتدهور المجتمع وانتشار التحرش والعادات السيئة.. وتطالب التعليم بالاهتمام بها




أمهات مصر: تجاهل مادة التربية الدينية أدى لتدهور المجتمع وانتشار التحرش والعادات السيئة.. وتطالب التعليم بالاهتمام بها Io_aoo50

كشفت عبير أحمد، مؤسس اتحاد  أمهات مصر للنهوض بالتعليم، أن أغلب طلاب المراحل التعليمية يذاكرون ويراجعون مادة التربية الدينية قبل الامتحان بيوم أو يومين فقط.

وأضافت عبير، في تصريحات صحفية، أنها علمت من عدد كبير من الأمهات أن أبنائهم يفتحون كتاب مادة التربية الدينية لأول مرة تقريبا استعدادا لامتحان غد السبت بالمرحلة الإبتدائية، واصفه ذلك ب"كارثه".

ولفتت عبير النظر إلي أن أحد الأسباب الرئيسية لتدهور المجتمع وانتشار التحرش والعادات السيئة والسرقات وغيرها هو تجاهل مادة التربية الدينية وعدم اهتمام الطلاب بما تحتويه من مواضيع مهمة تفيدهم في الحياة اليومية والعملية سواء في تعاملاتهم مع زملائهم وأصدقائهم وأسرهم وداخل العمل.

وطالبت عبير، أولياء الأمور بتشجيع أبنائهم علي مذاكره وفهم ومراجعة موضوعات كتاب التربية الدينية أولا بأول وعدم تجاهلهم له علي أعتبار أنه خارج المجموع، مستطرده: "مذاكره والاستفادة من موضوعات التربية الدينية في حياة الفرد أهم بكثير من الحصول علي درجات"، بينما ناشدت وزارة التربية والتعليم والأزهر الشريف بضرورة التنبيه علي المدارس بالتشديد علي الطلاب في مراجعة وفهم منهج مادة التربية الدينية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى